القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طعنت في شرفي الفصل السابع 7 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب

رواية طعنت في شرفي الحلقة السابعة 7 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب
رواية طعنت في شرفي الجزء السابع 7 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب
رواية طعنت في شرفي البارت السابع 7 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب
رواية طعنت في شرفي الفصل السابع 7 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب

رواية طعنت في شرفي الفصل السابع 7 بقلم فاطمة احمد ابوجلاب

وبعد مدة قصيرة وبعد كشف الطبيبة

تحدثت قائله: هي لسه بنت

هشام بعصبيه: بنت أزاي وأنا لسه داخل عليها أمبارح ومكنتش بنت

الدكتوره: طيب ممكن تهدي شويه هو أنتو عرسان جداد صح

هشام: أيوة

الدكتوره: طيب انا هشرح لحضرتك أزاي هي لسه بنت

مدام حضرتك بنت بس أنت كنت منتظر دليل أنها بنت

والدليل هو الغشا**ء

وحاليا للأسف في معظم البنات بيكون غشا**ء عندهم مطاط وده مع بداية العلاقة ولما بتكون خايفه

الغشا**ء بينسحب للداخل

لكن مع أول ولاده بيتفتح عادي

هشام: أيه الكلام اللي أنتِ بتقوليه ده

الدكتوره: هو أنا فاهمه أن معظم الناس معندهمش علم أووي بحاجه زي كده

بس تقدر تسأل أي دكتور

هشام: أي دكتور أيه؟ أنا هاخد الهانم ونروح لدكتور تاني أنا أعرفه أنا مش مصدق الكلام ده

ممكن متفقين معاكي تقولي كده

والد أمينة: يا أبني أنت أيه مصر تطلع بنتي غلطانة

ولم يهتم هشام للحديث

ونظر ل أمينة قائلاً: أنتِ هتيجي معايا دلوقتي لعند دكتوره تانيه أنا اللي أعرفه عشان أتأكد من اللي سمعته

والد أمينة: هي بنتي لعبة في أيدك ومش هنروح أي مكان تاني

هشام: قولو ان أنتو خايفين نروح لدكتوره تاني عشان لعبتكم هتكشف

أمينة: أنا موافقه

والد أمينة: يا بنتي أنتِ بتقوليه أيه

أمينة: خليه يتأكد يا بابا وبعدها مش هيشوف وشي تاني.

هشام: لو ده تهديد يبقي أنتِ اللي هتخسري

وأتفضلي أمشي قدامي

وذهبت أمينة لعيادة طبيبه أخري

وتعرضت لنفس الكشف وفي هذه المره

سمع هشام نفس كلمات الطبيبه الأولي

فظل صامتاً لا يعلم ماذا يقول؟

أمينة: طلقني يا هشام

هشام: أنتِ بتقوليه أيه؟

أمينة ببكاء: اللي سمعته طلقني

هشام:..
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط على : ( رواية طعنت في شرفي الفصل الثامن )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية طعنت في شرفي )
reaction:

تعليقات