القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء قلبي الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ميرا أبوالخير

 رواية عمياء قلبي الحلقة الثامنة والعشرون 28 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الجزء الثامن والعشرون 28 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي البارت الثامن والعشرون 28 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ميرا أبوالخير

رواية عمياء قلبي الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم ميرا أبوالخير

نهال بصويت: حاااااااززم الحقنييييي ااااه بطني بتتقـ.ـطععع . 
حازم خرج بسرعه ولافف المنشفه بزعر وجري عليها لاقي السرير كله د"م ونهال بتصوت من التعب:  الحقني ابننا يا حاازم مش قاادرةة ااااه. 
حازم بخوف: اهدي اهدي حاضر. 
لابس هدومه بسرعه وهي بتتوجع علي اخرها شالها ونزل جري علي المستشفى. 
نهال والنز"يف بيزيد:  بسرعةةة يا حااازمم هموو"ت. 
حازم بدموع وخوف علي هيئتها:  اهدي يا حبيبتي اهدي انتي لسه في الخامس اهدي وصلنا اهو. 
نزل بسرعه وحملها الي الداخل وهدومه بقا عليها اثر الد"م اخدوها منه وهو قعد حط ايده في وشه ودموعه نازلة:  يارب احميها لي يارب مليش غيرها احنا تعبنا كتير يارب. 
جاه راجل كبير بكجاز قعد جنبه:  مالك يا بني فيه ايه. 
حازم بحزن وقلق:  مراتي مش عارف حصل لها ايه و ابني. 
الراجل بابتسامة:  قوم نصلي العصر وسيبها علي الله يا بني مش هينساك يلي هو عايزو هيكون. 
حازم مسح دموعه:  حاضر يا حج. 
راح معه يصلي وهو راكع لله دموعه نزلت علي اخرها وفضل يدعي لها. 
خلص ورجع المستشفى وهو قلقان اوي عليها لاقي الدكتوره خارجه جري عليها:  حصل لمراتي ايه يا دكتوره. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند سيلا. 
سيلا بخوف بيشدها لحضنه وبيبطبطب عليها بتحس بالامان بتشوف هو مين:  ق قصي. 
بص عليها بعدم فهم:  انا عاصم. 
سيلا صورة قصي اتمحت من علي وشه عاصم بعدت عنه بغضب:  ازاي تتجرا وتقرب مني. 
عاصم بهدؤء:  سيلا انتي كنتي.... 
سيلا بزعيق مقاطعه:  اخرس خالص ملكش اي حق تقرب مني لو خطوة حتي انا مرات اخوك تمم. 
مشيت من قدمه وهو زعل وقعد علي الكرسي وبحزن:  ياريت قصي عايش والله كنت هبعد عنكم لانه انتي حبتيه وهو حبك بس كان لازم ارجع احميكي عشانه مش عشاني مش انتي الوحيدة يلي موجوعه علي موته انا مدمر من جويا قصي مكنش اخويا وبس كان اخويا وابويا وعوضني عن امي اشتغل وتعب وياما اتهان عشاني انا رجعت عشان اخد بالي منك لولا كده مكنتش هرجع تاني وهفضل ميت في نظركم انتي عشقتي قصي اكتر ما كنتي بتحبيني زمان يا سيلا . 
دمعه نزلت وسط كلامه لنفسه مسحها وقام اخد نفس عميق وداخل الفيلا. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
سوزي كانت بترقب الوضع وابتسمت بخبث: بقا كده اممم حلو اوي نتسلي. 
( دا انا هعمل فيكي عما"يل يا سوزي الكلـ. ـب عشان جبت اخري معاكي مش انا الكاتبة بس هو''ريكي). 
سيلا داخلت وقلبها بيدق وحست برعشه غريبه وقفت:  قصي عايش قلبي بيقول انه عايش هستنى رجوعك يا قصي مستحيل تكون سبتني ارجعلي. 
في قرية بسيطه. 
راجل كبير:  جدع يا بني شيل بقا المحصول دا وديه الناحيه التانيه. 
الشاب:  حاضر يا ابا. 
عتمان بابتسامة:  يحضرلك الخير يا طيف يا بني. 
جت امراءة عجوز باكل ليهم:  خلصتوا ولا لسه. 
طيف بمرح راح وباس ايديها:  خمس دقايق بس ياما وهخلص اهو اقعدي انتي وابوي ارحتوا. 
باست دماغه:  يخليك لينا يا بني. 
راح عتمان و جميلة يقعدوا جميلة بحب:  هيفضل معانا يا عتمان. 
عتمان بحزن:  يوم مالقناه مرمي في الارض ووشه مليان كد"مات وسا"يح في د"مه قولت دا مات بس كان بيحارب الموت. 
جميله بخوف:  اوعا يا عتمان تقوله الحقيقه انه مش ابننا ابوس ايدك انا مصدقت ربنا عوضنا عن ابننا يلي مات  . 
عتمان بهدؤء:  لازم يعرف يا جميله اكيد عنده عايلة واهل وابن ناس دا كان واضح من هدومه. 
جميلة بدموع ورجاء:  لو قولت له انا هقت"ل نفسي مش حمل يبعد عني. 
عتمان سكت بحزن وبص عليه بشفقه وحب:  لو انا مش قولت له يا جميلة لما الذاكرة ترجع له هيعرف كل حاجه. 
جميله بقلق وثقه:  لا لا مش هيحصل حاجة. 
جاه طيف:  يلا عشان انا جعان اوي ياما. 
بتديه الاكل بحب:  خد يا قلب امك. 
ابتسم طيف وهو بياكل منها. 
( ملاحظة طيف هو نفسه قصي ايوا ايوا هو 💃🏻😂). 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند طه ضحك واتكلم بجدية:  عشان انتي شبه حبيبتي الاولى كانت طلبة عندي وو...
 سالي مقاطعه: ع عشان ايه! 
بص لها تحت صدمتها. 
طه بهدؤء:  يلي هي انتي يا سماء مش بردو سماء ودلعك سالي. 
سالي ضحكت:  ايوا انا البنت يلي كنت بتدرس لها زمان وسافرت ورجعت دكتوره ورجعتلك تاني. 
مسك ايديها بحب:  عارف حسيت اول م شوفت عينيكي. 
اتكسفت وشدت ايديها. 
طه:  يلا عشان اوصلك واطمن علي اختي. 
سالي:  اشطا. 
قام ووصلها وراح عند سيلا. 
سيلا راحت عليه حضنته وهو ابتسم:  مالك يا حببتي. 
بقلم ميرا ابوالخير 
سيلا بارتياح:  هتصدقني لو قولتلك انه قصي عايش قلبي بيقولي كده. 
طه باسف علي حال اخته:  يا حبيبتي قصي مات. 
سيلا برفض:  لا ممتش قصي حبيبي عايش انا متاكدة. 
طه بتهدئه:  خلاص اهدي طيب تيجي نروح لدكتور. 
سيلا بغضب:  طه قصي عايش انا مش مجنونه. 
طه بهدؤء:  اعصابك تعبانه ارتاحي يا حبيبتي شويه. 
سيلا عيطت وهو حضنها بحب اخوي: شششش اهدي فترة وهتعدي. 
فضل يطبطب عليها بحب اخوي:  هفضل اخوكي وابوكي يا سيلا وسندك. 
سيلا نامت في حضنه وهو حطها علي السرير وخرج. 
سيلا بنوم:  قصي. 
عند طيف. 
كان قاعد حس بنغزة في قلبه وتلقائي ناداء باسمها: سيلا. 
استغرب نفسه:  ايه دا مين الاسم دا وليه حاسس بخنقه كده اوووف انا اقوم اجهز عشان انزل بكرا القاهرة ادور علي شغل. 
( الحب رابط متين بين اتنين احساس الطرفين ببعض يكون من اقوى انواع الحب 🤍✨).
عاصم كان بيشتغل بتداخل سوزي وهي لابسه فستان مغر"ي وحاطه مكياج:  عاصم. 
عاصم بص ببرود:  خير. 
سوزي راحت قعدت جنبه بدلع:  محتاجه حد معايا من بعد قصي. 
عاصم بسخريه:  لا والله قومي يا و*** اطلعي برا. 
خافت من نبرته: ايه دا انت بتقول ايه. 
عاصم شدها من شعرها بغضب:  العايبك القذ*رة دي مش عليا تمم واقسم بالله لو قربتي من سيلا تاني لهتشوفي وش عمرك ما شوفتيه برررااا زقها خرجت وكلها غضب:  وحياة امي لوريكم. 
جمال داخل بالكرسي. 
عاصم بهدؤء:  عامل ايه يا حج. 
شاور له انه عايزه في موضوع قعد وقعدوا يتكلموا شويه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند حازم. 
حازم فرح انه هي والبيبي بخير وشكر ربنا وداخل بلهفه لاقها نايمه ماسك ايديها وباسها: الحمدلله الف حمد والف شكر يارب. 
نهال بتعب بتفوق:  ح حازم. 
حازم: شششش ارتاحي يا حبيبتي. 
حطت ايديها علي بطنها: ا بننا . 
حازم باس دماغها بحب: بخير يا روحي بخير. 
نامت من التعب وهو قلع الكوتش وقميصه وبقي بالكات عشان الد"م وطلع جنبها ونام وخدها في حضنه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
تاني يوم. 
طيف وصل القاهرة بعد اما وادع امه وابوه وجاه القاهرة وهو حاسس انه في حاجه بتربطه بي هنا:  انا جت اشتغل بس عندي احساس اني جاي لحاجه تاني. 
راكب الباص وراح شقه ايجار ونام بتعب من الطريق. 
في القريه. 
جميلة بدموع:  ليه سابته يسافر ليههه لو شاف حد من اهله هناك هيفتكر كل حاجه. 
عتمان بهدؤء:  يلي عايزو ربنا هيكون هو اصر يروح يشتغل هناك. 
جميلة بلطم: ابني دا كمان هيضيع مني. 
بص عليها عتمان بشفقه. 
عند سيلا. 
بتقوم بنشاط وفرحه احساس جميل وبتاخد نفس عميق بسعادة :  حاسه براحه يارب رجع قصي ليا يارب رجعه. 
اخدت شاور ونزلت لاقت عاصم قاعد بص لها بحب بصت الناحيه التانيه: احم سيلا ممكن تيجي معايا نجيب شويه حاجات. 
سيلا كانت هترفض وافقت:  تمم. 
بقلم ميرا ابوالخير 
فرح انها وافقت وراحوا العربيه وساق وهي جنبه وباصه ناحيه الشباك. 
شغل اغنيه رومانسيه سيلا افتكرت انه قصي كان بيغنيها ليها ابتسمت بفرح ( دا وجودك بيطمني خاليتي حياتي حياة). 
عاصم بابتسامة:  عاجبتك. 
سيلا بابتسامة:  جدا قصي بيغنيها لي تعرف لما يرجع هخليه يغنيها تاني. 
عاصم اتصدم:  يرجع منين. 
سيلا بابتسامة:  قصي ع فكرة عايش تمم. 
عاصم بص بغموض وحزن عليها وكمل طريقه.
ووقف قدم سوبر ماركت كبير وضخم: هنزل اجيب شويه حاجات  حلوة ليكي اشطا. 
سيلا: تمم. 
في نفس اللحظه قصي او طيف كان نازل من العمارة يلي قدم السوبر ماركت وبيعدل التيشيرت بتاعه بص علي نفسه: يوووه مش معدول اعدله ازاي بقا بص لاقي عربيه سودة ابتسم:  هروح اعدلها في المريا دي ويارب ميكونش حد فيها هتنفخ. 
راح ناحيه العربيه يلي جواها سيلا وكانت باصه لسلسله هي عملتها فيها صورة قصي ومبتسمه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند رهف. 
كانو في المول بيتفسحوا شويه. 
رهف بطفولة:  هيهيهيييي انا هروح اجيب جاتوة. 
مصطفى جاله فون:  طيب خمسه واحصلك. 
رهف باس خده ومشيت ركبت الاسانسير داخل شابين معها وكانت هي وبنت صغيرة. 
الشاب 1 بهمس :  حلوة المزة دي. 
الشاب 2: اويي فورتيكة. 
رهف اخدت بالها منهم وبصت بتوتر وخوف قدمها. 
الشاب غمز لصاحبه و عمل نفسه هيقع مسك في االدريس بتاع رهف قطعه وووو.... 
بقلم ميرا ابوالخير. 
سوزي فكرت في خطه تبعد بيها سيلا عن طريقها خالص وتلبسها جر"يمه قت"ل ابتسمت بشر. 
الشخص داخل المستشفى ومسك منديل وفيه منوم عشان يقدر يخطف نهال زي ما ام حازم امرته.

يتبع...
لقراءة الفصل التاسع والعشرون اضغط على : ( رواية عمياء قلبي الفصل التاسع والعشرون )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية عمياء قلبي)
reaction:

تعليقات