القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العبقري الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم ماهي أحمد

 رواية العبقري الحلقة الخامسة والثلاثون 35 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الجزء الخامس والثلاثون 35 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري البارت الخامس والثلاثون 35 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم ماهي أحمد

رواية العبقري الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم ماهي أحمد

يامن حس بحركه وراه لف وشه  بيبص لقاها بالاندر والبراه قدامه 
يامن : انتي بتعملي ايه ؟ 
تيم فكت شعرها وهزت راسها لورا وشعرها نزل لحد بعد ضهرها 
وابتدت تفك البرا من واره 
يامن : انتي مجنونه 
تيم قلعت البرا ورمتها في الارض وبقت عريانه قدامه يامن مهما كان راجل وتيم مش وحشه 
تيم قربت منه وكل ما تمشي خطوه تقلع الاندر وتنزله من عليها لحد ما قربت منه خالص وبقت قدامه زي ما ولدتها امها ومسكته من التي شيرت بتاعه وقربته منها وشفايفه قربت من شفايفها
تيم : ( بهمس وهي بتبص في عيونه العسلي الفاتح وعنيها كلها رغبه ليامن ) 
تيم : عاااايزااك .. مش عايزه حد تاني غيرك يبقي معايا في اللحظه دي 
تيم شدت ايد يامن ناحيتها وحطيتها علي صدرها 
تيم : ( بهمس ) انااا .. بحبك ❤️.. انت الوحيد اللي لما بقرب منه قلبي بيدق لدرجه دي 
تيم : اكيد انت حاسس بنبضات قلبي وسرعتها دلوقتي شايف .. شايف نبضات قلبي سريعه ازاي 
يامن شد ايده من علي صدرها واداها ضهره وغمض عنيه واخد نفس جامد اوي زي ما بيكون بيهدي نفسه الاغراءات اللي قدامه مش قليله دي مهما كان تيم .. تخيل تقع في حبك اقوي بنت علي الارض وبتطلبك تكون معاها 
يامن ( بلع ريقه واخيرا نطق ) : انتي قتلتي صاحبي 
بقلمي ماهي احمد 
تيم : ( بنرفزه ) بلاش كلمه اني قتلته دي .. انت اللي بعنادك وغباءك خليتنا نوصل للي احنا فيه دلوقتي
تيم ( لسه هتلمس يامن راح يامن نزل ايدها من عليه ووقعها في الارض وبصلها بصه احتقار ووطي اخد هدومها من علي الارض ورماها في وشها )
يامن : انتي ارخص علي وجه الارض .. رخيصه اوي ياتيم .. داري جسمك والبسي هدومك الشمس طلعت 
يامن سابها وبقي ينزل من علي الجبل وهو بينهج وبياخد نفس عميق انه قدر يقاومها ومايقعش في الحرام اللي كانت بتطلبه منه 
تيم قعدت في الارض وهي بتحاول تخبي صدرها بأيديها ودموعها نازله منها عشان عرفت ان مهما تعمل يامن  عمره ما هيحبها 
-----------------------------بقلمي ماهي احمد-------------------------
( في نفس الوقت القائد رجع القريه بتاعته وكان في العربيات ورجالته معاه  ) 
القائد : كله يحوط سور القريه بسرعه عايزين نقفل عليهم مايه ونور عايز القريه تولع بكل رجاله الجبالي 
واحد من رجالته اللي راحله عشان يبلغه بأن القريه الجبالي هجم عليها  : انت بتقول ايه ؟ ازاااي ؟ اهل قريتنا جواها 
ولو حرقنا القريه كلها هيموتوا معاهم 
القائد : ( طلع مسدسه وضربه طلقه في نص دماغه ) 
كل رجاله القائد خافت
بقلمي ماهي احمد 
القائد : ( بصوت عالي وبيبص حواليه لرجالته) حد منكم تاني عنده اعتراض 
رجاله القائد : __________
القائد ( وهو بيبصلهم وبيكلمهم بصوت عالي ) : مافيش حاجه اسمها اهلك جوه القريه .. ولائك ليا انا وبس .. ولا ابوك ولا اخوك ولا حتي امك هتنفعك .. ( بيشاور علي نفسه والمسدس في ايديه ) 
القائد : انا بس .. انا بس اللي هنفعك 
القائد : ( بصوت عالي ) مين معاااايا ومين ضدي 
الرجاله بقت بكل حماااس تهتف وتقول اسمه 
الرجاله : القائد .. القااااااائد.. القااااااااائد 
وابتدت الرجاله تنتشر في كل مكان 
واحد من رجاله الجبالي : رجاله الجبالي وصلوا بره اسوار القريه 
الجبالي : وبعدين هنعمل اي .. شور عليا انت دماغك حلوه زي دماغ يامن 
واحد من رجالته : ماتقلقش انا عامل حسابي علي كل حاجه 
ومأمن المكان كويس 
الجبالي : متأكد 
واحد من رجاله الجبالي : اكيد .. 
الراجل اخد الجبالي بسرعه وخباه في مكان تحت الارض 
واحد من رجاله الجباالي : اوعي تطلع من هنا 
وماتفتحش الباب لحد مهما حصل 
رجاله القائد طبعا دي قريتهم وعارفين كل باب سري فيها وعارفين يدخلولها ازاي وكان الدخول للقريه سهل جدا بالنسبالهم عن طريق الممرات السريه اللي عاملها القائد لقريته القائد مكانش بيفرق ما بين اهل قريته ورجاله الجبالي كان بيقتل اي حد ييجي في طريقه وبس 
------------------------بقلمي ماهي احمد --------------------------
( في نفس الوقت ) 
تيم اخدت هدومها وبقت تلبسها ونزلت ورا يامن من علي الجبل 
وابتدوا يمشوا في الصحرا عشان يوصلوا للبركان 
بس الغريبه ان تيم ماكانتش بتتكلم ولا بتحاول تفتح بوقها بكلمه واحده 
وهما ماشيين في الصحرا بتبص لاقت زي ناس بتعدي من قدامها بس دوول مش ناس دي اجسام علي هيئه ناس 
يامن بسرعه مسكها من ايدها وشدها وناموا علي الارض 
هما الاتنين بقت تيم نايمه ويامن فوقيها جاب التراب اللي في الارض وبقي يحطوه عليه وعليها وبقوا متغرقين بالتراب وعلي شعره وعلي شعرها وعلي وشوشهم كلهم تراب وبعدها حط ايده علي مناخيرها وبوقها عشان ماتتنفسش وراح شال ايده من علي بوقها بالراحه جدا وشاور علي شفايفه بصباعه بأنها حتي ماتتنفسش 
تيم حركه راسها فوق لتحت بأنها فهمته 
ومش هتتكلم ولا حتي تتنفس 
الجسم جه من عليهم ومشي جنبهم ولأنهم مش بيتنفسوا حتي ماقدرش يستشعرهم الجسم ده بيحس بيقدر يستشعر نفس البني ادم ويقتله فورا واول ما مشي وبعد عنهم خالص 
يامن شال ايده من علي مناخير تيم وقتها تيم اخدت نفسها وشهقت يامن قام من عليها وهي بقت تسحف بأيديها ورجليها لورا من الخوف 
بقلمي ماهي احمد 
تيم : ( بخوف وتوتر ) اي ده .. اي اللي عدى من جنبنا ده 
يامن : ______________
يامن سابها ومشي واداها ضهره وماتكلمش ولا كلمه 
تيم ( رجعت شعرها اللي كان كله تراب ورا ودنها وووقفت قدامه )
تيم : ( بلعت ريقها بخوف وتوتر ) انت .. انت لازم تقولي اي المخلوق ده .. انا اول مره اشوف حاجه زي كده ..ده لا يمكن يكون بشر زينا
يامن : ( وهو ماشي ماوقفش وتيم ماشيه بضهرها قدامه ) 
يامن : ده مش مخلوق .. ده اسمه robot 
تيم : ( ضيقت عنيها ) robot يعني ايه ؟ 
يامن : يعني انسان ألي هو اللي بيحرس المنطقه هنا وعلي فكره هتشوفي منه كتيير 
احنا لسه في اول الطريق للسجن الكبير .. 
انتي مش عايزه تروحي السجن الكبير بنفسك ولا رجعتي في كلامك 
تيم : ( بتوتر) لا لا .. ما .. مارجعتش في كلامي ولا حاجه .. بس اصل .. اصل عمرى ما قربت من المنطقه دي قبل كده ومعرفش حتي مين اللي عليها 
يامن : ( بكل برود )  اه .. ( قرب منها ووشها في وشه) اصل  ده طريق اللي بيروح مابيرجعش 
بقلمي ماهي احمد 
تيم : وروحته ليه وانت عارف انك مش هترجع منه 
يامن : (وقف و ضيق عنيه وبصلها بكل مكر ) ما انتي عارفه 
تيم : ( بلت شفايفها بلسانها ) عمرى مافهمتك في يوم 
يامن : عشان انتي عمرك ما هتبقي زيي في يوم 
يامن بعد عنها وكمل مشي وهو ماشي ومديها ضهره بقي يتكلم  ويعلي صوته 
يامن : امشي ورايا بالظبط مع كل خطوه بخطيها امشي معايا فيها عشان ماتتاكليش حيه 
( لف وشه ورا وبصلها بصه غيظ ورفع حاجبه اليمين  ) 
يامن : وانا عايزك حيه 
-------------------------بقلمي ماهي احمد ---------------------------
( في نفس الوقت ) 
القائد كان بيقتل في كل حد ممكن يقابله قدامه 
ورجالته خلصت علي رجاله الجباالي حرفيا بما انهم هما اللي عارفين القريه بتاعتهم شبر .. شبر 
الجبالي كان قاعد في الاوضه اللي تحت الارض وبيسمع اصوات ضرب نار بره ومش عارف يعمل اي 
الراجل اللي من رجالته جاله بسرعه 
الراجل : احنا وقعنا .. القائد طلع اقوى مننا بكتير 
الجبالي : طيب وبعدين هنعمل ايه ؟ القائد لو عرف مكاني مش هيسيبني انا لازم اهرب
الراجل : مافيش غير واحد بس هو اللي هينقذك من ايديه 
الجبالي : ( بتوتر وخوف ) مين هو الحقني بي
الراجل : يامن 
الجبالي : ( باستغراب ) يامن 🙂😳
الراجل : ايوه يامن احنا لازم نمشي من هنا بسرعه 
الجبالي : هنروح فين 
الراجل : انا سمعت من رجاله القائد ان يامن راح السجن الكبير ولازم نحصله علي هناك هو الوحيد اللي القائد بيخاف منه 
بقلمي ماهي احمد 
الراجل : ( كمل كلامه ) ولو حطيت ايدك في ايده هتقفوا وقتها للقائد وخصوصا واحنا بقي معانا اسلحه 
الجبالي : بس انا .. انا مش عارف طريق السجن الكبير 
بقلمي ماهي احمد 
الراجل : انا عارفه
الجبالي : ( استغرب وضم حواجبه كده  ) 
الراجل : مش يامن بس اللي يعرفه انا كمان اعرف الطريق 
الجبالي حس بحاجه ناحيه الراجل ده عارف كل حاجه حرفيا 
بس مكانش قدامه حل غير انه يسمع كلامه 
الجبالي طلع من المخبأ بتاعه بسرعه وبقي ماشي ورا الراجل ده وركبوا عربيه jeep مفتوحه من فوق وعاليه 
حد من رجاله القائد شافهم في وسط المعركه وهما بيهربوا وبلغ القائد .. القائد ساب اللي في ايده بسرعه جدا ومن غيظه مبلغش حتي رجالته ركب عربيته هو والراجل اللي بلغه وطلع وراهم علي طول في الصحرا وبقي الراجل والجبالي يهربوا من القائد في الصحرا 
------------------------بقلمي ماهي احمد ------------------------
( في نفس الوقت ) 
تيم كانت ماشيه خطوه خطوه ورا يامن بالحرف 
تيم : وهي ماشيه ورا يامن  علي طراطيف صوابعها ورا يامن 
تيم : احنا هنفضل ماشيين علي طراطيف صوابعنا كده كتيييير 
يامن : اوعي تغلطي وتنزلي رجلك كلها انتي فاهمه امشي ورايا بالظبط 
تيم : ده ليه ده كل بقالنا اكتر من ساعتين ماشيين بنفس الطريقه رجلي خلاص مش قادره 
يامن : ( بكل برود ) انا بقول كلامي مره واحده وانتي ليكي حريه الاختيار ياتعملي بكلامي ( هز راسه ) ياماتعمليش 
تيم : ( داست علي سنانها واتنهدت وهزت راسها شمال ويمين كده بغيظ )
تيم : انا مش مصدقاك انت بتعمل كده بس عشان تشوفني تعبانه قدامك وبنفذ كلامك بالحرف 
تيم نزلت رجليها في الارض واول ما جت تتحرك وتخطي خطوه عاديه لاقت اللي طلع من تحت الارض زي حبل معدن وفي ابره بيستشعر خطوه الانسان الكامله والابره دي دخلت في كعب رجلها 
تيم : ااااااه 
يامن  لف وشه ورا بسرعه وبص عليها لقي الابره غرزت في رجلها وابتدت سلاسل من المعدن تطلع من تحت الارض 
يامن مشي علي طراطيف صوابعه ورجع لتيم بسرعه وطلع القوس بتاعه غرزه في قلب السلسله المعدن دي بسرعه قطعها وبص لتيم 
تيم : مش .. مش قادره احرك كعب رجلي زي ما يكون لزق في الارض 
يامن شالها بسرعه وبقي بيتحرك بيها بسرعه جدا دوول خلاص كان ناقصلهم حاجه بسيطه ويوصلوا 
الاسلاك المعدنيه ابتدت تطلع من تحت الارض ويامن كان شايل تيم وعرف انه مافيش وقت انه يعدي ارض الاسلاك 
وقف علي طراطيف صوابعه وهو شايل تيم ولو اتحرك حركه واحده بس الاسلاك هتستشعره وهتعرف مكانه وطبعا الحمل عليه تقيل انه شايل تيم وكمان واقف علي طراطيف صوابعه 
الاسلاك بقت تمشي تحت رجليهم ويامن يرفع رجله اكتر لدرجه ان صوابع رجله خلاص كانت هتتكسر 
بلع ريقه وهن واقف والعرق بقي بينزل من جبينه وتيم حاطه ايدها علي بوقها والنفس ما بتتنفسهووش 
والاسلاك من تحت رجليهم رايحه وجايه 
بقلمي ماهي احمد 
---------------------بقلمي ماهي احمد ----------------------------
( في نفس الوقت القائد كان بيجرى بعربيته ورا الجبالي ) 
اللي مع القائد في العربيه : انت رايح فين ياقائد دوول باين عليهم رايحين ارض السجن الكبير دي الارض المتحرمه ولو دخلناها مش هنعرف نخرج منها 
القائد : ( كان العند والغيظ من الجبالي واكل قلبه ) 
القائد : ( داس علي سنانه ) انا محدش يخوني مش هسيبه غير علي موته وقتها بس هسيبه حتي لو راح فين هاروح وراه 
الجبالي : ( بيكلم اللي معاه وهما في العربيه وبيهربوا من القائد ) 
الجبالي: انت عارف ومتأكد رايح فين ؟ 
الراجل اللي معاه : مش عايزك تقلق خالص 
انت عارف كويس بعمل ايه ؟ وزي ما قولتلك مافيش غير يامن هو اللي هيقف معاك 
-------------------------بقلمي ماهي احمد----------------------
( في نفس الوقت ) 
يامن كان خلاص بيهتز حرفيا وبيفقد توازنه وكل مره الاسلاك تقرب من صوابع رجليه اكتر واكتر وهو يرفع صوابعه 
لحد ما خلاص كان هيقع وتيم  كاتمه نفسها ومش قادره لو اتنفست هيحسوا بيها وخلاص في لحظه ايد يامن كانت هتسيب تيم وتقع في الارض 
راحت الاسلاك بقت تبعد مره تانيه وتنزل تحت الارض 
بقلمي ماهي احمد 
لحد ما رجعت مكانها 
يامن اول ما الاسلاك نزلت تحت الارض اخد نفس وتيم كمان وابتدي يتحرك علي طراطيف صوابعه لحد ما بعد عن ارض الاسلاك ودخل في ارض الرمال 
ونزل تيم ووقف 
يامن بقي يبص لتيم بصه غيظ كان هياكلها بسنانه 
تيم : بقت تزحف في الارض 
تيم : يامن .. يامن انا مكانش قصدي.. بعد كده هصدقك في كل كلمه تقولهالي ( ولسه بتكمل كلامها لاقت الارض بتاخدها وبتنزل بيها لتحت ) 
تيم : يامن في ايه؟ 
يامن الحقني 
يامن كان واقف والارض بتنزل بي هو كمان 
يامن : سيبي نفسك خالص ياتيم ماتقاوميش .. 
تيم : يعني ايه 
يامن : ( بنرفزه ) بقولك سيبني نفسك خالص 
يامن وتيم الارض بلعتهم ونزلوا في بطنها 
-------------------بقلمي ماهي احمد --------------------------
( في نفس الوقت ) 
نايا كانت لسه في المخبأ وابتدت تفوء لاقت نفسها علي السرير ونايمه ومتغطيه قامت من علي السرير وقعدت نص قاعده وبقت تبص حواليها 
مره واحده لاقت اللي داخل عليها بصنيه الاكل 
نايا : ( بابتسامه رقيقه ) كنت فين كل ده 
نواه : كنت مستني لما القائد يمشي ولما مالقتكيش معاه عرفت انك نفذتي اللي يامن طلبوه منك بس انتي طلعتي غشيمه شويه وقفتي ضربات قلبك زياده لمده سبع دقايق ودقيقه كمان لو كنت اتأخرت عليكي ومالحقتكيش ماكنتيش روحتي في غيبوبه وبس كنتي زمانك ميته سبع دقايق كتير علي القلب ) 
نايا : كنت لازم اقنعه اني موت .. ولو حتي مت علي الاقل مكانش هيبقي في نقطه ضعف ليامن 
نواه : ( اتنهد ) احنا فعلا نقطه ضعف بالنسبه ليامن 
نايا : خلاص هما عرفوا ان احنا ميتين احنا الاتنين محدش هيقدر يمسك يامن من ايده اللي بتوجعه مره تانيه 
نواه : لاء فيه 
نايا : ( باستغراب ) فيه .. تقصد مين 
نواه : تيم 
نايا : انا مش فاهمه حاجه 
نواه : تيم هي اللي انقذتني من ايد القائد واخدت واحد مكاني وقالت للقائد ان ده انا 
نايا : ( باستغراب ) تتتتتتتيم 
نواه : ايوه تيم هي اللي انقذتني ولولاها كنت زماني ميت دلوقتي 
نايا : 😳😳
بس ياترى تيم ضحكت علي القائد وانقذت نواه ليه ده اللي هنعرفه في البارت اللي جاي ان شاء الله 
 يتبع...
لقراءة الفصل السادس والثلاثون اضغط على (رواية العبقري الفصل السادس والثلاثون)
لقراءة الرواية كاملة اضغط علي (رواية العبقري)
reaction:

تعليقات