القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل الخامس والأربعون 45 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الحلقة الخامسة والأربعون 45 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الجزء الخامس والأربعون 45 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي البارت الخامس والأربعون 45 بقلم ماهي أحمد
رواية سم القاسي الفصل الخامس والأربعون 45 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الفصل الخامس والأربعون 45 بقلم ماهي أحمد

عاصي صحي بسرعه بيبص لقي احسان عريانه جنبه وبتعيط وهو كمان عريان 
عاصي : احسان 😳😳
عاصي بسرعه بص جنبه لقي التي شيرت بتاعه لبسه بسرعه ولبس بنطلونه 
عاصي : ( بتوتر ) ازاي .. ازاي ده حصل ( رجع شعره لورا وبقي ماسك دماغه وقرب من احسان وكانت لسه عريانه مالبستش يادوبك رافعه ملايه عليها عشان تداري صدرها وعماله تعيط 
عاصي مسك احسان من دراعاتها الاتنين بكل قوته وهو بيهز فيها 
عاصي : ازااااي .. ازاااي ده حصل انطقي 
احسان والدموع مغرقه عنيها معرفش والله ما عرف .. 
عاصي : ( ساب احسان وقام وقف ) انا .. انا مش فاكر حاجه عاصي بيبص بنظره تحت لقي د"م علي الملايه غمض عنيه وضرب بأيديه علي جبينه 
عاصي : ( وهو دايس علي سنانه ) ياااادي المصيبه .. يادي المصيبه 
عاصي ساب احسان وطلع بره الخيمه وضرب برجله في صخره قدامه وأكنه بيطلع كل غضبه علي الصخره دي 
ميرا طلعت من خيمتها بتبص لاقت عاصي بيضرب رجله في الصخره ومخنوق جدا طلعت فونها علي طول وبقت تصوره وهو غضبان اوي كده
-----------------------------( في نفس الوقت )----------------------
بدور كانت مانامتش طول الليل حرفيا وبتلبس هدومها 
سجده قامت من النوم وهي بتتاوب وبتفتح عنيها بالعافيه 
سجده : ( فتحت عنيها واتعدلت في قعدتها ) ايه يابنتي اللي مصحيكي بدرى اوي كده هي الساعه كام 
بدور : ( بفرحه ) انا مانمتش اصلا 
سجده : وايه اللي مخليكي مانمتيش .. سجده ربعت رجلها وابتسمت 
سجده : قوليلي بقي انا شايفه فيكي حاجه متغيره من امبارح 
بدور : ( ابتسمت وهزت راسها من فوق لتحت ) ممم بصراحه اه 
سجده : ( بابتسامه ) ايوه بقي .. من غير ما تحكيلي 
كده احنا مش اصحاب 
قوليلي مين هو .. ولا استني انا عارفه مين 
بدور استغربت وضمت حواجبها كده 
بدور : عرفتيه منين 
سجده : باينه جدا يعني ده كفايه نظراته ليكي وكمان باين انه بيغير عليكي 
بدور : بجد ونبي ياسجده 😍
سجده : طبعا بجد انتي مش شايفه هو بيدافع عنك ازاي وعمل ايه مع فارس لما كان هيقف جنبك في اللعبه 
بدور : ( ضمت حواجبها بعدم فهم ) انتي تقصدي مين 
سجده  : غالب طبعا هو في غيره 
بدور : ( ابتسمت وهزت راسها كدخ يمين وشمال ) انتي اكيد بتهزرى بقي غالب يعجب بيا انا .. لاء وكمان بيغير عليا بطلي هبل .. غالب مافتكرش ان غالب ممكن يبقي جد معايا في يوم وبعدين غالب غالي عندي جدا بس مش بالطريقه اللي تقصديها وانا متأكده ان انا كمان بالنسباله مش زي ما انتي فاهمه خالص 
سجده : معني كده ان في حد تاني غير غالب 
بقلمي ماهي احمد 
بدور : ( ووشها بينور من الفرحه ) أيوه 😍
سجده : ( مسكت ايد بدور بكل حماس ) طيب مين قوليلي بسرعه 
بقلمي ماهي احمد 
بدور : ممممم مش هينفع بس اول ما اتأكد مع اني بقيت متأكده خلاص بس اول ما اسمعها منه انه بيحبني هقولك هو مين علي طول 
سجده : ( تنحت كده ) هو انتي عامله كل ده والفرحه اللي بتنط من عنيكي دي وهو اصلا لسه ماقالكيش انه بيحبك 
بدور : ( بابتسامه وهي سرحانه وبتفتكر نظراته ليها وقربه منها ردت عليها بصوت ناعم وبحنيه وهي حاضنه نفسها بأيديها ) ساعات الحب مابيبقاش  محتاج كلام عشان نحسه .. نظره العين بتفضحنا وده اللي حسيته وشوفته من نظره عنيه ليا امبارح اه لسانه مانطقهاش بس عنيه فضحته 
سجده  : ياسيدي .. ياسيدي ربنا يفرحك دايما يابدور 
بدور : ويوفقك انتي كمان مع ثائر ياسجده انتي تستاهلي كل خير والله 
سجده : طيب ايه مش هاتروحيلوه ولا ايه 
بدور : ( بابتسامه ) اكيد هاروحله ( قامت وقفت ) .. بس قوليلي حلوه كده 
سجده : ما شاء الله عليكي زي القمر 
بدور طلعت بره الخيمه عشان تروح لعاصي خيمته 
---------------------( بقلمي ماهي احمد )----------------------------
عاصي مكانش عارف يفكر حرفيا كان عامل زي المجنون 
جه في باله غالب بسرعه 
عاصي : الوووو 
غالب : _________
عاصي : تعلالي حالا 
غالب : __________
عاصي : ( بعصبيه ) بقولك تعالالي حالا في الخيمه بتاعتي  انت ايه مابتفهمش 
غالب : ________________
عاصي دخل مره تانيه الخيمه لقي احسان قاعده بتعيط 
عاصي: ( بعصبيه ) انتي لسه مالبستيش 
احسان : ( ودموعها مغرقه وشها من الدموع ) هلبس .. 
عاصي بصلها كده اخد نفس وحاول يهدي نفسه 
عاصي : طيب ياريت تلبسي بسرعه 
انا هطلع واستناكي لحد ما تلبسي عاصي لسه هيطلع بره الخيمه 
غالب دخل عليه 
غالب : في ايه ياعاصي جايبني علي ملا وشي كده ل... ( لسه هيكمل بيبص لقى احسان وهي مخبيه نفسها بالملايه وبتعيط وشاف بقعه الدم اللي علي الملايه 
غالب: ( ضم حواجبه باستغراب ) يعني ايه الكلام ده 
احسان : ( بعياط ) ارجوكم اطلعوا بره عايزه البس هدومي 
غالب وعاصي طلعوا بره الخيمه 
بقلمي ماهي احمد 
غالب : اوعي يكون اللي انا فهمته ده صح 
عاصي : ( بصوت واطي عشان احسان ماتسمعش ) انا مش فاهم .. مش فاهم ايه اللي حصل ياغالب .. احنا كنا سوا وكنت شارب بس احنا كنا قاعدين علي صخره مش فاهم ايه اللي حصل بعد كده صحيت الصبح لاقيت نفسي بالمنظر ده وهي جنبي وبتعيط 
غالب : طيب تعالي .. تعالي نتكلم في حته بعيده شويه عشان ماتسمعناش 
غالب وعاصي مشيوا قدام شويه وبدور جت ودخلت الخيمه 
بقلمي ماهي احمد 
بتبص لاقت احسان بس كانت لبست هدومها احسان اول ما شافتها خبت الملايه بسرعه 
بدور : ( باستغراب ) احسان .. احسان انتي بتعملي ايه .. في .. في خيمه عاصي 
احسان : مممممممم انا .. انا بس كنت .. 
بدور : ( بذهول ) كنتي ايه يا احسان 
غالب بسرعه جه ورا بدور 
غالب : ( هرش بأيده علي جبينه ) كانت نايمه هنا ياستي .. شربت كتير امبارح ومكانتش حاسه بنفسها خالص راحت دخلت خيمه عاصي بالغلط 
بدور : طيب وعاصي نام فين 🥺
غالب: نام عندي طبعا في خيمتي .. يعني هيكون نام فين 
بدور اخدت نفسها وزي ما تكون ارتاحت اول ما سمعت الكلمه دي 
بدور : ( بابتسامه ) طيب هو فين عاصي 
غالب : بره هتلاقيه عند البحيره 
بدور : طيب انا ريحاله
بدور راحت لعاصي البحيره وهي قلبها بيدق جامد اوي ووشها كان منور من الفرحه عاصي كان مديها ضهره 
خبطت علي ضهره بصوابعها وهي مبتسمه والبراءه كلها في عنيها 
بدور : كنت فين من امبارح ☺️ فضلت ادور عليك مره واحده اختفيت 
عاصي : (لف و بصلها وبص في عنيها وابتسم ابتسامه بسيطه لملامحها البريئه بدور ابتسمت وكانت مستنيه رده مره واحده جه في باله منظر احسان وهي نايمه جنبه ملامح وشه كلها اتغيرت 
عاصي : كنتي بدوري عليا ليه ؟ 
بدور : ( بابتسامه ) يعني .. انت مشيت مره واحده مالقيتكش قدامي .. فكنت اكيد هدور عليك وخصوصا بعد اللي حصل امبارح 
عاصي : ( اخد نفس واتنهد واداها ضهره مره تانيه وبقت واقفه وراه بخطوه واحده ) وهو ايه بقي اللي حصل ما بينا امبارح 
بدور : عاصي ماتهزرش .. انت عارف كويس ايه اللي حصل ما بينا امبارح 
عاصي : ( رجع بصلها وبص في عنيها مره تانيه بس المره دي بصلها نظره حاده ) لاء مش عارف وياريت تعرفيني 
بدور : عاصي .. البحيره .. امبارح .. انا وانت 
عاصى: اااااااه .. يااااه انتي لسه فاكره ده كان بالليل .. بيقوله كلام الليل مدهون بزبده .. سمعتي المثل ده قبل كده 
بقلمي ماهي احمد 
وبعدين انتي نسيتي اني مشيت وسيبتك .. لما مشيت ده مفهمتيش اني مشيت عشان حاجه معينه
بدور : ( باستغراب وهي مش فاهمه ) حاجه زي ايه انا مش فاهمه حاجه 
عاصي: مافهمتيش انك مادخلتيش مزاجي .. وانك اقل بكتير اني حتي اقضي معاكي ليله .. 
حسيت انك رخيصه اوي وماينفعش انا عاصي الكابر يقضي ليله مع واحده بالرخص ده 
بدور كانت بتسمع كلام عاصي وهي مش مصدقه انه بيقولها الكلام ده 
عاصي لف حواليها وهو بيكمل كلامه 
وبقي واقف وراها بالظبط وقرب من ودنها وبقي يقولها  والدمعه شويه هتنزل من عنيه 
عاصي : ماتنسيش نفسك يابدور .. مش عاصي الكابر اللي يتنازل في يوم ويفكر في واحده زيك .
بقلمي ماهي احمد 
بدور مره واحده لفت وشها و بصيتله ودموعها نازله منها ومن غير ما تحس نزلت بالقلم علي وشه ضربته بكل ما فيها من قوه ..
عاصي : ( كان حاطط ايده في جيوبه وماتهزش بلع ريقه وغمض عنيه ) 
بدور : ( بعياط وهي صوتها بيطلع بالعافيه ) انا صحيح ماليش اهل .. وصحيح طول عمري متربيه في ملجأ بس عمرى .. عمرى ما كنت رخيصه ولا حد لمسني قبلك ياعاصي في يوم .. انا ماشوفتش منك غير القسوه وبس ورغم كده حبيتك .. حبيتك حب لو فضلت عمرك كله تدور علي حد يحبك قدي مش هتلاقي ياعاصي 
انا .. انا عملت عشانك كتير  .. بس انت ماتستاهلش  ( شاورت بأيديها علي قلبه بقوه ) عمر قلبك ده .. ما حس بيا في يوم .. ( مسحت بأيديها دموعها من علي خدها ) بس وحياه الحب اللي حبيتهولك لا هطلعك من قلبي .. وهخليك تعيش اللي انا عيشته وتحس بكسره قلبي اللي اكاد اجزم اني سمعت صوت قلبي وهو بيتكسر دلوقتي 
كم انا غبيه 
بدور التفتت وادت ضهرها لعاصي ومشيت عاصي ماتكلمش ولا كلمه كان بيسمعها وبس غمض عنيه بيبص لقى في دمعه نازله منه اخد نفس بسرعه ومسح دموعه ولف ورجع بص للبحيره مره تانيه 
بقلمي ماهي احمد 
بدور رجعت خيمتها وجابت الشنطه وبقت تلم هدومها 
سجده : ايه يابدور عملتي ايه احكيلي 
بدور : ( دموعها مكانتش راضيه تقف ) 
سجده : بتعيطي ليه في ايه .. احكيلي
بدور : ( بتهته في الكلام لاقت نفسها بتعيط اكتر ) انا .. انا بحاول ابطل عياط بس مش عارفه ( مسحت بأيديها مره تانيه علي عنيها عشان تبطل عياط بس دموعها كانت بتنزل اكتر ) انا .. انا مش عارفه .. مش عارفه ابطل عياط انا عايزه ابطل عياط بس مش عارفه ( بصوت من قلبها بجد صوتها بقي عالي اوي ) مش عارفه .. والله مش عارفه ياسجده مش عارفه 
سجده قامت بسرعه واخدت بدور في حضنها 
سجده : طيب اهدي .. اهدي بالله عليكي اهدي 
بدور اترمت في حضن سجده وبقت تعيط وبس 
----------------------( بقلمي ماهي احمد )----------------------
غالب راح لاحسان الخيمه 
عاصي : قومي عشان هنمشي
غالب : علي فين ياعاصي 
احسان : هانروح فين 
عاصي : هاروحك بيتك ..
احسان : ايوه بس .. 
عاصي : ( بعصبيه ) بقولك قومي 
احسان قامت وجابت شنطه هدومها 
غالب : عاصي انت هتعمل ايه 
عاصي : خللي بالك علي بدور .. بدور امانه في رقبتك ياغالب 
غالب : انا مش فاهم حاجه 
عاصي : لحد ما انا افهم اللي بيحصل زي ما قولتلك بدور امانه في رقبتك 
عاصي اخد احسان وركبوا العربيه بتاعته وراحوا علي مصر 
غالب راح لبدور الخيمه بتاعتها لقاها في حضن سجده وبتعيط 
غالب : بدور بتعيطي ليه 
سجده : مش فاهمه في ايه 
بدور وقتها اول ما شافت غالب اترمت في حضنه وبقت جواه حرفيا غالب اول ما بدور اترمت في حضنه جسمه كله قشعر اتنهد وغمض عنيه ورفع ايديه وضمها لي اكتر وكان هاين عليه يخبيها ما بين ضلوعه ويحطها جوه قلبه مش في حضنه وبس 
بدور : ( وخي بتعيط ) ماتسبنيش ياغالب .. انا ماليش غيرك 
ماتسبنيش خليني دايما معاك 
غالب : فهميني في ايه .. عرفيني بتعيطي ليه 
بدور : ( رفعت راسها وبصيتله ) انا محتجالك اوي .. محتجالك وبس .. اوعدني .. اوعدني انك مش هتسيبني في يوم 
غالب : ( بابتسامه ) اوعدك يابدور 😊
يتبع...
لقراءة الفصل السادس والأربعون اضغط علي : ( رواية سم القاسي الفصل السادس والأربعون )
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : ( رواية سم القاسي )
reaction:

تعليقات

ستصدر قريبًا على مدونة يوتوبيا رواية المتداول التي تم طلبها مِنا كثيرًا وهي أول رواية مصرية تدور أحداثها حول تداول الـ فوركس والعملات ستتعلم من خلالها تداول العملات بأقل خسائر مُمكنه وكيف يُمكنك الربح من خلال شراء وبيع العقارات رواية بإمكانها تعليمك كيفية الربح من تداول الذهب والعملات والفوركس كيف يُمكن لشخصًا في بداية حياته مثل (عيسى) في الرواية أن يُحقق ثروة مالية كبيرة فى مدة قصيرة.