القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل السابع 7 بقلم ماهي أحمد

  رواية سم القاسي الحلقة السابعة 7 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الجزء السابع 7 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي البارت السابع 7 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الفصل السابع 7 بقلم ماهي أحمد

رواية سم القاسي الفصل السابع 7 بقلم ماهي أحمد

عاصي مشي وراح مره تانيه للبنت وبقي واقف قدام سريرها وهو بيبصلها وهي نايمه وبيسأل نفسه الف سؤال 
مره واحده باباه دخل عليه وهو قاعد علي الكرسي العجل رفع عينه لفوق وقاله 
الاب : متأكد انك حبست غالب 
عاصي : قافل عليه الباب بنفسي ومش هطلعه من الزنزانه غير لما يقول حقي برقبتي 
الاب : ( بص شمال ويمين ) وقام وقف من علي الكرسي العجل 
الاب : (بنظره خبيثه ) البت دي حلوه وعجباني انا عايزها لما تخلص منها 
عاصي : ( بنظره خبيثه ) عارف انها عجباك 😈😈 
عاصي مسك باباه من فك بوقه بغضب ورجعه خطوات لورا وزقه في الحيطه وبقي ضهره لازق في الحيطه 
عاصي : أي بنت جيبتها قبل كده بعد ما بخلص منها بديهالك مابقولش لاء بس المره دي هقولك دي لاااااء.. انت فاهم 
الاب : (  وهو بيتكلم بالعافيه )  عاصي .. سيبني ياعاصي 
انت بتعمل ايه ؟ 
عاصي : (نزل ايده من علي باباه )
انا بفهمك بس علشان لو حاولت تعمل حاجه من ورايا 
الأب: ( اخد نفسه وهو حاطط ايده علي زوره وبيتنفس بالعافيه ) 
الاب : ( بنهجه وهو بيتكلم  )  ومش معني دي اللي مش عايزني المسها ما زيها زي غيرها 
عاصي : لاء دي غيرهم ..دي غير اي بنت دخلت الموخ قبل كده 
الاب : معناه اي الكلام ده .. فهمني .. انت هترجع تحن لصنفهم 
عاصي : ( لف وشه ورجع يبص للبنت مره تانيه وهي نايمه  بنظره اشمئزاز ليها ) ويوم ما احن لصنفهم  ..أحن لمين .. ل دي .. 
الأب : طيب فهمني مش معني دي اللي مش عايزني اقربلها 
بقلمي ماهي احمد 
عاصي : ( رفع كم القميص بتاعه وبص في ساعته )  مش وقته دلوقتي  لما تفوء وافهم منها كل حاجه ساعتها بس  هبقي افهمك
( بخطوه سريعه منه) 
عاصي: انا لازم امشي دلوقتي اروح الشركه ولما ارجع هيبقي ليا تصرف تاني معاها 
(عاصي مسك الجاكيت بتاع الدكتور ولبسه بالغلط وبيكلم باباه وهو مديله ضهره وكمل كلامه  ) 
مش عايز لما ارجع الاقيك مخرج غالب من زنزانته .. 
الاب : ايوه بسسسسس 
عاصي : ( مشي خطوات قدام لحد باب الكوخ ولف وشه وبص لباباه ) ولا حتي تحطله ياكل ( داس علي سنانه بنظره توعد  ) انت فاهمني طبعا 
الاب : ( ببرود ورفعه حاجب  )  فهمتك ياعاصي بيه 
عاصي : (جه يمشي وقف مره تانيه )  اه كنت هنسي  ماتبقاش تنسى  تمثل دور الراجل الغلبان المشلول  قدامه عشان يفضل قاعد معاك وتحت طوعك 
الاب : انت بتتريق .. 
عاصي : من غير تريقه  انت حر في نفسك 
الاب : لو مكنتش عملت كده مكانش هيبقي معايا لحد دلوقتي كان زمانه سابنا من زمان اللي مقعد غالب معانا بعد موت اخوك الله يرحمه هو انا .. انا مش اكتر 
عاصي : ( ببرود ) ما يغور ولا يروح في ستين داهيه هو حر 
الاب : ولما يطالب بحق ابوه في الشركه والشركه تتقسم هتبقي مرتاح ياعاصي 
عاصي: ( بتوتر ) انا .. انا لازم امشي 
الاب : دلوقتي لازم تمشي طبعا .. امشي وزي ماعلمتك دايما الضحكه الحلوه في وش كل الموظفين من اكبرهم لاصغرهم
عاصي : قصدك اركب الوش التاني في وش الموظفين من اكبرهم لاصغرهم 
الاب: عليك نوووور لازم نمشي بألف وش عشان نعرف نعيش 
بقلمي ماهي احمد 
عاصي مشي وركب عربيته وراح الشركه بتاعته 
الفراش : صباح الخير ياعاصي بيه☺️
عاصي : ( بضحكه مصطنعه ) صباح الفل ياراجل طيب 
الفراش : قهوتك المظبوطه وعليها وش بيضحك زي وشك البشوش 
عاصي : حطها هنا .. في حد سأل عليا 
الفراش: ايوه .. رفيق بيه عدى عليك وقال ( ولسه هيكمل رفيق دخل ) 
رفيق : وقولت هبقي اعدي عليك مره تانيه تكون جيت 
عاصي اول ما شاف رفيق وشه اتقلب 
عاصي : طيب .. طيب اقفل الباب وراك انت 
الفراش طلع وقفل الباب وراه 
(رفيق فتح زرار البدله وقعد علي الكرسي )
رفيق : عامل ايه ياعاصي بقالي فتره كبيره ماشفتكش ومش باين 
عاصي : ( اتوتر وايده بقت بتترعش) 
عاصي : عايز ايه يارفيق جاي هنا ليه ؟ 
رفيق : ( بهدوء وضحكه بسيطه علي وشه ) انت نسيت انك صاحب عمرى اللي ماليش غيره في الدنيا ياعاصي 
عاصي : ده كان زمان قولتلك ١٠٠٠ مره قبل كده خلاص مابقيناش اصحاب 
رفيق : مش انت اللي تقرر اذا كنا لسه صحاب ولا لاء 
عاصي : ( قام وضرب علي المكتب بأيديه بعصبيه ) يعني ايه .. يعني هنفضل صحاب غصب عني 
رفيق : (قام وصوته بقي عالي ) ايوه هنفضل صحاب وهقف جنبك لحد ما اللي انت فيه ده يعدي زي ما كنت بتعمل معايا زمان لما كنت ابقي مكتئب وحزين وامشي في الغلط وكلهم يسيبوني الا انت ياعاصي فاكر .. فاكر لما كنت بتقعد معايا بالايام بس عشان مابقاش لوحدي .. جه عليا الدور اللي اقف فيه جنبك 
عاصي : (  مسك كوبايه المايه اللي قدامه وشربها علي بوق وبقي يوقع المايه من بوقه علي قميصه  وماسك الكوبايه في ايديه ) 
عاصي : وانا مالي فيا ايه ؟؟ ما انا زي الفل اهوه ؟ ( داس علي سنانه بحقد )  كل اللي فيها اني مابقيتش اهتم بحد الا بنفسي وبمزاجي وبس ..( شاور بأيديه ) كفايه بقي اهتمام بغيري
عاصي كان بيتكلم  ( ووش فيروزه جه في باله وفي خياله وهي بتخونه راح ضاغط علي الكوبايه الازاز اللي في ايده من كتر عصبيته اتكسرت ما بين ايديه .. ايديه كلها جابت دم والازاز دخل فيها وعاصي مش حاسس وسرحان ) 
بقلمي ماهي احمد 
رفيق: عاصي .. خللي بالك انت بتعمل ايه ؟؟ 
رفيق جري علي عاصي ومسك ايديه .
رفيق : ايديك ياصحبي .. ايديك دخل فيها الازاز 
عاصي : ( شد ايده من رفيق بعصبيه ) اوعي سيب ايدي 
عاصي شد مناديل من قدامه ولفها علي ايده .. 
بقلمي ماهي احمد 
رفيق : للدرجه دي مابقيتش عايزني جنبك خلاص 
عاصي : عايزك تعرف حاجه واحده بس اللي قدامك ده مش عاصي بتاع زمان .. عاصي اللي تعرفه مات من ١٣ سنه واندفن انا دلوقتي بقيت حد تاني لا بيهمه حد ولا بيخاف علي حد ماتقلقش عليا .. اقلق علي نفسك وبس .. وماتحاولش تجيلي هنا تاني انا عرفت انك بقي عندك بنت بقت عروسه دلوقتي بقي عندها ١٢ سنه وده السن اللي انا بحبه انت فاهمني طبعا 
رفيق : ( داس علي سنانه ) انت بتهددني ياعاصي 
عاصي : افهمها زي ما تفهمها المهم ( بلع ريقه ) ماتقربش مني تاني 
بقلمي ماهي احمد 
رفيق : ( هز راسه بأحباط ويأس ) طيب ياعاصي .. اللي تشوفه 
رفيق مشي وقفل الباب وراه وعاصي فك كرافته البدله بتاعته بزهق والقميص اتبهدل د"م من ايديه اللي بت"نزف 
بقلمي ماهي احمد 
(ولف الكرسي المكتب  بتاعه وبقي يبص للبلكونه الازاز وشايف النيل قدامه وبقي يفتكر ايام زمان مع رفيق واليوم الموعود من ١٣ سنه )
( Flash back )
عاصي كان واقف قدام المرايه بتاعته وبيلبس بدلته وبيحط البرفن بتاعه 
رفيق : ( بيصفر ببوقه)  اي الشياكه والجمال ده كله رايح علي فين بقي 
عاصي : ( بضحك ) وانت مالك 
رفيق : ( بص بعينه علي الطرابيزه لقي بوكيه ورد شيك اوي وعلبه خاتم قرب من الطرابيزه وفتحها لقي خاتم الماظ ) 
رفيق : ( وهو بيصفر ومبسوط ) الله الخاتم ده تحفه كده من ورايا 😍
بقلمي ماهي احمد 
عاصي : بس قولي اي رايك تفتكر الخاتم هيعجبها 
رفيق : طبعا هيعجبها .. ده خاتم انا ذات نفسي اتمناه 
عاصي : 😂😂 ( حط ايده علي كتف رفيق )  انا مبسوط .. مبسوط اوي يارفيق 
رفيق : ربنا يبسطك ياصحبي كمان وكمان انت تستاهل كل خير 
عاصي : عقبالك 
رفيق : انا وانت في كوشه واحده ان شاء الله 
(عاصي نزل هو ورفيق من الاوضه وهو علي سلم الفيلا الداخلي )
الاب : ( بتنهيده غضب ) برضوا هتنفذ اللي في دماغك ياعاصي 
عاصي : فيروزه دي حب حياتي يا بابا سيبني اتجوزها كفايه جوازه اخويا المصلحه اللي من غير حب ولا تفاهم دلوقتي بيكره اليوم اللي اتجوز فيه ومعاه ولد من واحده مابيطقهاش ولا هي كمان بتطيقه  انا عايز فيروزه عشان بحبها .. وحبها بيقويني مابيضعفنيش 
الاب : ( بص في الارض بتنهيده ) علي راحتك يابني 
رفيق : ( زغرط ولا اجدعها ست ) لولولولوولولولولولولولولي 
ايوه كده يلا بقي عشان ما نتأخرش 
-----------------------------------------------
( في الوقت الحالي ) 
عاصي الباب بتاعه كان بيخبط فاق من سرحانه واتفزع  علي صوت الباب 
عاصي : ادخل 
امال ( السكرتيره ) : عاصي بيه وصلتلنا الايميلات دي النهارده 
عاصي : ( لف بالكرسي بتاعه وبصلها ) : هاتيها 
بقلمي ماهي احمد 
امال : ( بخضه ) عاصي مال ايدك 
عاصي : ( بص لايده وافتكر انها بتنزل د"م ) 
عاصي : دي حاجه بسيطه 
امال : حاجه بسيطه ازاي بس هات ايدك 
( امال جت تمسك ايده عاصي زقها ووقعها علي الارض ) 
عاصي : ( بغضب ) قولتلك حاجه بسيطه 
امال شعرها اتفك وكانت لابسه چيبه قصيره وقميص ابيض مدخلاه جواه الچيبه راحت سحفت بأيديها ورجليها علي عاصي وهو كان قاعد علي الكرسي وبقت تبصله بصه شهوه 
بقلمي ماهي احمد 
عاصي : هتعملي ايه ؟ 
امال : مسكت ايد عاصي وبقت تحط ايديه علي بوقها وتلحس الد"م اللي علي ايديه بلسانها وعاصي كل ما يشوفها بتعمل كده شهوته بتتحرك ليها 
عاصي بص تحت ورفع راسها وهي كانت قاعده علي ركبها 
بقلمي ماهي احمد 
فكلها زرار القميص اللي فوق زرار بعد التاني وصدرها ابتدى يبان شدها بأيديه لي ولسه هيقربها منه 
(لقي الباب بيخبط )
عاصي : ( بنهجه ) مش عايز ازعاج من حد دلوقتي
احمد ( خطيب امال ) : اذستاذ عاصي ده انا .. تسمحلي من وقتك دقيقه 
امال استخبت تحت المكتب بسرعه وعاصي بقي يبتسم ابتسامه قذره مابتظهرش الا للي زي امال للستات الخاينه وبس 
امال بقت تشاور لعاصي انه يقول لاحمد يمشي دلوقتي 
عاصي  عشان يتلذذ بنظرات الخوف والرعب اللي بانت علي وش امال راح عمل عكس ما قالتله 
عاصي : ادخل يا احمد 
احمد : اذستاذ عاصي انا اسف اني ازعجت حضرتك 
عاصي : افندم 
احمد : اذستاذ رفيق وهو خارج ساب لحضرتك الظرف ده 
وقالي اني لازم اسلمهولك 
عاصي : ( اخد الظرف ومهتمش ورماه علي المكتب ) 
عاصي : في حاجه تاني 
احمد ( خطيب امال السكرتيره ): حابب أأكد علي حضرتك مره تانيه واديلك دعوه فرحي علي امال ان شاء الله خلاص كمان اسبوع اتمني من كل قلبي تشرفني ماتعرفش هبقي مبسوط قد ايه .. 
عاصي : ( بص تحت رجليه علي امال وهي خايفه جدا لاحمد يشوفها ) 
عاصي : انت متاكد انك هتبقي مبسوط لو اتجوزت امال يا احمد 
احمد : طبعل امال دي حب حياتي .. وانسانه محترمه وبتتقي ربنا فيه وانا لو لفيت الدنيا كلها مش هلاقي حد احسسن منها 
عاصي ( بص في الارض مره تانيه ) وبصلها بصه استحقار 
امال وقتها امال دمعتها نزلت منها 
احمد : تؤمرني بحاجه تانيه ياعاصي بيه 
عاصي : لا ابدا اقفل الباب وراك 
احمد طلع وقفل الباب وراه و امال من تحت المكتب وبقي يلطش فيها قلم في التاني
عاصي : كلكم خاين"يين .. كلكهم زب"اله .. كلكم صنف ن"جس مايستحقش اي شفقه ولا رحمه 
امال : عاصي بيه .. عاصي بيه انا .. انا 
عاصي : ( مسكها من شعرها)  انتي هتسبيه انتي ماتستحقهووش ولو ماسيبتهووش انا هطلعله كل الفيديوهات اللي مصورهالك ياحلوه وانتي معايا فهماني طبعا 
امال : عاصي بيه .. عاصي بيه انت ايه اللي جرالك 
بتعمل كده ليه؟ 
عاصي : ( شاور براسه فوق لتحت بحركه بطيئه وبنظره خبيثه ) عشان انا الشيطان 😈😈
بقلمي ماهي احمد 
عاصي زقها ناحيه الباب وبقت امال تعدل في هدومها قبل ما تطلع وفتحت الباب وخرجت وقفلت الباب وراها 
عاصي : ( بيكلم نفسه ) هو انا ليه خوفت علي احمد من البت دي .. ممكن يكون صعب عليا .. طيب وانا من امتي بهتم بحد غير نفسي 
عاصي شد الجاكيت بتاعه من علي الكرسي وركب عربيته ومشي 
-------------------------بقلمي ماهي احمد --------------------------
( في نفس الوقت ) 
غالب : (بيخبط علي الباب بتاع الزنزانه )
غالب : افتحلي ياجدي .. افتحلي حرام عليك 
جد غالب : ( كان بياكل موز واول ما سمع صوت غالب قعد علي الكرسي العجل بسرعه ) 
الجد : ماقدرش يابني .. ماقدرش انت عارف عاصي لو عرف اني فتحتلك الباب هيعمل فيا ايه 
جد غالب كان بيتكلم من ورا الباب وهو بيضحك علي غالب 
غالب : ياجدي احنا لازم نقفله حرام اللي بيعمله فينا وفي بنات الناس ده لازم نخلص الدنيا منه ومن شره
جد غالب : ( اتنهد وداس علي سنانه ) انت تاني ياغالب يابني احنا مش قد عاصي 
غالب : انا اللي مصبرني علي العيشه دي ياجدي هو انت .. انت مش اكتر 
ياريتك تسمع كلامي وتسيب القصر ده ونبعد عنه خالص 
الجد : ماقدرش يابني ماقدرش 
الجد جاب تعبان هو مربيه مش سام بس القرصه منه بتدوخ وبتعمل هيستريا وسخونيه شديده ودخله من تحت عقب الباب لغالب ولان الاوضه فيها نور ضعيف جدا غالب مكانش شايف جده وهو بيدخل التعبان من تحت عقب الباب
بقلمي ماهي احمد 
التعبان بقي بيمشي في الاوضه وغالب حس بحركه في الارض وحاجه بتزحف علي الارض 
غالب : ( بخوف ونهجه في قلبه من كتر الخوف )  افتح النور ياجدي افتح نور الاوضه بسرعه انا عايز نور بسرعه 
بقلمي ماهي احمد 
الجد : ( بمكر ) مالك ياغالب يابني فيك ايه ؟ 
غالب : مش عارف ياجدي مش عارف في حاجه بتتحرك جوه الاوضه 
غالب بقي يخبط علي الباب اكتر واكتر بكل عزمه .. افتح الباب ... بقولك افتح الباااااااااااااب 
الجد : ( وهو ماسك المفتاح في ايديه )  مش معايا المفتاح يابني ما انت عارف 
غالب التعبان قرب منه اكتر واكتر ومره واحده الجد سمعه وهو بيصرخ 
غالب : اااااااااااااه 
الجد : غالب .. غالب انت كويس 
---------------------------بقلمي ماهي احمد -------------------------
( في نفس الوقت ) 
عاصي راح للدكتوره وفتح الباب عليها اول ما فتح الباب 
الدكتوره : ( وهي ايديها لسه مربوطه مابتتفكش ابدا  ) عاصي .. عاصي انت جيت 
عاصي : ايوه جيت .. وعايز اخد رايك في حاجه 
عاصي كل اسراره مع الدكتوره النفسيه بتاعته لدرجه انه قرر يخطفها وحابسها في الشقه دي من اكتر من خمس سنين 
بقلمي ماهي احمد 
عاصي ابتدي يحكلها علي البنت اللي في الكوخ وبقي يبص علي المانيكان اللي عامله علي شكل فيروزه 
عاصي : ( بيبص للمانيكان ) حاسس انها بنتك من الندل اللي خونتيني معاه 
الدكتوره : وانت ناوي تعمل ايه ؟
عاصي :  اومال انا جايلك ليه ؟ عايز اعرف اتعامل معاها ازاي ؟ 
الدكتوره : انت جربت معاها القسوه ومنفعتش صح .. اي رايك تجرب معاها الحنيه يمكن وقتها تقولك علي كل حاجه ولو هي تبع فيروزه هتقولك اكيد وماتنساش فيروزه كانت عنيده ومكانتش بتييجي الا بالحنيه 
عاصي : ( باستغراب ) حنيه 😏🤔
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن اضغط علي : ( رواية سم القاسي الفصل الثامن )
لقراءة باقي الفصول اضغط علي : ( رواية سم القاسي )
reaction:

تعليقات