القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسرار القلوب الحلقة الخامسة عشر 15 - رانيا قنديل

رواية اسرار القلوب الحلقة الخامسة عشر 15 - رانيا قنديل

لقراءة الحلقة الأولى : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثانية : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الثالثة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الرابعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الخامسة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة السادسه : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة السابعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثامنة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة التاسعة : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة العاشرة : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الحادية عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثانية عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثالثة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الرابعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الخامسة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة السادسة عشر : اضغط هنا
لقراءة الحلقة السابعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة الثامنة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة التاسعة عشر : اضغط هنا 
لقراءة الحلقة العشرون : اضغط هنا
لقراءة الحلقة الواحدة والعشرون : اضغط هنا

رواية أسرار القلوب الحلقة الخامسة عشر كاملة مكتوبة بقلم رانيا قنديل

رواية اسرار القلوب الحلقة الخامسة عشر 15 - رانيا قنديل

الفصل ١٥★ اسرار القلوب★


الفصل ١٥

صباح تانى يوم والجميع حول مائدة الطعام

الجد: إيه الأخبار ي حمزة.......؟؟

حمزة: كله تمام ي جدو بس حضرتك يريت تبقى معانا فى الشركه وجودك مهم جدا....

اميمه: لأ معاكم إيه هو خلاص لازم يرتاح والبركه فيكم أنتم

هناء: معاكى حق عمى لازم يرتاح والبركه في الشباب واديك بتشرف عليهم وبتقولهم على الخطوات المطلوبه بس المهم متجهدش نفسك .....

اميمه: كده أحسن خلي الشباب يتعاونو ويكبرو شغلهم بنفسهم .......

وصل عثمان للقصر وتحدث مين دول اللي يتعاونو...؟

الجد: حمدالله على السلامه.....

عثمان: الله يسلمك ي بابا حضرتك عامل ايه النهارده

الجد: الحمدلله ي حبيبي.....

هناء: حمدالله على السلامه يا حبيبي ......

عثمان: لا رد

هناء: بخجل طيب أنا هقوم أشوف ورايا إيه....

حمزة: استنى ي طنط هناء أنا عندى كلام عايز ااقوله ولازم كلنا نكون موجودين.......،؟

الجد: خير يا ابنى فى ايه........

حمزة: طبعا أنا وعدت سلسبيل برحله لمده أسبوعين للكل ومفيش حد هيعتزر ....

الجد: إنت لسه فاكر.......

سلسبيل: إيه ي جدو عيزينه ينسي حاجه مهمه زى دى ليه علشان معنويتنا تعلي والنفسية كمان .....

حمزة: بعد اسبوعين اجازه نصف العام الدراسي وهنسافر الاجازه كلها مع بعض

عثمان: يعنى إيه هنسيب شغلنا علشان وعدك مع سلسبيل ومده اسبوعين.......؟

حمزه: أولا أنا بحب اوفي بوعدى ثانيا البيت هنا محتاج للإجازة دى كلنا انشغلنا ومحدش يعرف عن التانى حاجه ومش بنتجمع غير وقت الأكل واللى كتير مننا مش بيكون موجود معانا علشان كده كلنا محتاجين للاجازة دى

سندس؛ بفرحه كبيره بجد أخيرا هنخرج فى رحله اسريه مع بعض بس قولى ي حمزة هنسافر فين.....؟

حمزة: خليها مفاجاءه هقولكم عليها قبل السفر بيوم

عثمان: ليه إن شاء الله سر من اسرار الدوله متقول هنسافر فين......؟

خالد: خليها مفاجأة احسن وأنا هرتب نفسي علشان اعرف اخد اجازة كام يوم

حمزة: لأ لأ أنت هتكون معانا طول الاجازة محدش هيغيب...

صالح: أنت بتهرج أنا عندى قضايا كتير أوى صعب اغيب الفترة دى كلها

حمزة: بابا لو سمحت تقدر تاجلها أو أعمل اولويات للقضايا الأهم ودى تنزل تحضرها وترجعلنا تانى

اميمه: الله بجد كلنا محتاجين التغيير ده أوى

صالح: خلاص ي اميمه هرتب امورى علشانك انتى بس

اميمه: ربنا يخليك ليا يا حبيبي.....

هناء: ومين سمعكم إحنا ندعى لسلسبيل بأفكارها الجميله اللى زيها ....

سلسبيل: علشان تعرفو قيمتى...

علي: هى ثلاثه جنيهات مصري....؟

سلسبيل: مالهم الثلاثه جنيهات خير محتاج سلفه

علي: لاء دى قيمتك يختى

سلسبيل: سامع ي جدو الاستاذ بيقول عليا إيه...

الجد: سيبك منه محدش بيسمعله كلام ولا حد خد باله

سلسبيل: ههههههههههههه معاك حق

نرمين: حمزة هتعمل ايه فى الكلام إللي حصل امبارح أكيد هترفضه

حمزة: بتعجب أرفض إيه لما رئيس الوزراء منتظر دراسه جدوى وبجد الفكرة ممتازة اوى

سندس: سلسبيل قالتلى على إللي حصل والفكرة اللى طرحتها حقيقى بالرغم من تكلفتها بس هتوفر كتير فى الوقت بالنسبة للعمال والموظفين عموما وكمان في قطعتين من الأراضي ممكن يتعمل فيهم السكن...

حمزة: أنا بقول ناخد ارض اضافيه بعد سكن المهندسين....

سندس: لاء القطعتين دول هيوفرو علينا كتير وهيتبنى عليهم السكن والمدرسه كمان السكن هيكون مشترك بين العمال والمهندسين والقطعه الكبيرة للمدرسه وكده هنوفر كتير من ميزانيه شراء ارض

حمزة: بإعجاب بجد انتى عبقريه وحلتيها من غير تكاليف شراء انتى وسلسبيل بجد ملكوش حل

الجد: طبعا إبن الوز عوام دول ولاد ماهر كان مخه ديما شغال على طول وبيفكر فى كل كبيرة. وصغيرة
واهو بناته طالعين ليه.......
فعلا اللي خلف ممتش

خالد: برافو عليكى يا سندس انتى وسلسبيل انا فخور بيكم أوى وهيكون ليكم شأن كبير فى شغلكم

سندس: مرسي ليك ي خالد......خالد: انتى مجتهده وتستهلى المديح ده كله

سلسبيل: استووووب إيه دهون دى فكرتى امدحونى أنا شويه علشان اتغر فى نفسوياتى....

علي: اتنيلي ويلا على الجامعه علشان نهرب من طلعتك البهيه دى ويومنا هيبقي جميل

سلسبيل: أخيرا اعترفت أن طلعتى بهيه ههههههه بس أن مكنتش تحلف

علي: امشي يلا ي فرسانى مش عارف اخلص منك فين بس ارميكى في البحر لأ البحر مالوش ذنب طيب ارميكى فى جنينه الحيوانات بس ي رب م يتسممو منك ههههههههههههه

سلسبيل،: بغيظ سامع ي جدو بيقول عليا إيه اصله هو عدو النجاح أنا عرفه ده أنتم من غيري تغرقو

علي،: خبطها على راسها والله محدش هيغرقنا غيرك امشي يلا ي بت

سندس: يلا وبطلى رغي ضحك علي : قولتش حاجه من عندى

سلسبيل: كده ضحكتى عليا دهون وشاورت على علي

اميمه: يلا يا بنات على الجامعه علشان متتاخروش

سميحه: بابا تحب تطلع فى الجنينه نشرب القهوة

الجد: يريت ونادى على هناء تيجى تشرب قهوتها معانا بدل م هى بتطلع وتقعد لوحدها.....

اميمه: أنا هناديها وذهب كل واحد على وجهته الا خالد

الجد: خالد ي ابنى أنت مش هتخرج النهارده معندكش عمليات.....

خالد: لأ أنا أخدت أجازه هرتاح النهارده استجمام

الجد: وماله اهو تقعد معايا ونحكى سوا بدل قعده الحريم دى.......

اميمه وسميحه: بقي كده ماااااشي ضحك الجد وخالد عليهم

الجد: يلا ولا هتفضل قعدين كده على السفرة كتير

سميحه: يلا بينا وانتى يا اميمه نادى على هناء تنزل

صعدت اميمه لغرفه هناء واطرقت على الباب فلم اجيبها فتحت اميمه الباب ونظرت من حولها فلم تجد هناء

اميمه: راحت فين تكون نزلت تانى لاء ما هى طلعت قدامى فوق وأثناء شرودها اميمه سمعت صوت بكاء فنظرت حولها إيه ده. ده صوت هناء معقول ...؟

اسرعت اميمه فى إتجاه الصوت فرأت هناء فى غرفه نرمين جالسه على السرير ومسكه فى اديها صورة تجمع نرمين مع أخيها خالد

اميمه: هناء مالك ايه إللي مزعلك ومخليكى بتبكى كده.......؟

هناء: كل حاجه حوليا بتخلينى أبكى واتقهر على حالى مش عرفه أنا عملت ايه علشان استاهل معامله عثمان ليا

اميمه: انتى اول مرة تتكلمى وتشتكى ي هناء وعمرك م اشتكيتى عثمان لأى حد

هناء: كان عندى أمل أنه يتغير ويبقي أحسن بس للأسف عثمان كل ماده بيتغير للاسواء معايا ومع نفسه ويرتنى عرفه أعمله حاجه مش بعرف أكلمه كلمتين على بعض وإذا اتكلمت معاه بيقل منى ويستهزء بيا وأنا تعبت بجد حياتى معاه ميئوس منها مع عثمان أنا ربيت عيالى وخليتهم أحسن الناس لوحدى وعمرة م اتعاون معايا بحاجه تخصهم ديما لوحدى وظلت تبكى على حالها وحياتها...

اميمه: اخدتها بحضنها بس ي هناء علشان خاطرى كويس إنك اتكلمتى ازاى تخلي كل الهموم دى جواكى

هناء: يعنى لو قولت إيه اللي هيحصل......؟

اميمه: هيحصل كتير أنك هترتاحى وأكيد هنشوف حل للموضوع ده

هناء: بضحكه مريرة حل ....حل إيه بس انتى مش واخده بالك بنتكلم عن مين.....

اميمه: صدقينى عثمان إنسان كويس بس الشغل واخد جامد والشركه كاانت حمل عليه وده خلاه يبعد عنك وعن الاولاد بس خلاص إحنا مع بعض هنخلى عثمان يرجع لعقله تانى.....

هناء: بابتسامه والله انتى بتطلعينى من أي حاجه بتزعلنى حتى لو بالكلام

اميمه: بس اسكتى انتى نسيتى أيام الجامعه ولا ايه إحنا بقي هنرجع الايام دي سيبي كل حاجه عليا بس انتى تنفزى كل كلامى

هناء: حاضر ربنا يستر من افكارك

اميمه: ييييييي انا نسيت عمي تحت هو وخالد وسميحه مستنينا نشرب القهوة مع بعض

هناء : مسحت عبارتها من على خدودها يلا بينا

اميمه: يلا ي قلبي اغسلي وشك وحصلينى

*************************

فى مقر الشركه فى غرفه الإجتماعات

نرمين: هو الكلام اللي دار بين رئيس الوزراء وسلسبيل هيتنفز.....

حمزة: طبعا هيتنفز تحت إشراف حازم وانتى كمان هتتعاونى مع حازم من خلال الادارة وعلي هيعيد دراسه الجدوى للديكور بعد م حصرناها على غرف الاجتماعات وبعض المكاتب وحازم هيبتدى يعمل التخطيط الهندسي وهتكون معاه سندس لأن عندها افكار للتخطيط جميله

علي: أنا هقوم أخلص شغلي بس كنت محتاج معايا سلسبيل فى الحسابات

حمزة: مفيش مشكله هى عندها امتحانات خلص أنت شغلك وهى هتكمل اللي عليها لما توصل

علي: تمام هروح مكتبي ولما تيجى سلسبيل ابعتوها على مكتبي

نرمين: أنا ليه شغلي هيكون مع حازم......؟

حمزة: لأنك هتديرى شغلك على أرض الواقع مش من على مكتبك ويريت ي نرمين تهتمى بشغلك وبلاش الاعتراض على كل كلمه الشركه داخله على منحنى جديد عيزين نهتم بيها اكتر

نرمين: افتكر لما بعترض بيكون في سياق العمل مش بعترض وخلاص

حمزة: والله اتمنى ويلا دلوقتى اتفضلي هتروحى الموقع مع البشمهندس حازم علشان هتبتدو شغل وهبعتلكم سندس كمان ساعه تكون جت لوحدها من الكليه

نرمين: طيب خلاص لما تيجى سندس نروح سوا

حمزة: بردو اعتراض اتفضلي يلا وبلاش تعمللنا عطله

نرمين: بغيظ لحمزة اوووووف يلا ي بشمهندس

حازم: بابتسامه ساحرة اتفضلي معايا ي آنسه نرمين

نرمين: اتفضلت اهو........

حازم مهران صاحب شركه الاخوه شاب مجتهد يحب عمله واسسه مع إخوته بعد مشوار أبيه فى عمل الإعمار سنه ٣١ طويل هادى الطباع وزو جاذبيه جميله

خرج حازم مع نرمين برة مقر الشركه
حازم: اتفضلي معايا عربيتى هناك .......

نرمين: اتفضل حضرتك وأنا وراك بعربيتى ....

حازم: ليه أنا عربيتى دفع رباعى علشان أعرف امشي بيها داخل المناطق الرمليه فيريت يلا تعالى معايا وبلاش عطله....

نرمين: قولت لحضرتك اتفضل وأنا وراك

حازم: على راحتك صعد حازم وركب سيارته. وتعجب من سؤء معامله نرمين ورفضها لوجودة من خلال العمل فرفع اكتافه ربنا يهديها......

**************

حمزة: هدى لو سمحتى عيزك تبعتى عربيه للكليه تجيب سندس وتوديها للموقع للمهندس حازم ونرمين والعربيه ترجع ومتستناش اوك..؟.

هدى: تمام ي افندم

حمزة: وابعتيلي الملفات إللي طلبتها منك

طرق علي عده طرقات على باب مكتب حمزة

حمزة: اتفضل

علي: كنت عايز أسألك الديكور. اللي هيتعمل ااقدر انزل فيه بمعدل ٤٪ للمكاتب

حمزة،: أنا فكرت كلام سلسبيل صح احنا نهتم بغرفه الإجتماعات ونخلى المكاتب دهانات وبكده هنوفر كتير....

علي: امممممم طيب هى سلسبيل طلعت من الامتحان......،؟

حمزة: اه زمنها على وصول وإنت اتفضل على شغلك

علي: لحمزة ما هو الشغل علي وصول....

حمزة: شغل إيه إللي على وصول ......؟

علي: اااااها لأ اصلي مستنى الاستاذه علشان تظبط معايا الميزانيه مش اقترحها

حمزة بابتسامه لاخوة ماشي يلا على مكتبك شوف شغلك....

علي: بنظرة لحمزة إلا قولى إنت بتضحك على ايه ....؟

حمزة: ذاد ضحكته بصوت عالي جداً...

علي: هو ايه ده خير حمزة بيضحك لأ وعلى مين بيضحك عليا أنا

حمزة: اصلك طبيت يا استاذ ووقعت على الاخر

علي: طبيت فين وسرح لأ لأ لأ خيالك ميرحش لبعيد

حمزة: والله امممممممم طيب على مكتبك يلا ولما نشوف حكيتك إيه....

علي: لأ طبعا أنا بحب اهزر معاها بتدى طعم لليوم وبتهونه عليا لكن اطب والكلام ده لأ لأ أنت أكيد خيالك واسع

حمزة: يلا على مكتبك وبكرة كله يبان

خرج علي وهو يفكر فى كلام حمزة هو أنا طبيت لأ طبعا ده لما بروح بحط راسي وبنام زى الجردل ده اللي بيحب بيسهر ويفكر وبعدين أنا وسلسبيل لأ طبعا مستحيل انا اناكف فيها لكن توصل للحب ههههههههههههه والله حمزة ده لسع فضل يحدث نفسه وهو يتطلع إللي الا شئ

سلسبيل: يالهوى على اللي حليتنا اتجنن وماشي يكلم نفسه....

فاق علي على حديثها ايه هو اللى حليتكم ليه إن شاء الله بتشحتى عليا يا بنتى اتعلمى ازاى تتكلمى وانتى عمله زى اللي جايا من سوق الخضار

سلسبيل: والنبي أنا دخلت لقيتك باصص للسقف وبتتكلم مع نفسك يعنى مجنون رسمي بس متقلقش مش هقول لحد سرك عندى.

علي: خبطها فى كتفها بس ي بت ويلا انجرى قدامى علشان نشوف شغلنا

سلسبيل: طيب تعالى ورايا.......!!

علي: أنا اجى وراكى انتى......؟

سلسبيل: اينعم مش أنت مستنينى وكمان اتجننت اووم ايه تيجي ورايا وارشدك للطريق لحسن تتوة فى الشركه تعالى ي حليتنا

علي،: والله إن مبطلتيش الكلمه دى هقتلك ....

سلسبيل: نظرت لداخل شنتطها اتفضل واعطته لبيسه القلم

علي،: مالها دى

سلسبيل: علشان تعرف تقتلنى ما ده اخرك وبعدين بطل عطله أنا عندي شغل كتير ومش فاضيه يلا ورايا على المكتب

علي: على آخر الزمن أنا اشتغل مع العيله دى .....

سلسبيل: بصت لعلي وفى سرها والله لاطلع عينك علشان تبقي تعرف تتكلم معايا........

**************
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟