القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طعنت في شرفي الفصل السادس 6 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب

رواية طعنت في شرفي الحلقة السادسة 6 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب
رواية طعنت في شرفي الجزء السادس 6 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب
رواية طعنت في شرفي البارت السادس 6 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب
رواية طعنت في شرفي الفصل السادس 6 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب

رواية طعنت في شرفي الفصل السادس 6 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب

هشام: مش هطلقك يا أمينة أنتِ مراتي
وأستحاله أوافق أطلقك
والد أمينة: بقولك ايه يأبني وفر عليك وعلينا مشوار المحاكم وطلق بنتي
هشام: أنا مش بتهدد ومش هطلقها غير بمزاجي ويلا عشان نرجع بيتنا
أمينة: أنا راجعه بيت أبويا
ومتقربش مني ولا تلمسني 
فأمسك هشام يد أمينة بقوة وهو يقول: تبقي بتحلمي واركبي عشان ترجعي بيتي
وحاولت أمينة أن تبتعد عنه ولكنها لم تقدر
ولم يقدر والدها عن منع هشام 
وذهبت أمينة مرغمه مع هشام لمنزله مره ثانيه 
وفي هذه المره قام هشام بحبس أمينة في غرفة بمفردها
ولم تكن تعلم ماذا سوف تفعل؟ 
ومر القليل من الوقت
وأتي والد أمينة برفقة فارس
وعندما رأهم هشام تحدث قائلاً: بتعملو ايه في، بيتي أنتو الأتنين
فارس: أمينة فين يا هشام 
هشام: وأنت مالك بتسأل علي مراتي ليه
والد أمينة: أنا عايز بنتي هي فين
هشام: بنتك دلوقتي مراتي ومحدش يتحكم فيها غيري
فارس: أنت عايز منها أيه تاني يا هشام كسرتها وزلتها وخطفتها ولسه بتتكلم عنها 
سابها يا هشام 
سابها ترجع بيتها
وبعدين أتفاهمو
هشام: ومبقاش غيرك أنت اللي يقولي أعمل أيه مع مراتي
ولا تلاقي قلبك زعلان عليها
ولم يرد فارس علي كلمات هشام 
ودفعه بعيداً 
وصعد يبحث عن أمينة 
وسمع صوت بكائها فأقترب من غرفتها
قائلاً: متخفيش يا أمينة أنا هطلعك من هنا
وحاول فارس أن يفتح الباب لكن لم يقدر
فدفعه بقوة وفتح الباب
وهنا وجد هشام يمسك به قائلاً: أطلع بره بيتي يا فارس وأبعد عن مراتي
فأبعده فارس عنه قائلاً: آخر مره هسمحلك تلمسني وأمشي يا أمينة أبوكي تحت
وتحركت أمينة لتغادر هذا المنزل
ووقفت علي أول درجات السلم
لتجد هشام يمسك بها قائلاً: وأنا قولتلك مش هتطلعي من هنا
فتدخل فارس ليبعده عن أمينة 
ولكن دفع هشام أمينة بقوة لتسقط من علي السلم فاقدة للوعي غارقة في دمائه**ا
والد أمينة.. 
يتبع...
لقراءة الفصل السابع اضغط على : ( رواية طعنت في شرفي الفصل السابع )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية طعنت في شرفي )
reaction:

تعليقات