القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسرار القلوب الحلقة الثالثة عشر 13 - رانيا قنديل

رواية اسرار القلوب الحلقة الثالثة عشر 13 - رانيا قنديل

لقراءة الحلقة الأولى : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثانية : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الثالثة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الرابعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الخامسة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة السادسه : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة السابعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثامنة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة التاسعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة العاشرة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الحادية عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثانية عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثالثة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الرابعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الخامسة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة السادسة عشر : اضغط هنا
لقراءة الحلقة السابعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثامنة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة التاسعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة العشرون : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الواحدة والعشرون : اضغط هنا

رواية أسرار القلوب الحلقة الثالثة عشر كاملة مكتوبة بقلم رانيا قنديل

رواية اسرار القلوب الحلقة الثالثة عشر 13 - رانيا قنديل

الفصل الثالث عشر

نرمين: انا هتكلم مع جدو علشان يحط حدود لحمزة ولازم يعرف بأن إحنا مش موفقين على موضوع الدمج ده أنا مش قادرة استوعب إيه اللي بيعمله حمزة وايه سبب تصرفه ده حاجه غريبه وانسان مستفز بس أنا مش هسكت ولازم أوقفه عند حده

*******************

عثمان: نظر لابنته بعيون مليئة بالكره والبغض لحمزة

نرمين: بابا حضرتك ساكت ليه

عثمان: قومى يلا شوفي شغلك وأنا هرتب شغلي علشان هسافر بالليل لتسليم القريه....يلا قومى انتى كمان خلصى شغلك ..

نرمين: لأبيها بابا متعملش فى نفسك كده أنا شيفاك حزين أوى بكرة كل حاجه هترجع لمكانها الطبيعى لما جدو يعرف بتصرفات حمزة واستفزازة للكل لأنى مش هسكت.....

عثمان: قولتلك قومى ومتتكلميش مع جدك فى أي حاجه غير لما أنا ااقولك كل حاجه وليها وقتها....!!

نرمين: حاضر ........

***********************

وجاء اليوم التالي فى احتفاليه كبيرة لتسليم المشروع الضخم للمحافظة.......

فشرع حمزة للخروج من منزله الخاص به فنظر إلى الحديقه واغمض عينيه يشم روائح الزهور وعبقها الجميل

سلسبيل: إيه ده أنت جاى تنام هنا فى الجونينا لاء وايه هتنام وأنت موووز. كده......

حمزة: تصدقى انتى فصيله امشى من وشي انتى تخصص فصلان......

سلسبيل: ده تخصص جديد في الشركه ولا أنت بترقينى......

حمزة: ي بنتى امشي من وشي ........

سلسبيل: امشي فين دى جنينه الحكومه هو ايه ده

حمزة: بضحكه عاليه طيب خليكى انتى فى جنينه الحكومه وامشي انا........

سلسبيل: تعالى هنا رايح فين وبعدين إحنا عيله محافظه ومعندناش رجاله تطلع وهى موز كده أنا هاجى معاك.....

حمزة: روحى ي سلسبيل ذاكرى ربنا يسهلك....

سلسبيل: هو أنا بشحت منك أنا بعزمنى معاك علي الخروج مش أنا شغاله في الشركه معاكم يبقي لازم اجى.....

حمزة: اطلعي ذاكرى وشوفيلى علي فين علشان اتاخرنا يلا انجزى.....

سلسبيل: الله هو علي لسه منزلش طيب مش تقول علشان اغلس عليه

حمزة: هتعملي إيه.......؟

سلسبيل: هجبلك علي كلنا عيزين علي مش قولتلي إنك عيزه...
:
حمزة : طيب يلا بسرعه استعجليه وبالفعل صعدت سلسبيل لعلي واطرقت على الباب

علي: اتفضل دخلت سلسبيل وبنظرة طويله وهى مسبهله وبصفارة إيه ده ايه الجمال دهون يخربيت كده إنت هتضيع مستقبل البنات فى الحفله

علي: يختى اتلهى وبعدين طول عمرى شيك وواد موز.....

سلسبيل: عارف نقصك إيه لزوم الوجاهه

علي: بص فى المرايا وبنظرة رضا لنفسه ناقص إيه كله تمام اهو تقدمت سلسبيل ووقفت بجوارة كده الكمال بعينه.....

علي: روحى ي بت ذاكرى ولا نامى...

سلسبيل: هو إيه إللي ذاكرى ذاكرى هو أنا فى اعداديه والنبي ي علي أروح معاك الحفله علشان خاطري نفسي أشوف الحفلات دى أنا عمرى م حضرت حفلات

علي: لاء طبعا وبعدين اتاخرنا ويلا وسعى علشان اخلص دبدبت سلسبيل على الأرض بغيظ وتمتمت فى سرها يا رب العجله تفرقع....

علي: إن شاء الله انتى إللي هتفرقعى وارتاح منك امشي يلا خلينا ننزل

علي: وهو نازل على الدرج فرأي أمه اذيك يا ست الحبايب

اميمه: اذيك ي قلب ماما إيه الجمال ده كله

سلسبيل: قولتش حاجه من عندى الكل لسه شيفك يا أبنى تقولى طول عمرى شيك ...
خدنى معاك بقي علشان الشياكه تكمل....؟

اميمه : خدها معاك يا حبيبي أهو تغير جو ...

علي: تروح فين هى رحله ده شغل وبعدين حمزة برة هيقتلنى على التاخير يلا سلام....

اميمه: يا أبنى هى سلسبيل مش شغاله معاكم في الشركه يعنى وجودها طبيعى ........
علي: سلام ي امى .........

خرج علي لأخيه وقال اتاخرت عليك يا حمزه

حمزة: آه إتأخرت إحنا لازم نروح بدرى علشان التجهيزات نتمم عليها

علي: أنت إللي عايز تروح بدرى عموما أنا خلاص يلا بينا
حمزة: يلا بينا........

اميمه: حمزة يا حمزه نظر حمزة لأمه نعم يا ماما
اميمه: تعالي عيزاك ثوانى تقدم حمزة من أمه نعم حضرتك عايزة حاجه

اميمه أه بس يريت متكسفنيش

حمزة: اكسفك معقول حضرتك تامرى وأنا انفز

اميمه: ربنا م يحرمنى منك ابدا ي قلبي أنت بس عيزاك تاخدو. سلسبيل معاكم البنت زهقانه وهى بقالها معاكم فترة فى الشركه يعنى تعرف زميلها

حمزة: خاضر يا ست الكل خليها تجهز وانا هخلي علي يستنى ويجبها معاه أى أوامر تانيه ....

اميمه روح ربنا يريح قلبك ويبعد عنك ولااد الحرام ابتسم حمزة لأمه وأخذها بين أحضانه حضرتك تامرى وأحنا هنا ننفز ملست اميمه على وجه أبنها بحنان ربنا يحفظك ليا وييسرلك الأحوال

حمزة: وأنا محتاج أوى منك الدعوتين دول وقبل ايد أمه ......

اميمه: أنا قلبي راضى عنك ي حبيبي بس كنت عيزاك تيجى القصر هنا وتسيب الملحق ده

حمزة: ماما بلاش الكلام ده أنا مرتاح كده

اميمه: ماشي يا حبيبي خلاص هسيبك دلوقتى بس الكلام منتهاش تمام ........

دخلت اميمه للقصر فرأت سلسبيل واقفه بجوار جدها .....

اميمه: يلا اطلعي اجهزى علي مستنيكى برة فى الجنينه بس بسرعه

سلسبيل: والنبي يعنى هروح الحفله ....

اميمه: يلا انتى لسه واقفه ....؟

سلسبيل: أنا طلعت اهو وصعدت السلم جرى ضحكت اميمه على هذه الطفله....

سميحه: مالها البنت دى واخده فى وشها كده ليه وطالعه تجرى.....؟؟

اميمه بضحك أصلها هتروح الحفله معاهم ....

سميحه: وعلى وجهها علامات الغضب حفله إيه وهى ليها من امتى الهانم فى الجو ده ولا هى واخده حياتها تهريج وبس

اميمه: براحه يا سميحه هى عملت إيه علشان ده كله البنت رايحه مع إبن خالها عمله مشكله ليه ومتنسيش إنها شغاله معاهم فى الشركه يعنى طبيعى جدا وجودها

سميحه: يا سلام طيب م سندس معاهم كمان مرحتش ليه

اميمه: علشان عندها امتحان الصبح وبعدين بطلي ومتحبكيهاش

سميحه: هى البنت دى اخدت الإذن من مين...؟؟

اميمه: أخدت منى أنا الإذن

سميحه: والله ما فى حد مدلعها غيرك....

اميمه،: ربنا يحميها لينا ونفرح بيها هى وأختها

سميحه: اللهم امين .....
وبعد فترة من الوقت نزلت سلسبيل
اميمه: رفعت راسها فما رأت إلا حوريه أيه فى الجمال بسم الله ماشاء الله إيه الجمال ده...

سميحه: الله اكبر ايه الحلاوه دى وجميل أوي الفستان جبتيه امتى

سلسبيل: اشتريته امبارح وأنا رجعه من الكليه والحمد لله ادينى لبسته....

سلسبيل: مقولتوش رائيكم إيه فيا طالعه حلوة...

اميمه: انتى طاالعه قمر ي حببتى فكانت سلسبيل ترتدى فستان باللون الاحمر القانى ضيق وترتدى حجاب باللون الذهبي واكمامه بالجوبير واسعه برباط من على معصمها وكانت تضع بعض من مساحيق التجميل خفيفه

سلسبيل: إيه كده تمام ولا إيه...؟

اميمه : تمام أوى ده انتى هتبقي أجمل بنت هناك

سلسبيل: ضحكت وقالت مش مهم اطلع اجمل بنت المهم أنى أروح الحفله واتفرج برحتى وما هي إلا ثوانى ودخل علي: مثل الاعصار وهو ينادى فين الهانم انتى يا سل............وفتح فاهه إيه ده مين دى.....؟

اميمه: مالك ي حبيبي سلامه نظرك سلسبيل جاهزة اهى وزى القمر
علي: على نفس وضعه يالهوى إيه الجمال ده كان مستخبي فين ده كله اخدها فين دى وهى كتله متحركه من الانوثه والجمال ........

اميمه: بخبث لابنها إيه مش يلا إتأخرت على الحفله

علي: اااااه يلا يلا مشي خطوة إتجاه باب القصر فنظر خلفه مرة ثانيه بانبهار وبمدى جمال سلسبيل ونادى عليها يلا أمشي شويه لحسن حمزة هينفخنا على التاخير ده

سلسبيل: هو حمزة برة فى الجنينه .......

علي: لاء هو سبقنا علشان فى ترتيبات هيعملها قبل حضور المحافظ

سلسبيل: طيب يلا علشان منتاخرش أنا إللي بقول اهو....
علي: يلا يختى بس تعالى هنا واسمعي كلامى أنا عيزك طول الحفله هناك متبعديش عنى سمعه مش عايز مشاكل.....

سلسبيل: اوووووف طيب متجبلي كيس شبسي ومصاصه اتلهى فيهم بالمرة...

علي: بصي من دلوقتى اهو يا تسمعي الكلام يا تخليكى هنا

سلسبيل: اوووووف إيه خليكى دى هو بعد ما لبست تقولى خليكى يلا يا جدو
علي: فين جدو ونظر حوله.........؟

سلسبيل: بتخبط على كتفه إنت ... إنت جدو مش عامل فيها سي السيد وبتدينى أوامر .....

علي: أنا جدك طيب يلا يا آخرة صبري نلحق الحفله وذهبوا فى طريقهم للحفله

***************************

عثمان: الوووو أيوة ي مدحت عملت إيه

مدحت: متقلقش كله تمام وابن أخوك هياخد أكبر قلم فى حياته واديك هتعلم عليه وهو فى السجن

عثمان: لاء مش ده اللي هيشفى غليلي منه لازم المناقصه الجايا يخسرها فى حاله أنه متحبسشي وعرف ياخد مهله من المحافظ ...... علشان محمد الهواري يعرف هو ادى مكانه لعيل جي ينط على اكتافي...

مدحت: متقلقش طالما طلب منى أنا أعمل شغل المناقصه يبقى أعمى ومشكش فى أى حاجه وأنت اللي كنت قلقان على الفاضي كده هنكمل شغلنا من غير خوف ووجع دماغ..............

عثمان: طيب خلي بالك كويس عايز أعرف هيعمل إيه النهارده وهيدارى الفضيحه ازاى

مدحت: بضحكه شيطانيه متقلقش كله على الهوا

عثمان: تمام وأنا هخلص شغلي وهرجع على طول علشان أعرف اذله كويس قدام جده وقدام الكل

*******************

بدأت أجواء الحفله ووصول الصحافه والاعلام وبعض من رجال الأعمال والشخصيات المشهورة والجميع فى إنتظار وصول رئيس الوزراء حتى يتم افتتاح المشروع القومى للإسكان فهو من اضخم المشاريع للدوله.....

حمزة: نظر من حوله فرأي حازم على الطاوله أمامه فاوماء له برأسه فذهب إليه

حازم: مالك متوتر كده ليه أهدى شويه

حمزة: انا هادى أهو بس أنت تممت على كل حاجه بنفسك

حازم: أه وعيزك متقلقش أنا عيزك مرتاح وارخى اعصابك وبلاش الشده دى....

حمزة: أنا فعلا مرتاح ومطمن لأنى أشرفت على الشغل بنفسي بس كان فى خطوات كان لازم تتعمل

حازم: لأ طبعا لازم تصبر شويه صعب الخطوة دى دلوقتى

حمزة: عارف عارف فنظر حمزة على مسافه فرأي نرمين واقفه مع بعض المهندسين وكانت لأول مرة ترتدى فستان أسود طويل ضيق وطرحه حمرا فكانت رائعه الجمال فابتسم حمزة وذهب إليها

اذيك ي نرمين إيه الشياكه دى......

نرمين: بتجهم ووجه عابث أهلا......

حمزة: خلي بالك واعدلى وشك ومتنسيش إن فى إعلام وصحافه هنا الحركه محسوبه علينا فهمه......

نرمين: بغضب وصوت واطى عايز ايه أنا مش ناسيه اللي حضرتك عملته ولا نسيت سيادتك إنك كنت هتضربنى.......

حمزة: وهو واضع اديه بجيوب بنطوله لاء منستش ويريتنى كنت عملتها علشان تتعلمى اذاى تعلي صوتك على مديرك

نرمين: بتريقه مديري ........؟؟

حمزة: عندك اعتراض ولا حاجه وحتى لو عندك اعتراض فى ااقرب حيطه وفجرى راسك يمكن أرتاح من الغباء......

نرمين: اوووووف بارد ومستفز بجد...

حمزة: بقولك إيه اعدلي من ردودك وتعالي معايا رئيس الوزراء وصل نرمين لاء مش هروح معاك ف مكان

حازم: فكان بجوارهم وسمع حديثهم فتدخل على الفور آنسه نرمين يريت ننحى مشاكلنا دلوقتى لغايه لما المحافظ والضيوف يمشو ومتنسيش إن الشركه بتاعه جدك محمد الهواري يعنى الواجهه بتعتكم فميصحش

نرمين: معاك حق اتفضل ي بشمهندس أنا وراكم على طول

حمزة: نرمين استنى هنا فمشي حمزة وأمسك بيدها وبدا يتحرك لاستقبال رئيس الوزراء وبدأ المؤتمر والتحدث عن المشروع ووضع بعض الرسومات الهندسية للمشروع أمام الإعلام والصحافه

رئيس الوزراء: لحمزة يلا بقي عايزين نفتتح الابنيه ونقص الشريط ولا فى شرح تفصيلي تانى .....؟

حمزة: لاء خلاص بعد الشرح هنروح دلوقتى نقص الشريط وكمان هنلف وتشرف سيادتك على كل الابنيه وتشوفها مطابقه للمواصفات ولا لاء ...

رئيس الوزراء: الواضح إنك واثق من شغلك

حمزة: إن شاء الله أكون قد ثقتك دى

رئيس الوزراء: تمام ي بشمهندس يلا بينا نتحرك بالعربيات للافتتاح

مدحت: العربيات جاهزة اتفضلو علشان ننتقل برحتنا داخل المشروع

وبالفعل شرع الجميع فى ركوب السيارات مدحت بكل خبث لحمزة بقول لحضرتك بعد قص الشريط هنبتدى من الجهه الشرقيه للمدينه إيه رائيك..

نرمين: ليه المنطقه دى بالذات دى اخر حاجه فى المنطقة إحنا هنبتدى من الغرب وناخد المنطقه بالتسلسل

مدحت: عادى مش مشكله نبتدى من الغرب خلاص

حمزة: لاء هنبتدى زى ما انت قولت.......

تعالت اسارير مدحت فهو وصل لمبتغاه فى الانتقام لعثمان من حمزة وبدأت السيارات بالتحرك للمكان المنشود بعد قص الشريط وبعد دقائق وصلت السيارات ونزل حمزة وأخذ نرمين ومشي بجوار رئيس الوزراء
وبدأ حازم التحدث عن الابنيه كلها فنظر مدحت بنظرة غريبه وهو فارغ فاهه إيه ده اذاي ده حصل.........؟؟؟

نرمين: مالك ي بشمهندس فى حاجه ....

مدحت: اااااها لأ لأ أبدا بس صدعت شويه.....

نرمين: طيب اتحرم وابتدى عرفنا على الابنيه مع البشمهندس حازم

مدحت،: بدون وعي منه هو ايه إللي بيحصل هنا ده وتملكه شعور غريب إتجاه حمزة وقال ده أنت طلعت خبيث أوى لأ أنت تعبان ..........

حمزة لرئيس الوزراء: أتمنى إن كل شيء يكون مطابق للمواصفات

رئيس الوزراء: بصراحه كنت قلقان لأن جتلنا شكوي بتقول أن فى تلاعب بالمنطقه دى بالتحديد بس أنت أثبت أنها شكوى كيديا بجد بحييك أنت طالع لجدك محمد الهواري الغول إسم على مسمى....
وبدأ حمزة مع حازم يتحدثون عن المشروع .......

نرمين: تحدث نفسها شكوى إيه أنا جيت الموقع هنا وكان فى سرقه فى الحديد وكام مبنى غير مطابق للمواصفات وحمزة صحح كل شيء ازاى دلوقتى بيقولو المنطقه كلها كانت غير مطابقه للمواصفات وكمان بالشكاوى .........؟؟

حمزة: سرحانه فى ايه.......؟؟

نرمين: تحدثت بما يجول فى خاطرها

حمزة : اركبي العربيه وأنا هقولك على كل حاجه وبدأ حمزة يشرح لها عن التلاعب في هذه المنطقة كلها في ومش كام مبني لأ المنطقه كلها غير مطابقه للمواصفات وغير قانونيه

نرمين: وبعدين

حمزة: أبدا أنا كلفت حازم وبدأ الشغل الصحيح للمنطقه اينعم اتكلفنا كتير بس حافظنا على إسم الشركة ومكانتها

نرمين: بنظرة اعجاب وانبهار لحمزة يعنى أنت هديت كل الابنيه الأولى......؟؟

حمزة: طبعا أنا عمرى ما اباشر شغلي وأنا على مكتبي لازم انزل وأشوف بنفسي الغلطه فى مجالنا تموت ارواح كتير وبسبب نزولي اكتشفت التلاعب اللي فى المنطقه دى والباقى انتى عرفاه
نرمين: طيب....... قطع حمزة عليها الكلام هنكمل كلامنا بعدين يلا انزلى للقاعه علشان البوفيه كمان نص ساعة

نرمين: اوك تمام

مدحت: بغل وحقد ازاى مش هى الابنيه دى طيب دى اتبنت امتى وازى وفين وظل يحدث نفسه وكله حيرة مما حدث وبتساؤل ي ترى حمزة كده عرف أنى ورا الموضوع ده أكيد عرف والاكيد انه هيدمرنى
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟