القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيري الفصل الثاني 2 بقلم مي مصطفى

  رواية صغيري الحلقة الثانية 2 بقلم مي مصطفى

رواية صغيري الجزء الثاني 2 بقلم مي مصطفى

رواية صغيري البارت الثاني 2 بقلم مي مصطفى

رواية صغيري الفصل الثاني 2 بقلم مي مصطفى

رواية صغيري الفصل الثاني 2 بقلم مي مصطفى

فجأة الباب خبط جريت خديجة علشان تفتحه لقته عمر ،
خديجة..عمر انت كويس مالك مش عارف تقف ليه 
عمر وهو مش شايف قدامه زقها ودخل.. م مالى منا كويس اهو شايفانى مسطول هههههه ازيك يا حلوة 
فاطمة بخوف من نظراته .. ااا كويسة عن اذنك يا ديجا انا لازم امشى 
عمر وهو مش مستوعب بيعمل ايه مسك أيدها وقالها .. على فين بس ياقمر هنقعد شوية حلوين مع بعضينا 
خديجة شدت أيده .. لا انت اتجننت يا عمر جرالك ايه اتكلم مين عمل فيك كدة انطق شربت ايه خلاك كدة 
فاطمة طلعت تجرى على شقتهم إلى قصادهم على طول هى فى نفسها .. هو عمر ماله مكنش كدة انا مش مصدقة بجد أنه ممكن يكون شرب حاجة وحشة يارب انت العالم انا قلبى متعلق بيه قد ايه أهديه وابعده عن اى حاجة وحشة يارب 
************
عن خديجة وعمر، 
عمر بغضب.. سبينى بقى هريانى أسئلة من ساعه ما دخلت ابعدى عنى انا داخل انام 
خديجة بعد ما دخل .. ليه ياعمر كدة حزرتك كتير ومسمعتش كلامى انا لازم أخلى عمو محمد ييجى من القاهرة  يتصرف معاه  قبل ما يتدهور اكتر من كدة 
تانى يوم عمر صحى دماغه تقيلة وحاسس بصداع ،هو فى نفسه ..هو ايه إلى حصل امبارح انا مش فاكر حاجة من ساعه ما احمد ادانى السيجارة دى اااه يارتنى ما سمعت كلامه مش قادر من دماغى 
خرج من الاوضة لقى خديجة بتحضر الفطار 
عمر ..صباح الخير
خديجة مردتش عليه ..اكلك على السفرة انا نازلة 
عمر .. مالك يا خديجة حاجة حصلت 
خديجة.. والله يعنى انت مش عارف عملت ايه امبارح
عمر.. لا والله مش فاكر حاجة هو ايه إلى حصل بالضبط 
خديجة..يعنى نزلت غصب عني وكمان سهرت بره لحد نص الليل والله اعلم شربت ايه امبارح خلاك جاى بالمنظر إلى شوفناك بيه امبارح دة وتقولى عملت ايه
عمر.. شوفناك! هو مين إلى كان معاكى 
خديجة.. فاطمة يا استاذ إلى انت  مسكت ايديها وهى خارجة وبتقولها اقعدى معانا ياقمر انا تعبت منك ومن تصرفاتك اعمل حسابك أن عمك جاى لينا انهاردة واياك يا عمر اجى من الكلية القيك مش فى البيت انا ماشية
عمر فى نفسة .. يا نهار ابيض البنت تقول ايه عليا دلوقتى دة انا كان عينى منها وكان نفسى تعجب بيا وباخلاقى زمانها مش طايقانى دلوقتى 
******
 بعد عدة ساعات خديجة وصلت البيت لقت عمر فى اوضته محبتش تدخل له لانها لازم تاخد موقف منه علشان ميعملش كدة تانى 
،وهى بتحضر الغدا الباب خبط وراحت تفتح لقت اياد (ابن عمها محمد وبيشتغل في شركة كبيرة للمقاولات)
 خديجة ..اهلا وسهلا ازيك يا اياد
اياد.. ازيك يا خديجة عامله ايه ليكى وحشة والله ق قصدى يعنى وحشتونا اوى انت وعمر
خديجة.. احم الحمد لله بخير امال فين عمى 
اياد .. بابا راح يركن العربية بعيد علشان مش لاقى مكان هنا 
خديجة.. اها تمام اتفضل على أما ييجى هندهلك عمر 
اياد .. ماشى تمام 
خديجة ندهت لعمر ودخلت كملت تحضير للغدا ،وهما قاعدين الباب خبط
عمر.. انا هقوم افتح 
عمر .. اهلا ياعمى اتفضل 
محمد .. اه يا زبالة خديجة حكتلى على كل حاجة دى اخرة تربية امك و ابوك فيك ولا علشان ماتوا مفكر أن محدش هيقدر عليك وهتعمل إلى على مزاجك 
اياد.. اهدى يا بابا نقعد بس ونتفاهم 
وفجأة محمد ضرب عمر  بالقلم ،
عمر..........
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث اضغط على : ( رواية صغيري الفصل الثالث )
لقراءة الرواية كاملة اضغط على : ( رواية صغيري )
reaction:

تعليقات