القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جنة خالد الفصل الثاني 2 بقلم دعاء زينة

  رواية جنة خالد الحلقة الثانية 2 بقلم دعاء زينة

رواية جنة خالد الجزء الثاني 2 بقلم دعاء زينة

رواية جنة خالد البارت الثاني 2 بقلم دعاء زينة

رواية جنة خالد الفصل الثاني 2 بقلم دعاء زينة

رواية جنة خالد الفصل الثاني 2 بقلم دعاء زينة

حسام... أنا عاوز أتجوز
/خالد... وياتري مين سعيدة الحظ
_حسام ببسمة... جنة
/خالد اللقمة وقفت في زوره وشرق وبص ليه بصدمة
الأم بخضة... إسم الله عليك ي حبيبي علي مهلك وناولت ليه مياه يشرب
بقلم دعاء زينة
الأم... جنة مين ي حسام أنت اتجننت جنة دي أختك
حسام... لا ي أمي مش أختي دي بنت عمي و
الأم بمقاطعة... وايه ي حسام هااا وايه عيلة حتة عيلة مكملتش 17سنة متربية في ديلك أنت وأخوك ومبتشفكوش غير إخواتها ايه عاوزني أفتح عينيها علي ايه، وغير كل ده عاوز الناس تقول ايه ربتها عشان خاطر تجوزها لحد من عيالها وياخدوا ورثها
حسام... ي أمي اسمعيني
الأم بمقاطعة وحزم... أسمع أنت حسام الموضوع ده يتقفل تماماً جنة مش هتتجوز غير اللي تشاور عليه وده بعد ما أحس أنها بقت في سن مناسب للموضوع ده وخلصنا ولا ايه رأيك ي خالد غلطانة أنا
بقلم دعاء زينة
خالد فاق من شروده... لا ي أمي ربنا ما يجيب غلط وأنت ي حسام ايه دونا عن كل البنات اللي تعرفهم مالقتش غير جنة العيلة
حسام... ي أخويا دي نقية بيور في كل حاجه متعرفش حاجه عن قذا"رة الدنيا وغير كده تربيتك وتربية إيدي وقدام عيوني و
خالد بعصبية لجمها بالعافية... أخرس يالا أمك قالت كلمتها جنة دي أختك ولسه مشوارها طويل
وقام وطلع اوضته وقف قدام المراية صوت ضربات قلبه يجزم أن اللي علي بعده منه سامعها غمض عيونه شاف حورية جاية من بعيد بفستان أزرق ظاهر جمالها، وعيونها اللي صفائهم مضاهي صفاء السماء، وشعرها الغجري اللي واصل لآخر ضهرها بتقرب منه في هدوء وتروي وأول ما وصلت ليه طبع بو'سة علي خده في سكون تام منه كل ده من غير يدقق في ملامحها اللي أول ما شافها عن قرب، فتح عيونه بسرعة وهو بيرجع لوراء كأن حية لدغته، أنفاسه اتسرعت بيهز دماغه ب لا ولسانه بيردد... مستحيل لاااا اكيد مستحيل 
بقلم دعاء زينة
★*******★
عند جنة في أوضتها بتتفرج علي صورها وهي صغيرة جات صورة وخالد شايلها وهي متبته في حضنه غمضت عيونها وحطت إيديها علي قلبها
فلاش بااك...🦋
بتخبط علي باب خالد اللي أذن ليها بالدخول، شافته واقف ومديها ضهره في البلكونة، حطت اللي في إيديها وراحت ناحيته دخلته وقفلت البلكونة
جنة بحنان... الدنيا برد النهاردة ممكن تاخد برد
خالد... خايفة عليا أوي
جنة... طبعاً ي بني أنت مش أخويا اللي ربنا عوضني بيك بعد أبويا
خالد... ماشي ي لمضة عارف مش هخلص منك جاية ليه
جنة... مدت إيديها بعلبة زبادي... عشان تتسحر وتاخد حسنات ي بيه ده حتي الرسول قال ""تسحروا فإن في السحور بركة""
ومدت إيديها لبقه وبدأت تأكله وهي بتعاتبه... علي فكرة أنا مش بدلع دلع مرئ ولا حاجه أنا بس زعلانة منك لأنك بقالك فترة متغير معايا ي خالد مش عارفه في ايه أو ليه علطول بتتعصب عليا من غير ما أعمل حاجه حتي لماا
خالد مسك إيديها ومسح دمعة من علي خدها هربت من سجن عيونها بالعافية... ياااه ده أنا وحش اوي
هزت رأسها ب اه
بقلم دعاء زينة
خالد... طب حقك عليا ي ستي لو زعلتك من غير ما أقصد بس أنت كبرتي ي جنتي وبقيت عروسة زي القمر ولازم تفهمي أني مينفعش تدخلي اوضتي او حتي اوضة حسام إلا لما تخبطي الأول
جنة بتسأل... ليه بقي
خالد بحرج... ماهو أصل يعني 
جنة.. شوفت اهو مش لاقي سبب منطقي وعامة ي سيدي أنا أسفة ومعنتش هدخل اوضتك تاني
وجات تمشي
خالد... راحة فين
جنة... ماشية وي رب ماتشوفني تاني عشان تنبسط
خالد ضحك وطلع شيكولاته من درج الكومود وادهالها... منقدرش علي زعل الجنة
جنة نطت في حضنه وهي بتمم... أنا بحبك اوي ي خالد
واتعدلت طبعت بوسة علي خده وطلعت تجري وهي فرحانة بالشكولاته
خالد بدهشة حط ايديه علي خده وعرف أنه مش سهل يخليها تغير اللي اتربت عليه....
بااك..
فتحت عيونها وابتسمت بهدوء وجات في بالها فكرة بس نفضتها بسرعة مستحيل لااا مستحيل
بقلم دعاء زينة
★********★
خالد بعصبية وجنا'ن في أوضته بيلف في كل حتة فيها... ازاي ي خالد ازاي أنت اتجننت أنت مربياها علي إيديك إزااااااي بس 
طب هعمل ايه أروح فين أقول مين علي اللي في قلبي
أمي اللي شايفين أبوها، ولا أخويا اللي عاوز يتجوزها، وكمل بيأس ولا هي هي اللي مأمنة ليا وشايفين عوض ربنا ليها عن أبوها اللي راح
طب إزاي ي خاااالد إزاي ده أنت عمرك ضعف عمرها مرتين ياااا ربي حرك إيديه في شعره بقلة حيلة وقعد بيأس
★*******★
مر يوم في التاني بدون أحداث تذكر، دخل خالد لقي جنة قاعدة جنب حسام جامد وبيضحكوا بعصبية... جنة تعااالي
دخلت وراه اوضة المكتب... نعم
خالد أداها الشنطة اللي كانت في إيديه فتحتها لقت فيها حجاب كشمير بصت ليه وبعدم فهم... حجااااب
خالد... ايوة عشان هتلبسيه
جنة... بس أنا مش جاهزة ليه دلوقتي وو
بقلم دعاء زينة
خالد بعصبية... وايه هااا مستنية تفتني كام واحد كمان بيكي احمدي ربنا أنه حجاب بس مش نقاب ولعلمك الحجاب ده هيتلبس طول ما أنا وحسام في البيت فاهمة
جنة بهدوء قربت منه... لو تديني فرصة أكمل وأقولك أني مش هعرف ألفه وياريت تساعدني
خالد في أقل من اللحظة هدي واستغرب نفسه وأزاي أنه أسير ليه ولكلامها بالشكل، قعدته علي الكرسي وجابت مخدة من الكرسي التاني وقعدت قدامه... سرح ليا شعري زي زمان وبعدين لبسني أنت الحجاب
عمل كده فعلاً وبعد شوية بدأ يلفه ليه وبعد محاولات عديدة فشل فيها فشل زريع... مش عارف
جنة بضحك... بالله أنت ماعارف حاجه خالص وخدت الحجاب وطلعت اوضتها وبعد شوية خرجت وكانت لابساه ولابسه عليه درس بسيط اوف وايت فيه نقشة خفيفة من اللون الكاشميري
أول ما خالد عيونه وقعت عليها لع"ن نفسه أكتر وأنه إزاي مجابش ليه نقاب فعلاً، لأنه فعلاً طالعة شبه الملاك ببشرتها الخمرية وعيونها الرمادي وشفا"يفها... قطع تفكيره فوراً ب وهو بيستغفر ربنا 
جنة... ايه رأيك
بقلم دعاء زينة
خالد وقبل ما يرد الباب خبط، وفتح حسام عشان يدخل رجالين شكلهم يوحي بأنهم صعايدة....
الأم بصدمة... حاج مدحت ي أهلا وسهلاً اتفضلوا
الحاج مدحت... يزيد فضلك ي أم خالد
الأم بتوتر... مين اسم النبي حرصه
الحاج مدحت... ده زين ولدي
خالد وقف قدام جنة وخصوصاً لما شاف نظرات زين ده ليها، أرتجف لما حس بيها بتمسك في ضهره من وراء وبتهمس ليه... مين دول
خالد بنفس الهمس... اطلعي وأوعي تنزلي مهما حصل سامعة
حسام... ايه ي رجالة هنفضل واقفين كده اتفضلوا علي ما أم خالد تحضر الفطار ونفطر سوا بقلم دعاء زينة
زين... احنا مش جايين نضاايفوا احنا چانا ناخدوا بت عمتي وهندلوا عالصعيد طوالي
خالد.....
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث اضغط على : (رواية جنة خالد الفصل الثالث)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية جنة خالد)
reaction:

تعليقات