القائمة الرئيسية

الصفحات

تحميل رواية ابنة المطلقة pdf الحلقة الثالثة 3 - أماني عنان

تحميل رواية ابنة المطلقة pdf الحلقة الثالثة 3 - أماني عنان
لقراءة المزيد من روايات الكاتبة اماني عنان : اضغط هنا
لتحميل رواية ابنة المطلقة pdf حتى آخر حلقة تم نشرها : اضغط هنا

فصول رواية ابنة المطلقة للكاتبة أماني عنان للقراءة و التحميل pdf 


  • لقراءة رواية ابنة المطلقة الفصل الأول بقلم الكاتبة أماني عنان : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ابنة المطلقة الفصل الثاني بقلم الكاتبة أماني عنان : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ابنة المطلقة الفصل الثالث بقلم الكاتبة أماني عنان : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ابنة المطلقة الفصل الرابع بقلم الكاتبة أماني عنان : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ابنة المطلقة الفصل الخامس بقلم الكاتبة أماني عنان : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ابنة المطلقة الفصل السادس بقلم الكاتبة أماني عنان : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ابنة المطلقة الفصل السابع بقلم الكاتبة أماني عنان : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ابنة المطلقة الفصل الثامن بقلم الكاتبة أماني عنان : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ابنة المطلقة الفصل التاسع بقلم الكاتبة أماني عنان : اضغط هنا 
رواية ابنة المطلقة 3 - رواية ابنة المطلقة الحلقة 3 - رواية ابنة المطلقة البارت 3 - رواية ابنة المطلقة الجزء 3 - رواية ابنة المطلقة الفصل الثالث - رواية ابنة المطلقة pdf - تحميل رواية ابنة المطلقة pdf
تحميل رواية ابنة المطلقة pdf الحلقة الثالثة 3 - أماني عنان

رواية ابنة المطلقة الحلقة الثالثة 3 بقلم الكاتبة اماني عنان للتحميل pdf 

لقراءة الحلقة السابقة من رواية ابنة المطلقة : اضغط هنا
-
بعد مانضفت صباح مكان الدم ورشت الشقة معطر لسه ريحة القتل في ايدها،شامه زفارة الدم الدافئ وهو بينساب علي الارض ،بتكابر وتكمل في طريق مظلم معروفه نهايته بس هي مصممه تكمل في الكدب ، ممدوح فتح باب اوضة زينب لاقاها مترتبه ونضيفه سأل بتعجب :
ممدوح : فين زينب ؟

صباح ساكته ومافيش في دماغها كدبه جاهزة ..
ممدوح .. الولاد فين انطقي ، يااحمد
صباح وقفت قدامه وهو رايح اوضة احمد وقالت :
انا حامل
ممدوح .. مبروك دا ايه علاقته بالعيال
صباح .. بصراحه كدا جدتهم جت وعيطت وقالت امهم مش قادره تعيش من غيرهم فصعبت عليا

ممدوح بدأ يرتاح .. ازاي تديهم لها من غير اذني
صباح .. وانت يعني كنت هترفض ..! دي امهم ياحبيبي ولها حق عليهم وعليك ..
كلامها من كتر ماهو منطقي وعطوف نسي ممدوح أن دي ضرة والضرة عمرها ماتحب الخير لطليقة جوزها مهما حاولت تتقمص الخير ..

قلع جاكت البدله وقال تمام خليهم عندها فترة كدا كدا المدارس قريبة منها الولاد نفسيتهم تعبانه ..
بتسمع وتسكت مش بترد وتعافر زي الاول كانت بتبان أنها مهنيه الولاد وهما بيتعبوها وفي الحقيقة كانت بتقعد وهما يخدموها ..

صباح دخلت المطبخ تجهز الغدا مش محضره حاجة دخل ممدوح وراها بمشاعر حب وغرام في نيته البيت خلاص فضي لهم ،اول ماحست بيه وراها صرخت ..
صباح .. اه ه ه
ممدوح مسكت دراعها وطمنها

مالك مالك انا جوزك
صباح بالله ريقها وتتمالك نفسها المبعثرة بعد جريمتها وتكمل بثبات ، حطت أيدها علي رقبته بدلع
صباح .. انا بصراحه كنت تعبانه فماعملتش اكل
ممدوح .. ولا يهمك تعالي نتغدا بره بس بفكر اتصل بهيام اسال علي الولاد ..

حطت أيدها في وسطها وهي مرعوبه اكتر منها غيرانه وقالت :
صباح .. نعم نعم ايه انت هتستغل الموقف وترجع حبك القديم ولا ايه ..
تأليفي اماني عنان ... ممدوح : بضحك ابدا انا وهيام انفصلنا وانتهينا بدليل اني اتجوزتك بعد طلاقها باسبوع

صباح في سرها : وانا كامرأة هصدق بسهوله انك نسيت بالعكس جوازك السريع اكبر دليل علي تسرعك وعندك ليها ..
ممدوح حط الفون من أيده وقال لها : يالا ياستي البسي بسرعة عشان ننزل هما مع جدتهم يعني امان ..

______ #أماني_عنان _____
بعد انتهاء هيام من يومها الدراسي اللي كانت يتصارع فيه نفسها وكدبتها علي الجميع بأنها انتقلت مع زوجها واولادها لمكان المدرسة وعند مامتها دخلت اوضتها ماكنتش امها في البيت ..
هيام .. ماما انتي فين ؟

ماحدش رد توقعت انها بتلف بالجبنة علي الزبائن اللي بتتعامل معاهم ،حطت شنطتها بنفس طويل وهي بتهمس لنفسها :
هيام .. لو كان الفقر رجلاً لاحرقته وانتظرت رماده ثم نثرته ..

بدلت هدومها ومسكت التليفون بتجرب ترن علي رقم ممدوح للمرة الألف ..
الهاتف المطلوب خارج نطاق الخدمة ..
هيام .. اوووف نفذ تهديده وغير رقمه واتجوز وعاش حياته اعمل ايه بس ياربي ،اروح له تاني ويطردني قدامها زي اخر مره ولا اعمل ايه ؟
ردت أفكارها .. انا لازم ارفع عليه قضية حضانة لأولادي ونفقة
وطت رأسها وبكت بحرقة وهي بتقوم تتسند من قلة حيلتها ..

منين هرفع قضية منيييين ..!
اتلهي باهيام واخرسي اقبلي الإهانة والظلم واخرك حسبني لا مال ولا سند ..رجعت امها من بره بتحط الحلة الالمونيوم ويدوب توصل بصحتها الباقيه لاول كنبه ..
الام .. ياساتر يارب هلكت من كتر اللاف ..
هيام .. انتي جيتي ياماماغ
الام .. ايوا ياحبيبتي ، عملتي ايه النهاردة ؟
هيام بنص ابتسامة .. ياماما انا مدرسة في المدرسة مش لسه تلميذة هتطمني عليها.

الام بتحاول تغير في المواضيع وهي عارفه أن مافيش حاجة في الدنيا ممكن تلهي ام وتنسيها ضناها ، علي طرف لسانها تبكتها وتقول لها ليه ماستحملتيش عشانهم وبترجع تسكت بنتها مش محتاجة وجع ومع الوقت اكيد هتعيش حياتها واتجوز تاني وتخلف ..
هيام .. انا اللي هجهز الغدا النهاردة خليكي انتي مرتاحه
_______ #أماني_عنان ___

نزلت زينب بلبس البيت ،ترنك ازرق مرسوم عليه ميكي ماوس وشعرها مقصوص بهمجيه ومنحول مش باين لها نوع هي بنت ولا ولد ،ساكته ومابتتكلمش طول النهار ماشيه علي رجلها وأول ماحست بالجوع راحت عند فرن عيش ووقفت قدامه تبص علي الاكل .
الفينو ،المنين ، المعجنات بالشوكولاته
زينب .. لو مديت أيدي من غير ماحدش يقولي تبقي سرقه وماما ماعلمتنيش كدا ...

شافها صاحب المحل وهو بيعد أراد اليوم ،شاور لواحد شغال معاه واداله كيس فيه من كل نوع واحده .
خد للولد اللي واقف هناك دا ..
الصبي .. بس دا باين عليه ابن ناس يامعلم ،دا لابس ترنج انضف مني ..
المعلم .. يالا يابني انت هتستكتر الصدقه .
الصبي .. حاشا لله
وجري اداها الكيس من ساكت وقام مطبطب علي كتفها ،رجعت لورا خايفه من لمست شاب لها ولما سمعته بيقول ..
خد ياشاطر كل
زينب .. شاطر ، يعني انا شكلي ولد
يالا يابني انت مش جعان ولا ايه ؟

خطفت الكيس وجريت ،بعد الاكل قامت تشحت لحد ماجمعت خمسين جنيه قررت تركب اي ميكروباص من غير ماتهتم هو رايح فين أو مع مين ؟ المهم تمشي من هنا ،. عايزا تهرب من ذكريات هي اصلا جوا روحها ،اعتبرت ابوها ومرات ابوها صفحة واتحرقت مش بس اتقلبت ..
نزلت حي شعبي بعد معاملة أنها صبي وشكل صنايعي كمان قابلها عيال المنطقة ..

بتعمل ايه هنا ياض ،، وزقها من ضهرها
زينب ضعيفه وهشه وقعت علي وشها في رمل الشارع ودخل في عيونها التراب ،بتحاول تجمد لسه في الشارع هوايل اكبر

جه ولد تاني .. مابراحه يابني دا جديد شكله ومالوش في العنف
الولد الاول .. قوم ووريني جمالك بتشتغل ايه ياض ؟؟ اوعي تكون شحات
وقفت وهي ساكته وبتبص عليهم من غير ولا كلمة دخلت المراهق التالت وهو بيشرب عقب سيجارة صغير وقال
ابرز بالفلوس اللي لمتها وانجز
زينب .. صمت تام وهدوء

الولد الثاني .. دا باينه أخرس ياجدعان
الاول .. علي نفسه .. وبدأ يشاور بعصبية علي جيبة ويعمل شكل الفلوس وبرضو مافيش استجابة ..
الولد التالت شد الكيس من أيدها وقال .. دا اللي فيه الخميرة
ايه دا بقسماط وكحك ...!
التاني .. يالا بينا دا شكله اخرس وغلبان
مشي الولد الاول والتاني وفضل اخر واحد صاحب السيجارة العصبي وقال : الترنج دا يلزمني اقلع ياض اهو يبقي اسمنا قلبناك في حاجة

وهناعيطت زينب،بينت أنها فاهمه كل حاجة ،حضنت نفسها وفضلت ترجع لورا والولد يقرب منها وفي أيده المطوة
في نفس الميعاد نكمل الحلقة الرابعة بعد بكره الساعة 2 باذن الله 🤝😍
يتبع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات