القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العبقري الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم ماهي أحمد

 رواية العبقري الحلقة الرابعة والثلاثون 34 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الجزء الرابع والثلاثون 34 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري البارت الرابع والثلاثون 34 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم ماهي أحمد

يامن كان قاعد فوق الجبل هو وتيم والراجل اللي معاهم ومره واحده حس بنغزه في قلبه 
مسك قلبه جامد وهو بيوجعه 
يامن : اااااااه 
تيم : ( قامت بسرعه وهي خايفه عليه ) في ايه مالك ؟؟
يامن قام وقف وهو حاطط ايده علي قلبه 
يامن : ناااايا 😳😳
تيم استغربت وضمت حواجبها كده وبصيتله 
تيم : نايا 🤨
يامن : حاسس ان نايا حصلها حاجه .. في حاجه غلط 
( يامن كان حااطط ايده علي قلبه ووطى قدام ) 
تيم : ( بتوتر وخوف علي يامن ) 
تيم : يامن في ايه ؟؟ تقصد اي بنايا  ؟ 
يامن : حاسس ان نايا حصلها  حاجه قلبي واجعني عليها
تيم : ( رفعت حاجبها وهي قلبها واكله من الغيظ ) للدرجه دي بتحبها 
يامن : اكتر ما انتي بتحبي نفسك 
تيم ادت ضهرها ليامن وربعت ايديها 
تيم : تقصد ايه ؟؟ 
يامن : اقصد ان اكتر حد بتحبيه في الدنيا هو نفسك وبس .. حتي والدك اللي بتعملي كل ده عشان يخرج يتعمليه عشان مصلحتك وبس 
تيم لفت وشها وبصيتله باستهزاء بكلامه 
تيم : يااااااسلاااااام المفروض بقي انك خلاص بقيت حافظني وعارف كويس انا بفكر في ايه ؟ 
يامن : انتي النوعيه اللي زيك مش محتاجه ان الواحد يحفظك ويعرفك كويس عشان يفهمك انتي شخصيتك معروفه من زمان زيك زي الجبالي والقائد 
يامن اداها ضهره راحت تيم مدت ايدها علي ضهره ولفت وشه ليها تاني بالعافيه راح يامن مسك دراعها حطه تحت كتفه وكان هيكسر ايدها تيم لفت وشها بسرعه وقدرت انها تبقي وراه وبقت ماسكه دراعه وبتتكلم في ودنه 
تيم: ( بنهجه ) مش هتعرف تمتلكني وتكسر دراعي بسهوله يايامن 
يامن : ( ابتسم ابتسامه خبيثه ) وكانت تيم ماسكه دراعه وحطاه ورا ضهره راح هو طلع السكينه من حزامها وايديه وراه وراح حط السكينه في بطنها 
بقلمي ماهي احمد 
يامن : ( وهو حاطط السكينه علي بطنها ) طيب مش ممكن اكون انا اللي خليتك تلوي دراعي بمزاجي عشان اوصل للسكينه اللي محطوطه في بطنك دلوقتي وحركه واحده هغرزها جوه جسمك 
الراجل اللي مع تيم لما لقى كده قام بسرعه ورفع المسدس علي راس يامن 
الراجل : سيبها ..
يامن :  ( ابتسم ورفع ايديه ) اكيد هسيبها .. انا عايزها حيه
يامن سابها ورمي السكينه في الارض  
تيم اتضايقت اكتر لان يامن اتغلب عليها وانها معرفتش تهزمه والراجل هو اللي انقذها منه 
تيم بقت تكلم الراجل اللي معاها بغيظ 
بقلمي ماهي احمد 
تيم : هات المسدس ده 
الراجل من غير اي تقكير اداها المسدس .. واول ما ادهولها راحت تيم رفعت المسدس وضربته طلقه جت في نص دماغه وقع مات في ساعتها 
يامن اول ما شاف كده استغرب وبقي يبص للراجل اللي ميت تحت رجليه كده وعنيه كلها تساؤلات اللي هو ليه ؟ بس بالرغم من كده ما سألهاش حتي انتي موتيه ليه ؟ بس عنيه كانت باينه الاسئله جواها 
تيم : ( بكل برود ) مطلبتش منه انه يدخل في اللي مالهووش فيه يامن بصلها بصه احتقار وسكت 
-----------------------------بقلمي ماهي احمد ----------------------
القائد : نايا فوقي يانايا اصحي 
نايا : _________________
القائد بلع ريقه ومبقاش مصدق ان نايا ممكن فعلا تكون ماتت 
الصدمه كانت شديده عليه بجد 
بقي يحس علي نفسها من جديد بس برضوا مافيش فايده 
طلع بسرعه يجرى من الاوضه وقفل عليها الباب 
بقلمي ماهي احمد 
وهو مخضوض وخايف اول مره الخوف كان يملى قلبه هي اللحظه دي 
واحد من رجالته : انت بخير ياقائد 
القائد بقي بينهج اوي والعرق بينزل منه 
واحد من رجالته : مالك حصل اي 
( ولسه جاي يفتح الباب ) 
القائد : لا لا لا ماتفتحش الباب .. اوعي تفتح الباب 
القائد : ( بقي يبص شمال ويمين وهو تايه مش عارف يعمل ايه وبقي يتكلم بصوت عالي ) 
القائد : يامن لو عرف ان نايا ماتت مش هيخرج ابويا من السجن الكبير وهنفضل طول عمرنا مانعرفش عنه حاجه وانا محتاجله .. محتاجله بجد يامن اخر امل ليا في انه يطلع من السجن 
القائد طلع بره المخبأ والراجل اللي معاه طلع وراه 
واحد من رجالته : هي ( بلع ريقه ) هي نايا ماتت 
القائد : ايوه .. ايوه ماتت مش لازم حد يعرف ابدا ان نايا ماتت .. يامن لو عرف .. يامن لو عرف 
واحد من رجالته : اهدي .. اهدي ياقائد يامن مش هيعرف هو مش موجود معانا عشان يعرف اذا كانت نايا ماتت ولا لاء 
بقلمي ماهي احمد 
القائد بيبص لقي اللي جاي بعربيه عليه من بعيد
وهو بينهج  القائد كان مستغرب لحد ما وقف قدامه ونزل من العربيه  واحد من رجالته 
القائد : ( باستغراب )  انت اي اللي جابك هنا ؟ وسيبت القريه ليه ؟ 
واحد من رجالته : ( بنهجه ) الجبالي .. الجبالي هجم علي القريه واستولى عليها 
القائد : ( مسكه من الياقه بتاعته وهو متنرفز ومتعصب جدا ) 
القائد : انت بتقول ايه ؟ ازااااااااي ؟ وحصل امتي 
واحد من رجالته : من يومين بالظبط استغل فرصه انك مش موجود وهجم علي القريه وبيقتل كل اللي فيها وبيعرف الكل ان زمنك راح خلاص وزمنه هو اللي جاي 
القائد : عرفت مكاني منين 
واحد من رجالته : من راجل من رجاله الجبالي مسكته وخليته يعترف هما دخلوا القريه ازاي وقالي علي مكانك بس الغريبه انه كان بيقولي انك حطيت ايدك في ايد الجبالي وخليته يستخدم اسلحه هو ورجالته ازاي تعمل كده ياقائد ازاي 
القائد : دي كانت فكره تيم .. كانت عايزه تمسك يامن ونايا بأي طريقه لدرجه انها نسيت ان ماينفعش نحط ايدنا في ايد اعداءنا وانا زي الاهبل مشيت وراها وسمعت كلامها 
واحد من رجالته : وبعدين هنعمل اي دلوقتي
القائد 🙁 داس علي سنانه بكل غيظ وشر ) هخلي الجبالي يترجي المووت ومش هيطوله عشان الموت هيبقي رحمه لي 
وانا مش هرحمه 
القائد نده الرجاله اللي معاه وطلعوا كلهم علي القريه عشان يحاربوا الجبالي ويا اما يخلص عليه يا الجبالي يخلص علي القائد
-----------------------بقلمي ماهي احمد ----------------------------
( في نفس الوقت ) 
تيم كانت قاعده فوق الجبل والجثه جنبها والنار مولع في الخشب ويامن كان واقف وباصص علي البركان البعيييييد اوي ومديها ضهره ومش طايق حتي يبص في وشها 
تيم وهي قاعده لفت وشها وبصيتله 
تيم : انت فاكرني وحشه اوي يايامن صح .. فاكر اني شيطان ماشي علي الارض مش بني ادمه بحس وعندي مشاعر زي حبيبتك نايا 
مش البنت العبيطه اللي مش عارفه اي حاجه ولسه بتعلمها الدنيا علي ايديك .. 
يامن : ( ماتكلمش ولا حتي بصلها كان بيبص للبركان وبس ومستني النهار يطلع ) ____________________
تيم قامت ووقفت قدام يامن وبصتله والدموع بتلمع في عنيها 
تيم : انا اتولدت لاقيت كل اللي حواليا بيدبح في كله .. الارض مكانش ليها كبير القوي بيدوس علي الضعيف 
( يامن كان مودي وشه الناحيه التانيه راحت تيم رفعت ايدها وحطت ايدها علي خده وخليته يبصلها ) 
تيم : انا اتكتب عليا اني ابقي قويه من اللحظه اللي اتولدت فيها اليوم اللي اتولدت فيه انا ونايا قريتنا حصل عليها هجوم وامي ادبحت اتربيت وابويا واخويا كانوا بيشلوني ود"م غيرهم علي ايديهم ابويا مسكني سلاح وانا عندي سبع سنين اخويا كان معلمني ان من حقنا نعمل اللي احنا عايزينه في اي حد ومافيش حاجه اسمها حلال ولا حرام الضعف بس هو اللي حرام والقوه والافترى حلال 
طول ما انت قوي هيخضعلك الضعيف ومن وقتها وانا اتربيت كده مافكرتش ولو للحظه لو نايا مكانتش اتخطفت وعاشت بعيد عننا كانت هتبقي زينا 
بقلمي ماهي احمد 
يامن : ________________
تيم : ( دموعها نزلت منها ) انا ظروفي واللي حواليا خلوني كده .. طلعت لا بخاف من حد ولا علي حد يايامن .. لحد ما شوفتك 
يامن : ( رفع حاجبه باستغراب وضحك ضحكه سخريه بانت جنب شفايفه ) شوفتيني انا 🙂
تيم : ايوه شوفتك انت وخصوصا لما كنا سوا في المخبىء 
بقلمي ماهي احمد 
يامن : ( باستهزاء وسخريه من تيم ) وياترى اي اللي حصل بقي لما كنا في المخبىء 
تيم : حبيتك ♥️
يامن رغم انه ذكي مفكرش لحظه ان ممكن تكون تيم حبته.
يامن سكت شويه وداس علي شفايفه واداها ضهره 
بقلمي ماهي احمد 
يامن : انتي عمرك ما حبيتي حد غير نفسك وبس قلبك سواد مايعرفش الحب 
تيم كانت ورا يامن وهو مديها ضهره بقت تقلع هدومها قطعه .. قطعه 
يامن حس بحركه وراه لف وشه  بيبص لقاها بالاندر والبراه قدامه 
يامن : انتي بتعملي ايه ؟ 
تيم فكت شعرها وهزت راسها لورا وشعرها نزل لحد بعد ضهرها 
وابتدت تفك البرا من واره 
يامن : انتي مجنونه 
تيم قلعت البرا ورمتها في الارض وبقت عريانه قدامه يامن مهما كان راجل وتيم مش وحشه 
تيم قربت منه وكل ما تمشي خطوه تقلع الاندر وتنزله من عليها لحد ما قربت منه خالص وبقت قدامه زي ما ولدتها امه ومسكته من التي شيرت بتاعه وقربته منها وشفايفه قربت من شفايفها 
بس تفتكروا يامن هيضعف ويبقي معاها وهي اصلا قمر وخصوصا بعد اللي حصل لنايا ده اللي هنعرفه الحلقه اللي جايه 
 يتبع...
لقراءة الفصل الخامس والثلاثون اضغط على (رواية العبقري الفصل الخامس والثلاثون)
لقراءة الرواية كاملة اضغط علي (رواية العبقري)
reaction:

تعليقات