القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسرار القلوب الحلقة الأولى - رانيا قنديل

رواية اسرار القلوب الحلقة الأولى - رانيا قنديل

لقراءة الحلقة الأولى : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثانية : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الثالثة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الرابعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الخامسة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة السادسه : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة السابعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثامنة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة التاسعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة العاشرة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الحادية عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثانية عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثالثة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الرابعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الخامسة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة السادسة عشر : اضغط هنا
لقراءة الحلقة السابعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثامنة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة التاسعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة العشرون : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الواحدة والعشرون : اضغط هنا
الفصل الاول والثاني

★ اسرار القلوب★



الفصل الأول
رواية اسرار القلوب الحلقة الأولى - رانيا قنديل

قصر الهوارى الجميع على قدم وثاق حالة من الهرج والمرج
الجد: محمد الهواري رجل اعمال له هيبه ووقار فهو ملقب بالغول فى سوق المعمار فهو رجل عصامى انشئ الامبراطوريه للانشاء بعد تعب شاق فى العمل فهو صعيدى الاصل لكنه ترك بلده ونزل الي مصر لبناء ذاته وإسم له وبالفعل كان له شأن خاص فى مجال الاعمار يبلغ من العمر ٧٠عام له اولاده وأحفاده الجميع يحبونه ويحترمون كلمته فأسس هذا القصر بطريقه متميزة لأولاده وأحفاده فمن رأي القصر قال عنه قطعه من الجنه فهل هو فعلا قطعه من الجنه ام هذا غلاف خارجى************
الجد: إيه لسه مخلصتوش حد يعملي قهوة
أميمه: فهى زوجه صالح الإبن الأكبر لمحمد الهوارى عمرها ٤٩حنونه جدا تحب الجميع وتكن لهم الحب والمودة
صالح: زوجها اكبر محامى فى مصر يبلغ من العمر ٥٥عام يحب زوجته فهى حب عمرة الأول والأخير عندهم من الأولاد ثلاثه
حمزه: مهندس معماري عمره ٣٣عام درس في لندن وأخذ الدكتوراه وتم تعيينه فى الجامعه يعشق رياضه الملاكمه جسم رياضي جذاب ذو بشرة قمحيه شخصيه غامضه قاسي بعض الأحيان شخصيه قويه جدا لا يخضع لأحد
علي: الإبن الثانى لصالح تخرج من كليه فنون جميله قسم ديكور سنه ٢٦عام طويل وسيم جدا ذو بشرة بيضاء وعيون سمرا كحيله مثل امه اميمه
إيمان: فتاه جميله تعشق اخوتها والجميع حنونه شخصيه عمليه خريجه الجامعه الامريكيه تجيد عده لغات محجبه
نعود للجدفى طلبه للقهوة
اميمه: عمى مفيش قهوة الدكتور قال مرة واحدة وحضرتك شربت مرتين وكده الضغط هيعلى هجيبلك عصير فريش
الجد: خلاص مش عايز والله وجه عليا اليوم إللي ااقعد فيه بالبيت لأ وايه الحريم بيقولولى أعمل ايه
اميمه: لا سمح الله ي عمى حضرتك الكبير بس أنا ماشيا على تعليمات الدكتور
الجد: لأ ي بنتى انا بهزر معاكى بحب اشكلك كده ههههههههههههه
اميمه: أنا عيونى لحضرتك طيب إيه رائيك نعمل كوبيتين شاى بالنعناع ونطلع الجنينه نشربهم
الجد: ماشي ي ام حمزة تعالى نطلع الجنينه والله ي بنتى انتى مهونه عليا كتير
اميمه: حضرتك فى مقام والدى ربنا يحفظك لينا ابتسم الجد لهذة المراه المتميزة فهى تهون عليه اعباء ووجع كتير بعد تركه للعمل ذهب الجد مع زوجه ابنه صالح اللى حديقه القصر وسأل الجد عن هناء
هناء:زوجه ابنه عثمان الابن الأصغر فهو تؤام صالح يصغرة ب ثلاث دقائق عثمان يدير أعمال ابيه ف الإعمار درس إدارة أعمال عثمان رجل لايشبه اخيه صالح فهو يعشق المال والسلطه ويحب أن يكون هو صاحب الكلمه الأولى والأخيرة فهل يحدث هذا وابيه محمد بن الهوارى حيي يرزق بالطبع لا فهو يدير الشركه تحت سلطه ابيه وقرارته متزوج من ابنه عمه رأفت هناء فهو زواج تقليدى فقلبه لا يعرف إلا حب المال والسلطه
هناء: زوجه عثمان تحب زوجها جدآ ولكنه لايشعر بها فهى شخصية سلبيه هاديه الطباع محبوبه من الجميع لها من الأولاد
خالد: فهو طبيب جراح متفوق في عمله طويل عيونه زرقاء شخصيه حنونه رومانسي سنه ٣٠يحب رياضه الركض
نرمين: فتاه جميله جدآ محجبه درست إدارة أعمال سنها ٢٥شخصيه حالمه لأ تؤمن بالحب تحب الحياه العمليه شخصيه عنيده
**********
اميمه: هناء هتوصل النهارده أتصلت الصبح علشان ابعتلها السواق واطمنت على عمى رأفت وهو بخير واتحسن كتير وزمنها على وصول
الجد: والله ي بنتى من غيرك كنا هنعمل ايه مخليه بالك من الكل ومش مقصرة مع أي حد
اميمه: أنتم أهلي وماليش غيركم ربنا يخليكم ليا ي رب
اميمه: سميحه صباح الخير لسه صاحيه
سميحه: إبنه محمد الهواري سنها ٤٩حنونه تحب الجميع زوجها متوفى لها ابنتان
سندس: سنها ٢٢ تدرس هندسه فتاه جميله مطيعه حنونه بطبعها هاديه
سلسبيل: تؤام سندس تدرس تجارة شخصيه مرحه جدا لها طبع خاص بها فالجميع يعشقها وخصوصا جدها
*******************
سميحه: صباح الخير عامل ايه ي بابا النهارده
الجد** الحمدلله حببتى
سميحه** لاميمه انا صاحيه من بدرى وقولت إنك أكيد فى المطبخ بتحضري كل الأكل اللي بيحبه حمزة
اميمه: ههههههههههههه أنا جهزت كل حاجه بيحبها بس الوقت مش رادى يمشي
الجد: هانت ي بنتى كلها شويه ويوصل
اميمه: سميحه انتى فطرتى
سميحه: أه من بدرى انتى النهارده اتاخرتى بسبب سهرك فى المطبخ
اميمه: ههههههههههههه أعمل إيه الدنيا مش سيعانى أبدا أخيرا حمزة هيرجع ويستقر معانا وهيبقى كل اولادى حواليا
سميحه: ربنا يخليلك أولادك وتفرحى بيهم ي قلبي
اميمه: اللهم امين
الجد: يلا يلا خلينا ندخل زمان حمزة وعلي على وصول وما هى إلا ثوانى ودخل حمزة وعلي القصر فنظر حمزة إلى القصر نظرة حزن وقهر علي مالك ي ابنى وقفت كدة ليه
حمزة: كل حاجه زى ما هى مفيش حاجه اتغيرت
على: نفسي اعرف مالك وايه اللي بعدك عننا سافرت ودرست وكمان اشتغلت وأسست لنفسك شركه خاصه بيك ومكنتش بتنزل اجازات كنا أنا وبابا وماما وايمان بنسافرلك احكيلي إيه جواك ايه اللاسرار اللى ف قلبك
حمزة: هيجى وقت واحكيلك ولحد ما احكيلك بلاش تسالنى بس ليا عندك طلب
علي: أأمرني
حمزة: عيزك تكون دعم ليا ف قراراتى حتى لو من وجهه نظرك غلط
علي: حاضر لأنى واثق فيك وواثق إنك مش بتاخد قرار إلا لما بتكون متأكد منه ودرسه من كل النواحى ابتسم حمزة لأخيه وقال يلا بينا ندخل نظر علي لأخيه حمزة يلا ي كرومبو ربنا يستر من اللي ف دماغك ضحك حمزة على اخيه ودلف الاثنان من داخل باب القصر فراو جدهم وامهم جالسين وعمتهم سميحه
علي: ايه ده إحنا وصلنا وانتم ولا كأنكم هنا
اميمه: نظرت في اتجاه الصوت وما إن رأت أبنها حمزة إلا وبكت وحضنت أبنها الغائب وحشنى وحشنى ي نور عيون أمك
حمزة: وأنتى كمان وحشتينى ربنا يخليكى لينا ي ست الكل
حمزة: لجده ازيك ي جدو وحشنى أوى نظر الجد لحمزة نظرة حب وشوق للحفيد الغائب المتمرد على حياتهم الحفيد الذي سافر ولا يريد العودة ابدا
حمزة: جلس أمام جده وأمسك بيده وقبلها وحشنى ي جدو وارتمى ف أحضان جده فهو الأمان للجميع والحصن لهم
الجد: حضن حفيده جامد بقى ي حمزة لوله أنى تعبت مكنتش هتنزل
حمزة: أنا مرتاح كده ي جدو بس لما حضرتك قولت انزل نزلت على طول
سميحه: سيبه ي بابا عايزة اسلم عليه
حمزة: حببتى ي عمتووحشانى بس ايه الجمال ده كله
سميحه: بس ي بكاش
على: اكيد بكاش تلاقيه عايز صينيه الرقاق باللحمه اللى بتعمليها ضحك الجميع على مداعبه علي
سميحه: يعنى أنا وحشه ي علي. علي** مين قال كده وأنا ادبحه
سميحه: شوف ازاى
اميمه: بضحكه يلا ي علي اطلع وطلع شنط اخوك على فوق للاوضه بتعته
حمزة: نظر لامه ماما أنا قولت لحصرتك تجهزى الملحق اللى ف الجنينه هقعد فيه وبلغت جدو بكلام
اميمه: أنا جهزت جناح خاص بيك ي حبيبي
حمزة: علشان خاطرى ي ماما ده كان طلبي علشان افضل ف القصر
الجد: خلاص ي اميمه نفذي طلبه وبعدين هو معانا مش بعيد ي بنتى
اميمه بدموع حاضر ي عمى
حمزة: راح لامه ومسح دموعها الدموع دى ليه علشان خاطرى بلاش دموعك دى وأنا اهو كلها كام خطوة واكون عندك وحضرتك هتشوفينى معاكم على طول
اميمه: حاضر أنا عرفه دماغك كويس بعد حوالى ساعه من وصول حمزة وصل ابوة وعمه عثمان وسلمو على حمزة وجلسو يتحدثون حتى وصل خالد ونظر إلى حمزة وقال مش معقول اخيرا جري خالد على حمزة واخذه بالحضن فهم اصدقاء وأولاد عمومه
خالد: اتمنى متسافرش تانى
حمزة: إن شاء الله هفضل معاكم
عثمان: وهتعمل إيه فى شركتك اللي فى لندن
حمزة: هديرها من هنا وشركائى بيديروها وإذا احتجونى هسافر أكيد
عثمان: ربنا معاك بس كده هيبقي حمل عليك
حمزة: نظر لعمه طيب حضرتك رائيك إيه
عثمان: أنا بقول طالما أسست شركه وكبرتها حرام تدى مجهودك ويتنسب لغيرك
حمزة: متقلقش ي عمى إحنا اسسنا الشركه دى بالحب والود ومفيش معانا حد طماع لأن كل واحد عارف شغله كويس التعب والنجاح للكل مش لحد معين علشان كده الشركة في ارتقاء على طول
عثمان: امممممم
سميحه: كفايه كلام عن الشغل ويلا كله يستعد للهجوم النهارده عملين سفرة مميزة علشان حمزة صعد كل من عثمان وصالح لغرفهم ودخلت سندس وسلسبيل القصر وسلمو على الجميع
سلسبيل: حمزة هى دى عضلات ولا عامل عمليه
حمزة: لاء طبعا عضلات
سلسبيل: طيب هبقى اروح معاك النادى علشان يعكسونى
حمزة: نعم
سلسبيل: أقصد يعكسوك انتم بتفهمونى غلط ليه مفيش غير جدو حبيب قلبي اللي بيفهمنى
الجد: حبيبه قلب جدو
سندس: وأنا ي جدو مفيش غير ذئرده دى جوة قلبك
الجد: وأنتى كمان جوة القلب بس سلسبيل جوة جوة القلب
سلسبيل: الجو حر ولا ايه يالهوى عليكى نظر خالد لسندس وقال معلش بقي ده ملعب أختك وللأسف كلنا هنخسرمعاها ضحكو الجميع على مداعبات سلسبيل لجدها فهى تضفي جو من المرح والسعادة على الجميع
خالد: هى ماما لسه موصلتش ولا إيه
هناء: أنا وصلت يا حبيبي
نظر خالد لإمه ٠٠٠ خالد: حمدالله علي السلامه يا ماما ٠٠٠وحشاني وأخذ أمه بين أحضانه
هناء: إيه يا خالد دول كلهم أسبوع يا حبيبي
خالد: حتي لو يوم ربنا يخليكى لينا
هناء: إزيك يا حمزه حمدالله على السلامه يا حبيبي
حمزه: الله يسلمك يا طنط هناء
هناء: أخيراً يا حبيبي رجعت البيت نور
سلسبيل:ليه؟ البيت علي طول منور ومش بتقطع الكهرباء فيه ٠٠ضحك الجميع علي هذه الطفله
الجد: هي نرمين فين ٠٠ليه إتأخرت كده
نرمين: أنا وصلت أهوه في حاجه فاتتني ولا إيه
الجد: إتأخرتي ليه؟
نرمين: كان عندي شغل ويادوب خلصت وجيت بس الطريق زحمه قوي
نرمين: حمدالله على السلامه يا حمزه
حمزه: الله يسلمك
الجد: أنا جعان يلا جهزوا السفره
حمزه: ماما الملحق جهز عايز أغير وأخد حمام
أميمه: أه جهز
خالد: ملحق إيه اللي جهز؟
حمزه: الملحق اللي بره بتاع القصر
خالد: ليه؟ مش من قله الغرف هنا وطنط أميمه جهزتلك جناحك ليه عايز تكون بره
حمزه: أنا كده هكون مرتاح
صالح: إيه في إيه؟ مين هيكون بره
أميمه: حمزه عايز يقعد في الملحق بتاع القصر
صالح: ليه يا حمزه يا إبني
حمزه: معلش سيبني علي راحتي لو سمحت يا بابا
صالح: نظر لأبوه ينفع كده يا بابا
الجد: سيبه علي راحته يا إبني
ذهب حمزه إلي الملحق وبدأوا الجميع في إعداد المائده وتجمع الكل حول المائده
علي: إيه الوليمه دي إنتوا عازمين حد ولا إيه
سلسبيل: أه يا عم المفتح دول بيحتفلوا بيا علشان عيد ميلادي الشهر اللي بعد الجاي إيش فهمك إنت
علي: تصدقي يا سلعوه هانم كنت ناسي وضيق علي عينه : أبو شكلك
سلسبيل: عبوشكلك إنت في الأرض٠٠ بصوت بينها وبين نفسها
علي: بتبرطمي بتقولي إيه
سلسبيل: بقولك كُل أصلك خاسس وعايز تتغذي وانت عامل زي عمود النور
علي: أنا عمود نور طيب شكراً يعني أنا اللي بنور القصر٠٠٠ أهيه إعترفت علشان تتأكدوا
سلسبيل: كُل كُل يلا بس والنبي خلي بالك من الصحون أصل البعيد مفجوع ٠٠٠ضحك الكُل علي مناوشات علي وسلسبيل
الجد: يااااه أخيراً السفره كامله أحفادي وأولادي متجمعين
حمزه: السفره ناقصه يا جدو ٠٠ثم نظر الجميع لحمزه بإستغراب
الجد: مين ناقص؟! هو في حد غيرك كان مسافر !؟؟
لقراءة الحلقة الثانية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟