القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أنا وهو الفصل الخامس 5 بقلم مارينا مجدي

 رواية أنا وهو الحلقة الخامسة 5 بقلم مارينا مجدي

رواية أنا وهو الجزء الخامس 5 بقلم مارينا مجدي

رواية أنا وهو البارت الخامس 5 بقلم مارينا مجدي

رواية أنا وهو الفصل الخامس 5 بقلم مارينا مجدي

رواية أنا وهو الفصل الخامس 5 بقلم مارينا مجدي

نزلت ركبت اوبر ووصلت قدام باب الجامعه كانت مبسوطه وفخوره اوى دخلت وشافت جدولها وطالعه على السلم وحد نازل خبط فيها ... »
_ الله مش تحاسب كنت هقع .. الله أنت !!!!!
= أه أنا متأسف جدا أنتِ كويسه ؟
_ ها 
= بقولك أنتِ تمام ؟
_ أه أه هو مش أنت سواق الاوبر ال ركبت معاه من ساعه كده ووصلنى هنا ؟
= أيوه أنا هو يا فندم 
_ أنت طالب هنا ؟ 
= أه في طب أسنان فى سنه رابعه 
_ الله بجد براڤو 
= متشكر جدا أنا أسف بس عندي محاضره دلوقت مضطر أمشي حالا 
_ أه تمام أتفضل أسفه أني عطلتك 
مشي شويه وبعدين رجع تاني عندي مد لى أيده 
= أسمي أنس 
حطيت إيدي في أيده وبابتسامه 
_ أهلاً أنس ، أسمى همس 
= تشرفنا أنتِ في طب أيه ؟
_ بشرى لسه أولى وأول يوم بش حبت الجدول أهو 
= براڤو ، وريني كده اه لسه محاضرتك بعد ساعه ونص في كافيتريا هناك روحي افطرى كده وخدى نفسك هخلص وأجى أعرفك الدنيا هنا أتفقنا ؟
_ أتفقنا جدا 
= سلام مؤقتا 
_ سلام
مش عارفه ليه سمعت كلامه بس قبل ما اروح الكافيتريا قولت أتأكد برضو أنه لسه اول محاضره بعد ساعه ولاقيتها كده فعلا 
_ أدى قاعده 
طلبت بيبسي ومولتو وقعدت كنت بفكر أد أيه أنس شاب مجتهد بيشتغل أوبر  وهو دكتور في حين أن فيه غيره ممكن يكون مهندس أو دكتور برضو بس قاعد فى البيت بحجة انه لازم يشتغل بشهادته ومش بيحاول يساعد نفسه وعيلته حتى فى مصاريف جامعته فضلت سرحانه لحد ما لاحظت فى حد بيشد الكرسي ال قدامى وبيقعد ...
= نحن هنا 
_ أنس 
= زهقتي أكيد
_ شويه أه 
= طيب تعالِ هوريكي المدرجات ال هتبقى فيها محاضرتك أغلب الوقت وبقيت الاماكن عشان متحسيش أنك تايهه شويه وكمان لحد ما تتعرفي على أصحاب 
_ معلش بقي هتعبك معايا 
= لا خالص مفيش تعب 
أنس شاب مهذب جدااا حتى وهو بيكلمني مكنش بيبقى باصصلى وباصص قدامه وفي مسافه بينا دايما وده حاسسنى براحه أكتر ناحيته .... فضلنا نلف الجامعه كلها لحد ما عرفت كل الاماكن الحمد لله 
= وبس يا ستى دى كل الحتت ال هتبقو فيها ووريتك كمان شكل الدكاتره الكبار انما الباقى دول معرفهمش الصراحه بس متقلقيش ماشي 
_ مش عارفه أقولك أيه بجد يا أنس متشكره جدا
= بلاش رسميات بقى أيه شكرا دى أنا معملتش حاجه أصلاً 
_ تسلم يا أنس 
= طيب أنا هسيبك بقى تدخلي المحاضره وأول محاضره تخلصيها تشوفى عاملين جروبات أيه للدفعه وكده متنسيش 
_ حاضر 
= همشي أنا بقي ، وأشوفك بكره أحنا جدولنا نفس الايام شايفه المكان ال هناك ده 
_ أه 
= لو عوزتي أى حاجه هتلاقينى هناك دايما عشان متدوخيش ده يعتبر مكان مشترك بينا وبينكو 
_ تمام ماشي 
= سلام يا همس 
_ سلام يا أنس 
جريت بسرعه عشان أقعد في مكان كويس وأبقي مركزه فى أول محاضره 
لسه يومي طويل أوي عندى أربع محاضرات وعلى عكس المتوقع كل الدكاتره هتدخل فتحت الفون بعت مسدج لبابا عشان ميقلقش وعملته سايلنت ...
- بقولك في حد قاعد جنبك ؟
_ لا مفيش 
- أنا شمس 
_ أهلاً وأنا همس 
- أسمك حلو ، تصدقي دوخت لحد ما وصلت للمدرج 
_ نبقى نروح ونيجى سوا لو تحبى انا عرفت الاماكن هنا كلها 
- ياريت جدا 
_ أتفقنا 
باين علي شمس بنوته لطيفه .. أتكلمنا شويه وخدت رقمها وهى كذلك و كتبنا أسمنا فى مع البنت المسئوله ال هتعمل الجروب .. والدكتور دخل وبدأ يشرح ...
- ياااااه أخيرا خلص 
_ أه 
- بس محاضره حلوه طريقته بسيطه بس الحاجات مكلكعه أوى 
_ بس أحنا قدها أكيد 
- أكيد 
خلصت كل المحاضرات وروحت البيت خلصانه قولت هنام ساعتين وأصحى أذاكر أو أقرأ ال خدته النهارده على الاقل ....
= همس 
_ أيوه يا بابا 
= أنتِ نمتي وصحيتى ولا أيه ؟
_ أه يا حبيبي قولت هقرأ الحاجات ال خدتها نام أنت عشان شغلك 
= ماشي يا حبيبتى ربنا يكرمك تصبحى علي خير 
_ وأنت من أهله .
السنين جريت وبقيت فى سنه تالته دلوقت وكمان أنا وأنس وشمس بقينا صحاب جدااا بس خلاص أنس أتخرج .. 
- يا بختك يا عم أنس 
= ليه يا شمس ؟
_ أنت بتسألها عشان خلصت واتخرجت وبقيت دكتور أخيرا 
- أه يانى وأحنا لسه مطولين يعينى علينا يا همس 
_ هيا بنا نبكى فى صمت 
= والله ضحكتونى طب انا حياله دكتور أسنان أنما أنتو دكاتره وكمان تخصص جراحه يعنى حاجه كبيره 
- أومال يابنى يووه يا همس ماما بتتصل بيا ثوانى يجماعه 
_ روحى ردى 
راحت وكلمت مامتها ورجعت مكشره 
= أيه يا بنتى التكشيره دى 
- بس بقى يا أنس 
_ مالك قولى طنط قالتلك أيه ؟
- بتقولى أروح عشان في عريس جاي بليل طب بجد هطفشه بقى 
= يبقى الله ير حمه هههه
- أنا همشي يا همس بقى عشان مزعلش ماما 
_ ماشى أبقى طمنينى وأنا هبقى أجبلك ال فاتك النهارده معايا بكره 
- ماشى سلام يا همس سلام يا أنس 
_ سلام 
مشيت وهى مكشره وزعلانه شمس كانت وقعت فى حب أنس قلبها ال مدقش لاحد قبل كده دق لانس بس وأنا الوحيده ال هى صارحتنى بكده 
= همس ، همس 
_ أيوه يا أنس 
= أقولك علي حاجه !
_ أيه ؟
= أنا العريس 
_ أيه ؟
= أنا العريس ال هيتقدم ل شمس بليل 
_ بتهزر ، بجد ألف ألف مبرووووك اوى الله صحابى الاتنين هيتجوزو 
= يتجوزو أيه بقى أنت مشوفتيش هى قالت هتطفشنى !
_ وأنت هتطفش ؟
= لا أنا لازقه ههههه ، طيب همشى أنا بقى عشان ألحق أجهز 
_ سلام 
مشيوا الاتنين وسابونى لوحدى ، معرفش ليه حسيت بالوحده أوى كده طلعت المدرج أحضر المحاضرات عشان اروح ..
= مساء الخير يا دكاتره 
.. مساء النور 
= بصو في دكتور جاي لينا إنتداب من بره مصر هتستفادو جامد منه هيبقى معاكو بقيت الترم كله متخفوش بيتكلم عربى أتفضل يا دكتور 
كل الطلاب عنيها كانت على الباب عشان يشوفو مين وشكله أيه ال جاي من بره مصر ده قولت فى سري 
_ أكيد واحد عجوز أصله مستحيل يبقى شاب وعنده خبره لدرجة يبقى جاي من بره مصر 
دخل من الباب ووقف على الاستدچ ومسك المايك وقال ...
= مساء الخير 
لحظه الصوت ده !! ، بصيت عليه 
قمت من الخضه والصدمه وبصوت عالى وسط المدرج صرخت 
_ دااااني !!!!!!
يتبع...
لقراءة الفصل السادس اضغط على : (رواية أنا وهو الفصل السادس)
لقراءة باقي الفصول اضغط على : (رواية أنا وهو)
reaction:

تعليقات