القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسرار القلوب الحلقة الحادية عشر 11 - رانيا قنديل

رواية اسرار القلوب الحلقة الحادية عشر 11 - رانيا قنديل

لقراءة الحلقة الأولى : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثانية : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الثالثة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الرابعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الخامسة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة السادسه : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة السابعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثامنة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة التاسعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة العاشرة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الحادية عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثانية عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثالثة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الرابعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الخامسة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة السادسة عشر : اضغط هنا
لقراءة الحلقة السابعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثامنة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة التاسعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة العشرون : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الواحدة والعشرون : اضغط هنا

رواية أسرار القلوب الحلقة الحادية عشر كاملة مكتوبة بقلم رانيا قنديل

رواية اسرار القلوب الحلقة الحادية عشر 11 - رانيا قنديل
الفصل الحادى عشر★ أسرار القلوب★


الفصل الحادي عشر

حمزة بكل هدوء فين الملفات إللي معاكى.....

نرمين: ملفات إيه.....؟

حمزة: ملفات وخرايط المشروع مش انتى جبتيهم معاكى....

نرمين: بتوهان اه اه هما فى العربيه......


حمزة: طيب تعالى معايا ونظر إلي أحمد وإنت كمان تعالى معانا وذهب ثلاثتهم إلى السيارة وبدأت نرمين
فى الاتطلاع على الملفات والتقارير وفردت الرسومات الهندسية للمشروع في الجهه الغربيه وبالفعل وجدت تغييرات فى الرسم واستغربت مين ممكن يعمل كده ولمصلحة مين ده كده إسم الشركة هيدمر والمسؤل كمان هيتحول للتحقيق غير الفضايح وااااااا ..... لأ لأ أنا مش قدرة اكمل كلامى

حمزه: نرمين اللى اكتشفتيه فى الورق وعلى أرض الواقع رائيك فيه إيه تشتغلى وتشرفي من مكتبك ولا تشرفي وتنزلى بنفسك .......

نرمين: معاك حق بس بابا لازم يعرف إن مدحت غير فى الرسومات دى علشان الشركه تاخد موقف منه وتستبعده......

حمزة: اصبري هنكمل كلامنا بعدين .......

حمزة: احمد من بكرة الصبح هتباشر شغلك بس بأوامر منى أنا وهتشتغل على التخطيط الأساسي للمشروع ونظر حمزة لأحمد وفى حاجه كمان الحوار إللي دار بينا إحنا الثلاثه مش لازم يتعرف لأى مخلوق أيا كان مفهوم أحمد مفهوم حمزة لنرمين فهمتينى نرمين فهمت.......

حمزة: أحمد مدحت لما يتصل بيك ويديك أوامر المشروع تسمع منه كويس وتبلغنى ومش عايزة يحس باي شئ لحد ما نسلم المشروع وأنا هحاول الهيه علشان ميجيش الموقع

أحمد: حاضر وهبلغلك باى مستجدات إذا حصلت

حمزة: يلا روح شوف شغلك يلا ي نرمين خلينا نروح على الشركه
صعد حمزة ونرمين إلي السيارة وأثناء سيرهم

نرمين: ممكن أفهم ليه مش عايز تقول لبابا علشان نحول محدت للتحقيق

حمزة: الدرس الثاني متعرفيش ديما عدوك باللي عرفتيه لأنه ممكن يكون سبقك بخطوة فلازم نسكت علشان نسبقه إحنا بخطوتين وبدل ما نوقعه هو اللى هيوقع نفسه

نرمين: يعنى مش عيزنى أحكي لبابا صح .....

حمزة: صح وعيزك تدرسي المشروع ده بنفسك مع سندس وتعرفي التغيير ده كله حصل امتى ومين المقصود بأنه يتدمر وهل مدحت لوحده ولا مشعل حد معاه؟.....

نرمين: بتوهان معاك حق لازم تكتشف الغلط فين ...

حمزة: بس خلى بالك من نفسك وبلاش تهور وتبلغينى باي حاجه تعرفيها

نرمين: تمام

حمزة: يريت متتكلميش الا معايا لأن فى لعب فى الشركه وده هيمحي إسم الغول من السوق وللأسف إسم الشركة هيدمر فيريت تلتزمى بالقواعد إللي بحطها لسير العمل وأي استفسار تعالى وأنا اوضحلك

نرمين: توضح إيه أنا متأكدة إنك على علم بكل التلاعب اللي بيحصل وأنك كنت عارف بتغيير الرسومات الهندسية للمشروع واللي متاكده منه إنك جبتني معاك علشان أعرف إللي أنت عرفته

حمزة: امممممم براااااافو إيه الذكاء ده كله...

نرمين: حضرتك بتتريق عليا .........؟؟

حمزة: علشان لو حضرتك منتبهه للشغل إللي تحت إيدك كنتي اكتشفتى اللعب بكل سهوله لكن حضرتك مشيتى شغلك بناء على الثقه وافتكر أهو اثبتلك إن طريقتك غلط في الشغل الدرس الثالث حتى أنا مديرك وابن عمك لازم تدققي في أي ورقه تيجى تحت إيدك وتدرسيها كويس وتبعدى مشاعرك خالص فهمتينى ي نرمين.........!!

نرمين: وهى شارده معاك حق أنا اتهونت في شغلى أوى وأنا معاك ي حمزة لأنى كنت غلطانه ف حقك

حمزة: نرمين سكته ليه وسرحانه في إيه......

نرمين: لأ أبدا بفكر في اللي حصل واللي بسببه الشركه كانت بتخسر معظم المناقصات طيب امتى هتظهر الخاين ......؟

حمزة: الخاين هيظهر لوحده وسيبي الموضوع ده عليا وابعدى انتى عن مواجهه بس لازم السريه التامه وكمان شغلك متتكلميش فيه مع اى حد حتى لو عمى

نرمين: تقصد ايه .....؟؟

حمزة: أنا بديكى مثل الشركه في وضع حرج ومش عايز مخاطرة أيا كانت لا بالشركه ولا بيكى ويريت تكونى على قد الثقه اللي أنا اديتهالك

نرمين: وأنا إن شاء الله هكون على قد الثقه دى بس عايزة أعرف إيه فى الشركه حصل فيه تلاعب

حمزة: انتبهى انتى لشغلك وانتى هتكتشفي بنفسك حجات وأكيد هتبلغيني طبعا.....

نرمين اوك تمام وانطلقو متجهين إلي الشركه

*****************

فى مكتب علي* سلسبيل تجلس وتهتم بعملها وبجوارها مكتب سندس

سلسبيل: لأختها أنا والله تعبت الشغل تقيل أوى حمزة ده مش بيتعب هى البطاريه بتعته على الشاحن على طول مش بتفصل ابدأ

سندس: مالك مش على أساس إنك عايزة تشتغلي وتسبتي نفسك ......

سلسبيل: اسبت نفسي مش اموتها أنا عايزة أدخل دنيا وأنا بصحتى وكامل انوثتى

سندس: انوثتك مالها ومال الشغل......؟

سلسبيل: طبعا ما انتى منزلتيش الأرشيف زيي واتبهدلتى لأ وكمان مغرقنى فى الحسابات دى كلها ده حتى الموظفين هيفرقعو منه...

سندس: شوفي شغلك وبطلي رغي واثبتي نفسك ههههههههههههه.....

سلسبيل: والله إنك مستفزه زي اللي مشغلك عبوشكلكم

علي: خير مالك قولي شكوتك ي آخره صبري.....

سلسبيل: تعبت وبعدين دى حسابات قديمه أوى هو عايز منها إيه ميديها لرئيس القسم بيديهالى أنا ليه

علي: علشان أخويا مغفل وافتكر أنك أد االمسؤليه ذي م فهمتيه

سلسبيل: مسؤلية إيه بقولكم تعبت يلي لو فهمت تتعب
الحسابات دى كلها ملغبطه وعايزة تعديل ااقول لحمزة كده يقولى اعملي التعديل وابعتهولي مغرور أوى حموزة ده بس اعمل إيه صحبي وصديقي مش ممكن ارفضله طلب

علي: خبط كف على كف الله يكون فى عونا مجنونه يلا ي بنتى انجزى ولخصي شغلك بدل ما حموزة يعلقك ويشلوحك على حموزة دى اه لو سمعها

سلسبيل: وعلى إيه يشلوحنى ادينى بشتغل أهو وبدأت عملها وهى تتافف اووووووف

سندس: على أنا خلصت كل اللى طلبه حمزة اتفضل

علي برافو عليكى انتى انجزتيه اامتى ده كله

سندس: كنت باخده معايا البيت المهم كل حاجه تمام وأنا همشي لحسن مطبقه بقالي يومين

علي: استنى نمشي سوا

سندس: لأ انتم معاكو لسه شغل كتير وانا عايزة انااااااام يلا سلام

**************************

وتمضي أسابيع على أبطالنا بدون جديد فالكل مشغول بعمله والجد سعيد جدا بما يفعله حمزة فى عمله وإشراك الجميع معه بطريقته فهو فعلا ذكى جداً هكذا كان يحدث الجد نفسه.......

الجميع يجلسون مع بعض في الصالون بعد م انتهوا من الطعام

عثمان: موجه كلامه لحمزة إيه أخبار المشروع ي حمزه......

حمزة: أي مشروع تقصد......؟

عثمان: أنت عندك ثلاثه مشاريع هيتسلمو آخر الأسبوع ده ومن ضمنهم أهم مشروع المشروع بتاع الإسكان للمحافظة لأن المحافظ بنفسه اللي هيستلم وهيفتتح المشروع

حمزة: بخبث لعمه متقلقش مدحت قايم بشغله تمام وإن شاءالله تتسلم فى الميعاد المطلوب

عثمان: اتمنى .........

حمزة: تقصد إيه بكلامك ده ي عمى نظرت نرمين لابيها بتعجب لرده ........!!!

عثمان: أنا مقصدش حاجه أصلك غيرت فى نظام الشركه والعمل وده بياخر سير العمل ده اللي ااقصده

اميمه: كفايه كلام عن الشغل وخلونا نقعد مع بعض شويه

هناء: يريت والله ...بقولكم أنا هعملكم كيكه بالبرتقال هتعجبكم ونقعد فى الجنينه مع بعض

سلسبيل: طنط هناء يريت تعملي السينابو أنا بحبه أوى

علي: يريت ي طنط هناء تعملى بدل السينابو تعملى سد الحنك علشان الصداع ضحك الجميع على كلام علي

هناء: هو القصر يبقى ليه روح ولا طعم من غير سلسبيل

سلسبيل: قوليله والنبي ي طنط مفيش حد عارف قيمتى

الجد: تعالي يا حبيبه جدك هنا مين مزعلك.....؟

سلسبيل: طيب لما ااقولك هتعمله إيه...؟

الجد: قولي انتى وأنا هعقبه علشانك..

سلسبيل: قامت تتنطط هييييييي وتسقف باديها مثل الاطفال

الجد: مين بقي ي حببتى

سلسبيل: حمزة الكل صمت للحظه فهم كانو يظنون بأنها هتقول علي

الجد: لحمزة ايه مزعل القمر بتاعى ليه

حمزة: بإستغراب مين سلسبيل دى أنا معرفهاش

سلسبيل: شوفت ي جدو اهو فقد الذاكرة هنا في القصر ولما نروح الشركه بترجعله والشريط بيقف على اسمى وبس أنا خايفه والله ي جدو لحسن يقولى امسحى الشركه واسبتى نفسك في النظافه واهو شغل ذياده

حمزة: طيب والله فكرة وأنتى اللي جبتيه لنفسك

سلسبيل: جبت إيه ولنفسي لأ والنبي ربنا يكرمك بعقلك ي رب وتنسانى ركز أنت مع نرمين يظهر أنها اتعدت منك بالشغل اصله بقي وباء

الجد: هو الشغل بقي وباء ي حبيبه قلبي

سلسبيل: أعمل إيه سندس من وقت شغلها مش بعرف اتكلم معاها كلمتين وكمان بتجيب الشغل البيت اصله بيوحشها
نظر حمزة لسندس وابتسم لها

حمزة : وهو ده المطلوب الاهتمام بالشغل برافو عليكى يا سندس

نظر خالد لحمزة ولسندس وعلى وجهه حزن لاحساسه بتقرب حمزة من سندس فسندس هى عشق وحلم خالد الحلم الجميل الذي تمنى تحقيقه من وقت فهل تاخر الوقت.......؟

ومعقول تكون هى حب حمزه القديم ؟؟

*******★*********★******


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟