القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أشلاء أنثى الحلقة العاشرة 10 - نور الشامي

رواية أشلاء أنثى الحلقة العاشرة 10 - نور الشامي
لقراءة باقي حلقات الكاتبة نور الشامي : اضغط هنا
رواية أشلاء أنثى كاملة لنور الشامي - رواية أشلاء أنثى الحلقة العاشرة - رواية أشلاء أنثى الجزء العاشر - رواية أشلاء أنثى الفصل العاشر - رواية أشلاء أنثى البارت العاشر
رواية أشلاء أنثى الحلقة العاشرة 10 - نور الشامي

نُرشح لك هذه الموسيقى كي تسمتع إليها وأنت تقرأ رواية أشلاء أنثى الفصل العاشر  

رواية أشلاء أنثى الجزء العاشر 10 كامل مكتوب بقلم الكاتبة نور الشامي 

لقراءة الحلقة السابقة (الحلقة التاسعة) من رواية أشلاء أنثى : اضغط هنا
الفصل العاشر
اشلاء انثي

وقفت غرام امام الطبيب بصدمه ثم تحدثت مره اخري بتوتر وعدم استيعاب مردفه: يعني اي
الطبيب: البقاء لله ربنا يرحمها

القي الطبيب كلماته وذهب فوقفت غرام تنظر الي الفراغ فأقترب منها اياد وتحدث بحزن مردفا: ربنا يرحمها
نظرت غرام الي اياد ثم دخلت الي غرفه الفحص بيرعه وازاحت الغطاء من علي وجه والدتها وعندنا رأتها نزلت دموعها بغزاره وتحدثت مردفه: ماما قوومي انتي ازاي تسبيني لوحدي كده هو انتوا كلكم بتسبوني ليه حراام عليكم قوومي يا ماما بالله عليكي
اياد بضيق: غرام مينفعش كده هي خلاص ماتت كده حرام
غرام بصراخ: اي ال حراااام الحراام ال هما بيعملوه فيا هي ازاي تموت وتسبني
اياد: حرام عليكي متقوليش كده ادعيلها بالرحمه
غرام بتعب وبكاء : حرام عليهم بيسبوني لوحدي ليه

اقترب اياد منها واحتضنها بقوه ثم اشار للمرضه ان تعطيها حقنه مهدئه فنفذت طلبه وفقدت غرام وعيها بين احضانه فحملها وذهب بها الي غرفه اخري وطلب من الطبيب ان ينهي كل اجراءت والدتها اما في الاعلي كانت لينا جالسه امام مراد واضعه يديها علي قلبها تشعر بألم وخوف شديد حتي سمعت صوت همسات فأقتربت من مراد بسرعه ووجدته يفتح عيونه ببطئ فتحدثت بلهفه مردفه: مراد انت كويس اتكلم
مراد بتعب شديد: انا فين
لينا بسعاده: انت فوقت بقيت كويس قولي حاسس بأي وجع
مراد بتعب: اي ال حصلي
لينا بحزن: انا السبب انت عملت حادثه كبيره بس الحمد لله دلوقتي بقيت كويس
مراد بتعب: احمد واياد ومي فين
لينا: كلهم قاعدين بره ومامتك كمان وجاكلين الكل مستنيك بره
مراد بتعب : انتي حصلك حاجه انا زقيتك جامد
لينا بدموع: اهم حاجه انت تكون كويس انا اسفه يا مراد انا تعبتك كتير اووي
مراد بتعب ودهشه : انتي رجعتلك الذاكره
لينا بدموع: انا افتكرت كل حاجه بس اكتر حاجه فاكراها هو انت انا بحبك اووي والله كنت هموت من الخوف عليك
مراد بابتسامه: انا مبسوط انك افتكرتي كل حاجه
لينا : انا هطلع ادخل احمد ومي واياد وطنط علا علشان عايزين يطمنوا عليك

خرجت لينا من الغرفه واخبرت الجميع ان مراد استعاد وعييه فدخلوا جميعا ليطمأنوا عليه واقتربت علا منه وتحدثت بدموع مردفه: الف سلامه عليك يا حبيبي كده تخةفني عليك
مراد بتعب: متخافيش يا ماما انا كويس
مي بسعاده: حبيبي الف سلامه عليك
احمد بابتسامه: سلامتك يا بطل خوفتنا عليك
مراد بابتسامه: الله يسلمكم متقلقوش انا تمام

اقتربت جاكلين منه ومسكت يديه ثم تحدثت مردفه: حبيبي كنت هموت من الخوف عليك انا اسفه يا عمري انا ال ضايقتك حبيبي انت كويس
نظر مراد الي لينا ثم تحدث مردفا : الحمد لله متقلقيش ... هو اياد فين
احمد بدهشه: بقاله ساعتين بيجيب اكل انا هروح ادور عليه

اما عند اياد وقف امام الغرفه ينظر اليها وهي نائمه وفجأه انفزعت من نومها وصرخت بشده فأقترب اياد منها وتحدث مردفا: اهدي يا غرام اهدي
غرام ببكاء: ماما .....
اياد بضيق: اهدي انا خلصت كل الاجراءات لازم تبقي قويه وتقرري خياتك وتعرفي تدوري علي اختك
غرام بدموع: مانا هتطلع من بيتها مش من المستشفي بعد اذنك لو ممكن تساعدني في الموضوع دا
اياد: تمام مفيش مشكله انا هتصرف بس هطلع اطمن علي مراد الاول
غرام بدموع:مراد بيه ماله
اياد: عمل حادثه وتعبان خليكي هنا وجهزي نفسك وانا هطلع اطمن عليه واجيلك

القي اياد كلماته ثم صعد الي غرفه مراد فوجده استعاد وعييه فأقترب منه وتحدث بلهفه مردفا: حبيبي انت عامل اي بقيت كويس
مراد: الحمد لله انت كنت فين
اياد: كنت تحت كان فيه شويه مشاكل في المستشفي وكنت بحلها
لينا بأستغراب: تحلها ليه يا اياد ملناش دعوه
جاكلين بغرور: هو انتي متعرفيش ان المستشفي دي بتاعت مراد واياد واحمد ولا اي
لينا بأستغراب وضيق: لا يا حبيبتي معرفش بس الحمد لله عرفت اهه
مراد بضيق: انا عايز اخرج من هنا
احمد : لا يا مراد انت لسه تعبان والدكتوره بتاعتك قالت ممنوع
مراد بحده: مين الدكتوره الغبيه جي مش بمزاجها
مي بضحك: حرام عليك تشتمها دي هي ال عملتلك العمليه وانقذتك
مراد بضيق: وانا اعملها اي ما دا شغلها روحوا خلوها تيجي هنا
اياد بضحك: مفيش داعي تيجي ما هي قدامك اهي ها يا دكتوره لينا ينفع المريض بتاعك يخرج
لينا بابتسامه: والله ممكن بس لازم يكون تحت اشرافي انا شخصيا
مراد بصدمه: انتي دكتوره بجد
لينا بابتسامه : ايوه دكتوره وبعيد عن كل الشتيمه ال قولتهالي دي بس انا مسمحاك
علا بضيق وبسخريه : وانتي بقي بقيتي دكتوره ازاي
لينا بضيق: ذاكرت ونجحت وجبت طب وبقيت دكتورع
مراد: احمد قوم اسندني انا واياد يلا علشان همشي دلوقتي

اقترب احمد واياد منه وسندوه حتي خرجوا من المستشفي وطلب منهم اياد ان يذهبوا وهو سيلحقهم ثم دخل الي المستشفي وانهي كل الاجراءات وفي المساء جلست غرام وهي ترتدي بنطلون وتيشرت باللون الاسود والجميع يواسيها حتي ذهب الجميع فدخلت غرام الي غرفه والدتهاومسكت ملابسها وظلت تبكي بشده حتي دخل عليها محسن فجاءت غرام لتخرج ولكن مسكها محسن من يديها وتحجث بخبث مردفا: بقولك اي امك ماتت وخلاص ومبقاش في غيرنا هنا ما تيحي تقعدي معايا ونعيش مع بعض ومحدش هيعرف
غرام بصدمه وهي تدفعه بعيدا: انت مجنون انا اصلا ال خلاني اعيش هنا هي ماما ومستخيل اعيش نعاك ثانيه واحده
محسن بسخريه: هتروحي فين يعني هتقعدي في الشارع انتي نلكيش مكان غير هنا تعالي بس ومحدش هيعرف حاجه

نظرت غرام اليه بأشمئزاز ثم خرجت من الغرفه ودخلت الي غرفتها واخذت ملابسها وخرجت من المنزل اما في غرفه مراد ظلت لينا جالسه بجانبه وتعطي له الدواء في ميعاده فتحدث مردفا : روحي نامي علشان انتي كمان تعبتي ولا هتنامي معايا هنا زي ما كنتي بتعملي
لينا بأحراج: خلاص بقا ... هروح انام مع مي

جاءت لينا لتنهض ولكن مسكها مراد من يديها وتحدثت بابتسامه مردفا: شكرا يا لينا
لينا بابتسامه: انا ال شكرا اول مره احمد ربنا اني كنت فاقده الذاكره وهبله كده علشان اتعرفت عليك وحبيتك مش عارفه انت اي مشاعرك بس انا بحبك يا مراد

ابتسم مراد عندما سمع منها هذه الكلمه وجاء ليتحدث ولكن قاطعتهم دخول جاكلين وعلا فتنهد مراد بضيق وابتسمت له لينا وخرجت من الغرفه اما عند مي كانت جالسه في غرفتها وفجأه جاءها اتصال هاتفي فأجابت واغلفت الهاتف ونزلت بسرعه الي الاسفل ثم خرجت من القصر واخبرت الحراس ان يبتعدوا ووقفت امام احدي السيارات وتحدثت بغضب مردفه: انت عااايز مني اي
طارق: عايزك وبحبك ومش قاجر اعيش من غيرك
مي وهي تنظر حولها بتوتر: ابعد عن حياتي بقا احمد لو شافك المرادي هيقتلك والله العظيم
طارق: مش مهم انا عنجي استعداد اموت علشانك انا حاي اقولك كلمتين انا بحبك ومش بخب حد غيرك ومش هسيبك لحد غيري

القي طارق كلماته وذهب فجلست مي علي اخدي الارصفه ووضعت يديها علي وجهها وظلت تبكي بشده فقاطعتها صوت لينا وهي تتحدث بلهفه مردفه: مي حبيبتي ماالك
مي ببكاء: لينا الحيوان ال اسمه طارق دا بيقول انه مش هيسيبني في حالي ولو احمد عرف حاجه هيقتله وممكن يسيبني
لينا بضيق: حبيبتي احمد بيحبك والغبي ال اسمه طارق دا لازم نشوف معاه حل بس تعالي دلوقتي ندخل جوه علشان مينفعش نفضل قاعدين في الشارع كده وبكره ان شاء الله هنشوفله حل

نهضت مي مع لينا ودخلوا الي القصر اما عند غرام ظلت تسير في الشارع ودموعها تنزل بغزاره حتي اتي الصباح فذهبت الي الشرمه ووضعت حقيبه ملابسها تحت المكتب وفي تمام الساعه التاسعه وصل اياد واحمد كلا منهم علي مكتبه وعندما وجدها اياد تحدث بدهشه مردفا: انتي اي ال جابك انهارده
غرام بتعب وحزن: هقعد في البيت اعمل اي لازم اجي اشوف شغلي
اياد بضيق : ورايا علي المكتب

دخل اياد الي مكتبه ولحقته غرام فتحدث بضيق مردفا: انا عايز اعرف اي حكايتك ومين الحيوان ال كان عندك دا
غرام: دا جوز ماما الله يرحمه اتجوزته علشان يصرف عليا انا واختي بس هو حقير وزباله
اياد بحده: وازاي تأمني تعيشي معاه بعد ما مامتك ماتت
غرام بتوتر: انا سيبت البيت امبارح علشان هو حقير ومش هيتغير
اياد بعصبيه: عمل اي تاني الحفير دا وانا ادمرهولك
غرام بحزن: مفيش داعي يا فندم بس انا عايزه اطلب من حضرتك لو ممكن تديني مرتبي انا عارفه اننا لسه في نص الشهر بس عايزه اجر شقه اقعدىفيها مؤقتا
اياد بضيق: احنا عندنا ابراج كتير بعد الشغل هخدك واقعدي في شقه منهم
غرام بتوتر: والايجار يا فندم
اياد: مفيش ايجار يا غرام اقعدي فيها براحتك
غرام بضيق: لا انا لازم ادفع ايجار
اياد: خلاص هناخد جزء من مرتبك كل شهر

نظرت غرام اليه بابتسامه وجاءت لتخرج ولكن وجدت اياد يتنهد بضيق فألتفتت اليه ووجدت العصير وقع بأكمله علي قميصه فتحجثت بلهفه مردفه: خلي بالك يا فندم
اياد بعصبيه: القميص باظ وانا عندي اجتماع كمان ساعه مش هلحق اروح اغير
غرام: طيب حصرتك تقدر تقلعه وانا هغسله وانفشه بسرعه

نظر اياد،بضيق ثم خلع القميص فأغمضت غرام عيونها واقتربت منه ببطئ لتأخذه ولكن اياد سخبها اليه فجأه حتي اصتدمت في صدره العاري فتحجثت بتوتر مردفه: بعد اذنك يا فندم سيبني
اياد بهدوء: انتي خايفه مني انا كمان
غرام بتوتر: لا حضرتك انا مش خايفه منك بس مينفعش كده عيب
اياد بابتسامه: تعرفي اني مبقيتش مركز من وقت ما شوفتك وبقبت افكر فيكي طول الوقت

نظءت غرام الي عيونه بدهشه ثم تحدثت مردفه: بجد
اقترب اياد منها اكثر فأغمضت غرام عيونها وطبع اياد قبله رقيقه علي شفتيها وفجأه انفزعت غرام عندما سمعت صوت صراخ فأبتعدت عنه ووجدت علا امامها فأقتربت علا منها وتحدثت بعصبيه مردفه: الله الله مين هي دي السكرتيره انتي بقا كده وبتلعبي علي ابني
غرام بدموع: لا والله حضرتك فاهمه غلط
علا بعصبيه: غلط اي وصح اي كنت عارفه من وقت ما شوفتك في المستشفي انك السبب في ال حصل لأبني وانه متخانقش زي ما قال ودلوقتي بتلعبي عليه
اياد بغضب: ماما بعد اذنك نتتكلميش معاها كده واتكلمي كويس
علا بعصبيه: ما شاء الله اناي عملتي في ابني اي يا غبيه انتي اطلعي بره الشركه يلا نظرت غرام اليهم بعيون دامعه ثم ركضت من المكتب فنظر اياد الي والدته وتحدث بغضب شديد: مش هتتغيري ابدا

ثم اخذ قميصه وارتداه وركض بسرعه خلفها حتي خرج من الشركه وفجأه وجد سياره تقترب من غرام فركض بسرعه ولكن وجد غرام تقع علي الارض وووووو
فصل طويل اهه عايزه توقعاتكم ورأيكم بقا وتفاعل كبير علشان التفاعل وحش يلا قولوا رأيكم
لقراءة الحلقة التالية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق