القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الهاربة الفصل السادس 6 بقلم نور الشامي

 رواية الهاربة الحلقة السادسة 6 بقلم نور الشامي

رواية الهاربة الجزء السادس 6 بقلم نور الشامي

رواية الهاربة البارت السادس 6 بقلم نور الشامي

رواية الهاربة الفصل السادس 6 بقلم نور الشامي

رواية الهاربة الفصل السادس 6 بقلم نور الشامي

انصدم الجميع عندما وجدوا سيف يقع علي الارض فصرخت عايده واقترب إياس بلهفه وتحدث مردفا:  سيييف حبيبي جوم 
عايده ببكاء:  ابني. سييف.. سيف 
نظر إياس اليه بخوف شديد ثم حمله وذهب بسرعه الي المستشفي ولحقتهم سهام وعندما وجدها غيث اقترب منها وتحدث بغضب شديد مردفا:  اي ال جااابك اهنيه انتي السبب في كل ال حوصلنا مش كفايه ال عملتيه كمان عايزه تجتلي ابنك 
سهام بدموع:  والله ما كان جصدي 
غيث بغضب:  امشي من اهنيه مش عايز اشوف وشك 
نظرت سهام الي إياس الذي لم يوجه نظره اليها ولو بالخطأ فاقتربت من ياسمين ومسكت يديها وجاءت لتذهب ولكن يد إياس منعتها وسحب منها الصغيره وتحدث بحده مردفا:  واخده بنتي ورايحه علي فيين انتي هتمشي بس بنتي هتفضل معايا 
نظرت سهام اليه بصدمه ثم تحدثت مردفه:  دي بنتي هتاخدها مني 
إياس بغضب:  ما انتي خبتيها مني كل الفتره دي وحتي مكنتش اعرف ان عندي بنت 
سهام بلهفه:  ياسمين حبيبتي انتي هتيجي معايا صوح 
نظرت ياسمين الي إياس ثم تحدثت مردفه: عموا جالي انه هيجبلي حاجات حلوه خليكي انتي كمان يا ماما معانا بس بلاش تضربيني 
نظر إياس اليها بغضب ثم تحدث مردفا:  واحد مشغلها خدامه لشويه الزباله اصحابه والتانيه بتضربها.. غووري من اهنيه بدل جسما بالله هحبسك بتهمه انك ضربتي ابني بالنار وخطفتي بنتي وكتبتبها بأسم حد تاني ودا هيبجي تزوير 
نظرت سهام اليهم ثم ذهبت من المستشفي وسط دموع الصغيره عليها وبعد فتره من الوقت خرج الطبيب وتحدث إياس بلهفه مردفا:  ابني كويس يا حكيم
الطبيب:  الرصاصه مدخلتش في ايده الحمد لله دا خدش بسيط وهو اغمي عليه من الخضه وشويه وهيبجي كويس  متخافوش عليه 
عايده بدموع:  الحمد لله شكرا يارب 
إياس بلهفه:  غيث طلع فلوس كتير للناس الغلابه وكمان ادبح ووزع علي الكل 
غيث:  حاضر 
ياسمين بدموع:  انا عايزه ماما 
نظر إياس اليها بحزن فأقتربت عايده منها وتحدثت بابتسامه مردفه:  حبيبتي تعالي نطمن علي سيف الاول وبعدها انا هعملك كل ال انتي عايزاه.. سيف يبجي اخوكي 
ياسمين:  اخوي ازاي انا مشوفتوش جبل اكده 
عايده:  هتشوفيه دلوجتي وبعدها هنعمل كل ال انتي عايزاه 
ياسمين:  ماشي 
ابتسم إياس ثم اقترب من عايده وتحدث بهمس مردفا:  شكرا 
عايده بأستغراب :  علي اي 
إياس بابتسامه:  علي وجودك في حياتي 
اما عند سهام كانت تطرق الباب بغضب شديد حتي فتح لها باسم وتحدث بضيق مردفا:  انتي اي ال جابك اهنيه 
نظرت اليه سهام بغضب شديد ثم دفعته بقوه الي الداخل وتحدثت بصراخ مردفه:  بنتي فيييين اديتها لإياس ليييه 
باسم ببرود  :  هي مكنتش بنتي اصلا انا ايوه بحبها بس هي مش بنتي ورجعت بسببها كل املاكي ومعاهم نص مليون جنيه كمان 
سهام بغضب:  بعت بنتي.. انت غبي تعرف مين ال انت اديته البنت دا... دا يبجي إياس جوزي الاول 
نظر باسم اليها بصدمه ثم تحدث مردفا:  نعم... انتي بتجوولي اي..... هو لسه عايش 
سهام بغضب:  ايوه عايش هو ال عمل فيك كل دا علشان ينتجم مننا وانت زي الغبي اديته البنت 
باسم بضيق:  معاه حق انا لو مكانه كنت عملت اكتر من اكده واهه خد بنته في الاخر ورجعتله وانا رجعت املاكي وخلاص اكده انتهينا 
سهام بصراخ:  وانااااا؟؟  انا كسبت اي من كل دا انا خسرت ولادي الاتنين ودلوجتي معنديش حتي مكان اجعد فيه ومش عارفه ارجع إياس ليا 
ضحك باسم بقوه ثم تحدث مردفا:  انتي بتهزري صوح؟؟  خسرتي ولادك؟!  ومش عارفه ترجعي إياس هو انتي اصلا كنتي كسباهم دا انتي عندك ابن متعرفيش شكله اصلا وبنتك كنتي بتضربيها وتسبيها في البيت لوحدها من غير لا اكل ولا شرب  دا انا مش ابوها وكنت بهتم بيها اكتر منك.. واياس انا لو مكانه كنت جتلتك اول ما شوفتك يا شيخه حرام عليكي دا انتي سيبتيه وهو بيموت تفتكري لما بجا راجل اعمال هيبص في وشك تاني 
سهام بحده:  وانت الملاك البريئ 
باسم:  لع مش الملاك البرئي بس مأذيتش حد انتي كنتي عجباني وجولتي هتطلجي وانا وافجت وربيت بنتك وكنت فاكر ان جوزك مات من زمان بس لو كنت عارف انه عايش كنت رجعتله البنت 
سهام بغضب:  كلكم فاكرين نفسكم الملايكه وانا بس الشيطانه صوح 
باسم ببرود:  صوح..  عايزه تجعدي اهنيه يومين لحد ما تلاجي مكان اجعدي بس هما يومين مش عايزه امشي عادي 
القي باسم كلماته ثم ذهب من الشقه وترك سهام وجدها تشعر بالغضب الشديد اما عند سيف في بيت وضعه إياس علي الفراش ثم تحدث بابتسامه مردفا:  ها يا حبيبي حاسس بأي تعب 
سيف:  انا كويس يا بابا متخافش 
شوقيه بدموع:  سلامتك يا جلبي الف سلامه عليك 
سيف:  متعيطيش يا تيته انا كويس وعايز برجر 
عايده:  لع يا حبيبي مفيش برجر هعملك اكل حلو تاني هيعجبك 
ياسمين بهمس وضيق:  انا كمان عايزه برجر 
أياس بضحك:  عايده علشان خاطري المرادي اعمليله واعملي كمان لياسمين 
ياسمين بسعاده:  بجد هتعملي 
عايده بابتسامه:  حاضر هعملهم هما الاتنين يلا يا حبيبتي اطلعي اجعدي جمب اخوكي علي السرير وهو هيلعبك معاه وهخلي بابا يجبلك تابلت تلعبي عليه 
ياسمين بضيق: بابا مش هنا ومش هيجبلي 
عايده:  حبيبتي إياس يبجي بابا 
ياسمين:  يعني انا عندي اتنين بابا 
غيث بابتسامه:  ايوه يا حبيبتي علشان انتي مميزه عندك اتنين بابا لما نشوف بابا الجديد هتحبيه ولا لع 
ياسمين :   هحبه
ابتسم إياس ونزلت عايده الي الاسفل وبعد دقائق نزل إياس خلفها الي المطبخ واشار للخدم بالخروج ثم احتضنها من ظهرها وقبلها علي عنقها وتحدث بابتسامه مردفا:  معرفتش اوضحكلك او اشرحلك حاجه 
التفتت عايده اليه ثم تحدثت بابتسامه مردفه:  مش عايزه توضيح ولا شرح مش دي بنتك خلاص بجت بنتي.. بص يا إياس انا وجت ما اتجوزتك مفكرتش في اي حاجه اصحابي وكل الناس جالولي انك لسه متعالج من مرض خطير وممكن لاقدر الله يرجعلك تاني وانك مش معاك اي فلوس وبالرغم من كل دا انا وافجت عليك والحمد لله اتشاركت انت وغيث واشتغلتوا وبجيتوا من اغني الناس في الصعيد عاملت سيف علي انه ابني انا بحب سيف كل الحب دا بسبب حبي ليك وياسمين كمان هعتبرها بنتي وهفضل معاها لحد ما تتأقلم علينا انا واثقه فيك مش عايزه اي تبرير علي اي حاجه انت هتعملها علشان انا عارفه انك مش هتعمل حاجه غلط وبعدين انا كمان مش بخلف وانت ساكت كنت تجدر تتجوز واحده تانيه بس انت قررت تفضل معايا 
إياس بلهفه :  انتي مجنونه بعد كل ال بتعمليه علشاني دا والمفروض اتجوز.. عايده انا عايزك انتي وبس مش عايز حاجه تانيه من الدنيا غيرك انا مش هجدر اعوضك ولا هعرف اعيش من غيرك انتي اثبتيلي ان الحب مش بالكلام وبس.. الحب ثقه وتضحيه انتي اصلا علمتيني الحب ربنا يخليكي ليا يارب 
انهي إياس كلماته ثم قبلها علي رأسها ووقفوا الاثنين يحضرون الطعام معا اما عند سهام فكانت جالسه في الشقه بضيق بعدما نظفتها جيدا فدخل عليها باسم ثم تحدث مردفا:  اي دا انتي نظفتي الشجه 
سهام بضيق:  ايوه كانت زباله 
باسم بسخريه:  انا شويه واصحابي جاين حبيت اعرفك بس وهنشرب 
نظرت سهام اليه بضيق ثم تحدثت مردفه:  انا همشي واجي بعد ما اصحابك يغوروا من اهنيه 
باسم بضيق:  مع السلامه 
ذهبت سهام من الشقه وهي تشعر بالضيق الشديد وحاولت الاتصال بدهب اكثر من مره حتي اجابت فتحدثت مردفه:  دهب عايزه منك طلب وصدجيني هيبجي اخر طلب اطلبه منك 
بعد منتصف الليل عند إياس نهض ببطئ من علي الفراش حتي لا تستيقظ عايده وذهب الي غرفه سيف فوجده نائم وفي الفراش الاخر ياسمين نائمه فأقترب منها وقبلها علي رأسها وهو يشم رائحتها ثم تحدث بابتسامه مردفا:  تعرفي ان كان نفسي من زمان يكون عندي بنت.. والحمد لله ربنا بعتلي بنت زي الجمر 
القي إياس كلماته ثم اقترب من سيف واطمأن عليه ايضا وخرج من الغرفه ولكنه لمح خيال يركض بسرعه في الاسفل اما عند سهام رجعت مره اخري الي شقه باسم وفتحت الباب وانصدمت عندما وجدته ملقي علي الارض وهو واثنين من اصدقاءه غارقون في دمائهم وصوت في الداخل فأقتربت ببطئ وانصدمت عندما وجدت اثنين اخرين من اصدقاءه في غرفه النوم يبحثون في كل مكان وبيدهم بعض النقود والمجوهرات فجاءت لتصرخ ولكن فجأه ووو 
  يتبع...
لقراءة الفصل السابع اضغط على : (رواية الهاربة الفصل السابع)
لقراءة باقس الفصول اضغط على : (رواية الهاربة)
reaction:

تعليقات