القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببتها رغم عجزها الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم جيسي محمد

رواية احببتها رغم عجزها الحلقة الحادية والعشرون 21 بقلم جيسي محمد
رواية احببتها رغم عجزها الجزء الحادي والعشرون 21 بقلم جيسي محمد
رواية احببتها رغم عجزها البارت الحادي والعشرون 21 بقلم جيسي محمد
رواية احببتها رغم عجزها الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم جيسي محمد

رواية احببتها رغم عجزها الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم جيسي محمد

بوسي... بس احنا في المستشفى كيان اخر قرار هتيجي عندنا الفله 
مازن بحزن.. ماشي وانا موافق 
بوسي... هتيجي عشان بابا مش قولتي انه بقا بيتك خلاص يبقا تسكتي 
معتز خلص ورق الخروج.... ها خلصت يلا 
مازن... يلا وجه يقرب نحيته كيان ويشيلها 
كيان... لا ابعد بوسي ساعديني اقعد علي الكرسي لحد مقدر امشي عدل مش محتاجه حاجه من حد 
مازن رجع وقف بعيد وهو زعلانه 
بوسي ساعدت كيان وقعدت ومشوي علي البيت 
في البيت 
كيان... بوسي ساعديني اطلع فوق عشان ارتاح 
مازن... خديها علي اوضتي يابوسي 
كيان... مش هقعد معاك في نفس الاوضه ولا هقعد معاك خالص 
مازن... كيان انا لحد دلوقتي مش راضي اغصبك علي حاجه وسمعت كلامك وجينا هنا فبس بقا يلا يابوسي خديها اوضتي 
محمد... مازن يابني بص طيب
مازن بعصبيه.... بابا ياريت محدش يدخل بيني انا ومراتي يلا علي الاوضه يابوسي 
بوسي..... حاضر يلا ياكيان 
كيان بحزن... يلا 
كيان ماشيه مع بوسي ومالت وكانت لسه هتقع مازن جري عليها سندها 
مازن بزعيق لبوسي.... مش تاخدي بالك 
كيان... هي ملهاش ذنب انا اللي معرفتش اتوازن 
مازن.... امممم وراح مميل عليها وشالها 
كيان... نزلني انا هعرف اطلع لوحدي 
مازن.... هس كلمه تاني وهطلع علي العربيه ونروح شقتنا وراح خدها وطلع 
معتز.... مش تحاسبي يابت انتي 
بوسي بضحك... اسكت انت طلعتها كدا احسن بص
معتز... لا والله يبقا انتي عملتي كدا قصد 
بوسي.... ههههه ناصح يامعتزتي
معتز... انتي قولتي يا اي
بوسي... مقولتش حاجه انا هطلع ارتاح سلام وسابته ومشت 
معتز... هتغلبيبني انا عارف عمي بقولك 
محمد.... اي يابني 
معتز... متجوزني اخر صبرك ده 
محمد برفع حاجب... لا والله طيب روح قولها ولو وافقت انا موافق يلا سلام هروح الشغل 😂😂😂
معتز... اشطااا وانا هخليها توافق 
عند مازن وكيان 
مازن وصل الاوضه وراح منزل كيان علي السرير 
كيان فضلت متنحه للاوضه وعماله تتفرج عليها وهي مذهوله لحد ما مازن دخل الحمام وطلع 
مازن... مالك قاعدها ليه كدا في حاجه مش هتدخلي تغيري
كيان.... انت جبت صوري دي منين 
مازن... من العصفوره اخلصي هتدخلي الحمام تغيري 
كيان... قول الاول جبتهم منين 
مازن... احنا مش متخاصمين فدي حاجه تخصني يلا البجامه اهي وتعالي اساعدك لحد الحمام 
كيان... احنا مش متخاصمين تساعدني ليه وراحت بدات تقوم وتتحرك لوحدها براحه ومازن واقف مركز معاها احسن تقع وجت تقع مازن جري عليها بس هي لحقت نفسها وسندت علي الحيطه 
كيان... مش محتاجك 
مازن... ماشي يلا ادخلي وكيان دخلت تغير وهو قعد فتح الاب وبدا يشتغل عليه 
كيان خلصت وطلعت وواقفه عماله تتلفت في الاوضه ومازن مركز معاها بس مش بيتكلم وكيان راحت نحيت السرير وهي عماله تتسند علي الكراسي وتمشي براحه احسن متقع 
كيان... اطفي النور عايزه انام 
مازن... اخلص شغل وهطفيه 
كيان... وانا عايزه انام 
مازن... هوف وقام  وطفاء النور وقعد يكمل شغل وبعد شوي لم زهق وحس انها نامت راح قافل الاب وراح ينام جمبها واول ما جه يرقد جمبها 
كيان فتحت عينها.... انت جي هنا ليه 
مازن... انتي مجنونه يابت انتي هو اللي بيجي علي السرير ويرقد ليه 
كيان... عشان ينام 
مازن... كويس انك عارفه يلا نتخمد بقا 
كيان... وهو انت هتنام جمبي 
مازن... امال انام جمب امي كيان دماغي مصدعه فنامي وسيبيني انام يلا 
كيان... خلاص نام انت هنا وراحت قايمه 
مازن... رايحه فين 
كيان... هنام علي الصوفايه هناك 
مازن... كيان انتي تعبانه فنامي هنا عشان رجلك 
كيان.... مالكش فيه وراحت قايمه 
مازن ... براحتك وعمل نفسه نايم وهي راحت وفضلت تتقلب وقلقانه ومش عارفه تنام 
كيان... هوف بقا وبصت علي مازن لقته نام كيان انا اقوم انام علي السرير ولم الفجر ياذن اقوم ارجع هنا من غير ميعرف وراحت قامت رقدت جمبه ومازن راح شدها في حضنه وهي انصدمت 
مازن.... هوس نامي عشان هموت وانام تصبحي على حاجه حلوه شبهك 
كيان بصوت واطي.... تكون انت 
عند فاطمه محبوسه في اوضه المخزن ومربطه رجلها وايدها 
فاطمه... انا لازم اخرج من هنا بي اي طريقه فكري يافاطمه فكري بسرعه وبتتلفت في الاوضه لاقت جزاز مكسور فراحت حاولت تمسكه وتقطع بيه الحبل بتاع ايدها اللي مربوطه بيه واول مقطعتو 
فاطمه... ايو كدا اخير وبتبص لاقي الباب بيتفتح رجعت ايدها لورها تاني 
_خدي الاكل اهو واطفحي 
فاطمه... ماشي واول ملف وجه يطلع قامت وضربته علي دماغه قبل ميطلع ويقفل الباب 
فاطمه.... ان مربيتكم بس استنو وطلعت تجري علي بر
_رايحه فين يافاطمه 
فاطمه لفت... هكون رايحه فين يعني هربانه 
ملك... طيب تعالي اطلعك احسن محد يشوفك يلا 
فاطمه... بسرعه يلا وملك خدتها هربتها 
الصبح 
كيان صحت لاقة نفسها لسه في حضن مازن قعدت تبص لاملامحه وحطت ايدها علي دقنه 
مازن وهو مغمض... عاجبك دقني 
كيان بتوتر... ها 
مازن... انتي لسه هتقولي ها وراح باسها علي خدها صباح الجمال يافرولتي 
كيان... صباح النور صاحي بدري ليه 
مازن... عندي شغل مهم 
كيان... اممم ماشي 
مازن... اممم طيب بصي هخلص شغلي واجي تكوني قاعدها بتذاكري عشان هاجي اشرحلك المحاضرات اللي فاتك وتعوضي 
كيان... مش النهارده طيب 
مازن... بطلي كسل يافرولتي وراح مسكها من خدها 
كيان.... طيب 
مازن قام اخد دش ولبس وراك الشركه وكل شوي يرن علي كيان ويطمن عليها 
مازن... ها عامله اي دلوقتي 
كيان.... مازن خلاص انا كويسه لحد دلوقتي كلمتني عشر مرات وكل مره بينها والتانيه نص ساعه فين شغلك اللي كنت بتقول عليه 
مازن... موجود وبشتعل اهو 
كيان... لا والله اقفل وشتغل وخلي بالك من الشغل 
مازن... خلاص متزعقيش طيب خلي بالك من نفسك 
كيان... حاضر سلام 
مازن... سلام 
مازن قفل مع كيان وقعد يشتغل وبيبص لاقي رساله وصلتلو فتحه وبيقرا اللي فيه 
فاطمه... مازن سيباكم كام يوم تتهنو ببعض بس ابقا خلي بالك منها بعدين عشان المره دي خلاص مافيش ولا غلطه وهتودع كيان فيها فابقا ودعها اليومين دول توديع النهايه فاطمه 
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني والعشرون اضغط على : ( رواية احببتها رغم عجزها الفصل الثاني والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية احببتها رغم عجزها )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.