القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل الرابع والأربعون 44 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الحلقة الرابعة والأربعون 44 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الجزء الرابع والأربعون 44 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي البارت الرابع والأربعون 44 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الفصل الرابع والأربعون 44 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الفصل الرابع والأربعون 44 بقلم ماهي أحمد


بدور وقتها اتمشت في الصحرا بعيد عنهم وبقت تمشي لوحدها تمشي لحد ما لاقت بحيره صغيره تحفه جدا والمايه بتاعتها صافيه اوي والملح حوالين البحيره بطريقه غير طبيعيه 
بصت شمال ويمين مالقيتش حد حواليها والمكان فاضي خالص قلعت هدومها بره وبقت من غير هدوم خالص ونزلت البحيره وبقت تعوم فيها وهي مبسوطه جدا غمضت عنيها وبقت سايبه نفسها للمايه 
بقلمي ماهي احمد 
مره واحده سمعت صوت وراها اتعدلت بسرعه ونزلت جسمها كله في المايه 
بدور: مين .. 
بصت شمال ويمين مالقيتش حد 
ادت ضهرها للصوت  ولسه هتطلع بتبص وراها لاقت عاصي وراها في المايه معاها 
عاصي : ( بصوت حنين )  طيب ينفع تنزلي في مكان زي ده لوحدك بالليل وانتي عريانه كده 
بدور : عاصي 😳😳
بدور : ( خبت صدرها بأيديها الاتنين بسرعه ونزلت جسمها كله في المايه وبقت تتكلم وهي متوتره ) 
بدور: انت .. انت بتعمل ايه هنا 
عاصي : ( بابتسامه بسيطه )  ردي عليا .. ينفع حد يعمل اللي انتي عملتيه ده 
بدور : ( بدور شافت ابتسامه عاصي ابتدت ترتاح شويه وتهدي ) اصل .. اصل .. 
عاصي: ( رفع ايديه وحط في ايديه شويه مايه وبقي بينزل مايه علي شعر بدور .. بدور وقتها غمضت عنيها وميلت رقبتها لورا وهي مغمضه ومبتسمه ابتسامه قمر زيها 
عاصي مره تانيه اخد في ايده شويه مايه ورفع ايده وبقي بينزل المايه علي وش بدور وهي مغمضه وقطرات المايه بقت تنزل علي رموشها وخدودها وأكنها حبات لؤلؤ بتنزل علي خدها فتحت عنيها بالراحه اوي وهي بتبص لعاصي ورموشها التقيله اللي كانت حبات المايه بتنزل منها ..عاصي شاف بدور كده ماقدرش يمسك نفسه اكتر من كده مره واحده وهو باصص في عنيها رفع صوابعه وبقي يرجعلها خصل من شعرها جايه علي جبينها علي ورا بدور قرب عاصي منها بيخليها تروح في حته تانيه خالص اتنهدت تنهيده طالعه من قلبها بجد عاصي لمس رقبتها بكل حنيه وقربها منه وهو بيبص لملامحها نظرته ليها مش نظره عاديه نظره عاشق بيعشق من قلبه بجد .. مره واحده وهو بيبص في عنيها بدور داست علي شفايفها  بسنانها حاجه بسيطه عاصي نزل بنظره علي شفايفها وبدور غمضت عنيها وهي بتتمني انه يبوسها ويعترفلها بحبه ليها .. 
بدور وهي مغمضه عنيها  كان عاصي  بيلمس بأيده علي شعرها وبيقربها اكتر منه  ميل راسه وكانت شفايفه خلاص هتلمس شفايفها 
بدور : ( وهي لسه مغمضه عنيها ) بتحبني ؟ 
عاصي ابتسم وقلبه  دق اوي للكلمه دي وبدور كانت مستنيه تسمع رده وقلبها اكاد اجزم اني شويه وكان هيطلع من مكانه مره واحده عاصي بيبص لقي فلاش ابيض بينور .. 
بقلمي ماهي احمد 
بدور كانت مغمضه عنيها ومكنتش حاسه بنفسها اصلا عشان كده ما اخدتش بالها من الفلاش عاصي بسرعه جدا نزل راس بدور تحت المايه واول ما نزل راسها في المايه مابقيتش فاهمه هو في ايه ؟ 
عاصي بص شمال ويمين بسرعه حواليه لقي اللي بيجرى من بعيد ساب بدور  وبقي يعوم بسرعه لحد ما طلع  علي الشط ولف من الناحيه التانيه عشان يلحقه ويمسكه 
بدور : ( بدور طلعت راسها من المايه وبقت تنادي علي عاصي وهو بيجرى ) عاصي .. عااااصي هو في ايه ...عااااصي 
بس عاصي طبعا ماردش عليها 
بدور بصت شمال ويمين مالقيتش حد طلعت ولبست هدومها بسرعه جدا وفي لحظه عاصي كان اختفي من قدامها ومبقاش موجود ورجعت لوحدها لمكان التخييم بتاعهم وهي بتسأل نفسها هو ايه اللي حصل 
---------------------------( بقلمي ماهي احمد )----------------------
احسان كانت بدور علي عاصي بتبص لاقت مس فريده قدامها 
بقلمي ماهي احمد 
احسان : هاي ازيك .. ماشفتيش عاصي 
مس فريده : هاي  لا والله ماشفتهووش .. ممممم انا شوفتك قبل كده اعتقد انك جايه مع مستر عاصي في عربيته صح كده 
احسان : ( بابتسامه ) ايوه انا 
مس فريده : اكيد انتي مراته صح .. 
احسان : ( اتحرجت وبصت في الارض وهي مبتسمه ) ممم 
مس فريده : انا اسفه اني بسأل بس عاصي من وقت ما اشتغل في المدرسه وهو منغلق جدا علي نفسه ومانعرفش حتي اذا كان مرتبط او لاء 
احسان : يشتغل في المدرسه .. انا مش فاهمه حاجه 
مس فريده : هو مش انتي مراته ازاي ماتعرفيش انه بيشتغل معانا في المدرسه 
احسان : (  فهمت بسرعه انه بقي في المدرسه عشان بدور )
ممممم لالا انا مش مراته احنا مجرد اصدقاء مش اكتر 
مس فريده : انا اسفه مكنتش اعرف هو عاصي متجوز 
احسان : ( بغضب ) لاء مش متجوز 
مس فريده : ( بابتسامه ) okay 
احسان اخدت نفس عميق واتنهدت بتبص لاقت بدور جايه وشعرها مبلول
احسان : كنتي فين يابدور 
بدور : ( بتوتر ) انا .. انا كنت بتمشي شويه مش اكتر 
احسان : واللي بيتمشي شعره بيبقي مبلول كده 
بقلمي ماهي احمد 
بدور : ااه .. ااه اصل كان في بحيره حلوه اوي نزلت فيها شويه 
احسان : كنتي لوحدك ولا كان معاكي حد 
بدور : ( بتوتر وهي بتودي وشها الناحيه التانيه ) اه .. اه طبعا لوحدي 
احسان عرفت ان بدور بتكذب عليها عشان ماتجرحهاش 
بقلمي ماهي احمد 
مره واحده ال d.g وقف وقرروا انهم يلعبوا كلهم لعبه سوا 
غالب شاف بدور جه عليها 
غالب : بدور كنتي فين 
بدور اول ما شافته ابتسمت وأكنها كانت عايزه اي حد يبعدها عن احسان عشان ماتجرحش احسان اكتر من كده 
بدور: ( بابتسامه ) غالب انا موجوده بس انت اللي مشغول معاهم 
غالب مد ايده لبدور ومسك ايدها 
غالب : طيب تعالي معانا 
بدور : هنروح فين 
غالب : ( شد بدور وراه راحت بدور بصت وراها لاحسان ) اسفه يا احسان هسيبك بقي 
احسان : طيب يابدور 
غالب راح لسجده وثائر وكلهم كانوا واقفين ومره واحده عملوا دايره كلهم سوا وجابوا ورقه كوتشينه وبيحطوها علي شفايفهم وكل واحد بيمرر ورقه الكوتشينه دي للتاني بس بشفايفه واذا ورقه الكوتشينه وقعت من شفايفه  وهو بيمررها للتاني شفايفهم بتتلاقي 
بدور وقفت وهي شايفه اللي بيحصل 
جه صاحب ثائر اللي كان بيعاكس بدور وقف جنبها 
فارس : اي رأيك لو وقفت جنبك 
غالب مد ايده بسرعه وحط بدور ورا ضهره 
غالب : طيب ايه رأيك بقي لو انا اللي وقفت جنبك 😡😡
بدور : شافت غالب ابتدى يتحول علي الوش التاني راحت لمست دراعه بأيديها 
بدور : غالب اهدى انت وعدتني 
فارس شاف الشر في عنين غالب راح رجع خطوه ورا وشاف مكان تاني 
غالب : تعالي هنا انتي هتقفي في النص بيني انا وسجده انتي فاهمه 
بدور : اهدى طيب فاهمه 
اللعبه ابتدت وبقي كلهم واقفين في دايره حوالين بعض وبيمرروا ورقه الكوتشينه بشفايفهم بدور بقت تاخدها من غالب وتديها لسجده سجده وهي بتديها لثائر بشفايفها وقعت منهم وشفايفهم اتلاقوا .. 
والكل بقي يصفرلهم والاتنين طلعوا من الدايره غالب بص جنب بدور لقي اللي مكان سجده بنت زيها وابتدوا اللعبه من جديد وهكذا 
------------------------------( بقلمي ماهي احمد ) -------------------
عاصي رجع للخيمه بتاعته وهو هدومه كلها مليانه مايه واطراف البنطلون كلها رمله لازقه فيها من المايه احسان بصيتله كده فهمت علي طول انه كان مع بدور 
بقلمي ماهي احمد
دخل وغير هدومه .. وبعدها طلع من خيمته وهو بيبص شمال ويمين علي بدور 
احسان عنيها لمعت والدمعه كانت خلاص شويه وهتنزل من عنيها بس اتماسكت واتنهدت واخدت can bera من طالبه واقفه وبقت تشربه ومع انها اول مره تشرب بس كانت عايزه اي حاجه تنسيها الوجع اللي في قلبها قعدت علي صخره بعيده وبقت تشرب لوحدها 
عاصي بقي يدور علي بدور لحد ما لقاها بتلعب معاهم وكان شايفها من بعيد قرب منها بيبص لقاها بتقرب من غالب وبتاخد منه ورقه الكوتشينه عاصي اول ما شاف كده اتضايق جدا .. بدور مهما كان صغيره ومش عارفه ومش فاهمه عاصي بيحبها قد ايه ؟ 
عاصي الدم غلي في عروقه واول ما شافها كده قرب منها ولسه كان عايز يجيبها من شعرها لقي احسان وقفت قدامه 
احسان : مش هينفع ياعاصي 
مش هينفع تخلي الطلبه كلهم يتفرجوا عليك والحب باين في عنيك ليها اوي كده 
عاصي قبض علي ايديه وداس علي سنانه والغل كله كان باين علي وشه احسان شدته من ايده 
احسان : بص حواليك ياعاصي .. كل المدرسين والطلبه واقفين 
عاصي مشي بعيد مع احسان ورجع في كلامه 
بدور : غالب انا زهقت من اللعبه دي 
غالب : انا كمان زهقت مع اني كان نفسي المس شفايفك بس ماليش حظ المره. دي 
بدور : غالب انت علي طول كده 
بدور وغالب مشيوا سوا 
غالب : يعني ايه علي طول كده مش فاهمك 
بدور : يعني علي طول بتعاكس اي حد .. ده انت ناقص تعاكس احسان 
غالب : ليه انتي شوفتيني عاكست مين 
بدور : مس فريده مثلا 
غالب: مس فريده من النوع اللي يتمشي معاها .. تهزرى معاه .. كلمتين حلوين علي ضحكه حلوه اكتر من كده لاء
بدور : طيب ولينا اللي لزقالك 
غالب : لينا دي للمزاج لما يبقي ليا مزاج لحاجه ابقي روحلها مش اكتر 
بدور : للدرجه دي البنات سهله اوي كده معاك 
غالب : ممممم مش كلهم في واحده مغلباني شويه 
بدور : بقي غالب في بنت تغلبه ده حتي عيب علي اسمك 
وياتري بقي بتحبها 
غالب : ( وهو بيقرب من بدور وبيبص في عنيها ) ممممم مش عارف بس كل اللي اعرفه ان لو حد قرب منها ببقي عايز ادفنه مكانه 
بدور حست انه بيتكلم عنها اتوترت 
بدور : طيب .. طيب انا لازم امشي اصل تعبانه اوي هاروح ارتاح شويه في الخيمه 
غالب : ايه هتنامي 
بدور : اه بجد تعبانه اوي من الصبح وانا مانمتش 
غالب : طيب يابدور تصبحي علي خير
بدور وهي رايحه الخيمه بتاعتها عنيها كانت بتدور علي عاصي في كل حته 
بدور : ( دخلت الخيمه بتاعتها وبقت تكلم نفسها ) ياترى سيبتني ومشيت ليه ؟ ممكن عشان سألته اذا كان بيحبني ولا لاء 
وبقت تفتكر اللي حصل ما بينهم وهو قريب منها ولما ايديه لمست خدودها وشفايفها غمضت عنيها وبقت بصوابعها تلمس شفايفها المكان اللي عاصي لمسها فيه وهي بتتنهد ومبسوطه اوي ان عاصي حاسس بيها ضربت بأيديها علي المخده اللي هي بتنام عليها وهي فرحانه جدا وكانت مستنيه النهار يطلع بفارغ الصبر عشان تشوفه ويتكلموا سوا 
بقلمي ماهي احمد 
احسان وعاصي كانوا قاعدين مع بعض علي الصخره بعيد اوي ومكانش في حد معاهم وابتدت كل الطلبه تدخل علي الخيمه بتاعتهم وطفوا النار اللي كانوا مولعينها 
بقلمي ماهي احمد 
احسان : ( وهي قاعده علي الصخره وبتشرب وبتبص للسما ) 
احسان : ( وابتدت تسكر وماتحسش بنفسها ) الحب ده غريب اوي .. مين فاهمه 
عاصي : فعلا عندك حق .. فعلا الحب غريب اوي 
احسان : قولتلها انك بتحبها 
عاصي : ( كان ماسك ازازته وبيشرب منها ) لاء ماقولتلهاش 
احسان : وليه ماقولتلهاش .. 
عاصي : ( حط الازازه علي بوقه ) كنت هقول بس حصل حاجه كده خلتني اسيبها وامشي 
احسان : طيب وناوي تعترفلها امتي 
عاصي : مش لما هي كمان بتحبني ولا لاء 
احسان : ( وهي بتضحك والازازه في ايديها ضربت علي كتف عاصي ) وانت في حد ما يحبكش 
عاصى : وهو شارب ومش شايف قدامه ابتسم 
عاصي: اتحب انا .. هاااا 
احسان : عليك شخصيه كده .. وبترسم نفسك قدام الكل بس ايه ليك هيبه مش موجوده عند حد
عاصي : انا مكنتش كده الاول 
احسان : ليه حساك خايف انك تقولها انك .. هىء .. بتحبها 
عاصي : انا كبيييييييييير اوي عليها 
احسان : بس هي بتحبك 
وانا كمان بحبك .. هههههه .. وفيروزه كمان كانت بتحبك 
عاصي: لاااا .. انتي باين عليكي سكرتي انتي بتشربي ايه 
بص كده لقاها can bera ضحك 
عاصي: ههههههه انتي سكرتي من دي .. انتي اول مره تشربي ولا ايه اومال لو شربتي من اللي معايا بقي هيحصلك ايه ؟ 
عاصي بيبص لقي احسان راحت في النوم وراسها علي كتفه 
عاصي: ( وهو مش قادر يفتح عينه ) اي ده انتي نمتي 
اخدها وهو اصلا بيطوح وبقي ساندها علي كتفه وبتتحرك معاه بالعافيه دخلها خيمته وهو اصلا مش حاسس بنفسه ونيمها مكانه عاصي لما بيشرب مابيحسش بنفسه وهي نايمه قعد جنبها ومره واحده اتخيل انها بدور قرب منها ولمسها وهي نايمه واحسان مكانتش حاسه بنفسها واتجاوبت معاه 
طلع عليهم النهار تاني يوم ومع اول خيط شمس احسان صحيت بتبص لاقت نفسها نايمه جنب عاصي من غير هدوم 
صوتت بسرعه واخدت الملايه وغطت بيها نفسها وفي دم جنبها 
عاصي صحي بسرعه بيبص لقي احسان عريانه جنبخ وبتعيط وهو كمان عريان 
عاصي : احسان 😳😳
لاف وعشر كومنتات ياقمر بالله عليكي واستنوني بكره في جزء جديد الساعه عشره وان شاء الله كل يوم هتنزل الساعه عشره مش هتأخر عن كده عشان اكون خلصت كل اللي ورايا 
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس والأربعون اضغط علي : ( رواية سم القاسي الفصل الخامس والأربعون )
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : ( رواية سم القاسي )
reaction:

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.