القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل الثامن 8 بقلم رودي عبدالحميد

رواية لم تكن البداية سعيدة الحلقة الثامنة 8 بقلم رودي عبدالحميد
رواية لم تكن البداية سعيدة الجزء الثامن 8 بقلم رودي عبدالحميد
رواية لم تكن البداية سعيدة البارت الثامن 8 بقلم رودي عبدالحميد
رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل الثامن 8 بقلم رودي عبدالحميد

رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل الثامن 8 بقلم رودي عبدالحميد

زينة بصدمة : عمتو 
ناهد بإبتسامة : أه عمتو يا قلب عمتو جيت أخدك يا حبيبتي من جحـ"ـيم إبن عمك
عيسي نزل ببرود وقال : أهلاً أهلاً ناهد هانم خير مشرفانا ليه ؟
ناهد بخبث : جيت أخد بنت أخويا يا عيسي ولا مش من حقي دي وصية أخويا 
عيسي ببرود : عندك دليل ؟
ناهد بتوتر بس بثبات إنفعالي : أه معايا 
طلعت ورقة وإدتها لعيسي 
عيسي مسك الورقة وقرأ بصوت عالي مليان سخرية 
" ناهد أختي حبيبتي ، لما أمو"ت بنتي أمانة في رقبتك وبلاش توديها عند عيسي وأمه لإنهم هيأذوها جامد ، مش هآمن علي بنتي زينة غير معاكي يا ناهد يا أختي ، أخوكي رضوان "
نتشت زينة الورقة من عيسي وقرأتها وقالت : دا كدب دا مش خط بابا إنتي كدابة 
ناهد بإبتسامة : لأ مش كدابة وهاخدك معايا قولت 
جات تشد إيد زينة علشان تمشي ، زينة إستخبت في عيسي وقالت بخو"ف : مش همشي معاكي لأ مش همشي 
عيسي بجمود : ناهد إنتي لو ممشتيش من هنا أنا هطلعك علي نقالة
ناهد بصت لبرا وهزت راسها 
دخل إتنين بودي جارد بيمسكو زينة 
زينة بعياط : مش همشي معاكم أنا هقعد مع عيسي ومرات عمي سيبوني ، إلحقني يا عيسي 
عيسي كان واقف بجمود بس مستحملش دموعها وتوسلاتها ليه ، طلع المسد"س وضرب طلـ"ـقة في دراع واحد منهم وشد زينة ورا ضهره وقال : لو ممشتيش من هنا الطـ"ـلقة التانيه هتكون في راسك 
رجعت لورا بخوف وقالت : مش هسكت وهاخدها برضوا يا عيسي ولو مش دلوقتي هيكون بعدين 
مشيت من الفيلا وهو حط المسد"س في البنطلون ولف لزينة اللي كانت ماسكه في القميص من ورا وبتترعش من العياط ، حط إيده علي كتفها وقال : ممكن تهدي وتبطلي عياط! محدش هيقربلك طول ما إنتي موجودة هنا في وسطينا
بصتله وقالت : حتي إنت كمان مش بتطيقني ، إنت ك عيسي مش بتطيقني أساساً 
عيسي بص لأمه اللي نزلت علي صوت المسد"س وقالها : روحي إرتاحي إنتي يا حبيبتي ومتشغليش بالك
بصت نيهال علي زينة بقلق وطلعت وتهاني راحت أوضتها
عيسي إتنهد وشد إيديها ودخل المكتب وقعدها علي الكنبة
أخد نفس عميق وقال : إنتي مش عدو"تي العدا"وة كانت بسبب أبوكي وأهو ما"ت
زينة بتكملة : واللي كان السبب ناهد يبقا متقولش أبويا 
عيسي بعصبية : متنكريش إن أبوكي شارك
زينة بدموع : هو إنت مينفعش تتكلم بهدوء أبداً كفاية عصبية بقا أنا مش هسكتلك علي الإقلام اللي إنت عمال تديهالي دي وشعري اللي طلعتو في إيدك 
عيسي بتهدئة : بصي علشان منبقاش زي القط والفار كدة لإن إنتي عندية وأنا مش بحب العِند 
زينة بإبتسامة واسعة : عليك نور يبقا أمشي من البيت
عيسي بإبتسامة : نبقا متفاهمين قولتلك قبل كدة هكسر"لك رجلك لو فكرتي تطلعي 
زينة بإرهاق : والمفروض دلوقتي ؟
عيسي ببساطة : نبقا متفاهمين 
زينة بجمود : بس أنا مش عايزة أتعامل معاك تاني أنا قر"فت وزهقت 
عيسي ببرود : براحتك أنا مش همو"ت عليكي يعني التفاهم دا علشان منفضلش دايماً في خناق لكن أنا بكر"هك أصلاً
بصتلو بسخرية وطلعت من المكتب أخدت شنطتها اللي موجودة قُرب الباب وطلعت الأوضة التاني 
قعدت علي السرير وقالت بدموع : بكر"هك يا عيسي بكر"هك 
" بعد إسبوع " 
نيهال وزينة وعيسي قاعدين علي سُفرة الأكل 
نيهال بتساؤل : إنتي موركيش كلية يا زينة ؟
زينة بإبتسامة : مخلصة يا مرات عمي قبل مو"ت بابا بإسبوع
نيهال : كنتي كلية إيه ؟ 
زينة بإبتسامة : حقوق
نيهال بزعل : ومشتغلتيش ليه ؟
زينة : ملحقتش جه موضوع مو"ت بابا وملحقتش أعمل حاجة 
نيهال قبل ما ترد باب الفيلا هيخبط
هتفتح تهاني الباب هتلاقي البوليس واقف 
الظابط بجدية : دا منزل عيسي علام الشامي ؟
تهاني بخوف : أيوا يا بيه فيه حاجة
الظابط وسعها من طريقو ودخل ومعاه إتنين عساكر 
دخل لعيسي اللي وقف هو وزينة ونيهال 
الظابط ببرود : إنت عيسي علام الشامي ؟
عيسي ببرود : أيوا 
الظابط : 
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع اضغط على : ( رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل التاسع )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية لم تكن البداية سعيدة )
reaction:

تعليقات