القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ابنة عمي الفصل السادس عشر 16 بقلم ثراء فكري

 رواية ابنة عمي الحلقة السادسة عشر 16 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي الجزء السادس عشر 16 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي البارت السادس عشر 16 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي الفصل السادس عشر 16 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي الفصل السادس عشر 16 بقلم ثراء فكري

في الصباح الباكر في باريس مدينه الحب
كانت تركض بهمه ونشاط فهذه اصبحت عادتها الجديده غيره أبها  ببروده الشتاء القارس جدا هناك فداخلها كالبركان يغلي  لما في الصباح الباكر في تنسي ولن تنسي ماجري ولكن عاهدت نفسها بان لا تنكسر بال بلعكس ذادت قوه وجارئه ونضوج وعازمه علي العوده بشكل مختلف تخرجه بتفوق عالي جدا وهذه اول خطوات النجاح لم تقبل بالضعف ولن تضعف ف الضعف ليس من صفاتها عزمت علي ان تكون رقم واحد في كل شئ تعمله وستجعله يدفع كل دمعه نزلت منها زادت سرعتها بالركض وذات عينها قسوه عندما هاجمتها ذكريات مؤلمه عن ذالك اليوم المشؤم 
توقفت وهي تنهج انحنت تمسك ركبتها بتعب وارهاق بعد ثواني وقفت بشموخ لا يليق سوا بها
مجموعه النجار 
دخل الي الشركه بهيبته المعتاده لم تقل بال بلعكس ذادت 
كانت عينيه تزينه القسوه والغموض 
صباح الخير يا جاسر بيه 
صباح النور يا رندا جدولي اي انهارده 
رندا بعمليه :عندك اجتماع مجلس اداره بعد نص ساعه وغداء عمل مع الوفد السعودي
جاسر :تمام اتفضلي انتي يا رندا 
 لمح نظرت اعجاب في عينيها مما جعله يعقد حاجبيه بضيق وهو يصرخ 
جاسر :رنداااااا 
فزعت من صوته واستغربت من تغيره 
رندا :نعم يا فندم 
نهض بغضب 
جاسر :النظره اللي شفتها في عنيكي دي لو اتكررت يا ويلك مني هنا مكان شغل بس 
رندا بحزن وتوتر :بسسسس اناا 
جاسر :ما بسش اتفضلي علي شغلك 
خرجت رندا ودمعها علي وجنتيهاااا 
 جلس علي كرسيه وهو يا تنهد اه يا ملااكي وحشتيني اوي اااه حرقتي قلبي انت فين انا بموت في بعدك انت فين انا من غيرك ولا حاجه جسد بلا روح اداه لشغل وبس انت فين 
قطع تفكيره بها دخول نسرين 
نسرين :حبيبي ازيك 
جاسر بغموض :الحمد للله 
نسرين بفرحه  :انت ازاي تشتغل انهارده خطوبتنا 
المفروض ترتاح 
جاسر :الشغل كتير وليلي ولدت ومراد مشغول معها فا شغل مراد اتحط عليا انا والثفقه الجديده معدها قرب 
نسرين بخبث :اخبار اثفقه الجديده اي 
جاسر بغموض :الحمد للله انتي شغلا نفسك بالثفقه دي ليه 
نسرين بتوتر: عادي بطمن بس نا جيت اسلم عليك قبل ما اروح للبيوتي سنتر 
حينما خرجت نسرين من المكتب اخذ جاسر يسترجع ذكرياته منذ اسبوع مضي 
فلاااااش باااااااك 
نوال :يا جاسر انت لازم تتجوز احنا بقالنا خمس سنين بنستناها وبندور عليها مش عارفين مكانها مينفعش توقف حياتك عشانها 
محمد. :ايوا يا جتسر اتجوز وعيش حياتك متقولو حاجه يا احمد 
احمد :عمك معاه حق ملك مظهرتش ولا نعرف عنها بقالنا خمس سنين الله اعلم هيا راحت فين 
جاسر :مش هتبطلو النغمه بتاعت كل يوم نا مستحيل اتجوز حد غير ملك او حتي اتخيل ان اتجوز غيرها هترجع انا واثق 
صفاء :سيبوه يا جماعه اللي في دماغه في دماغه 
خرج جاسر وهو غاضب من عائلته الذين يصرون علي جوازه 
دخل شركته وهو داخل قال لسكيرتيرته
جاسر :خلي مراد يجلي المكتب 
رندا :تمام يا فندم 
دخل جاسر مكتبه بهيبته الطاغيه 
وبعد قليل من الوقت دخل مراد مكتبه
جاسر :اقعد يا مراد عرفت مين اللي بيحاول يخلي الثفقه ما تمش 
مراد :ايوا عاصم الغازي وبنتو الي بتوصلو المعلومات لانها شغاله في قسم الحسابات تحت 
جاسر :تمام اوي جهز نفسك عشان هنروح ليهم باليل 
مراد بعدم فهم :هنروح ليههم ليه 
جاسر :هخطب بنتهم 
مراد بزهول وصدمه :نعممممممم 
جاسر :اهلي بيضغطو عليا اتجوز 
مراد :ملقتش غير دي وتجوزها 
جاسر :بص هقولك 
وحكي له جاسى ما الذي ينوي فعله 
مراد :يا ابن اللعيبه 
في باريس 
كانت جالسه تتصفح علي هاتفها فجاءه قراءت خبر خطبه جاسر النجار من نسرين الغازي 
زهلت من هذا الخبر وغضبت كثير 
ملك :نسيتني يا جاسر بالسهوله دي وانا اللي مقدرتش انساك في كل يوم يا عدي عليا ديما ببقا فاكرك عمري منسيتك وبالسهوله دي خطبت ونسيتني 
بس والله مهخليكي تتهنا بالخطوبه دي 
مسكت هتفها مره اخري وقامت بالاتصال بزين 
ملك :انا نزله مصر بكره يا زين 
زين بصدمه:هتنزلي ايه مصر بعد كل السنين دي ليه انا في الطريق اهو جاي وهنشوف الموضوع ده 
بعد مرور نصف ساعه 
زين بتوتر :انتي ازاي تقولي كدا بعد اللي عملو فيكي عايزه ترجعيلو 
ملك :ممكن افهم انت متوتر كدا ليه قالتها بتسائل وضيق 
زين :انا اللي ممكن اسائل انتي رايقه كدا ليه ولا اكنه عمل فيكي حاجه 
وقفت ملك بثقه وأخذت تنظر اليه بتمعن 
ملك :وماله ارجع فيها ايه يعني بس انت نسيت حاجه مهمه 
زين :اي هيا يا ناصحه 
ملك بقوه  : ان انا اتغيرت مبقتش صغيره بقي ليا شخصيه اتغيرت اوي ابسط مثال محدش بقا يتحكم فيا زي زمان رلا يقرر حاجه عني وبقيت قويه وواعيه عشان كدا لازم ارجع مش هفضل ابعد عن اهلي ويحزنو عليا عشان واحد ميستهلش 
زين :معاكي حق بس انا خايف عليكي 
ملك :متخفش بس ممكن اطلب طلب 
زين :اتفضلي 
ملك :نتخطب 
زين بصدمه :نعمممم
ملك :كدا وكدا يعني 
زين :انا مش فاهمك يا ملك انتي ناويه علي اي 
ملك:عشان ميفكرش ان انا وقفت حياتي عليه لاء انا عشت حياتي ونسيت زي ما هو عشها ونسي 
زين :ازاي مش فاهم 
ملك :جاسر هيخطب انهارده 
زين :عشان كدا هترجعي 
ملك بكدب :لاء انا كنت نويا ارجع بس كنت بظبط اموري 
زين بعدم تصديق :مااشي هتسفري امته 
ملك :بكرا 
زين :بالسرعه دي 
ملك :ايوه وانا طلعه اظبط حاجتي ومتخفش عكلم ريم واقلها علي الحكايه دي عشان متفكرش انك بتخونها 
زين :طيب ماشي 
(ريم دكتوره كانت تعالج ملك علاج نفسي حيث ان ملك بعدما اكتشفت خيانه جاسر لها دخلت في دور اكتائب حاد  وحاولت الانتحار عده مرات  فستعان زين ريم لكي تتابع حالتها فلاحظ طيبه قلبها وكم هيا مشاكسه فوقع اسير لحبها) 
  بسسسسسسسسسس
يتبع...
لقراءة الفصل السابع عشر اضغط على : ( رواية ابنة عمي الفصل السابع عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية ابنة عمي)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق