القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم حنين عادل

 رواية لقد وقعت في الفخ الحلقة التاسعة والعشرون 29 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الجزء التاسع والعشرون 29 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ البارت التاسع والعشرون 29 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم حنين عادل


وقعت وعد الصينيه من ايديها بصدمة...
رهف خدت بالها منها والياس انتبه..
رهف بصت لها بشر: مين دي يا حبيبي 
وعد بحزن: انا...انا اسفه اني جيت في ...ما..كنتش أعرف انا هاسيبكم براحتكم عن اذنكم ...
الياس: استني يا وعد 
بصت ليه رهف باستغراب ..
الياس: ما تمشيش خليكي كملي كلامك يا رهف
رهف حست انه اتغير وضاع منها كتير وهاتخسر ...
زادت شهقاتها: ابني خسرته مااستحملش الظروف اللي عيشتها مالحقتش افرح بيه أنا عمري ما خونتك يا الياس سهير هانم اللي طلبت اني أقول كده
طاااااخ صوت قلم نزل علي وشها...
برقت وعد بصدمه وبصت لها رهف ...
سهير: انتي ايه اللي جابك هنا تاني ماكفاكيش الخراب اللي سببتيه لينا عاوزه ايه لسه من ابني 
بصت لها رهف بكره: ابنك اااه...
بصت ناحية الياس : اللي تفديها بحياتك بتديك دوا يوصلك للجنون عشان تبقي واصية عليك وتتحكم فيك وفي حياتك وتخلي ابنها الوحيد يورث كل حاجة
الياس بعصبية: اخرسي انتي اتجننتي
مسكتها سهير من شعرها بشر فزقتها رهف....
رهف: لازم تسمعني يا الياس دي مش أمك ولو مش مصدقني اعمل تحليل دي ان اي انت ذكي مع الكل انما مغفل معاها حواليك كتير ماتعرفش حقيقتهم دور في اللي حواليك
بصت رهف ل.وعد فاتوترت ...
مسكتها سهير من دراعها وشدتها بره الأوضه بشر وشاورت للبودي جارد
سهير: قولتلك ابعدي بس غبية مش بتفهمي استحملي اللي هيجرالك يا غبية ...
كان الياس حاطط ايديه علي دماغه وبيفكر في كلامها قعدت وعد جمبه .
وعد: مراتك
الياس : أيوه
وعد بصت له: لسه بتحبها
ضحك بسخرية: لأ كنت بحبها كنت عبيط
سكتت وعد شوية: 
تفتكر بتحبك
الياس: لأ بتحب حبي ليها بيحسسها بالغرور  عوزاني أعيش علي ذكراها ولما حست اني ممكن أكون اتعافيت منها رجعت 
بصت وعد قدامها: 
طب وكلامها وانها مش والدتك ...
دخلت سهير في نفس الوقت ...
سهير: سيبينا لوحدنا يا وعد 
كانت وعد هاتخرج بس الياس مسك ايدها...
نفخت سهير بعصبية وبعدين بدأت تنظم أنفاسها :
صدقتها يا الياس صدقتها وكذبت أمك
الياس: احكيلي يا أمي فين أمي الحقيقية ...
سهير: انت ازاي صدقتها ازاااااي .
قبل ما تكمل كلامها قاطعها:
انا عارف انك مش أمي فأرجوكي ماتضيعيش اللي في قلبي ليكي
اتوترت سهير : انا ...انا 
الياس: سامعك 
سهير: مامتك اتوفت وهي بتولدك وابوك اتجوزني عشان اربيك كنت صغيرة وعاوزه أتجوز وخلاص فرحت بيه بس عشت معاه اسوء ايام حياتي بس اتعشمت فيك انك اللي هاتطلعني من الفقر والبؤس اللي انا عايشة فيه 
الياس: وابنك التاني
سهير: دي كذابة وخاينة هاتصدقها وتكذبني أنا عمري عملت فيك حاجة وحشة أنا أمك الأم مش اللي ولدت الأم اللي ربت يا إلياس اهئ اهئ اخص عليك 
قرب منها ودموعه علي خده عشان يهديها وحضنها وطبطب عليها وهي بتعيط
وعد كانت بتبص لهم باستغراب .....
بعدت سهير عنه وطلعت تجري بره الأوضه وهي بتعيط 
إلياس حاول يجري وراها بس اتخبط في دماغه في الباب ووقع ...
مسك دماغه وهو مغمض عينيه : 
غبي أنا غبي سامحيني يا أمي 
وعد كانت جمبه وبتمسك الجرح بايديها بخوف والدم بينزل علي وشه ..وفجأة فقد وعيه
وعد بخوف: سلطااان سلطان سلطاااااااااان 
_____________________________
سهير واقفه قدام رهف اللي متربطة علي كرسي...
سهير: تفتكري واحدة زيك هاتنتصر عليا أنا أنا اللي حاطة قواعد اللعبة 
رهف: مافيش حاجة بتفضل علي حالها مسيره يعرف كل حاجة وقريب اوي وان انا خسرت اللي فوق هاتكسب 
سهير: دي أغبي منك بمراحل انتي المره اللي فاتت سبتك عايشة وقولت يمكن تكوني ذكية وتبعدي انما انتي غبية ورجعتي برجلك تاني
رهف: ههههههه سبتيني عايشة لأ كنتي عارفه انه هايموتني بس هايعذبني الأول اللي خلاني عايشة لحد دلوقتي الحادثة اللي حصلت ليه قولتيلي امشي واضمنلك حياتك واديكي اللي يكفيكي لاخر عمرك وطلعت من المولد بلا حمص واموت في أي لحظه ماشوفتش يوم عدل دا انتي شيطانة شيطانه دا انتي الشيطان أحسن منك 
سهير: وبما اني شيطانه بقا كفاية عليكي كده أوي كفاية
رهف بخوف: قصدك ايه؟!
شاورت سهير لواحد من الحراس قرب منها وخرجت
صرخت رهف: لأااااااااااااااااا
__________________________________
وعد كانت بتجري علي السلم شافت سهير داخله من باب الفيلا جرت عليها
وعد: سلطان سلطان الحقيه
سهير: سلطان مين !
وعد: الياس ..
طلعت سهير تجري لقته علي الأرض والدم حواليه ...
مسكت وعد من رقبتها لحد ما لزقتها في الحيطة 
سهير: عملتي فيه ايه انا هاموتك
وعد كانت بتحاول تاخد نفسها بالعافية وبتكح
وعد: ماعملتش حاجة ..كان بيج..ري وراكي وات.خ..خخ.بط 
شالت ايدها من علي رقبتها وعد شهقت وهي بتكح ....
سهير وطت علي الياس وحطت ايدها علي رقبته وبعدين طلعت بره الأوضه 
قعدت وعد جمب سلطان وهي بتبص عليه بخوف ...وبتبص علي الدم اللي بتدوخ وبتخاف لما بتشوفه بس بتحاول تتماسك عشانه
وعد: ماتسبنيش يا سلطان ماتسبنيش ارجوك
بعد عشر دقايق دخلت سهير ومعاها الدكتور 
وعد وقفت بعيد ودموعها نازله علي خدها وسهير كانت مركزة معاها بشكل مرعب بس وعد مانزلتش عينيها من علي سلطان
نضف الدكتور الجرح ووقف النزيف ولف له راسه
وعد: مافاقش ليه يا دكتور
الدكتور: ماتقلقيش ساعه او ساعتين بالكتير ويفوق والأفضل تسبوه يرتاح
وعد: وليه ما يفوقش دلوقتي 
الدكتور: لأني عاطيه بنج عشان اخيط له الجرح وعلاج في المحلول يساعده عالاسترخاء وبيتقل الدماغ الأفضل ليه عشان الوجع (ده هبد مني انا مش دكتورة 😂+ اللي عنده معلومات يقولي ليه بيفضلوت نايمين بس كده معلش خرجتكم بره المود)
هزت وعد راسها بقلق وكانت سهير لسه مركزة معاها...
مشت سهير مع الدكتور وقعدت وعد جمب الياس وكانت بتبصله 
افتكرت الورقة اللي الراجل ادهالها طلعتها من بنطلونها وقرأتها بتوتر وهي بتبص في كل الاتجاهات بخوف
_______________________
في منتصف الليل 
وقفت عربية سودا في مكان مقطوع مهجور ونزل منها رجلين رموا حاجة زي الجثة ومشوا بسرعة....
_________________________
نزلت وعد تتسحب بالراحة ...
لحد ما خرجت بره باب الفيلا الخلفي وكل شوية تشوف في حد وراها ولا لأ وفي نفس الوقت في حد وراها بيراقبها...
لحد ما وقفت ورا واحد عاطيها ضهره ...
خبطت علي كتفه لف ليها ...
وعد: أنا خايفة أوي ماعتش قادرة استحمل التوتر ده يا....
يتبع...
لقراءة الفصل الثلاثون اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثلاثون)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ)
reaction:

تعليقات