القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسرار القلوب الحلقة الثانية عشر 12 - رانيا قنديل

رواية اسرار القلوب الحلقة الثانية عشر 12 - رانيا قنديل

لقراءة الحلقة الأولى : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثانية : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الثالثة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الرابعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الخامسة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة السادسه : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة السابعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثامنة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة التاسعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة العاشرة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الحادية عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثانية عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثالثة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الرابعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الخامسة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة السادسة عشر : اضغط هنا
لقراءة الحلقة السابعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثامنة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة التاسعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة العشرون : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الواحدة والعشرون : اضغط هنا

رواية أسرار القلوب الحلقة الثانية عشر كاملة مكتوبة بقلم رانيا قنديل

رواية اسرار القلوب الحلقة الثانية عشر 12 - رانيا قنديل

الفصل الثاني عشر


خالد: هو أنا ممكن أكون إتأخرت فى أنى ألمح لسندس عن مشاعرى بس أنا كنت منتظر إنها تخلص جامعه معقول انتظارى وصبري ده كله وكل الحب ده وفى الآخر تطلع سندس حب حمزة معقول ......؟

حمزة: الوووووووو مالك يا خالد سرحان فى إيه ..

خالد: لا رد

سندس: نظرت لخالد خاااااااالد مالك سرحان في إيه...؟

خالد: اها ولا حاجه كنتى بتقولى حاجه ......

سندس: حمزة بيكلمك وأنت ولا أنت هنا اللى واخد عقلك....

حمزة: أه يتهنى بيه ......

خالد: أنا سرحان فى كام حاله عندى في المستشفى علشان عندى عمليات بكره فتلاقينى بسرح كتير

سلسبيل: مش قولتلكم دى عدوى منتشرة يعينى عليكى يا لوزة شكلك انتى كمان هتبقى ذيهم وهتبهدلنى الأيام......

نرمين: المفروض إنك تشتغلي فترات اضافيه علشان تعززى خبرتك.....نظرت سلسبيل خلفها وعلى اله يمينها ويسارها انتى بتكلمى مين ي نرمين...

نرمين: بتكلم معاكى طبعاً أصل انتى عندك طاقه وأحنا لازم نطلعها فى الشغل...

سلسبيل: وأنتى الصادقة أنا عندى عفريت وشكله جميل هيطلع عليكى إذا مسكتيش أصل المشرحه ناقصه قتله

الجد: ليه ي قلب جدك انتى مش حبه تشتغلى
وانا اللى كنت ناوى امسكك حسابات الشركة كلها

سلسبيل: هو ايه ده لاء طبعا كتير عليا أنا مش عرفه اخد نفسي من الشغل إللي باخده ااقوم أمسك حسابات الشركة كلها تؤ تؤ أنا كده تمام أوى

حمزة: طيب أنا عندى فكرة ممتازة وأتمنى توفقى عليها وكده ابقي عملت معاكى أحلي ديل

سلسبيل: رفعت عنيها وقالت ديل وأنت اللي هتعمله ومعايا أنا ربنا يستر قول

حمزة: الفترة دى عندنا تسليم مشاريع آخر الأسبوع عيزك تراجعى على الحسابات كلها وتعمليها بطريقتك المختصرة

سلسبيل: فين الديل هنا.......؟

حمزة: ي بنتى اصبري عليا مالك مسروعه كده ليه

سلسبيل: اهو ووضعت اديها على فمها ضحك علي وخالد على تصرفات سلسبيل....
حمزة مكملا لكلامه إذا خلصتى ولخصتى الحسابات كلها للمشاريع اللي هنسلمها هنطلع كلنا رحله اسريه لمده اسبوعين ومفيش حد هيعتزر منها اممممم إيه رائيك موافقه

سلسبيل: وهى جاحظه عينيها فى إتجاه حمزة رحله والكل كمان...

حمزة اه وانا عند كلمتى.....

سلسبيل: قامت تجري وسحبت ايد على قوم يلا

علي: سيبي ايدى ي بت انتى عايزة ايه انتى بتتحرشي بيا وكل عيلتك موجوده

سلسبيل: بتحرش بيك أنت مجنون بص لنفسك فى المرايه ولا بلاش ليجيلك سرع قوم انجز خلينا نروح الشركه اجيب الملفات هشتغل عليها واخلصها علشان افسحكم....

خبطها علي : على راسها انتى اللي هتفسحينا

سلسبيل: اينعم أنا الفسحه وقفه عليا أنا يلا اصلكم من غيرى هتضيعو. يلا أنجز

علي: ي رب أنا تعبت منها ي الفسحه اللى وقفه عليها تفطسها وارتاح

سلسبيل: سمعتك ومش هخدك معايا في الفسحه دى

علي: وليه متحرمينى من المصروف كمان ولا ااقولك متجبليش مصاصه

سلسبيل: ي ابنى اكبر بقي مصاصه ايه اللي زيك يشرب شيشا يلا ي خفيف
ضحك الجد عليها وعلى منغشتها فى الكلام لعلي

حمزة: روح معاها ي علي خليها تجيب كل الملفات وتشتغل عليها

على: تصدق احسن بردو أهو هنرتاح منها ومن ذنها فى البيت

الجد: بس ي علي،هو البيت ليه طعم من غيرها

سلسبيل: قوله والنبي ووعيه المتاخر ده اصله لو فهم بيحصله تشنجات

الجد: يلا روحو هاتو الملفات ومتتاخروش وذهب علي وسندس لإحضار الملفات المطلوبه..........

****************************

فى صباح اليوم التالي فى مقر الشركه حمزة لأخيه كل حاجه جهزت........

علي: اه كله جاهز

حمزة: بابتسامه تمام أوى كده ابعتلي مدحت وعمى وسندس وحازم

علي: ابعتهم فين ي حمزة......

حمزة: على غرفه الإجتماعات يعنى هتبعتهم فين

علي: خير وعلشان إيه الإجتماع ده

حمزة: أنجز ويلا مش فاضي وكلها شويه وهتعرف لخص بقي

علي: بتعجب حاضر وبالفعل ذهب للتبليغ عن الإجتماع
علي: محدث نفسه طيب أنا هبعت للكل للاجتماع بس حازم هيحضر بصفته إيه.....؟؟

علي: نفسي أفهم إيه إللي فى رأسك ي حمزة عايز افهم ليه الغموض ده كله ......؟

وبعد مرور ساعه هدى: حمزة بيه الإجتماع جاهز

حمزة: اوك تمام
دخل حمزة غرفه الإجتماعات فجلس حمزه وعمه عثمان وسندس ومدحت وحازم وبعض من أعضاء مجلس الإدارة
وما هى إلا ثوانى ودخلت نرمين محدجه نظرها بكل عصبيه ممكن أعرف إيه الإجتماع ده وأنا ليه معنديش خبر بيه وبصوت عالي ولا حضرتك نسيت أنى عضو فى مجلس الإدارة

حمزة: وطى صوتك إللي أعرفه إن سيادتك استاذنتى ومشيتي قبل ميعادك

نرمين: ااص. ااصل ااانا تعبت وقولت أروح

حمزة : اتفضلي ااقعدى ويريت لما تستاذنى تبلغينى

نرمين: ومازالات واقفه ممكن افهم البشمهندس حازم هنا ليه وبصفته إيه يحضر الاجتماع

حمزة: بتجاهل منه لكلام نرمين نظر لمدحت بكرة هنسلم مشروع الوزارة والوزير بنفسه هيفتتح المشروع

مدحت: اه تمام حضرتك وأنا رتبت للحفله

حمزة: أشرفت على الموقع بنفسك وتممت على كل حاجه
مدحت نظر لعثمان ااااااه تممت على كل حاجه وكله تمام

حمزة: صورت الموقع......

مدحت: بصوت مرتجف اتفضل التصوير اهو

حمزة: اخذ الصور وتطلع عليها ونظر لمدحت وضيق عينه ونظر لعمه عثمان
مدحت: خير فى حاجه مش واضحه في الصور
حمزة: اممممم لأ لأ كله تمام

عثمان: طيب هو الإجتماع ده ليه فى حاجه قبل التسليم فى المشاريع مش مكتمله

حمزة: لاء كله تمام بس نرمين بغضب أكبر وهى مازالت واقفه ممكن أعرف البشمهندس حازم هنا ليه ولا نسيت حضرتك أنه من الشركات المنافسه

حمزة: قولتلك وطى صوتك الإجتماع ده علشان ابلغكم بأن شركه الإخوة اندمجت مع شركه الهوارى وهو هنا بصفته شريك والدمج ده من شهر فات وهيكون معانا في المناقصه الجديده

عثمان: نعم دمج وحصل امتى وازى تاخد القرار لوحدك من غير استشارة حد فينا

نرمين: يعنى أنت بتتصرف كده ازاى مش فى مجلس اداره للشركه والمفروض نكون على علم بعمليه الدمج وكمان لازم نعلن عنها للاعلام إيه التهريج فى الشغل ده

حمزة: بكل هدوء مفيش تهريج ولا حاجه الموضوع وأنتم عرفينه وبعدين خلاص الدمج. بين الشركتين حصل وجدى مضي على العقد كده الكلام خلص
وخلونا فى المهم......

نرمين: المهم هو فى أهم من اللى بنقوله والتسيب إللي فى الشغل ولا يمكن تكون استوليت على الشركه لحسابك ماهو عادى. ما أنت داخل والجشع ماليك اخدت مكان عمك فى رئاسه الشركه بدم بارد وبتتصرف وبتاخد قرارات من رجوع لحد فينا أنت فاكر نفسك إيه ي بني آدم انت.......

حمزة:: بصوت جهورى رفع إصبعه أمام وجه نرمين مش عجبك شغلي قدمى استقالتك سمعه وصوتك ميطلعش غير بستاذان منى فهمه

نرمين: نعم استقاله أنت مجنون أكيد أنت فاكر نفسك إيه ي محترم أنا بشتغل مع بابا وجدى من كذا سنه وأثبت وجودى وأنت جاي تقولى استقيلي.....
وبتتحكم فينا وبقرارات الشركه يعنى لوله بابا اتصل بيا وعرفنى بالاجتماع السخيف ده مكنتش هعرف بعمليه الدمج دى ولا ااااااه تكونش بتعمل شغل لحسابك من تحت لتحت

كور حمزة على يديه حتى برزت عروقه وبدأ يخطو باتجاه نرمين ورفع أيده كي يصفعها فإذا بحازم كان حائل بينه وبينها

حازم: اهدى ي حمزة وارجع مكانك لو سمحت

عثمان: انت اتجننت عايز تمد إيدك على بنتى فى وجودى ومش عامل اى إحترام ليا........؟

حمزة: بكل غضب ووجه متجهم اتفضل ي عمى مكانك الإجتماع لسه مخلصش.....؟

جلس حمزة مكانه فأخذ عثمان نرمين واجلسها بجواره

عثمان: اتفضل كمل الإجتماع خلينا نخلص..

حمزة،: لمدحت بكرة هتكون معايا علشان تسليم المشروع الخاص بالمحافظة وتجيب معاك الرسومات وأي شيء خاص بالمشروع

مدحت : حاضر

حمزة: عمى حضرتك هتسلم القريه السياحيه بكرة لأن لأنى قدمت ميعاد التسليم

عثمان: ايييه ليه هو أنا مش هكون معاك بكرة فى تسليم المشروع للمحافظة

حمزة: لاء حضرتك بكرة هتسلم القريه السياحيه لأنى محتاج سيوله علشان المناقصه الجديده ومش هينفع نتاخر يعنى حضرتك تستعد للسفر حالا

حمزة: نرمين انتى بكرة هتكونى معايا والمهندس حازم

نرمين: حازم يحضر معانا بتاع إيه وخصوصا أن شركتنا هى اللي نفزت الشغل .....؟؟

حمزة: للأسف مش بحب اتكلم كتير وخصوصا اللي في بيقفل دماغه ومش هبرر طبيعه الشغل إيه.

حمزة: علي أنت هتشرف على كل حاجه مع المنسقين مش عايز غلطه لأن الغلطه عندى مش بتعدى

على: حاضر متقلقش

مدحت نظر لعثمان وعلامات استفهام على وجهه

مدحت: لحمزة مطلوب منى حاجه تانى....؟؟

حمزة: أه المناقصه الجديده هتعمل مقايسه عليها وعايز دراسه جدوى واقل سعر وأنا هكون معاك

مدحت: اوك تمام هو حضرتك هتشرف بنفسك على المناقصه

حمزة: أه عندك مانع

مدحت:: لالا ابدا مانع إيه إحنا بكرة نسلم المشروع الأول وبعد كده هبتدى اشتغل على المناقصه الجديده

ومرة ساعه على. اجتماعهم فخرج الجميع من هذه الغرفه بوجوة عابثه محتقنه من أسلوب حمزة وسيطرته على إلادارة بشكل عام

*******************

فى مكتب حمزة
علي: ممكن أتكلم معاك
حمزة: قول فى إيه
علي: إنت ليه بتتصرف كده ليه بتفتعل مشاكل مع الكل مع اان المفروض تخلى الكل معاك وفى صفك

حمزة: إنت شايف أنى بفتعل مشاكل .؟..

علي: بصراحه أه وزعلت من تصرفك مع نرمين

حمزة: طيب ليه معترضتش على كلامى ذي م نرمين

علي: لأنى وعدتك أنى هدعمك وهكون معاك بس بلاش تتعامل وكانك الوحيد هنا فى الشركه اللي بتشتغل وتقلل من شغل غيرك ....؟

حمزة: أنت شيفنى كده عموما بكرة تعرف كل حاجه وتتاكد انى مش بقلل من شغل حد ابدا

علي: أنا هقوم علشان اجهز لبكرة يدوب ابتدي من دلوقتى بعد أذنك

حمزة: اتفضل وبلغنى باى جديد

**************

فى مكتب عثمان جلس علي مكتبه وهو واضع رأسه بين كفيه ونرمين جالسه أمام مكتبه

نرمين: افتكر إن إللي بيعمله حمزة مش فى مصلحه الشغل ولا الشركه لازم نشوف حل للمهزله دى

عثمان: أكيد لازم نشوف حل الوضع ده ميتسكتش عليه اكتر من كده

نرمين: انا هتكلم مع جدو علشان يحط حدود لحمزة ولازم يعرف بأن إحنا مش موفقين على موضوع الدمج ده أنا مش قادرة استوعب إيه اللي بيعمله حمزة وايه سبب تصرفه ده حاجه غريبه وانسان مستفز بس أنا مش هسكت ولازم أوقفه عند حده
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟