القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عبدالرحمن وشمس الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم منار همام

رواية عبدالرحمن وشمس الحلقة الحادية والثلاثون 31 بقلم منار همام
رواية عبدالرحمن وشمس الجزء الحادي والثلاثون 31 بقلم منار همام
رواية عبدالرحمن وشمس البارت الحادي والثلاثون 31 بقلم منار همام
رواية عبدالرحمن وشمس الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم منار همام

رواية عبدالرحمن وشمس الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم منار همام

عند ادهم قاعد مع امه قدام التلفزيون و آيه جوه في الاوضه تليفون ادهم رن... ادهم مسك الفون وبص فيه اتنهد وقام دخل الاوضه بتاعته... آيه واقفه قدام المرايا.. ادهم حضنها من ضهرها 
آيه حتط ايدها علي دقنه بحب
: في حاجه 
ادهم سكت بحزن.. تلفونه رن تاني 
آيه بحب: رد 
ادهم بص في عنيها بنظرات ضياع 
آيه لفت و حوطت وشه بين اديها 
: رد انا معاك والله
ادهم اتنهد وطلع الفون ورد بصوت مهزوز
ادهم: الو 
عباس بعياط: ا.. ايهاب.. ايهاب يا ادهم
ادهم بخوف: ماله ايهاب هو كويس صح 
عباس بنهيار: انصاب وفي المستشفى يا ادهم
اهم بغضب: ازي يعنى انصاب... انا جاي دلوقتي.. ادهم قفل واتجه ياخد مفاتيحه و حاجته
آيه: ادهم في اي
ادهم بسرعه: ايهاب انصاب
آيه: طاب انا هاجي معاك
ادهم: مينفعش يا آيه 
آيه بأصرار: لا هاجي يا ادهم
ادهم نفخ بضيق لانه مينفعش يسيبهم
: قولي لماما تلبس ويلا بسرعه 
آيه: حاضر
... 
العيلة كلها واقفه قدام اوضة العمليات وحور في حضن شمس منهارا عياط 
عبدالرحمن قور ايده بغضب 
: وربنا ما هرحمها بنت الـ****... ولسه هيطلع
جمال بهدوء: استنا لما اخوك يطلع من العمليات نطمن عليه وبعد كدا اعمل الي يعجبك
عبدالرحمن بغضب: انت عايزني استنها لما تهرب برا البلد 
الجد: مش هتهرب... عبدالرحمن اتنهد ورجع مكانه وهو عمال بتحرك في الممار بغضب... بعد اربع ساعات في العمليات ادهم وصل دخل المستشفى بكل غضب 
:ايهاب فين الدكتور قالكم اي عن حالته 
عباس: لسه في العمليات مستنين الدكتور يطلع 
ادهم بغضب: ازي حصل كل دا كنتو فين.. مين كان معاه في لحظتها 
عباس شاور علي حور
: مراته 
ادهم بصلها: اي الي حصل شفتي شكل الي ضرب النا*ر
حور بدموع: م.. مخدتش بالي.. ا.. اوي ب.. بس.. وصفتله شكل الراجل.. 
ادهم بهدوء: خلاص اهدي هو هيبقا كويس.. ادهم بعد شويه وعمل تليفون.. بس الكل كان سامع المكالمه من صوته العالي وعرفو انه بيتكلم مع ظابط.. ادهم رجع وقف معاهم تاني
عبدالرحمن :  معلش بس هو انت مين 
ادهم سكت معرفش يجاوب بص لابوه 
عباس اتنهد: ادهم الخولي اخوك.. ودي آيه مراته.. ودي  مراتي التانيه 
نسمه و جمال بصو بطرف عينهم وسكتو لانه مكنش وقته
طلعت ممرضه كلهم جريو عليها
: عايزين دم بسرعه 
ادهم: فصيلت دمه اي
عباس: O نفس فصيلت دم ادهم 
ادهم: تمام يلا 
الممرضه: بس محاتجين كميه كبيره ود غلط علي شخص واحد
ادهم بضيق: يلا انتي لسه هتحكي... ادهم راح مع الممرضه ونوسه وآيه قعدو... بعد شويه ادهم رجع وهو بيحرك ايده علي دراعه بوجع آيه قربت منه 
: انت كويس 
ادهم هز راسه بهدوء 
آيه حتط ايدها علي كتفه بدعم
: هيبقا كويس 
ادهم اتنهد: ان شاءالله... بعد وقت طلع الدكتور وكلهم جريو عليه 
: طمنا يا دكتور هو كويس 
الدكتور: احنا عملنا الي علينا و ان شاءالله يبقا كويس بس حالته صعبه الصراحه الرصاصه جات جنب القلب مباشرة 
نسمه بدموع: طاب هيفوق امتا يا دكتور
: قدامه اربعة وعشرين ساعه ادعوله يفوق علشان لو مفقش هيدخل في غيبوبه... ربنا يقومه ليكم بسلامة مرا تاني... ادهم كان واقف بعيد شويه الدكتور اول ما طلع من لمة العيله شاف ادهم 
الدكتور: ادهم الخولي صح
ادهم ابتسم وسلم عليه
: ايوه 
الدكتور: انت مش فاكرني ولا اي دا انا كل عربياتي من عندك... هو الي جوه دا اخوك 
ادهم: ايوه 
الدكتور: ان شاءالله يقوم بسلامه
ادهم: يارب يا دكتور يا رب 
عبدالرحمن: خلاص يا ماما روحي ارتاحي انتي وجدي هو مش هيفوق غير بكره 
نسمه: انا مش هتلحللح من هنا 
عبدالرحمن اتنهد: خلاص يا شمس قومي انت وخدي الجماعه معاكي اكيد جين من سفر وتعبانين 
ادهم: ياريت علشان مراتي حامل 
شمس قامت: ماشي 
عبدالرحمن: السواق تحت هيوصلكم 
شمس: يلا يا جدي 
الجد: انا مش هسيب ايهاب لو علي رقبتي 
عباس: يا بوي علشان تاكل وتشرب علاجك وترتاح شويه وبكره الصبح من النجمة وهخلي السواق يجيبك 
جمال: بس... 
: علشان خاطري يا بوي 
اجمال اتنهد وراح معاهم 
تاني يوم
نوسه و آيه و شمس جهزو شويه سندوتشات وراحو المستشفى نوسه كانت بطلع اكل توزعو عليهم لان تقريباً محدش كل حاجه من امبارح 
نوسة ادت الكل... وجات عند نسمه الي مخدتش 
نوسه قعدت جنبها: انا مش عدوتك ولا هخد جوزك منك يومين ادهم يطمن علي اخوه وهنمشي علطول... خدي اسندي طولك
نسمه بصتلها وخدت منها السندوتش 
الدكتور طلع: المريض فاق... الكل قام ودخل جوه بلهفه اولهم حور الي اترمت في حضن ايهاب بعياط ايهاب اتأوه بتعب وحط ايده علي ضهرها 
نسمه بعياط باست راسه وايده وشه كله
: الف سلامه عليك يقلب امك
ايهاب بتعب: الله يسلمك يا امي 
الجد: سلامتك يا ايهاب
: الله يسلمك يا جدي 
عبدالرحمن ميل باس ايده 
: خضيتني عليك 
ايهاب ابتسم بتعب: معلش... ايهاب لاحظ وجود ادهم الي واقف بعيد
ايهاب بتعب: ادهم تعاله 
ادهم قرب منه وميل باس ايده والدموع محشوره في عنيه
: ان شاءالله كنت انا وانت لا 
ايهاب: اي الي بتقوله دا يا ادهم بعد الشر عليك... وبعدين كدا تخلي مراتك تكرهاني... ادهم ابتسم ومسح دموعه 
: طاب يلا يا جماعه نسيبه مع مراته شويه 
ايهاب: اقسم بالله محد فهمني غيرك 
ادهم ضحك
آيه: الف سلامه يا استاذ ايهاب
نوسه: الف سلامه عليك يا ايهاب
ايهاب: لله بسلمكم... الكل طلع وساب حور الي لسه مرميه في حضن ايهاب.. ايهاب بص لها وحرك ايده علي شعرها 
: مش كفايه عياط طيب
حور بدموع: قلبي وقع عليك والله العظيم انا لحد دلوقتي مش قادره استوعب ولا انسا لما وقعت بين اديا سايح في دمك 
ايهاب: وانا الحمدالله بخير دلوقتي 
حور: مش قادره يا ايهاب مش قادره 
ايهاب باس راسها: قولي الحمدالله 
حور: الحمدالله 
ايهاب زاح شعرها لورا
: طبعاً بقالنا يومين مكلناش 
حور ابتسمت: الصراحه ايوه 
ايهاب اتنهد: اخف بس وانا هربيكي 
الباب خبط حور بعدت وحتط الحجاب علي راسها 
: لازم افحص المريض... الدكتور فحص ايهاب 
: الف سلامه يومين واكتبلك علي خروج ان شاءلله 
ايهاب: ان شاءالله 
..... 
عند نسرين بتتكلم مع اختها علي التليفون بغضب
: انتي بتضحكي عليا بقالك كدا اي كل يوم هببقا ليا 
: لك اهدي شوي.. شو صار
نسربن: آيه هانم حامل 
: اكتير منيح بنخطف مراته وبنهددو بيها 
نسرين بلهفه: يومين بس وراح نفذ 
نسرين بفرحه: بجد انتي احله اخت في الدنيا 
نڤين كانت سايقه العربيه وهي بتحط روج في المرايا 
: اي اي بحط.... ااااااااه... مكملتش كلامها بسبب عربيه خبط فيها وووو....
يتبع....
لقراءة الفصل الثاني والثلاثون اضغط على : ( رواية عبدالرحمن وشمس الفصل الثاني والثلاثون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عبدالرحمن وشمس )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.