القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الحلقة الثامنة والعشرون 28 بقلم حنين عادل 

رواية لقد وقعت في الفخ الجزء الثامن والعشرون 28 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ البارت الثامن والعشرون 28 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم حنين عادل

_دا علاجك يا حبيبي والعلاج اللي الدكتور كاتبه هانجيبه
وانا اتطمنت انه مافيش ضرر انك تاخده مع العلاج الموصوف لك 
وعد باستغراب: هو ده علاج ايه ؟!
نفخت أمه بعصبية فخافت منها وعد ...
فرد إلياس : دا مهدئ لنوبات الغضب اللي بتجيلي
بصت ليه وعد باستغراب: 
نوبات ايه ؟! وبتيجي امتي 
إلياس: أحيانا بيجيلي تشنجات ومش بقدر اسيطر علي نفسي بئذي نفسي واللي حواليا فلازم أخد العلاج 
وعد: طب ما انت قعدت معايا شوية ماحصلش حاجة ليه مش فاهمه
نفخت أمه بعصبية :
ده وقت كلام ! بجد انتي انسانه غريبة 
وعد: أنا اسفه يا طنط 
خرجت وسابتها وهي بتبص ليها بقرف ..
ضحكت وعد وهي بتبص لإلياس
إلياس باستغراب: بتضحكي ليه؟!
ردت وعد: ممكن تشوفني ماعنديش دم وكده بس أمك بتعشقني يا جدع دا انا هاشوف ايام سوده !
إلياس ابتسم: ماتقلقيش طول ما انا موجود ماحدش هايقدر يقرب لك 
اتنهدت وعد : وبعدين يا سلطان 
الياس بابتسامه: علي قد ما انا ندمان علي اللي بعمله وبلوم نفسي علي تصرفاتي بس متأخر للأسف علي قد ما أنا مبسوط انك لسه بتندهيني بسلطان دا معناه اني لسه ليا ولو شويه صغيرين
قاطعته وعد: تؤتؤ ما تخليش خيالك ياخدك لبعيد يا هندسة أنا موجودة معاك ...
قاطعها الياس: ايوه موجودة معايا ليه
وعد: عشان...عشان ما اقدرش اسيب حد طلب مني مساعدتي واتعشم فيا الخير ما تعودتش أعمل كده 
ابتسم الياس: لو كنت بشوف الدنيا زيك يمكن كانت فرقت كتير
ضحكت وعد: زيي أنا شايفاها ما تستاهلش اهي أيام وبنقضيها بس طالما فترة وماشيين نحاول نبقي خفاف نتذكر بالخير نخفف عن الناس مش نزيد عليهم هموهم يمكن لما يترحموا علينا ندخل الجنة 
كانت أمه واقفه متابعاهم علي بعيد ومتعصبة وهي شايفاهم بيضحكوا مع بعض ..
_لأ انت اتغيرت خالص وانا مش هاسمح بكده ابدا ابدا
____________________________
خبطت رهف علي مكتب ياسين ...
ياسين: ادخل...
رهف: .........
ياسين: ماجرالوش حاجه اتعمي !
رهف بصدمة: ايه...
ياسين بص لها بابتسامه : اقعدي يا رهف انا بفكر في حاجة
قعدت رهف وهي بتبص عليه ومستغربة
رهف: بتفكر في ايه ؟!
ياسين: من الواضح بعد كل اللي حصل وكل اللي عمله انك لسه بتحبيه
رهف: انت بتقول ايه أكيد لأ طبعا !
ياسين: اصبري بس....مش مستغربة بعد ما كان قالب الدنيا عليكي ومش سايبك في حالك نساكي وماعدش بيتحرك مش حاسه ان في حاجة غريبة
رهف : مش فاهمة قصدك ايه من كده ؟!
ياسين : قصدي نفكر بره الصندوق شوية بقا 
رهف: ياريت تخليك واضح لأني ابتديت أخاف ومش فاهمه حاجه
ياسين: لأ انتي ابتديتي تفهمي او وصلك انا بفكر في ايه بس هافهمك برده
رهف بصت له وعلامات الاستفهام علي وشها
ابتسم ياسين: هو اتكسر مرة بس رجع أقوي بس اكيد بعد الحب ده كله لسه فاكرك وده المطلوب منك ارجعي وحسسيه بحبك
رهف: اه عاوزني أرجع عشان يقتلني
ياسين : انتي أذكي من كده انا متأكد ، انتي عارفه لو كان في نيته قتلك كان عملها بس هو هوا عاوز يعذبك زي ما عذبتيه كنت بفكر ايه نقطة ضعف شيطان زي ده عارفه طلعت ايه ؟!
رهف: أنا !
ياسين بابتسامه وهو بيشاور علي قلبه: 
لأ قلبه ، أكبر نقطة ضعف عنده هو قلبه ...
_________________________
بصت وعد عليه بابتسامه وهو نايم وقامت نزلت قابلتها أمه....
_رايحه فين ؟!
وعد: أنا رايحه المطبخ عاوزه أعمل له أكل 
بصت لها بقرف: وانتي فاكره انه هاياكل من ايدك انتي 
وعد مبتسمه : اه كان بياكل مع اني مش بعرف أطبخ ممكن أعرف حضرتك اخده مني موقف ليه كده انا عملت لك حاجة ضايقتك
_وهو انتي فاكره انك في دماغي ولا تشغليني عبيطه اوي لو فاكره كده...
فجأة سمعوا صوت خبط جاي من اوضه الياس طلعت تجري هي وأمه وراها...
لحد ما طلعت أوضته كان قاعد علي الأرض ومنهار وبيعيط
وعد جرت عليه وحضنته ...
وعد: سلطان مالك في ايه اهدي 
سلطان: أنا مخنوق مخنوق اوي مش قادر أستحمل الوضع ده مش قادر ..طلعيني من هنا ...
وعد مسكت ايده قربت منه امه : تروح فين يا الياس ؟! 
سلطان : محتاجة أغير جو تعبت تعبت يا أمي ابنك خلاص هايموووت مش قادر ليه انا اللي بيحصل فيا كده ليه مش بفرح ليييييييه 
وعد كانت بتحاول تهديه : طب قوم تعالي معايا
بصت لها امه بعصبية:
يستحيل أسيبك تخرج من هنا معاها كفاية كده أوي 
سلطان: أرجوكي يا أمي مش عاوز حرس سيبيني علي راحتي أنا واثق فيها وعارف انها مش هاتخذلني
مسكت وعد ايده وقامت معاه ونزلت علي سلالم الفيلا وامه مرقباهم ...
____________________________
رهف : عاوز سهير هانم تقتلني لو هو رضي هي مستحيل ترضي بكده ولا هاتقبل لأ وكمان هاتفكره بالقديم ..
ياسين: في واحده داخله حياته ودي فرصتك الأخيره
رهف: واحدة مين ودخلت امتي وازاي ؟!
ياسين : انا هافهمك ...
حكي لها علي ازاي اتقابلوا وهو فاقد الذاكرة وازاي اتقربوا لبعض بسرعة وبقت جزء من حياته..
رهف كانت مصدومة وهي بتسمع ....
ياسين: الفرصة مش هاتتكرر تاني تقدري تحققي كل اللي عوزاه في الفترة دي لأنه ضعيف ومحتاج اللي يطبطب عليه فكري وقوليلي
خرجت من مكتبه وهي بتفكر في كلامه ...ياتري هاتسمع كلامه وان سمعت كلامه هايكون رد فعل الياس ايه وهل حب البنت ولا لسه بيحبها تساؤلات كتير في دماغها مش لاقيه ليها حل وفي نفس الوقت خايفه
________________________
كانت مبتسمه وهي داخله من باب النادي
وعد: عوزاك تشوف الدنيا بعيني 
سلطان: ماعنديش حل تاني للأسف
ضحكت وعد: بص يا سيدي احنا دلوقتي في النادي اللي اصريت وتنحت قبل كده انك تيجي معايا وقعدت تعاكس في روح فاكرها يا زبالة احم
سلطان: لاحظي انك بتغلطي
وعد: اعذرني يا باشا هاوصف لك المكان بقا.
احنا ساعه العصر والشمس مش حامية السما زرقا صافية وفي عصفورين كناريا تقريبا واحد ومراته واقفين علي الشجرة بيقولوا كلام حب انما ايه
سلطان مبتسم :بيقولوا ايه
وعد: صو صو سيو سيو 
سلطان: ودي ترجمتها ايه دي
وعد :وانا اعرف منين كنت خبيرة يعني المهم بقا ياختييي
سلطان : في ايييه
وعد: عملوا بيبي عليك شكلك هاتنكسي يا عم ابسط بقا
سلطان: ايييه القرف ده
طلع منديل من جيبه ...
خدته وعد ومسحته ..
وعد قعدته ...
سلطان : ايه تاني ...
وعد: واحد وواحدة قاعدين يحبوا في بعض وبيديها ورده حمرا
ابتسم سلطان: وبعدين ..
وعد: اااااه رزعته قلم ليييه كده يا مفترية انتم الستات يعني يخربيت دماغكم 
سلطان : ماتفهميني 
وعد: لأ تستاهل بجد كان بيسبل لبنت غيرها راحت رزعاه قلم يستاهل ماعلينا انتم الرجالة كده عينكم زايغة 
سلطان: وايه تاني. .
وعد بضحك: عم قلبظ وطنط تخينة عايشين دور رومانسي وبيجروا ورا بعض انت مش حاسس ولا ايه لأ احنا جمبه اوعوا ..
سلطان: في ايه
وعد: هاينطوا في حمام السباحة اجرررررريييييييي يا مجدييييي
طلعت وعد تجري وسابته .
سلطان: وعد انتي فين 
وفجأة توسونامي حصل ...
شهق سلطان من كمية المية المهوله اللي جت فوقه وقام وهوا بيقع ...
جت وعد تجري عليه : انا اسفه 
سلطان: حرام عليكي ياريتني ماشوفت الدنيا بعينكي 
بصت وعد لمنظره المبلول وشعره اللس نازل علي عينيه :
الياس باشا الوجاهه راحت فين
سلطان: افيال الحب طيروها في البسين
ضحكت عليه ومسكته من ايده ومشت معاه
الياس : احنا رايحين فين ...
وعد: نتمشي احنا ورانا ايه يعني خليك واثق فيا
الياس: انا من زمان ما وثقتش في حد قدك 
شافت وعد شخص جاي علي بعيد فابتسمت دقايق وكان معدي من جمبها واداها ورقه في ايدها هزت دماغها وهي بتبص حواليها 
الياس: ساكتة ليه ..
وعد: عارف يا سلطان انت غير ما بتظهر ..
الياس: مش شرط اكون وحش انا انسان عادي 
وعد : طيب يلا نروح اصل امك هاتظرفني نظرتين تجيب أجلي وبقينا بالليل 
ضحك سلطان: عارفه انا بضحك من قلبي وانا معاكي بس خايف
وعد: من ايه 
سلطان: من الثقة والوهم !
مشت هي وهو وهما بيفكروا في حاجة لحد ما وصلت للبيت.  
طلعته اوضته ونزلت تجيب له أكل ...
طلعت وفي ايدها الصينيه علي زعيقه قربت من اوضته
الياس : انتي ايه اللي جابك هنا 
رهف: ماقدرتش اعرف انك تعبان وماجبش صدقني انت فاهم غلط اللي فاكره بيحبك هو اللي دمر حياتنا وكان سبب في خسارة كبيرة كان سبب اننا خسرنا خسارة صعب تتعوض 
الياس: خسارة ايه
رهف: ابنك اللي في بطني اللي هايتربي بعيد عن ابوه بسبب ظروف خارجه عن ارادتي اتحطيت فيها 
وقعت وعد الصينيه من ايديها بصدمة..
يتبع...
لقراءة الفصل التاسع والعشرون اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ الفصل التاسع والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ)
reaction:

تعليقات