القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء قلبي الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ميرا أبوالخير

 رواية عمياء قلبي الحلقة السابعة والعشرون 27 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الجزء السابع والعشرون 27 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي البارت السابع والعشرون 27 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ميرا أبوالخير

وهدومها متبهدلة وشعرها اتبهدل قامت وقفت علي الحافة:  مش هستنا بعدك لا مش هستنا انت مشيت وسبتني انا هجيلك يا قصي اه هجيلك . 
قربت علي اخر حته من الجبل ولسه هتنط ايد مسكتها شدها لحضنه
سيلا بصدمه بتبص:  ع عاصم ا انت عايش. 
عاصم بابتسامة:  اه عايش ياحبيبتي. 
بترجع بخوف لورا:  ا ازاي. 
عاصم بهدؤء:  زي الناس تعالي معايا. 
قرب يمسك ايديها بعدت واتخضت استغرب:  في ايه يا حبيبتي تعالي. 
سيلا مشيت معه وهي مش فاهمه حاجه وصلت الفيلا. 
عاصم داخل فيلة قصي والكل مرعوب ازاي وحصل ايه د دا كان مات. 
سيلا خافت تداخل عاصم طمنها ومسك ايديها حست بخوف اكتر سبته. 
عاصم اوي م بيداخل سوزي بتتخض وتصوت و جمال بيرفع بصره وهو مشلول علي الكرسي والصدمه بتبان علي وشه. 
عاصم راح ناحية ابوه وحضنه:  وحشتني اووي يا بابا. 
جمال بيحاول يحرك ايده عشان يلمس وشه ودموعه نازلة. 
سوزي بصدمه: ا انت عايش ازاي. 
عاصم بص لها ببرود وبص لسيلا:  تعالي يا سيلا. 
سوزي بغضب:  تيجي فين مش كفايه مستحملة المشلول دا وهبعته دار المسنين قريب و.... 
كف بينزل علي وشها لسه هتتكلم نزل الكف التاني:  انتي بردو. 
كف تالت علي وشها واتكلمت بقوة:  يلي بتتكلمي عنه دا ابويا يا ح'قيرة فاهمةةةةة. 
سوزي بغضب قاطعها عاصم:  لو نطقتي هرميكي للكلا"ب. 
سوزي خافت واتكلمت بتوتر: م متقدرش دا بيتي انا وعيال قصي الله يرحمه. 
عاصم بفحيح الافاعي:  بتقولي حاجه يا زبا"لة. 
بلعت ريقها بخوف. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عاصم قعد ومسك ايد ابوه وبدء يحكي يلي حصله. 
فلااااااااااااااااااش بااااااااااااااااااككككك. 
يوم كتب كتاب سيلا و عاصم. 
عاصم بحب:  اخيرا هتبقي حلالي. 
سيلا بصت بكسوف:  ايوا انا بحبك اوي يا عاصم. 
عاصم باس ايديها:  وانا بعشقك يا حياتي. 
نزلت معه عشان يكتبوا الكتاب. 
في الخارج. 
جمال بابتسامة:  شرفتونا يا جماعه. 
الباشا بخبث:  الشرف لينا يا باشا. 
جمال ابتسم وعمل مكالمة ل باريس رد عليها شاب قوي الجسد مغرور كانت في حضنه بنت:  يا نعم. 
جمال:  مش هتجي تحضر فرح اخوك. 
قصي ببرود وباس البنت:  لا وسلام عشان مش فاضي. 
قفل في وشه وجمال زعل:  نفسي بقا تنسى وتسامحني. 
عاصم وسيلا جوا الفيلا بيحضروا نفسهم وهو مسك ايديها وخارجين عشان كتب الكتاب فجاءة البيت كله و"لع  . 
عاصم شد سيلا لحضنه ولابسها الجاكت والكل بيصرخ والجردات بيحاولوا يطفوا الحر"يقه. 
عاصم بيحاول يخرج سيلا ويحميها في خشبه كلها ازاز من السقف من فوق بتقع بيزقها غصب عنها وهو بيروح الناحيه التانيه وهي عينها بتداخل فيها ازاز الخشبه يلي وقعت اعدت تصوت وتمسك عينها وفقدت الواعي. 
عاصم بزعيق:  حاااااززززم خدهاااا بسرررعة. 
حازم بخوف علي عاصم فهو صديقه المقرب:  هاخدك انت الاول. 
عاصم بغضب: بقولك هييييييي. 
شالها حازم وخرج وعاصم كان في نص النا"ر. 
عاصم كان الناحيه التانيه والنا'،ر شديدة وهو درا"عه اتحر''ق شويه حد بيخبطه علي دماغه بمسد"س بيقع فاقد الواعي والنار اشتعلت اكتر واحد الجاردات اخد سيلا زي م عاصم امر وخرج. 
بعد يوم جمال اخد عزاء عاصم عشان البوليس لاقوا جثـ. ـة احدهم نفس موصفات عاصم و د*مه. 
سيلا جالها عمى وقررت متعملش اي عملية ومش عايزة تشوف اي حاجه. 
جمال بحنان:  هتعيشي معايا علي انك مراته وكتب عليكي واوعديني محدش يعرف انه عاصم مكتبش عليكي حتي مين. 
سيلا بحزن:  اوعدك. 
بعد مرور 4 شهور قصي رجع و جمال اجبره يتجوز سيلا. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
في المستشفى خارج مصر. 
بيفوق بتعب: ا انا فين. 
الدكتور:  انت بخير الحمدلله اخيرا فوقت. 
عاصم بتذكر م حدث:  حصل ايه ومين جبني هنا. 
بيداخل شخص ما:  انا يلي لحقتك من المو"ت. 
عاصم بصدمة:  انت. 
المجهول:  اه ولازم تفضل هنا فترة لحد م تتعالج كليا. 
عاصم بهدؤء:  واهلي. 
المجهول:  بعدين. 
سكت عاصم لانه كان متعو"ر جامد ومش عارف يتحرك. 
بااااااااااااااااااككككك. 
سيلا وجمال وسوزي كانوا بيسمعوا بصدمه. 
عاصم بص لسيلا بحب:  وانا رجعت تاني. 
سيلا بصت عليه بدون اي مشاعر وطلعت اوضتها القديمه هي وقصي اول م بتداخل بتنهار:  ليه رجع وقصي راح ليههه ليهههه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند حازم. 
كان زعلان علي موت قصي لاقي نهال جنبه: حازم. 
حازم: نعم. 
نهال بدموع: انا مبخلفش. 
حازم بدهشه:  نعمممم يا اختي اومال مين يلي حامل انا مثلا. 
نهال مسحت دموعها:  لا انا بس انا عايزة انكد. 
حازم بنفذ صبر:  نهال يا روحي دي هرمونات حمل. 
نهال بابتسامة: اه عايزة اكل كوارع. 
حازم بصدمة:  ايهه تاكل ايه. 
نهال: كوارع رجل العجل. 
حازم بقرف: اذا انا الراجل ومش باكلها انتي هتاكليها. 
نهال بزعل طفولي:  اسال ابنك بقا. 
حازم:  حااضر هجبلك. 
نهال بمرح:  ماشي وفسيخ كمان. 
حازم بصويت: يالهووووي كمان انتي حامل في ترعة. 
نهال بضحك:  لا في ابنك نيهااااا. 
حازم قام بضحك وحط دماغه علي رجلها ودمعه منه نزلت:  قصي وحشني اوي كل اصحابي بيروح مني. 
نهال بدءت تلعب في شعره:  قول الحمدلله. 
حازم باس بطنها:  الحمدلله يا حبيبي. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند طه. 
طه رجع الجامعه تاني وبقا في حاله واتغير كليا هو وامه. 
طه خلص شرح وبيخرج بيلاقي يلي قاعدة علي رجليها وماسكه خاتم: تتجوزني يا دكتور. 
طه بصدمة؛  سالي. 
سالي بضحك:  اه وقولت اخطبك انت اوفر. 
طه اندهش والطلاب بيقولوا: يلا اقبل اقبل اقبل. 
سالي برجاء:  يابني رجليا وجعتني بتقعودوها ازاي دي. 
ضحك علي تلك المجنونه واخد منها الخاتم الكل صفق لهم طه لسالي:  بحبك يا مجنونتي. 
سالي كانت هتقع من الصدمة:  احلف بجد والله لا هيغمن عليا بيحبني يالهوووووي لا لا. 
شالها ولف بيها والكل بقا يحيهم. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند رهف ومصطفي. 
رهف بغيظ:  ادفع احسنلك يا غيبوبه. 
مصطفى باستفزاز: تؤ تؤ انا يلي كسبت الكوتشينه. 
رهف وقفت علي التربيزة:  ولااااه هبلعكككك. 
مصطفى شدها وقعت في حضنه وبحب:  طب بحبك. 
رهف اتكسفت: احم وانا كمان. 
غرقوا في بحور عشقهم. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
في السجن. 
ام حازم لشخص في الزياة:  اعمل يلي اتفاقنا عليه. 
الشخص: ماشي يا خالتي. 
ام حازم بشر: مش هسيبها. 
في فيلا قصي. 
عاصم كان قاعد بيجهز مفاجأة لسيلا عشان يرجع حبه: متاكد انها لسه بتحبني. 
سوزي من وراه:  مكنتش اتجوزت اخوك. 
عاصم ببرود:  وانتي مالك انا راضي. 
سوزي اتغاظت اوي منه: سيلا مش ملاك هاه خد بالك هي السبب في كل يلي حصل لاخوك ولابوك تشاااو. 
سابته ومشيت. 
عاصم نفض كلامها:  لاسيلا مش كده. 
طلع اوضه سيلا وبدء يخبط. 
سيلا فتحت:  نعم. 
عاصم بابتسامة:  ممكن تيجي معايا يا ح..
 سيلا قطعته:  بعد اذنك يا عاصم انا تعبانه ومتنساش اني مرات اخوك تمم يبقا في حدود. 
عاصم اتصدم: طب وانا. 
سيلا قفلت في وشه وهو وقف مذهول معقولة دي يلي كانت بتعشقه:  لا سيلا لسه زعلانه علي موت قصي اكيد وانا هعرف ارجعها ازاي. 
نزل عند ابوه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند نهال. 
نهال حست بوجع جامد في بطنها ومش قادره تتحرك وحازم في الحمام بياخد دوش. 
نهال بتحاول تقوم مش قادره والوجع بيشد: اااه.. ح حااازم. 
حازم مش سامع والدوش شغال وهي بتتوجع برا. 
نهال بصويت: حاااااااززم الحقنييييي ااااه. 
حازم خرج بسرعه وجري عليها لاقي السرير كله د"م ونهال بتصوت من التعب وو.... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند سالي وطه في مطعم فخم. 
طه بحب:  تعرفي انا وافقت ليه. 
سالي بلهفة: ايوا ليه قول قول. 
طه ضحك واتكلم بجدية:  عشان انتي شبه حبيبتي الاولى كانت طلبة عندي وو...
 سالي مقاطعه: ع عشان ايه! 
بص لها تحت صدمتها. 
في فيلا قصي. 
في اوضه سوزي. 
سوزي رايحه جايه في الاوضه:  بقا الاول يموت يبقا قصي قصي يموت يظهر سي عاصم وكل تعبي راح. 
بقلم ميرا ابوالخير 
قعدت علي الكنبه: لازم اوقع عاصم في غرامي. 
ابتسمت بخبث وبصت علي بطنها:  الظاهر القدر بيلعب لعبة جديدة بس انا بردو يلي هكسب. 
تاني يوم. 
سيلا بتلبس اسود وبتاخد سلسله قصي تلبسها وتنزل الجنينه وتقعد قدم البسين وتفتكر كل لحظتها مع قصي:  قصي بيحب الغناء وانا هغني له. 
انا مش قادرة اصدق لسه ان انت سايبني
وان خلاص مش ممكن اشوفك و تكلمني
طب مين بعدك يدي حنانك ويطمني؟
مين هيطبطب مين هشكيله وهرمي عليه؟
راح السند اللي مقويني وبتحامى فيه
مكسور ضهري واحساس عمري ماحسيت بيه
انا مشبعتش منك لسه ناقصني أمان
آه لو ينفع ترجع اشوفك حبة كمان
انت سامعني؟
رد عليا انا قلبي وجعني..
الايام من بعدك صعبة
ربنا بعدك على تعبي يعيني
انا مشبعتش منك لسه ناقصني أمان
اه لو ينفع ترجع اشوفك حبة كمان
انت سامعني
رد عليا انا قلبي وجعني
الايام من بعدك صعبة
ربنا بعدك على تعبي يعييني. 
دموعها بتنزل مع الاغنيه:  كل اما احب حد يضيع مني ليه. 
قامت لاقت يلي قدمها وبيبص عليها اتخضت: ت ت تعبان. 
سوزي كانت وقفه ورا الشجرة وبتغطي العلبه يلي خرجته منها:  يا حرام محدش هيلحلقك عاصم راح الشركه وابوه مشلول والحراس مشتهم من الحته دي تؤ تؤ. 
ابتسمت بشر ووقفت تتفرج. 
سيلا رجليها مش شايلها من الخضه والتعبان وقف قدمها وصوتها مش قادره تنادي كانه اتلاشي. 
بيقرب منها وهي وقفه رجليها اتثبتت في الارض ولسه هيعضها اخيرا اتحرك خبطت في في حضن حد استخبت فيه وبتترعش بيطلع مسد"سه و طلقه بتقت'له وسيلا بتترعش بخوف بيشدها لحضنه وبيبطبطب عليها بتحس بالامان بتشوف هو مين:  ق قصي. 
بص عليها وو.... 
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن والعشرون اضغط على : ( رواية عمياء قلبي الفصل الثامن والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية عمياء قلبي)
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق