القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ابنة عمي الفصل السابع عشر 17 بقلم ثراء فكري

 رواية ابنة عمي الحلقة السابعة عشر 17 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي الجزء السابع عشر 17 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي البارت السابع عشر 17 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي الفصل السابع عشر 17 بقلم ثراء فكري

رواية ابنة عمي الفصل السابع عشر 17 بقلم ثراء فكري

في اليوم المنشود
كان تسير وتسحب حقيبتها وبجانبها زين الذي كان يفكر بتعمق عن مصيره عندما تعلم ملك بالذي فعله فهو الان نادما علي ما فعله وسيحاول باشت الطرق ان يصلح ما فعله
ملك : زين مالك سرحان في اي
زين بفزع :ايه لاء لاء ولا حاجه يلا عشان هنروح علي بيتكم
ملك :لاء انا هروح بكرا
زين :لي يا عني متروحي الوقتي
ملك :انهارده خطوبت جاسر ومش هاقدر اشوفو وهو بيخطب وحده تانيه
زين :ملك انتي بتحبيه متنكريش
ملك :مش دوقتو كلام يلا نركب عشان انا تعبانه من الطريق
ذهبو واستلقو السياره وهي متوجهه الي منزل زين
في حفله كبيره التي تجمع جميع رجال الاعمال والناس المهمه بالبلد
كانت ليلي تحمل ابنتها الصغيره علي يديها وذهبت تهنئ اخوها
ليلي :الف مبروك يا جاسر قامت بضمه
جاسر ببتسامه :الله يبارك فيكي اخبار ملوكه اي
ليلي بضيق :الحمد لله

جاسر :مالك يا ليلي مضيقه لي
ليلي : كان نفسي ملك هيا اللي تكون هنا مش الحربوئه دي
نظر لها جاسر بحزن نابع من القلب
جاسر :ملك سبتني وراحت من غير متفهم وهتندم علي اللي عملته دا لانها مصدقتنيش وسابت واحد و ** يوقع بينا
قاطع حديثهم مراد
مراد :الف مبروك يبرو
جاسر :مش هطبطل الاسلوب دا بقا انت بقيت أب بطل الكلام دا عشان ابنك مايتعلمش
مراد بمزاح :لو مش عاجبك طلقني
ضحكت ليلي وجاسر علي مراد وتصرفاته الطفوليه
انتهت الحفله بطلب من جاسر وغيظ نسرين لانها كانت لا تريد ان تنتهي الحفله وتريد ان تكون الحفله للصباح
في الصباح الباكر استيقظ جاسر
وذهب ليأخذ حمامه انتهي من خمامه وارتدي بدله تقليديه تظهر وسامته ورش برفانه الذي يجذب كل من شمه دق الباب وهو يرش برفانه
جاسر :مين
الخادمه:انا يباشا بتقولك المدام صفاء الاكل جهز ويلا عشان تفطرو
جاسر :انزلي وانا جاي وراكي

نزل جاسر وجد جميع الاسره متجمعون حول المائده ويتناولون الطعام
جاسر :صباح الخير
الكل :صباح النور
احمد:اقعد كل بسرعه عشان منتأخرج علي الاجتماع
اردف جاسر برأسه علي انه موافق
وهم في منتصف الفطار دخلت الخادمه تقول ان في فتاه تريدهم وهيا في غرفه الصالون قطعت كلامها دخول هذه الفتاه
وكانت صدمه بالنسبه للجميع حيث ان نوال لما رأت هذه الفتاه
انسابت عيونها ونزلت منها دموع غزيره
نوال ببكاء :ملك بنتي
اسرعت نوال الي بنتها لتأخذها بالاحضان واسرعت ايضا ملك الي امها التي افتقدتها كثيرا
نوال :سيبتني لي يا حبيبيتي
ملك :معلش يا ماما معتش هكررها بس متزعليش
محمد :مش هتسلمي علي ابوكي ولا هو مات ونسيتي ان ليكي اب ومشيتي وسيبتي البيت من وراه
اسرعت ملك بأحضان ابيها وهي تبكي
ملك :لاء يا حبيبي متقلش كدا بعد الشر عليك ان اسفه سمحني

خرجت ملك من احضان ابيها وذهبت لتحضن صفاء واحمد
ملك :وحشتوني اووووي
كان كل هذا الحديث تحت نظر جاسر المصدوم هل هي الان امامه لا لا يستطيع ان يصدقك
كم اصبحت جميله وفاتنه طفلته كبرت واصبحت شابه يافعه
اخذ جاسر ينظر اليها بحب هي الان امامه ولاكن غامه عيناه بغضب وغيره سوداء عندما رأي ما ترتديه فهي كانت ترتدي بنطال جينز قصير كان يصل الي اسفل ركبتها وكوتش ابيض وخلخال بسيط جدا مع تشيرت ابيض فضفاض ذو فتحه عنق واسعه يظهر كتفها الابيض منه وربع كم قصير بالكاد يصل نهايه خصرها وكانت ترفع شعرها بعشوائيه مما اثار جنونه
تحرك ووقف امامها وقال بدون وعي
جاسر :اي الي انتي لبساه دا
توقفت ونظرت اليه بدهشه وذهول هل هذا ما يقوله لها بعد غياب سنين ثم تحولت نظرتها الي خيبه امل واخذت تحرك رأسها بيأس منه لم ولن يتغير ابدا

ملك بسخريه :الله يسلمك دا من زوقكك مرسي تخطته بتجاهل واخذت تسلم علي البقيه
ملك :انا معايا حد
الكل نظر اليها بتسأل مين
ملك :زين خطيبي ادخل يا زين
جاسر بغيره وغضب شديد تكاد عينيه تخرج من مكانها
جاسر :مين يا روح امك

يتبع...
لقراءة الفصل الثامن عشر اضغط على : ( رواية ابنة عمي الفصل الثامن عشر )
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية ابنة عمي)
reaction:

تعليقات