القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حور العاصي الفصل التاسع 9 بقلم بثينة صلاح

 رواية حور العاصي الحلقة التاسعة 9 بقلم بثينة صلاح

رواية حور العاصي الجزء التاسع 9 بقلم بثينة صلاح

رواية حور العاصي البارت التاسع 9 بقلم بثينة صلاح

رواية حور العاصي الفصل التاسع 9 بقلم بثينة صلاح

رواية حور العاصي الفصل التاسع 9 بقلم بثينة صلاح


ارتجف جس*دها بفز*ع عندما اقترب منها معتز وهو يمسك العصا الحد*يديه وعيناه تط*لق شر*ارا

زحفت حور علي الارضيه الصلبه وهي تبتعد عنه بخوف وعينيها علي تلك العصا.....

جذ*بها معتز من شعر*ها بعنف ليهتف بغضب

_ بقا انتي يا وسخ*ه بتض*ربيني عشان الوس*خ بتاعك.....

حاولت حور افلات يده عن شعرها لتصرخ بقهر

_ ابعد بقا ااااا عني ياااااااخي حراااام عليك.......

_ لا دا الظاهر عاصي معرفش يربي وانا اللي هر*بيكي ازاي تحترمي اللي هيكون زوجك......

ثم انهال عليها يض*ربها بوح*شيه لعصي*انها له لتفقد الوعي ولكن استمر بضر*بها ولم يبالي بها ليتم*زق ثيا*بها ليظهر جس*دها الفض ملي بالكدمات نظر لتحفته الفنيه بشه*وة

اقترب منها معتز يلت*هم شفت*يها بعن*ف وه*مج*يه يقبل*ها بتعمق..... ولكن تحول ملامحه الي الازعاج وهو يراها تمثال

جذب كاس به ماء بارد ووضع به مكعبات ثلج ثم افرغه عليها

لتشهق برعب وجس*دها ينتفض من شده البروده باغتها وهو يطبق علي شف*تيها ولكن تلك المره باستمتاع رفع يدها يقيد يدها المستمرة بضر*به وايضا قدمها بقدمه ليم*زق ثي*ابها بو*حش*يه وابتسمته ظهرت اكثر

حاولت الفرار من براثنه ولكن قيد حركتها جيدا.... ولكن.....؟! توقفت عن الحركه وهي تبتسم بعدما راته واقف امامها بهيئه الفتاكه ولكن اختفت ابتسامتها وهي تتذكر ضرب*ه لها.....

توقف عن تقب*يل عن*قها باستغراب لما توقفت عن المقاومة ولكن قبل ان يعي بشي كان عاصي يجذبه بعن*ف لي*ضربه عده لك*مات ليسقط معتز ارضا

اسرع عاصي بخلع سترته وجذبها علي جس*دها يخفيه ثم اخذها بين احضانه وهو يحمد ربه انه وصل في الوقت المناسب

ابتعد عنها وهو يري معتز يفوق لتتحول عيناه الي جم*رتين من الغضب

مسح معتز الدم*اء من انفه وفمه ليضحك بجنون

_ هههه اهلا بابن خالي وحشتني يا جدع.....

لكم*ه عاصي في بطنه بقوه ليهدر بغضب

_ ما انت فعلا هتوحشنا بس في القر*افه يا روو*وووح امك....

نظر معتز الي حور بإبتسامة ثم قال

_ مش قولتلك ان عاصي بيحبني للدرجه مسبش حته فيه سليمه....

توقف عاصي عن ضربه لينظر له باستغراب هل هو جن تصرفاته غريبه.... استغل معتز شروده ليلك*مه ثم امسك العصا الحد*يديه ليضربها في مقدمه راسه.. ليجذب حور نحوه ثم اخرج سكين حاد من ملابسه ليضعها علي رقب*تها

حاول عاصي الوقوف باتزان وهو ينظر لها بخوف ليهتف بغصب

_ معتز سيبها انت كده كده مي*ت والبوليس عرف كل حاجه وهو تحت دلوقتي .....

نظر لها معتز بابتسامه حب

_ علشان كده مش هموت لوحدي....

ليصرخ عاصي برهبه وهو يتقدم منه بحذر

_ بس هي ملهاش دعوه خرجها بره الموضوع عايز تنت*قم... انت*قم مني... بس هي لاااا.....

مرر نصل السكين علي وجهها وهو يهتف بحب

_ مش هو اللي دخلك في اللعبه يا حلوه .آآإه ....

استغل عاصي انشغاله بالحديث ليسرع باخراج سلا*حه

_ بس انت كدا كدا م*يت يا صاحبي .... حور غمضي عينيكي....

ثم اطلق النار لتصيبه في راسه ليسقط ارضا

اسرع عاصي بجذب حور داخل احضانه وهو يهتف بخوف ولهفه

_ حور حبيبتي انتي كو......

قاطعه كف علي وجهه منها وهي تنظر له بك*ره واحت*قار
_ حو.....
قاطعته بصراخ وهي تجذبه من ملابسه بعن*ف

_ فرقت انت عنه ايه دلوقتي.... انت قتلت*ه علشان حاول بس انما انت بتحلل لنفسك وبتح*رمها علي غيرك... اذا كان هو ق*تلته علشان حاول يبقا انت تستاهل الش*نق....
ليه عملت فيا كدا.... لييييييه... حررررررام عليك... انت كس*رتني.... انا بكر*هك بكرهك وبكره كل حاجه بتفكرني بيك وبو*سخت*ك ......

_انتي بتقولي ايه... هتف بها عمر بصدمه وهو لا يصدق ما يسمعه

اقترب من اخيه ليهتف بامل

_ انتوا عاملين تمثيله صح ما تقول حاجه يا عاصي انت ساكت ليه....

رفعت حور عينيها بدموع لتهتف بسخريه

_ عاوز يقولك ايه كنت مبسوط جدا وان بغتص*بها وانا بعذب*ها وعايش حياتي ولا كاني عملت حاجه ما هي ملهاش حد بقا هيدافع عنها.....

اقترب عمر من بعدما بصق في وجه اخيه باحت*قار
_ يلا يا حوري.....

اومات براسها وهي تلقي جاكت حلته علي الارض بنفور ليسرع عمر بخلع تيشرت بتاعه وعطاها اليها وبقي هو بقميصه.....

لم يتحمل عاصي تلك النظره منها كان يعلم انها ستتذكر يوما ما ولكن اته مبكرا قبل ان يعترف لها بعشقه وانه فعل ذلك نتيجه غيرته العمياء

مسح دموعه وذهب الي القسم واعترف بجري*مته ليحكم عليه بعدما اكدت حور ذلك بالسجن سته سنوات

وبعدها عرض عمر عليها بالزواج ووافقت

تسريع بالاحداث

عمر وحور اتجوزوا وسافروا بعيد جدا.... وحور كل ما تفتكر عاصي بتقسي قلبها علشان مش يحن ليه وبتفكر نفسها دايما بلي عمله ..... وعاصي نفخ نفسه بالتعذ*يب وبطل ياكل وضعف للدرجه كبيره

بعد مرور خمس سنوات وشهرين

في بنت جميله لبسه درس طويل لونه بنفسجي وحجاب ابيض بتجري ورا ولد صغير

_ زين تعال هنا علشان مش اضربك ...

قفز الصغير بعيدا عنها يطلع لها لسانه ويرفع يده يعمل حركات مضحكه لها

ليسرع عمر بجذبه ورفعه علي زراعه وهو يغمز له بمرح

_ مش قولنا يا بطل بلاش نتعب مامي....

ضغطت علي شفاه بغيظ

_ هو دا اللي ربنا قدرك عليه يا عمر... والله ما حد مبوظ اخلاقه غيرك....

تركه عمر ليلعب بعدما قبل وجنته

_ اخلاق ايه يا ام اخلاق دا لسه مفقش من البيض... سيبه علي راحته يلعب زي ما هو عاوز .....

نفخت خدها بعصبيه
_ اوووف الفاظك مش معقول.... ثم التفت حول نفسها

_ يانهاراااا اسود ابني فين....

هتف عمر بغضب

_ ما طبعا لازم يضيع ما الست هانم مستهتره سايبه ابنها ورايحه تتخانق معايا في الفاظ......

ادمعت عينيها بخوف
_ اه دلوقتي طبعا بقيت ست مستهتره وانا اللي ضيعت ابني صح كده......

اقترب منها بحنان ليمسح دموعها

_ خلاص مش تعيطي انا اسف مش قصدي خلينا ندور عليه....

اومات براسها عده مرات ليقبل هو راسها ثم ابتعد

بعد مده اقتربت هي ما ان سمعت صوت ابنها بإبتسامة ولكنها اختفت وهي ووووووووو
يتبع..
لقراءة الفصل العاشر اضغط على : (رواية حور العاصي الفصل العاشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية حور العاصي)
reaction:

تعليقات