القائمة الرئيسية

الصفحات

تحميل رواية ارحمي قلبي pdf - الحلقة الثالثة 3 بقلم نور الشامي

تحميل رواية ارحمي قلبي pdf - الحلقة الثالثة 3 بقلم نور الشامي



لقراءة باقي روايات نور الشامي : اضغط هنا


رواية ارحمي قلبي الحلقة الثالثة 3 - رواية ارحمي قلبي البارت الثالث 3 - رواية ارحمي قلبي الجزء الثالث - رواية ارحمي قلبي البارت الثالث pdf - تحميل رواية ارحمي قلبي pdf بقلم نور الشامي - تنزيل رواية ارحمي قلبي الفصل الثالث pdf
تحميل رواية ارحمي قلبي pdf - الحلقة الثالثة 3 بقلم نور الشامي

فصول رواية ارحمي قلبي للكاتبة نور الشامي 

  • لقراءة رواية ارحمي قلبي الجزء الأول : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ارحمي قلبي الجزء الثاني : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ارحمي قلبي الجزء الثالث : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ارحمي قلبي الجزء الرابع : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ارحمي قلبي الجزء الخامس : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ارحمي قلبي الجزء السادس : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ارحمي قلبي الجزء السابع : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ارحمي قلبي الجزء الثامن : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ارحمي قلبي الجزء التاسع : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ارحمي قلبي الجزء العاشر : اضغط هنا 
  • لقراءة رواية ارحمي قلبي الجزء الحادي عشر : اضغط هنا 
رواية ارحمي قلبي الحلقة الثالثة 3 كاملة مكتوبة للكاتبة نور الشامي - download pdf


لقراءة الحلقة السابقة : اضغط هنا 


الفصل الثالث
ارحمي قلبي
انصدمت جينا عندما سحبها مروان داخل الحمام واغلق الباب فتحدثت جينا بحده مردفه: مروان انت اتجننت اي ال بتعمله دا
مروان بضيق: انتي خلاص مبقيتيش تحبيني اتجوزتي وخلفتي ونستيني
جينا بأستحقار: انت مش مهم بالنسبالي اصلا علشان افتكرك او انساك انت دلوقتي ال بيني وبينك شغل وبس لا ازيد ولا اقل فياريت تلزم حدودك
مروان بعصبيه: بس انا لسه بحبك
جينا بسخريه: بتحبني؟ دا علي اساس انك كنت بتحبني قبل كده انت كداب انت لما لاقيتني اتجوزت شهاب المنشاوي قولت تستعبط علشان تكسب من ورايا صح
مروان بعصبيه : لا مش صح انا بحبك ومش هسيبك
اقترب مروان منها اكثر وفجأه قبلها علي شفتيها بقوه فدفعته جينا بقوه ثم صفعته علي وجهه وخرجت بسرعه فتحدث شهاب بشك مردفا: اتأخرتي ليه كده
نظرت جينا الي ساره واتس مروان من خلفها فتحدثت ساره بضيق مردفا: مش يلا بقا يا حبيبي
شهاب: ليه كده انتوا لحقتوا تقعدوا
ساره بضيق: معلش ان شاء الله نتقابل مره تانيه
سحب شهاب جينا اليه من خصرها ثم تحدث بابتسامه مردفا: عيد ميلاد جينا الاسبوع الجاي وانتوا معزومين
مروان وهو ينظر اليهم بضيق: ان شاء الله عن اذنكم
القي مروان كلماته وذهب فصعدت جينا الي غرفتها اما في بيت مروان دخلت ساره بغضب الي غرفتها والقت بحقيبتها بعنف ثم تحدثت بغضب مردفه: كنت بتعنل اي يا مروان مع جينا كل دا
مروان بعصبيه: هعمل اي معاها هو انتي خلاص اتجننتي في عقلك
ساره بغضب شديد: لا متجننتش انا عااايزه اعرف كنتوا بتعملوا اي مع بعض كل دا
مروان بغضب شديد: انتي عارفه اني لسه بحبها وملكيش علاقه بعمل معاها اي اعمل ال يعجبني ومش هسكت غير لما اتجوزها وانا بقولك اهه علشان متقوليش اني بعمل وبزفت

ساره بغضب: وانا مش هقبل بكده يا مروان هاي جثتي ان دا يحصل
نظر مروان اليها بغضب ثم ذهب فجلست ساره علي الارض تبكي بشده ثم اخرجت هاتفها وقامت بأتصال هاتفي واغلقت الهاتف اما في بيت جينا جلست علي الفراش تشعر بضيق شديد فأقترب منها شهاب وتحدث بابتسامه مردفا: حبيبتي زعلانه ليه
جينا بضيق وتوتر: شهاب انا مش متعوده اخبي عنك حاجه و
قاطعها شهاب بقبله علي شفتيها ظل يلتهم شفتيها حتي ابتعد عنها لتتنفس ثم تحدث مردفا: ،انا بمسح اثار مروان من عليكي وعارف كل ال حصل وهياخد جزاءه بكره ولو حاول مره تانيه انه يقربلك هنسفه من علي وش الارض يلا يا حبيبتي نامي انتي علشان انا رايح مشوار ضروري وهاخد ملك معايا
جينا بدهشه: الساعه واحده يا شهاب وهتاخد ملك فين دلوقتي
شهاب بابتسامه : متقلقيش يا قلبي مش هنتأخر يلا ارتاحي انتي
ابتسم جينا فقبلها شهاب وذهب الي غرفه ملك واخذها وذهبوا اما في احدي النوادي الكبيره جلس مروان مع حاتم فتحدث حاتم بعصبيه مردفا: ال بتعمله دا غلط يا مروان انت اتجننت
جاء مروان ليتحدث وفجأه وجد كوب ماء علي وجهه فنهض بغضب وانصدم عندما وجد ملك امامه وشهاب خلفها فتحدث حاتم مردفا: ملك مش هيب تعملي كده
ملك : لا مش عيب يا عموا هو قليل الادب
اخذ مروان بعض المناديل ومسح وجهه فأقترب شهاب منه وتحدث بحده مردفا: انا احترمت انك في بيتي مع انك مش محترم ومرضيتش اتخانق معاك في بيتي لكن انك تتحرأ وتلمس مراتي والله مستعد اقتلك في دقيقه واحده
مروان بأستفزاز: انت عارف كل حاجه يعني اكيد عارف اني بحبها
شخاب بضحك: ما تحبها المهم هي وجينا بتكرهك حتي بتكره تسمع اسمك وبتقرف منك ومن اي حاجه تخصك
نظر مروان اليه بغضب وفجأه لكمه علي وجهه بقوه فنظر اليه شهاب بغضب ورد له لكمته وبدأ الشباك بينهم اما غي بيت جينا جاءها رساله من شاهي اخت شهاب فنزلت بسرعه وخرجت من البيت واستقلت سيارتها وذهبت الي احدي الملاهي الليله فوجدت شاهي واقفه تصرخ علي احدي الاشخاص فأقتربت منها وجينا وتحدثت مردفه: شاهي في اي
شاهي: جينا الغبي دا بيقولي مش همشي من هنا غير لما ادفع الحساب وانا فلوسي مش لاقياها
نظرت جينا الي الرجل بغصب ثم تحدثت مردفه: ال بتتكلم معاها دي تبقي شاهي الشناوي تشتري الديسكوا دا كله
ثم تخرجت بعض النقود وتحدثت بحده: فلوسك اهي وازيد كمان
القت جينا كلماتها ثم مسكت شاهي وذهبت في السياره نظرت شاهي اليها بضيق ثم تحدثت مردفه: اسفه والله بلاش تقولي لشهاب بالله عليكي يا جينا
جينا بغضب: هتفضلي كده لحد امتي عاحبك حياتك دي
شاهي بحزن: اسفه مش هتتكرء تاني والله متزعليش وبلاش شهاب يعرف هيزعل مني
جينا بضبق: ماشي يا شاهي بس دي اخر مره
جاءت شاهي لتتحدث ولكن فجأه وجدت شاحنه كبيره قادمه تجاههم فصرخت بقوه وفجأه اصتدمت سياره جينا في الشاحنه ووو
عارفه ان الفصل قصير بس والله تعبانه جامد بجد ومش بقدر اكتب غير بسيط وعد ازل ما اتحسن هنزلكم فثول طوويله وعايزه توقعاتكم ورأيكم
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لقراءة الرواية كاملة وتحميلها pdf قبل نزولها على المواقع انضم لمجموعتنا عـ الفيس بوك : من هنا