القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث الفصل الخامس 5 بقلم نوران وليد

    رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث الحلقة الخامسة 5 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث الجزء الخامس 5 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث البارت الخامس 5 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث الفصل الخامس 5 بقلم نوران وليد

رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث الفصل الخامس 5 بقلم نوران وليد

- حمزة : مش عاوزة تخلفي مني ليه يا ريما هاااا و كمان بتاخدي حبوب منع حمل 
- ريما بدموع : حمزة افهمني انااا 
- حمزة بغضب : اخرسي انتي ط.....
ريما بدموع و صراخ : لا اوعي تقولها يا حمزة اوعي 
حمزة اقترب منها بغضب : ليه فارق معاكي اوي ...انا هتجنن ايه اليخليكي تمنعي نفسك من الخلفة مني و انتي شيفاني بعافر علشان اجيب منك عيال تاني 
ريما بدموع: انت مش فاهم حاجة انت مش فاهم 
حمزة و هو يجذبها من ذراعها بعنف : و لا عاوز افهم مهما قولتي من مبررات مش هتشفع ليكي انا خلاص بقيت مش عاوزك في حياتي خسارة فيكي حبي ليكي انتي واحده ما تستاهليش حبي ده 
ريما بدموع بهستريا  : حمزة ما تقولش كده بص بنتنا رورو يا حمزة فكر فيها فكر في حياتنا 
حمزة بدموع و قهر : و انتي ما فكرتش في كده ليه و انتي بتمنعي نفسك من الخلفة مني انتي شيفاني وحش للدرجة دي و لا يا تري في أسباب تاني انا ما اعرفهاش
ريما بدموع : انت بتقول ايه ... حمزة بص انا عارفة انك لما بتكون متعصب مش بتستحمل اي حاجة و بتقول كلام يدايق صح...حمزة انت بتحبني صح 
حمزة بغضب جذبها من ذراعها و دخل الاوضة بتاعتهم و اخد الطرحة و مفتاح و موبايل بتوع ريما و خرج و كل ده و هي بتعيط فتح باب الشقة و زقها هي و حاجاتها في الوقت ده ريما وقعت في حضن اسد اخوها بص علي حمزة بغضب و قام ضربه بالبوكس 
اسد بغضب : حسابك تقل اوي يا حمزة الكل*ب 
حمزة : اهلا نورت يا ازبل خلق الله
اسد بغضب : فين ابني و مراتي يا حمزة 
حمزة بسخرية : مراتك دلوقتي حسيت بيها ما لكش و لا ابنك و لا مراتك عندي يلا و خد الست دي معاك انا مش طايقها 
ريما بدموع : لا ما تقولش كده يا حمزة انت كده بتموتني بالبطئ يا حمزة انا ريما حبيبتك 
حمزة : اخرسي و ورقة طلاقك هتوصلك 
اسد و هو يضربه : انت ايه يا اخي ايه الحصل ليك ايه 
حمزة و هو يرد اليه نفس الضربة : هو الشوفتوا منكم قليل دي اقل حاجة 
في اللحظة دي كان صوت الرصاصة خارجة من مسدس محمد و حمزة الكبير سكتتهم كلهم 
حمزة الكبير بغضب : اسد انت يا ولاد سيبه و انت يا حمزة نزل إيديك 
في الوقت ده دخلت هند و حضنت ريما بنتها البتعيط بحرقة 
- هند بدموع : بس يا حبيبتي بس كفايا عياط 
- ريما : انا اتبهدلت اوي يا ماما 
- هديل من علي  السلم و هي تتألم: بابا 
محمد جري و خدها في حضنه و كان باصص علي اسد نظرات كلها شرار 
- هديل : بابا انا تعبت اوي
زين بيجري ناحية حمزة الكبير : جدو حمزة كويس انك جيت خالو و بابا كانوا بيضربوا بغض و عمتو و ماما بيعيطوا 
- حمزة الكبير و هو يقبل رأسه : حبيب جدو انت جدع انك كلمتني و انا ما اتاخرتش و جيت علي طول يلا اطلع اوضتك لحد ما اتكلم معاهم شوية يلا 
- زين : هو فين ستو حلا 
حمزة الكبير : ستو حلا مع رورو بنت عمتو ريما في الفيلا و كمان مستنيه عمو فهد و خالتو هدير راجعين من السفر 
اسد بصدمة  : فهد راجع 
هديل بدموع : فهد 
اسد نظر اليها بغضب: ايه وحشك 
حمزة ضربه بالبوكس في وشه 
حمزة الكبير بغضب: ايه ما فيش احترام لوجودي زين اطلع البس يلا و انتي يا ريما البسي و انزلي انتي و اسد اخوكي في عربيته اطلعوا علي الفيلا و انت يا حمزة و انتي يا هديل يلا يا محمد لينا كلام كلنا في الفيلا 
محمد بغضب : ايوة يا حمزة بس 
حمزة الكبير بغضب: محمد الهقوله يمشي يلا يا هند ساعدي ريما و هديل في اللبس 
________
بعد مدة وصلوا كلهم و الأطفال طلعوا فوق يلعبوا و كان معاهم زاهر و زهرة اولاد فهد و هدير الكانوا قاعدين مصدموين من البيحصل 
- حمزة الكبير بغضب : انا مش هسمح ان بنتي تتهان طول ما انا عايش علي وش الدنيا و العملته يا حمزة و انك ترميها برا البيت ده مش هيعدي بالساهل 
حمزة بغضب : و انها تمنع نفسها من الخلفة مني ده العادي هااااااا تاخد برشام منع الحمل 
الجميع بصدمة : ايه 
حمزة الكبير بغضب : الكلام ده صح يا ريما انطقي 
ريما بدموع و توتر : بابا ... انا 
حمزة الكبير بغضب : انتي ايه ...انتي ااأاايه يا حضرة الملازم هي دي تربيتي ليكي 
ريما بدموع: بابا و الله افهمني 
حمزة الكبير لم يتمالك نفسه و صفعها بغضب 
حمزة زوجها وقف امامه : خالي لا مد الايد لا 
حمزة الكبير: سبني لما اشوفها دي 
هند : حمزة لا كفاية كده و انت يا حمزة يا ابني خد مراتك و ادخلوا الاوضة بتاعتك اتكلموا لحد ما خالك يهدي شوية 
حمزة و هو يسند ريما التي كانت لا تستطيع الوقوف دخلوا الي الغرفة 
- ريما بوجع : حمزة قبل أي كلمه انا عارفة انك مش طايقني بس حرفيا انا حاسة ان في حاجة بتنزل مني انا حاسة إني بسقط 
حمزة كان واقف مصدوم و هو بيسمعها : انتي بتقولي ايه يا ريما 
- ريما بدموع : و الله يا حمزة 
- حمزة : طيب بصي انسندي عليا و يلا نروح المستشفى 
ريما بدموع : لا مش عاوزة اخرج قدامهم كفايا الحاصل 
- حمزة : طيب بصي تعالي نطلع من البراندا علي الجنينة علي برا 
- ريما بدموع : لا لا انا هبقي كويسة اكيد 
- حمزة بغضب : ده ابني فاهمة و انا مش هسمح انه يضيع بسببك قومي معايا 
- ريما بوجع وقفت و استندت علي حمزة ليتفاجأ حمزة بالسرير التي كانت تجلس عليه ريما غارق في الد*ماء 
حمزة و هو يحتضن ريما: ريما انتي حاسة بايه 
ريما : حاسة ان رجلي مش شيلاني 
قالت كلمتها الاخيرة و سقطت بين يدي حمزة 
حمزة بدموع: اجمدي يا ريما علشان خاطري 
ريما بدموع : حمزة عاوزاك تعرف اني ما حبتش حد قدك و كنت بتقطع لما عرفت انك بتخوني علي فكرة انا البرشام بتاع منع الحمل كنت باخده من كام شهر لما عرفت اني خفيت و اقدر ارجع اخلف سامحني و خلي بالك من رورو ....
حمزة بدموع : ريما لا يا ريما لا ....
حملها و توجه بها الي المستشفي لتكون الصدمة 
يتبع...
لقراءة الفصل السادس اضغط على : ( رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث الفصل السادس )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : ( رواية عشقت طالبتي الجزء الثالث )
reaction:

تعليقات