القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جنة خالد الفصل الثالث 3 بقلم دعاء زينة

رواية جنة خالد الحلقة الثالثة 3 بقلم دعاء زينة 

رواية جنة خالد الجزء الثالث 3 بقلم دعاء زينة

رواية جنة خالد البارت الثالث 3 بقلم دعاء زينة

رواية جنة خالد الفصل الثالث 3 بقلم دعاء زينة


رواية جنة خالد الفصل الثالث 3 بقلم دعاء زينة

حسام... ايه ي رجالة هنفضل واقفين كده اتفضلوا علي ما أم خالد تحضر الفطار ونفطر سوا
زين... احنا مش جايين نضاايفوا احنا چانا ناخدوا بت عمتي وهندلوا عالصعيد طوالي
خالد بعصبية... ده لا أنت ولا رجالة الصعيد كلهم يقدروا يخرجوا جنة من هنا  بقلم دعاء زينة
الحاج مدحت... خبارة كلام ولدك ي أم خالد
خالد بعصبية أكبر... كلامك معايا ولا أنت مش واخد غير تتكلم مع الحريم
زين بعصبية هو كمان... لا أنت أكده زودتها ي ولد أبو الهنا البت بتنا وچايين نردوه ايه دخلك أنت عاد
خالد قرب منه وبص في عيونه بغضب جحيمي وبنبرة باردة برود التلج بين ثناياه تخفي الكثير والكثير من الغضب والحقد لهؤلاء المتطفلين... والله وجانب أهلها كانوا فين من عشر سنين هاااا نتعب كنت فين وهي كل يوم تبكي عشان أمها وأبوها اللي اتحرمت منهم وهي حتة عيلة بنت سبع سنين هاااا و
بقلم دعاء زينة
زين بنبرة جاهد أنها تخرج باردة مستفزة... شكرين افضالكوا والله وتجدروا تشوفي صرفتوا قد ايه عليها و
خالد بلغ صبره من أخره ومسكه تلابيب عبايته بقوة... أنت فاكرها سلعة ي حيو"ان
الحاج مدحت... متجنيش علي نفسك ي واد أنت وسيب ياقة سيدك بدل ماهيحصلش كويس ولا أنت عاجبك عمايل ولدك ي أم خالد
حسام بغضب من نبرته... بقولك ايه
خالد بهدوء مصطنع... حسام ايه من أمتي بنكسر كلام الكبار وبص ليه بتحدي وبعدين لكم زين وقعه علي الأرض... حلو كده والله العظيم لو ما اخدته ومشيت لقت"له ودلوقتي وقدام عيناك
مدحت بصوت جهوري... سمعت ي باشا چايين بنية صافية نطالبه بحقنا في بتنا وبنتهددوا كيف بالقت"ل
خالد بص باستغراب للي القوة اللي دخلت اقتحمت البيت والظابط المسئول تقدم ناحية خالد... الحاج مدحت طلب مننا مندخلش عشان أنتوا أهل وقال هيحلها ودي وأنا كنت قريب عشان أتدخل في الوقت المناسب واظن مفيش أفضل من الوقت ده
بقلم دعاء زينة
خالد بعدم فهم وتأفف... أنت بتقول ايه حضرتك وهنحل ايه البيه جاي يقتحم عليا بيتي بدون وجهه حق و
الظابط... البيه معاه أمر محكمة جاية نفذه وهو أنه هيستلم جنة بنت أخوه بعد طلب أسترداد الولاية الكاملة اللي عمله وأتحكم له فيه بغياب حضراتكم
خالد بتوهان وعدم فهم حقيقي هيفتك بيه... ولاية ايه وجنة مين جنة مش هتخرج من هنا إلا علي جثتي
الظابط... بعتذر كده مضطر أنفذ بالقوة
حاول حسام يتكلم مع الظابط ولكنه منعه حاول يهدي من روع أخوه بس بردوة لا حياة لمن تنادي، وبدأت القوات تنتشر فعلاً عشان يدوروا علي جنة اللي نزلت جري في أتجاه خالد تستخبي فيه وفي حضنه وبعياط يقطع القلب... خالد متسبهمش يخدوني عشان خاطري أنا خايفة منهم ي خااااااااااالد
حاوطها بدراعه ومنع اي حد يقرب منها ولسه بيتحرك بيها لقي حط ضر"به في ركبته من وراه وقعه وهي في حضنه زئر بقوة ولكنه مهتمش ووقف تاني وهو بيشليها عشان يلاقي ضر"به أقوي واجمد من نفس العسكري عشان يقع وتقع وهي متشعقلة في رقبته مسكوه من دراعاته كتفوه بقوة بعد شوية ضر"ب محترمين عكزوه عن الحركة، وقرب زين بقي يسحب جنة اللي محاوطة رقبة خالد ورافضة أنها تسبها ويشد فيها بكل قوتها وكل اللي كان علي خالد أنه بيزئر شبه الأسد الجريح وعيون جنة مثبته علي عيونه بتصرخ... الحقني ي خااااااااااااالد ي خااااااااااااااالد وكانت كل ما صوتها يبعد وجعه يزيد أضعاف لحد ما اطمنوا أنه خلاص زين خدها بقلم دعاء زينة وخرج عشان يبص علي أخوه اللي كذا عسكري مكتفوه لما حاول أنه يساعد أخوه وكذلك أمه اللي واقف قدامه الظابط مانعها من أنها تاخد اي خطوة لخالد او حتي لجنة...
استسلم خالد لهالة اللي حاوطته عشان يصحي تاني يوم موجوع في كل حتة في روحه دخلت الأم بصنية أكل
خالد حاول يبين أنه كويس... ايه ده ي أمي في رمضاان فى رمضاااان
الأم مسحت دمعة من عيونها وقريت منه... يلا عشان تأكل لقمة وتاخد دواك
خالد... أنا صايم ي أمي ودوائي أني ارجع جنة بيتها تاني
الأم بوجع... ياريت ي بني بس أزاي بقلم دعاء زينة
★*********★
عند جنة في اوضتها اللي حبسوها فيها بتعيط وبتنادي علي  خالد يجي يطمنها من الخوف اللي حساها وهي بتفتكر
فلاش باااك...🦋
زين شايلها ودخل بيها وهي لسه بتفرك وبتحاول تبعده عنها بس إزاي وهو ماسكها بقبضة من حديد... اوديها فين ي بوي
مدحت... ارميها في أوضة أمها القديمة لحد مانشوف صرفة
جنة عضت زين بقوة وقعها علي الأرض قامت بتحدي وخوف بنهش قلبها ولكنها حاولت تبين عكس اللي حساه... أوعي تكون فاكر أني خايفة منك أنا خايفة من اللي هتشوفه ياااا وكلمت بسخرية ي خالي العزيز
مدحت مسكها من شعرها... اللي معرفتش أعمله ويااا أمك ال.... زمان هعمله فيكي بقلم دعاء زينة
جنة بقوة وشراسة... أخرس قطع لسانك اياااك سامع ايااااك تفكر تسب أمي في حضوري ي عظيم بالله هتشوف واحدة أنا وأنت هنستغرب أنها موجودة أصلاً
مدحت بعصبية... غوووور البت دي من وشي ي قت"لها وتتحسب عليا بني أدمة
شالها زين مرة تانية تحت مقاومتها العني"فة ليه دخل بيها الاوضة، رماها عالسرير اللي مليان تراب وقرب منها بقذ"راة وخبث... مش مستغرب جوتك وأنتي حيلة بت سبعتاشر سنة من كتر الحديت اللي سمعته عن أمك قبب سابج بس أجولك بعشق أني الفرسة العاصية اللي هروضها علي كيفي عشان تبقي تحت طوعي
جنة تفت في وشه وبعدت عنه بسرعة... ده بعيد عن شنبك اللي أنت فرحان بيه ده ولا كأنه حبال غسيل
زين مشي إيديه علي جسدها بقذا"رة مرة أخري... أموت في الشرس جوووي
باااك...🦋 بقلم دعاء زينة
رجعت من ذكرياتها وهي بتمسح دموعها فهي رغم قوتها اللي ظهرتها ليهم إلا أنها مازالت خايفة وده طبيعي لسنها تواجدها مع ناس متعرفهمش بالأسم بس قرايب أمها.. بتدعي ربنا يلهم خالد الحل عشان يرجع ياخدها تعيش في كنف مرات عمها، وحنان حسام عليها، وفي أمانه هو قبلهم...
★*******★
علي الفطار عند خالد وهو قاعد عالسفرة مسك قلبه... اهاااا
الأم سلامتك ي ضنايا فيك ايه
خالد هز رأسه بنفي... بخير ي أمي بخير  فين حسام
الأم... زمانه علي وصول ريح أنت نفسك
خالد سكت بشرود وقام طلع اوضته..
بقلم دعاء زينة
★*******★
عند جنة اللي خدت بالها أخيرا أنها بتتنفش تراب حرفيا كسرت صيامه ببق مياه من الأكل اللي كانوا بعتينه ليها في الاوضة وبعدين حاولت تنضف اوضة ولدتها وبعد شوية وقت وصل لساعات طويلة خدتهم في الترويق الذي لا يذكر في تلك الغرفة فمن الواضح جدا أنهم واخدينها كمخزن لكل حاجه قديمة او فقدت قيمتها وده اللي خلاها تحس بالحزن أكتر علي المكان اللي ممكن يكون فيه ذكريات مامتها، غمضت عيونها بتعب عشان تفتحهم علي حد حاطط إيديه علي بقها وشدها وبيحاول يخرج بيها
جنة بمعافرة... امممم أااا امت أنت مين
رش علي وشها مخدر وخدها وخرج بعد شوية وقت فتحت عيونها
جنة بصدمة......
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع اضغط على : (رواية جنة خالد الفصل الرابع)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية جنة خالد)
reaction:

تعليقات