القائمة الرئيسية

الصفحات

تحميل رواية ارحمي قلبي pdf - الحلقة الثانية 2 بقلم نور الشامي

تحميل رواية ارحمي قلبي pdf - الحلقة الثانية 2 بقلم نور الشامي
لقراءة باقي روايات نور الشامي : اضغط هنا 
رواية ارحمي قلبي 2 - رواية ارحمي قلبي كاملة - رواية ارحمي قلبي pdf - تحميل رواية ارحمي قلبي كاملة - رواية ارحمي قلبي للتحميل - رواية ارحمي قلبي البارت الثاني 2 - رواية ارحمي قلبي الجزء الثاني 2 - رواية ارحمي قلبي - رواية ارحمي قلبي الفصل الثاني 2
تحميل رواية ارحمي قلبي pdf - الحلقة الثانية 2 بقلم نور الشامي



رواية ارحمي قلبي الحلقة الثانية 2 كاملة مكتوبة للكاتبة نور الشامي - download pdf

لقراءة الحلقة السابقة : اضغط هنا 
لتحميل الحلقة كاملة pdf : اضغط هنا 


الحلقة الثانية من رواية ارحمي قلبي مكتوبة



الفصل الثاني
ارحمي قلبي

دخلت جينا الي الغرفه وانصدمت عندما وجدت ابنتها وهي علي الارض وتكسر كل الالعاب والخدم يحاولون تهدئتها فأقتربت منها وتحدثت بحده مردفه: ملك اي ال بتعمليه دا انتي اتجننتي
ملك ببكاء طفولي: انتوا سيبتوني لوحدي وخايفه مامي بتكدب


جاءت جينا لتتحدث ولكن قاطعها شهاب واقترب منة. الصغيره وتحدث بابتسامه مردفا: طيب وبابي كمان بيكدب
ملك: لا بابي حلو مش بيكدب
شهاب بابتسامه: طيب في بنوته شاطره تقول علي مامي كدابه شوفتي هي زعلت ازاي
نظرت الصغيره الي جينا بتذمر ثم تحدثت مردفه: اسفه يا مامي مكنش قصدي بس انا زعلت علشان انتي مشيتي وسيبتي
جينا بابتسامه: خلاص يا قلبي مش زعلانه ويلا قومي خلي داده تغيرك هدومك علشان بابي هياخدك معاه الشركه وبعدها يفسحك
ملك بسعاده: بجد يا بابي
شهاب بابتسامه: طبعا يا قلبي يلا قومي علشان داده تغيرك

نهضت الصغيره بسعاده وقبلت شهاب وحينا ثم ذهبت فنظرت جينا الي شهاب وتحدثت بابتسامه مردفه : علي فكره انت احلي اب وزوج في العالك كله ربنا يخليك ليا يا شهاب يارب
شهاب وهو يحتضنها: ويخليكم ليا يا قلبي انا اصلا معنديش اغلي منك انتي وملك وشاهي في الدنيا كلها
جينا: هي شاهي فين صحيح
شهاب: اكيد في الجامعه انا هبقي اتصل بيها وانتي يلا يا قلبي روحي ارتاحي

اما في شركه مروان جلس علي مكتبه يتذكر دخولها وهي تمسك يد شهاب ويتذكر لحظاته معها فدخل عليه حاتم وتحدث بضيق مردفا: هافضل سرحان كده كتير
مروان بحزن: مش عارف انساها ولا عارف انسي شكلها وهي بتبصلي بكره وماسكه ايد شهاب اتجوزته ازاي وامتي وخلفت منه كمان هي للدرجادي نسيتي بسهوله
حاتم بحده: عايزها تفضل عليشه علي ذكراك يا مروان انا ناسي انت عملت فيها اي ضحكت عليها وخليتها تسلملك نفسها وانت كنت خاطب اصلا وضيعت حياتها كل دا والمفروض تفضل تحبك
مروان بعصبيه: بس انا بحبهااا وعارف اني غلطان بس مستعد اصلح غلطتي انا دورت عليها كتير بس هي اختفت انا لازم اكلمها يا حاتم لازم افهم منها واعتذرلها
حاتم بضيق: يا مروان جينا متجوزه شهاب الشناوي وشهاب وعيلته مش ناس عاديه شهاب يقدر يدمر شركتنا في ثانيه بلاش نعنل عداوه بينا وبينهم كفايه ال ساره عملته
مروان بغصب: تولع الشركه وتولع ساره انا لازم اتكلم معاها مهنا حصل هتساعدني ولا لا
حاتم بضيق: هساعدك خلاص اهدي ويلا قوم نروح الشركه بتاعت شهاب لازم نعتذرله عن ال ساره عملته

في شركه شهاب كان يجلس في مكتبه يباشر بعض اعماله وصغيرته تجلس امامه تعبث علي جهاز اللاب توب حتي دخلت السكرتيره وتحدثت مردفه : شهاب بيه استاذ مروان واستاذ حاتم بره
شهاب ببرود: خليهم يدخلوا

خرجت السكرتيره من المكتب فنظر شهاب الي صغيرته وتحدث بابتسامه مردفا: حبيبه بابي في ناس دلوقتي هتدخل عايزك عاقله تمام
ملك: اوك يا بابي

ابتسم شهاب وبعد دقائق دخل مروان حاتم والقوا السلام فنظر مروان الي الصغيره وتحدث بابتسامه مردفا: ازيك .. عامله اي
ملك: الحمد لله انت مين
مروان بابتسامه: انا اسمي مروان
شهاب: اتفضل يا مروان خير
مروان بضيق: اولا انا جاي اعتذر عن ال ساره عملته هي عصبيه شويه
شهاب ببرود: انا عارف كل حاجه وعارف مدام ساره اي ال ضايقها بس ال مستغربه انها لسه بتغير عليك انا شايف ان موضوعك انتهي من زمان
حاتم بدهشه: انت عارف ان جينا ومروان كانوا مرتبطين
شهاب بضيق : ايوه عارف بس انت قولت اهه كانوا يعني ماضي وانتهي احنا دلوقتي في الحاضر والحاضر ان جينا مراتي وام بنتي يعني المفروض العلاقه ال بينا تكون شغل وبس
مروان بغيره وضيق : انا بعتذر بالنيابه عنها وانت قولت ان العلاقه شغل خلينا نكمل الشغل

جاء شهاب ليتحدث ولكن قاطعته ملك بصوتها الطفولي وهي تتحدث بحده مردفه: لا ال غلط في مامي وبابي هو ال يعتذر خلي ال ضايقتهم هي ال تيجي تقول اسفه لمامي وبابي مش انت

ابتسم شهاب علي حديث صغيرته ثم نظر الي مروان وتحدث ببرود مردفا: ملك عندها حق لازم مدام ساره تعتذر من جينا
مروان بضيق: اوك طيب انتوا معزومين عندنا انهارده في الييت ياريت تقبلوا عزومتي
ملك بحده: لا بابي ومامي مش هيروحوا هما راحوا عندكم وزعلتوهم انتوا تيجوا عندنا مش احنا صح يا بابي

لم يتمالك شهاب نفسه وضحك بشده علي صغيرته ثم تحدث مردفا: صح يا قلب بابي
مروان بابتسامه: بصراحه يا بختكم بيها بنتكم ما شاء الله ذكيه وجميله كمان
شهاب بابتسامه: شكرا يا مروان خلاص ان شاء الله انتوا معزومين عندنا انهارده
مروان: اكيد طبعا الساعه سبعه هنكون عندكم

ثم اقترب من الصغيره ومد يده لها وتحدث بابتسامه :تسمحيلي يا اميرتي

مدت ملك له يديها فقبلها وتحدث بابتسامه مردفا: هشوفك بليل صح
ملك: لو بابي قال صح يبقي صح

نظرمروان الي شهاب ثم تحدث مردفا: هنشوفها بليل
شهاب بابتسامه: ان شاء الله

القي مروان التحيه ثم ذهب هو وحاتم فأقترب شهاب من صغيرته واحتضنها بقوه ثم تحدث بسعاده مردفا: برافوا يا اميرتي تعالي بقا هوديكي الملاهي ونروح ناكل بيتزا بس بلاش تقولي لمامي
ملك بسعاده: اوك يا بابي يلا

ذهب شهاب مع صغيرته اما عند مروان فذهب الي بيته وصعد الي غرفته فوجد ساره جالسه فأقترب منها وتحدث بحده مردفا: قومي حضري نفسك علشان ساعخ وهنمشي
ساره: رايحين فين
مروان بحده: هتروحي تعتذري لجينا وشهاب
ساره بعصبيه: مستحيل اروح اعتذر لواحده زي دي
مروان بغضب شديد: قسما بالله العظيم لو مروحتيش معايا واعتذرتي منهم لهتكوني طالق بالتلاته يا ساره

نظءت ساره اليه بصدمه ثم تحدثت من بين دموعها مردفه : حاضر

في المساء ارتدت جينا فستان قصير باللون الاسود وعقد الماظ مرسع بالؤلؤ فأقترب منها شهاب وتحدث بابتسامه مردفا: عايز حبيبتي دايما قويه
جينا : حبيبي انا قويه طول ما انا جمبك يا شهاب متخافش عليا
شهاب: طيب يلا يا عمري علشان هما تحت

اومأت جينا بالموافقه ثم مسكت يد شهاب ونزلوا الي الاسفل فنظر مروان الي يد جينا وشهاب فتحدثت جينا بابتسامه: اهلا يا مروان منوره يا ساره
ساره بضيق: دا نورك انا حايه علشان اعتذر منكم اتمني تقبلوا اعتذاري
جينا بابتسامه: مفيش داعي للأعتذار يا ساره الموضوع مش مستاهل اتفضلوا ارتاحوا لحد ما اقول لحد يحضر العشا
مروان بضيق: ممكن تقوليلي مكان الحمام عايز اغسل وشي معلش علشان حاسي اني تعبان شويه

نظرت جينا الي شهاب فأعطاها الموافقه فذهبت هي مروان لتدله علي مكان الحمام ثم اشارت له عليه فسحبها مروان الي الداخل واغلق الباب وووووو
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات