القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسرار القلوب الحلقة السادسة عشر 16 - رانيا قنديل

رواية اسرار القلوب الحلقة السادسة عشر 16 - رانيا قنديل

لقراءة الحلقة الأولى : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثانية : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الثالثة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الرابعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الخامسة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة السادسه : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة السابعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثامنة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة التاسعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة العاشرة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الحادية عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثانية عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثالثة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الرابعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الخامسة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة السادسة عشر : اضغط هنا
لقراءة الحلقة السابعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثامنة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة التاسعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة العشرون : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الواحدة والعشرون : اضغط هنا

رواية أسرار القلوب الحلقة السادسة عشر كاملة مكتوبة بقلم رانيا قنديل

رواية اسرار القلوب الحلقة السادسة عشر 16 - رانيا قنديل

الفصل ١٦


سلسبيل: بصت لعلي وفى سرها والله لاطلع عينك علشان تبقي تعرف تتكلم معايا

************************

علي: استنى هنا انتى رايحه فين ........؟؟

سلسبيل: رايحين على مكتب البشمهندس مدحت علشان التخطيط هيكون معاه يا ناصح......

علي: انتى هتعملى ميزانيه مالك انتى ومال مدحت

سلسبيل: اوووووف خلاص خليك أنت هنا هخلص معاه وارجعلك وذهبت سلسبيل لمكتب مدحت واطرقت على باب مكتبه ......

مدحت: اتفضل نظر اليها وقال إيه ده المكتب نور..

سلسبيل: مرسي لحضرتك....

علي: إيه مش هتقولى المكتب نور ليا أنا كمان.....!!!!

مدحت: اتفضل طبعا نور بوجودكم ...

مدحت: خير انتم منورينى فى مكتبي ليه

سلسبيل: عايزة التخطيط النموذجى الأخير وايه المساحات المتوفرة هناك علشان ابتدى أعمل ميزانيه للعمل......

مدحت: بإعجاب بجد انتى طلعتى دقيقه فى شغلك بجد برافو عليكى........

علي: بصوت عالى أنت هتقعد تمدح كده كتير يلا ورانا شغل....

مدحت: الله ما ده شغل وأنا بعبر عن اعجابي بشغلها

سلسبيل: مرسي لحضرتك.......

على: اجبلكم اتنين ليمون ولا إيه .......

مدحت: لأ أنت فى مكتبي ده واجب عليا تحبي تشربي إيه يا آنسه سلسبيل.....؟

سلسبيل: يريت نسكافيه وحضرتك ي بشمهندس

علي: لأ شكراً عيزين نبتدى الشغل علشان العرض هيكون كمان اسبوع لرئيس الوزراء

مدحت: اوك تمام وبدا بالفعل فى سردالعمل لسلسبيل وهى تدون وبعد مرور ساعه سلسبيل كده تمام وأنا كده فاضل شغل الديكور بعد ٣ أيام هسلمكم الميزانيه

مدحت: معقول بالسرعه دى ...... ؟

سلسبيل: اوماااال ده أنا سلسبيل ماهر اصلي طالعه لبابا وجدى ....تغير وجه مدحت للعبوث والتجهم وحدث نفسه فعلا بنت ابوكى......

على: ايه خلصنا ولا لسه......

سلسبيل: اه تمام وهمت بالنهوض من مكانها ومدت من اديها لتسلم على مدحت فأمسك علي باديها يلا مفيش وقت للسلامات ورانا شغل وابتسم علي لمدحت وغادر المكتب مع سلسبيل

علي: كده شغلي أنا بس إللي فاضل........

سلسبيل: اه ويريت بكرة نكمل لأنى فصلت خالص

علي: ليه سيادتك البطاريه مدتها أد إيه

سلسبيل: خفيف أنت والله يلا علشان نروح .....

علي: لأ لسه عندى شغل كتير ومخلصتش...

سلسبيل: اوووووف المشوار بعيد من هنا

علي: خديلك تاكسي ويلا هوينا........

مدحت: وقد سمع حديثهم آنسه سلسبيل اتفضلي معايا أنا مروح تحبي اوصلك......؟؟

سلسبيل: يريت دى إذا مكنش فى ازعاج لحضرتك ...

علي:اتفضل سيادتك أنا هبعت معاها السواق...

مدحت: السواق راح مشوار وهو برة الشركه وكمان القصر فى طريقى اصلا يلا يا آنسه سلسبيل ....خرجت سلسبيل مع مدحت لخارج الشركه ...

علي: والله لاعلمك اذاى تكسري كلامى ذي يا زفته واثناء ركوب سلسبيل بجوار مدحت بالسيارة فشعرت بيد من حديد تمسك معصمها وتنزلها من السيارة

علي: انزلى أنا مروح ......

سلسبيل: طيب حاسب ايدى هتكسرها أنت بتعمل كده ليه .......!!!!!!

على: شكرا يا بشمهندس انا هروح....

مدحت: بتعجب لتصرف علي العفو أنا عملت حاجه

صعدت سلسبيل بجوار علي وهى تنظر إليه مش أنت كان عندك شغل.....

علي: ملكيش فيه ومش عايز اسمع صوتك لحد ما اروح مفهوم

سلسبيل: ده اتجنن ولا ايه والله أنا قولت عقله بقي فسفس ......كانت تحدث نفسها ...

علي: مش بكلمك......
سلسبيل: لا رد..........................

علي: والله العظيم ازرفك قلم تتلوحى فيه ومتلاقيش حد يعلجك مش بكلمك .....؟

سلسبيل: لأ رد......

انطلق علي بسيارته ووقف على جانب الطريق ممكن اعرف مالك كل ما اكلمك مش بتردى...

سلسبيل: مش قولتلى مش عايز اسمع صوتك وبصراحه أنا ماليش نفس أتكلم..

علي: كان ليكى نفس تتكلمى مع مدحت كنتى زى البغبغان ببلعه راديو سيادتك

سلسبيل: أنا رغايه فى سياق العمل لكن أنا بطبيعتى كيوتا وهاديه ويلا بقىى لحسن العصافير اشتغلت وهموت من الجوع إيه معندكش اخوات بنات ي عم أنت .....

علي: ضحك والله مفيش منك فايدة ولا عايده...

سلسبيل: أنا سبع فوايد فى بعض وبعدين مين عايدة دى صحبتك وانطلقو فى طريقهم للمنزل....

******************

وبعد مرور عده أيام الجميع جالسون فى الحديقه للقصر

اميمه: الجو رائع النهارده والشمس جميله ودافيه

هناء: أنا بحب جو الشتا أوى بحس أننا بنتجمع اكتر فيه

اميمه: معاكى حق الكل مشغول فى حياته وشغله واحنا هنا فى البيت ويا دوب وقت الأكل إللي بيجمعنا

سميحه: ههههههههههههه طيب عندك حل علشان يفضلو معانا وقت اكبر دى حتى البنات بعد الكليه بيطلعو على الشركه مبقتش اشوفهم زى الأول

الجد: خليهم يراعو شغل أبوهم مش دى شركتهم بردو وبعدين أنتم عيزين ترصو البنات جمبكم سيبوهم يرسمو طريقهم ويختلطو بالناس......

خالد: معاك حق يا جدو بس الشغل دلوقتى مع الدراسة فيه مجهود عليهم واتمنى إنه ميأثرش على دراستهم

حمزة: متقلقش عليهم وشغلهم فى نطاق دراستهم وكمان هما بياسسسو نفسهم ودى بدايه النجاح إنهم يكونو أد المسؤليه فى دراستهم وشغلهم وهما فعلا معايا اثبتو انهم يقدرو يقومو بأى شغل بكلفهم بيه

سلسبيل: شفتو اهو الزعيم بجلاله قدرة بيشكر فيا يعنى من حقي اترقي صح يا جدو

الجد: هههههه صح يا عيون جدو هنشوف حمزة هيرقيكى فين....

سلسبيل: بهمس لجدها مبلاش حمبوزو يا جدو دى متهور وممكن يشغلنى مع الأمن ويقولي اثبتى كفائه علشان تترقي

الجد: لم يتتمالك نفسه من الضحك الكل خير ايه الضحك ده كله

هناء: من غير تفكير مش سلسبيل قعده جمبه أكيد قالتله حاجه

اميمه: طيب ضحكونا معاكم ولا إحنا ملناش نفس

صالح: وهى لو عايزة تسمعكم مكنتش وطت صوتها لجدها بس....

سلسبيل: فعلا محامى شاطر جهبز..........
وبهمس لجدها يا ترى ي جدو لما ااقتله عياله الاتنين دول هيدافع عنى ويطلعنى ولا هيسلمنى تسليم أهالى لعشماوى

الجد: ولم يتمالك نفسه من الضحك ابعدوها عنى البت دى. دى ناويا تفطسنى النهارده ههههههههههههه

علي: هى بتقولك إيه أصل كلامها كله تافهه مبتقولش كلمتين على بعضهم ليهم فايده....

سلسبيل: هتموت وااقولك بس أبدا دة سر بينى وبين جدو صح يا جدو ......

الجد: صح يا عيون جدو ......

حمزة: ماما هى من إيمان هترجع اامتى من رحلتها دى إتأخرت أوى....

اميمه : دى مش رحله يا حبيبي ده مؤتمر عالمى فى شرم الشيخ وأنت عارف شغلها فى الترجمه وبتسافر كتير علشان كده مش بتكون متواجده معانا

حمزة: يعنى هتيجى امتى ولا لسه هتتاخر ...

اميمه: لاء يا حبيبي هتيجى النهارده المؤتمر خلص امبارح وهتاخد اجازتها معانا

صالح: يعنى يا حمزة مقولتش الرحله اللى هنطلعها دى فين

الجد: اه صحيح إحنا المفروض هنسافر بعد يومين ومنعرفش هنروح فين.. . ؟؟

نرمين: يمكن سر ولا سيادته بيمارس يكون مدير علينا هنا فى البيت كمان......؟؟

هناء: نرمين ازاى تكلمى إبن عمك بالطريقه دى هو قال عاملها مفاجئه لينا يبقى ليه اسلوبك ده

نرمين: هو أنا قولت إيه يعنى الله .......!!!

سندس: صحيح يا حمزة هنسافر فين دى أول مرة هنتجمع فى رحله مع بعض

عثمان: متقول يا حمزه هو سر ولا ايه

حمزة: هو أنتم مديينى فرصه أتكلم عموما أنا رتبت لسفرنا للصعيد عند جدو رأفت ومنها نطمن عليه ومنها كمان نشوف بلدنا

عثمان: الصعيد أنت بتهرج أخدت رائي مين ولا إنت بتتصرف من راسك من غير ما تشور اللى أكبر منك ما تتكلم يا صالح

صالح: ليه يا حمزه الكل مبسوط أننا هنطلع رحله تيجى أنت وتعكنن علينا كده......

حمزة: بصراحه أنا مش فاهم حاجه إحنا ريحين بلدنا يعنى مش ضيوف على حد وكمان جدو رأفت تعبان ولازم نزورة

صالح: يا حبيبي كلنا بنتصل بيه كل يوم ومحدش مقصر

حمزة: نظر لجده ووقف ووجه كلامه للجميع افتكر إحنا كبرنا ومن حقنا نعرف أنتم منعنا ليه من نزول البلد ليه وليه نهيتو علاقتكم بعمى للاسف كلنا مش عرفين حاجه ومش بنسال لكن لما نقول سفر وتمنعونا يبقى محتاجين تفسير منكم ونظر لأبيه وعمه .....نظر صالح لعثمان وفضل الصمت....

خالد: كل إللي قاله حمزة أنا معاه فيه من حقنا نعرف أنتم مخبيين عننا إيه .......؟؟

الجد: خبط على يد المقعد بس كفاااااايه ولا كلمه ذيااده مفيش احترام لوجودى ولا ايه اعتبرتونى ميت .....؟؟

حمزة وخالد : إحنا متاسفين

عثمان: طالما اعتزرتم يبقى كده تمام رتبو للرحله فى مكان غير الصعيد

حمزة: حقيقي انا اعتزرت لأنى اتجاهلت وجود جدو وصوتى كان عالى لكن بالنسبه للسفر أنا مسافر الصعيد واللى حابب ييجى معايا يتفضل....

عثمان: أنت بتعصي كلامنا ولا هو عند وخلاص.....

حمزة: مفيش........وقطع الجد رد حمزة

الجد: نظر لأولاده وأحفاده وسألهم مين عايز يسافر الصعيد......؟؟

عثمان: فى حاله زهول من سؤال ابيه وجحظت عينيه يعنى إيه إنت بتسالهم ليه......،؟؟؟؟

الجد ولادكم كبرو ومينفعش ناخد قرار بالنيابه عنهم
يلا جوبونى........اللي عايز يسافر الصعيد يقول والقرار للاغلبيه موافق يا حمزة ......

حمزة: وهو موجه نظرة لأبيه وعمه طبعا موافق

سندس: بصراحه نفسي من زمان أسافر الصعيد أنا مرحتهاش من بعد وفاه بابا....

سلسبيل: وأنا كمان اسافر الصعيد..

خالد:: وانا كمان هسافر الصعيد وفرصه اشوف جدى رافت

نرمين: تمام وأنا معاكم

اميمه بحماس زائد وأنا مع الشباب نظر لها صالح بعتاب فاخفضت عينيها حتى لا تتراجع عن موقفها

هناء: أنا......عثمان انتى انتى تسكتى خالص ما انتى لسه جايا من عند والدك وبعدين رائيك من رائي أنا

اميمه: مسكت ايد هناء وضغطت عليها كى تبث فيها الأمان وتحثها على أنها تبدى رائيها بدون خوف

هناء: نظرت لخالد وبابتسامه وتحدثت دى أول اجازة لينا كلنا وأكيد مش هعارض الشباب أنا معاهم

عثمان: بزهول من رد فعل هناء فالتزم الصمت فى وجود أبيه...

إيمان: أنا وصلت يا اهل الدار وحشتونى جاااامد وجرريت على جدها واحتضنته وحشتنى يا جدو أوى وبدأت تسلم على الجميع

ايمان: لعمها عثمان مالك ي عمى حد مزعلك ولا ايه

عثمان: لأ رد.....

ايمان: بابا حضرتك فى إيه هو الجو مشحون كده ليه

سلسبيل: اه يا اختى مشحون ونفسي حد يفضي الشحن من البطاريه دى لحسن هتنفجر فينا....

إيمان: وضحى يا ذئردة مش فهماكى.....؟؟

الجد: خلاص الكل يجهز شنطه علشان هنسافر الصعيد وأنت يا حمزه رتبت للسفر ازاى

حمزة: حضرتك وبابا وعمى وطنط هناء وطنط سميحه وماما هتسافرو طيران وأحنا هنحصلكم بالعربيات

عثمان: أنا مش رايح فى اى مكان.....

الجد: الكل هيسافر ومش عايز اعتراض مفهوم وأنت ي حمزة ترتب أننا هنقعد فى المندرة وتسفر الخدامين قبلنا بكرة

حمزة: أنا فعلا رتبت لكل ده يا جدو

الجد: كده تمام ومش عايز أى مشاكل هناك مفهوم ونظر لعثمان وصالح ....

صالح: تمام

عثمان: اومئ برأسه بالموافقه

سميحه: طيب كله يوضب شنطه ويستعد للسفر

الجد: ظل ينظر لحمزة بدون أى كلمه وهو يري حمزة يتحدث مع خالد يا ترى أنت بتنبش فى إيه ويرتنى عارف ااقرا أى حاجه فى عنيك إيه يا حمزة عايز تعرف إيه ولا أنت عارف وبتحاول تنبش فيه شكلك هتوجعنا كلنا وهتفتح جراح يريتها كانت اداوت ربنا يستر
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟