القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببتها رغم عجزها الفصل العشرون 20 بقلم جيسي محمد

رواية احببتها رغم عجزها الحلقة العشرون 20 بقلم جيسي محمد
رواية احببتها رغم عجزها الجزء العشرون 20 بقلم جيسي محمد
رواية احببتها رغم عجزها البارت العشرون 20 بقلم جيسي محمد
رواية احببتها رغم عجزها الفصل العشرون 20 بقلم جيسي محمد

رواية احببتها رغم عجزها الفصل العشرون 20 بقلم جيسي محمد

مازن... انا هروح ابلغ الشرطه تدور معانا وانت وبوسي خلي بالكم من الزفته دي لحد مفضلها 
معتز... انا هاجي معاك 
مازن... لا خليك انت وبيبص لاقي تلفونه بيرن 
بوسي... مين كيان 
مازن... لا ده رقم غريب فكك 
محمد... رد يمكن حاجه تخصها 
مازن... حاضر وفتح 
مازن... الو 
_مازن المصري معايا 
مازن... آه مين حضرتك 
_مرات حضرتك تعيش انت 🙂
مازن سمع كدا والتلفون وقع منه وهو وقع علي الارض بوسي ومعتز ومحمد جرو عليه 
بوسي... مازن في اي 
مازن مش بيرد 
معتز... مازن في اي انطق واخلص 
مازن... كيان خلاص 
محمد... كيان خلاص اي مالها كيان 
مازن... كيان ماتت وقام من علي الارض انا لازم اروحلها مستحيل تسيبني وتمشي ابدا وطلع يجري ومعتز وطلع يجري مازن ركب العربيه وطلع علي المستشفى ومعتز وره وبوسي ومحمد من الصدمه متحركوش 
وفاطمه وقفه عماله تضحك.... ههههه خلاص خلصت منك 
بوسي قامت عليها ضربتها بالكف 
بوسي... انتي اي حيو*انه ولا اي 
فاطمه... اوعي ايدك دي واياك صوتك يعالي عليا انتي سامعه
محمد مسك ايد فاطمه... اتلمي ياروح امك ونادم علي الخدم ابراهيم ابراهيم 
ابراهيم... نعم ياباشااا 
محمد... تاخد الزفته دي تحطها في المخزن تحت لحد مجيلها 
ابراهيم... حاضر ياباشااا يلا قدامي وخد فاطمه
بوسي بعياط... بابا هنعمل اي 
محمد... تعالي نروح المستشفي وره مازن يلا 
بوسي... يلا 
مازن وصل المستشفي وجري علي الاستقبال 
مازن... في واحدها جت هنا اسمها كيان 
_جت ايمتا يافندم 
مازن بصوت عالي... النهارده اخلصي 
_اه في واحدها اسمها كيان في غرفه رقم سبع 
مازن سمع رقم الغرفه وطلع يجري عليها اول موصل عند الغرفه وشاف واحد واقف قدامها رجله تقلت ومكنش قادر يمشي وعمال يكلم نفسه 
... خلاص مش هشوفك تاني مستحيل يارب يكون كدب يارب رجعهالي انا مش عايز طلب غير ده منك واول موصل 
_انت مازن المصري 
مازن... اه 
_انا يوسف اللي كلمت حضرتك وانا اسف 
مازن... كيان ماتت
يوسف... لا عايشه انا اتلغبط بينها وبين حد تاني 
مازن بفرحه... بجد طيب هي فين بسرعه 
يوسف... في اوضه العمليات بيعملو ليها عملي في رجلها بس ادعيلها واسف والله علي الخبر واني مشوفتهاش وخبطها 
مازن سابه وطلع يجري وقف قدام اوضه العمليات واول ما الدكتور طلع جري عليه 
مازن.... ها يادكتور كيان عامله اي 
الدكتور... انت مازن جوزها 
مازن... اه هي عامله اي 
الدكتور... زوجتك طول العمليه وهي عماله تقول في اسمك شكلها بتحبك اووي
مازن... طيب اخبارها اي دلوقتي 
الدكتور... هي عملنا ليها عمليه في رجلها بسبب الحدثه فاممكن ترجع تمشي عليها وممكن تفضل زي مهي 
مازن... طيب ممكن اشوفه 
الدكتور... استنا شوي لم ننقلها اوضتها 
مازن... حاضر وراح قعد علي الكرسي ورفع ايدو لفوق 
مازن... الف حمد وشكر ليك يارب انك رجعتهالي يارب انا مش مهم ترجع تمشي ولا تفضل زي مهي المهم هي تخف يارب ومتسيبنيش ابدا يارب انا مقدرش اعيش من غيرها ودموعه نزلت 
يوسف وقف جمبه... انا اول مره اشوف حد بيحب مراته لدرجه انه يعيط عشانها ربنا يديمكم لبعض يارب 
مازن... يارب 
معتز جه جري علي مازن 
معتز.... كيان فين 
يوسف... كويسه هتطلع  اوضه العمليات دلوقتي وشوي وتقدرو تدخلولها 
بعد شوي محمد وبوسي جه 
بوسي بعياط... مازن كيان فين 
معتز قرب من بوسي... اهدي متخافيش كيان لسه عايشه 
بوسي بفرحه... بجد يامعتز 
معتز... اه اهدي 
محمد... طيب هي فين دلوقتي 
معتز... في الاوضه جو والدكتور بيفحصها
الدكتور طلع مازن والكل طلع يجري عليه 
مازن... ها يادكتور 
الدكتور... الحمدلله هي حالتها الصحيه تمام ام رجلها بقا هنعرف بس مش دلوقتي لم تفوق 
مازن... طيب ممكن ادخلها 
الدكتور... شخص واحد بس طيب 
مازن طلع يجري علي كيان في الاوضه اول مدخل بدا يعيط وقعد جمبها 
مازن... حبيبتي قومي والله انا اسفه كنت موت قبل معمل معاكي كدا قومي واعملي فيا اللي انتي عايزه انا مقدرش اعيش من غيرك انا من غيرك ولا حاجه قومي عشان خاطري وبدا يعيط وراح نام وهو ماسك ايدها جمبها 
بليل
بوسي ومعتز نايمين في اوضه كل واحد علي سرير ومازن نايم وهو قاعد علي الكرسي علي ايد كيان علي السرير 
كيان وهي بتحلم... مازن مازن اسمعني الاول وبعدين اتكلم مازن لا 
مازن صحي علي صوتها.... كيان كيان حبيبي فوقي 
كيان راحت حضنه... مازن لا متسيبنيش 
مازن... متخافيش ياروحي انا جمبك اهو اهدي انتي بس 
كيان شوي وفاقت وارحت بعدت عن مازن 
كيان.. انت بتعمل اي هنا 
مازن... انا موجود مكان مانتي موجوده 
كيان... اطلع بر 
مازن... مستحيل اسيبك ابدا انا اسف حقك عليا والله غصب عني 
كيان... اي اللي غصب انت محبتنيش يامازن اطلع بر 
مازن... والله حبيتك انا اموت من غيرك 
كيان... اللي بيحب حد مش بيعمل فيه كدا مش بيبقا مش واثق فيه بر يامازن 
بوسي ومعتز سمعو صوت كيان دخلو يجرو عليهم 
بوسي اول مدخلت جرت علي كيان خدتها في حضنها 
بوسي... اهدي بس اهدي 
كيان بعياط... خلي يطلع بر انا مش عايزه 
مازن وقف قبال وش كيان عشان معتز  ولبسها النقاب... مش هطلع ياكيان ومش هسيبك ابدا 
كيان... وانا مش عايزه اكون معاك 
معتز... مازن سيبها لحد متهدا طيب 
مازن... مش طالع وهفضل هنا جمبها 
كيان... وانا مش عايزاك 
مازن... لو مش عايزاني بوصي في عيني وقولي انك مش عايزاني 
كيان... مش هبص واطلع بر وبتحرك نفسها بتبص لاقت صوابع رجلها اتحرقت 
كيان بفرحه... مازن انا حركت صوابع رجلي 
مازن... بجد وراح شال الغطه من علي رجلها حركيهم كدا 
كيان.... اهو 
مازن بفرحه... يادكتور يادكتور نادم علي الدكتور يامعتز 
معتز... حاضر وطلع جري ينادم الدكتور 
الدكتور جه... في اي 
مازن... كيان حركت صوابع رجلها 
الدكتور... وريني كدا وبدا يفحصها 
الدكتور... كويس كدا جدا الف حمدلله على السلامة انك فوقتي وانك هترجعي تمشي تاني علي رجلك 
كيان بفرحه... بجد يادكتور هقدر امشي 
الدكتور... اه بس هتعوزي شوي تمرينات وشوي حاجات هكتبلك عليها عشان تبقا تمام 
مازن... تمام يادكتور بس نقدر نحرجها ايمتا 
الدكتور... في اي وقت براحتك بس المهم التمرينات لو توفرهالها فيه البيت يبقا خدها معاك براحتك 
مازن... تمام يادكتور هنروح 
الدكتور... تمام ابقا خلي بالكم منها 
معتز... ان شاء الله انا هروح اعمل ورق الخروج 
بوسي حضنه كيان... الف حمدالله علي السلامه ياروحي واخير خلاص 
كيان بفرحه رفعت ايدها تدعي... الف حمد وشكر ليك يارب الحمدلله 
مازن بفرحه... يلا نروح بيتنا بقا 
كيان... مش هروح معاك انا هروح بيتي 
مازن... بيت مين انتي مراتي وهتروحي معايا 
كيان... وانا قولت مش هروح معاك 
بوسي... بس اهدو كيان هتيجي الفله معايا 
مازن... كيان هتروح علي شقتها 
كيان... مش هروح في المكان اللي اترميت فيه قدام الباب وعيطت 
مازن... حقك عليا انا اسف 
كيان... واي يفيد الاعتزار بعد اللي عملتو 
بوسي... بس احنا في المستشفى كيان اخر قرار هتيجي عندنا الفله 
مازن بحزن.. ماشي وانا موافق 
بوسي... هتيجي عشان بابا مش قولتي انه بقا بيتك خلاص يبقا تسكتي 
معتز خلص ورق الخروج.... ها خلصت يلا 
مازن... يلا وجه يقرب نحيته كيان ويشيلها 
كيان... لا ابعد بوسي ساعديني اقعد علي الكرسي لحد مقدر امشي عدل مش محتاجه حاجه من حد 
مازن رجع وقف بعيد وهو زعلانه 
بوسي سعدتها وقعدت ومشوي عليا البيت 
يتبع...
لقراءة الفصل الحادي والعشرون اضغط على : ( رواية احببتها رغم عجزها الفصل الحادي والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية احببتها رغم عجزها )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.