القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم حنين عادل

 رواية لقد وقعت في الفخ الحلقة الحادية والعشرون 21 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الجزء الحادي والعشرون 21 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ البارت الحادي والعشرون 21 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم حنين عادل

ألياس : تمام هاتستلم أخوك  وابنك بعد ساعة قدام فيلتك ...
طلع يستناهم قدام الڤيلا وهو خايف يعمل فيهم حاجة بس بيطمن نفسه 
عربية اجت نزل منها اخوه وابنه ومشت ...
جري عليهم وهو مبسوط وحضن اخوه وابنه مع بعض 
حس انهم مش قادرين يقفوا وبدؤوا يميلوا علي كتفه 
نزل علي الارض بخوف وحضنهم..
_في ايه مالكم انتوا تعبانين !
لاحظ وشهم الاصفر وشفايفهم الزرقا ..
ابتسم أخوه وابنه وكأنهم بيطمنوه ..
بدأ الولد الصغير يطلع رغاوي بيضه من بوقه
انتبه ليه وهو خايف وايده بتترعش : 
حبيبي انت كويس ، عمل فيكم ايه 
ابتسم اخوه : 
هاتوحشنا يا ياسين 
اتعصب ياسين: 
انت بتقول ايه ما تقول عمل فيكم ايه 
غمض الولد الصغير عينيه وسط انهيار ابوه وأخوه بدأ يطلع رغاوي من بوقه ويتألم ...
طلع التليفون بسرعه يطلب الإسعاف وطلبه فــ مسك اخوه ايده
_احضني يا ياسين احضني أنا بردان أوي 
حضنه وهو بيعيط وبيهديه وبيدعي من قلبه انه يبقي كويس لحد ماعدش حاسس انه فيه نفس
ياسين : اوعي تسبني أنا ماليش غيرك ماليش غيرك صدقني 
نزله من حضنه وهو بيبص عليه لقاه مغمض عينيه 
صرخ بأعلي صوته : 
لاااااااااااااا
في نفس الوقت تليفونه رن وفتح:
ده عشان فكرت تقف قدام الباشا وتتحداه الباشا اللي ماحدش  يحط راسه براسه ولا يفكر انه مسك رقبته جيم اوفر يا حضره الظابط
ياسين بعصبية: مش هاسيب الباشا بتاعك لو اخر يوم في عمري وحياة الغاليين لأموتكم ابشع موته
قفل في وشه السكه فرزع ياسين التليفون في الارض بعصبية ..
قعد يبص عليهم علي الارض وهو تايه 
كان الاسعاف وصل منه المسعفين اللي قربوا منهم وحطوا ايدهم علي رقبتهم عرفوا ان مافيش نبض
ومع محاولاتهم لإنعاش القلب بس ماكانش فيه فايدة !
بص ياسين ليهم وهو مش مستوعب فراقهم وصرخ بأعلي صوته بوجع:
لأاااااا مش هاقدر مش هاقدر اكمل من غيركم..
حضن أخوه وهو بيدمع :
يوسف يا حبيبي انت سندي وابني وعمري كله اصحي ماتسيبش اخوك ماتسبنيش ضهري مكسور 
بص لابنه وحضنه:
انا اسف يا حبيبي ما قدرتش احميك ماقدرتش 
بص ليهم هما الاتنين :
ماقدرتش أحميكوا اااااااه يا قلبي 
#Back 
كانت رهف متفاجأة بكلامه ...
ياسين : انا طاري معاه مش هايكفيني فيه دمه ولادم كل اللي بيحبهم أنا حتي مش هارتاح لو قتلته !
رهف: معقول إلياس شيطان للدرجة دي !
بص ياسين قدامه بحزن وقام:
تصبحي علي خير 
مشي ياسين وهو بيداري عيونه اللي بتدمع لما اتقلب عليه الذكريات ..
دخل اوضته وضرب كفه في الحيطه بقوه:
مش هو اللي شيطان بس كل اللي حوالينا شياطين ..
_____________________________
زعق بعصبية وهو بيجري وراها :
وااااااعد اقفي بدل ما اموتك اقفي ...
فضلت تجري لحد  ما وقف في الشارع وطلع مسدسه وعمره 
_بقولك اقفي احسن لك ..
ماسمعتش ليه وكملت جري ...
ضرب رصاصه في رجلها وقعت علي الارض بتتألم وبعيط..
قرب منها ونزل لمستواها علي الارض 
بعدت عينيها عنه وغمضت:
اكيد أنا بحلم أنا في كابوس يستحيل الشر ده كله يبقي حقيقه
ابتسم وهو بيقرب منها:
معقوله بتقولي كده انا شر أنا سلطان!
وعد بعياط: انت مش سلطان انت شيطان انت حاجة وحشة 
قرب بزياده بوقاحة: 
طب بصي لعنيا اللي كنتي علطول بتحبيها بصي لها
وعد: مش نفس العيون او نفسها بس انا اللي كنت ساذجة 
شالها علي كتفه وهي بتصرخ وبتتوجع ...لحد ما اغمي عليها ...
ركب عربيته ووصل للڤيلا بتاعته وطلع حطها علي السرير والبودي جارد وراه 
_دكتور بسرعه يا اغبيا
___________________________
في صباح اليوم التالى .
صحت وعد وهي بتبص حواليها لقته قاعد علي الكرسي ومايل علي جنب نايم ..
حاولت تقوم تقف وهي بتفكر انها تهرب ..
بس ماقدرتش وكانت هاتصرخ من الوجع قعدت تاني ..
_ماتتعبيش نفسك الدخول والخروج من هنا بمزاجي بس
ردت بعصبية:
انت عاوز مني ايه 
قام الياس وهو بيحرك رقبته يمين وشمال: 
مش انا اللي عاوز انتِ اللي جيتي ورايا 
_خلاص اعتبرني عمري ماشوفتك ولا عرفتك انا غلطانة يا سيدي انا كفاية عليا القرف اللي شوفته في حياتي 
ضحك باستهزاء: 
ما انتي متعودة علي القرف عادي استحملي
وعد: هاتستفاد ايه لما تحبسني هنا او تدمر حياتي ولا عندك فيها متعه 
قعد سلطان علي الكرسي وحط رجل علي رجل:
هاسيبك 
فرحت وعد ...
كمل سلطان كلامه: 
بس بشرط !
رفعت وعد حاجبها:
شرط ايه ؟!
سلطان: هاتعرفي كل حاجة في ميعادها اهم حاجه تبقي كويسة دلوقت عشان مدة وجودنا سوا ماتتطولش
بصت ليه وعد بقلق وهي بتفكر ياتري ايه الشرط بعد اللي شافته هو انسان سادي وعنيف وهايورطها في المشاكل 
________________________
نزلت رهف علي الفطار وياسين كان قاعد 
قعدت رهف: انت كويس ؟!
ياسين : أنا في افضل حال الحمد لله
بصت ليه رهف باستغراب: انت ازاي كده ؟!
ياسين: ازاي كده اللي هو ايه؟!
رهف: يعني برغم اللي مريت بيه واللي انت فيه وكده 
بلع ياسين اللي في بوقه وبص لها: 
انا واثق ان اي حاجه عشتها اختبار لصبري وإيماني المفروض اعمل ايه اتجنن واكتئب واتنحر وابقي كفرت 
ان الله اذا احب عبدا ابتلاه سبحانه بيحبني أوي 
رهف: واما انت كده ازاي هاتقتل 
ياسين: ده اسمه قصاص انا هاخد حق اللي راحوا ومش هاخد اكتر من حقي اه صحيح شيطاني بيخليني افكر اني ادمره هو وكل اللي يعرفهم بس أنا مش زيه انا عاوزه هو بس .
___________________________
في ڤيلا إلياس (سلطان )
دخلت الخدامه بصينيه الأكل وإلياس كان خرج وسابها
الخدامه قعدت وعاوزه تأكلها
وعد: لا شكرا مش عاوزه
الخدامه: اكيد ماترضيش ليا الآذيه اوامر إلياس باشا لازم تتنفذ 
دخلت ست كبيرة في العمر ...
وبصت لوعد من فوق لتحت بقرف ..
قامت الخدامه تقف ..
وطلعت تاني من غير أي كلمه ومشت لحد ما وصلت للمكتب ودخلت وفتحت الباب علي إلياس بعصبيه .. 
_مافيش فيك فايده علطول بتجيب المصايب لحياتك 
قرب منها مبتسم وقعدها عالكرسي ..
وقعد بركبته علي الارض..
إلياس: ماتقلقيش يا امي ماتقلقيش مش زي ما الموضوع في بالك 
_أومال ايه يا إلياس أنا مش حمل أشوفك في نفس الظروف اللي مريت بيها تاني ولا حمل انك تبعد عني 
قام من علي الارض وبص للباب وهو بيفكر في حاجه :
أنا استحاله أقع ولما وقعت كانت غلطه وعمرها ما هاتتكرر ماتنسيش ان أنا العقرب ..
انا اللي بحط القوانين لنفسي وبمشي عليها واستحاله قوانيني تنتهك !
بص لها : 
أنا هسافر كام يوم ممكن اسبوع خلي بالك من وعد مش عايزها توهب بره الڤيلا وفي نفس الوقت عايزها تتحسن بسرعه اللعبه هاتبتدي والچيم طويل 
بصت ليه أمه وهي بتحاول تفهمه ..
__________________________
بيجهز شنطته وبيروح لوعد قبل ما يمشي بتبعد وشها عنه ..
ابتسم بسخرية : انا ماشي 
وعد: علي فين علي جهنم تقابل الشياطين اللي زيك 
_لأ عادي علي صفقه اخلص فيها شغل
وعد: وياتري بقا مخدرات ولا آثار ولا ايه
ابتسم : اوسخ تجارة أعضاء
فتحت بوقها بصدمة:
ايه ، هاتروح من ربنا فين قادر يخلص منك كل اللي بتعمله في الناس في ثانية 
إلياس: ما كانش بارك لي في فلوسي الحرام 
وعد: بيبارك عشان تزيد في طغيانك وظلمك عشان يبقي الحمل تقيل عليك وماتقدرش تسد فيه النمرود كان غني اخره ايه ولا قارون كان آخره ايه تفتكر الدنيا اللي انت عايشها دي تستاهل اللي بتعمله 
رفع حاجبه بعصبيه: 
خلصتي !
وعد: اه خلصت ..
طلع الياس يجر شنطته وراه وسابها ...
بعدها بشوية دخلت أمه تاني...
_اسمعي يابت انتِ الأكل اللي يجيلك تاكليه وتاخدي ادويتك عشان تخفي بسرعه ومانشوفش وشك تاني 
وعد: ياريت يعني نفسي اقعد في وشكم أوي 
خرجت وسابتها....
بيعدي أيام ووعد بتاخد علاجها وبدأت تكتئب ومقضياها عياط لحد ما دخلت أمه عليها وشافتها. .
وعد وعيونها مدمعه: 
ماتساعديني وتهربيني أنا ماليش حد أرجوكي 
خرجت وسابتها وكملت وعد عياط ...
بعدها بساعه دخلت عليها تاني 
_تقدري تمشي دلوقتي
هزت وعد دماغها بفرحه
_طيب أنا هاهربك بس تختفي عن الوجود مع اني متأكدة ان إلياس هايلاقيكي بس اهي محاولة أحسن لك تبعدي عنه لأنه خطر علي نفسه قبل مايكون خطر علي حد ...
هزت وعد دماغها وقامت تمشي وراها وهي خايفه هل هاتقدر تهرب وان هربت هاتروح فين ممكن تسافر حته تانيه بعيد عنه خالص وتبدأ حياه جديدة 
وعد بتفكير: المهم ابعد عن الشر ده المهم ابعد عنه طلعت يا قلبي غبي ما بتحبش غير اللي مش بيحبك شكل ده نصيبك ماتكره بقا ما بتكرهش ليه 
وهل القلب قادرًا علي الكره بعد اشتياقٍ وهويامُ💔...
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني والعشرون اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثاني والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ)
reaction:

تعليقات