القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم حنين عادل

 رواية لقد وقعت في الفخ الحلقة الثانية والعشرون 22 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الجزء الثاني والعشرون 22 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ البارت الثاني والعشرون 22 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم حنين عادل

رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم حنين عادل

_طيب أنا هاهربك بس تختفي عن الوجود مع اني متأكدة ان إلياس هايلاقيكي بس اهي محاولة أحسن لك تبعدي عنه لأنه خطر علي نفسه قبل مايكون خطر علي حد ...
هزت وعد دماغها وقامت تمشي وراها وهي خايفه هل هاتقدر تهرب وان هربت هاتروح فين ممكن تسافر حته تانيه بعيد عنه خالص وتبدأ حياه جديدة 
وعد بتفكير: المهم ابعد عن الشر ده المهم ابعد عنه طلعت يا قلبي غبي ما بتحبش غير اللي مش بيحبك شكل ده نصيبك ماتكره بقا ما بتكرهش ليه 
وهل القلب قادرًا علي الكره بعد اشتياقٍ وهويامُ💔 
خرجت وعد بره الڤيلا بمساعدتها وكانت الدنيا عتمه ...
فضلت تمشي بسرعه وهي بتبص حواليها وخايفه يطلع لها ..
وعد بتفكير: هاروح عالڤيلا بتاعتي أجيب هدوم وفلوس ..
فضلت ماشيه وهي بتتألم ومش عارفه هي فين والوقت متأخر وده مخوفها أكتر ..
بصت للسما بخوف: يارب دلني انا مش فاهمه أنا فين أو اروح ازاي ...
كملت مشي شويه وهي بتبص حواليها لحد مالقت طريق وعليه لوحه بتبين هي فين ...
وقفت وفكرت تركب العربية مع حد بس في نفس الوقت خايفه فقررت تمشي أهو يكون الخطر أقل..
________________________
كانت رهف قاعده علي المرجيحه في الجنينه بتتمرجح وباين عليها بتفكر في حاجه 
جه ياسين وقعد جمبها ...
ياسين: بتفكري في ايه ؟!
رهف: في الدنيا ، في الحاله اللي وصلت ليها في الظروف اللي مريت بيها ..
ياسين: هو انتِ فين أهلك ؟!
ضحكت رهف : اتبروا مني روحت ليهم واتحاميت فيهم بس صدقوا العقرب وماصدقونيش انا تخيل !
ياسين: ازاي صدقوه وكذبوكي 
رهف : اه كانت صدمة كبيره بالنسبة ليا بس عرفت ان كل الناس في حياتنا مراحل قلبي اه اتجرح جدا واتقهرت أما ده يبقي تفكير أقرب حد ليك يبقي ازاي تفكير الغريب 
صدقوه هههه اكتشفت ان هما كانوا بيحبوه اكتر مني أو بيحبوا فلوسه أصل نسيت اقولك بابا كان هايفلس ولما إلياس شافني في يوم وأعجب بيا عرف كل حاجه عن عيلتي وساعدهم لأ وكمان كبر الشغل ليهم فأكيد مش هيقفوا معايا أنا 
يلا ..تصبح علي خير الوقت اتأخر ..
طلعت رهف وسابته قاعد بص عليها وهي ماشيه بتفكير وبعدين طلع تليفونه وهو لسه باصص عليه
_أيوه يا ابني اعمل اللي هاقولك عليه 
____________________________
وصلت قدام ڤيلتها وكانت الشمس قربت تطلع مسحت عرقها وهي بتتنهد ودخلت..
قعدت تدور علي المفتاح الاحتياطي مكان ماهي حطاه لحد مادخلت وهي مش قادره تاخد نفسها ..
فتحت الباب وايديها بتترعش ودخلت وقفلته وراها وفجأه حست بدوخة ووقعت علي الأرض
____________________________
كان ياسين في اوضه المكتب واقف شكله مصدوم من اللي سمعه 
حس ان في خيال قريب من الباب 
قرب من الباب بالراحه وهو بيشاور للراجل يكمل كلامه 
لحد ما فتحه مره واحده لقي الخدامه وفي ايديها القهوة
_الفطار جاهز يا ياسين باشا
رفع حاجبه وهو بيبص ليها بشك وهي بتناوله القهوه..
وبعدين أخدها وقفل الباب..
في نفس الوقت كانت رهف واقفه مداريه في حته وحاطه ايدها علي قلبها وبتتنهد ...
_______________________
صحت وعد من نومها وبتبص حواليها بتعب ...
قامت قعدت علي السرير مصدومة :
سلطان ..
كان قاعد علي الكرسي وحاطط رجل علي رجل 
إلياس : هههههه مش راضيه تنسي سلطان ده ..
بقا كده ما كملش يوم غياب وتمشي 
اتغيرت نبرة صوته بعصبيه: 
مين اللي هربك 
بلعت ريقها بخوف: 
أ.أ.أنا اللي هربت 
إلياس: غبيه اغبي مافي الكون لو فكرتي انك ممكن تهربي مني وماعرفش أجيبك
وعد: مش انت كنت مسافر أسبوع ..
إلياس: ايه زعلانه انك شوفتيني بعد ما مشيت ما كانش ليا مزاج
وعد: مزاج؟!
إلياس: كل حاجه ماشيه في حياتي بمزاج وانتِ هاتكوني من ضمنها
وعد : أنا مش حاجه ولا انا جزء من حياتك عشان تخليني أمشي علي مزاجك ما تعتقني بقا يا اخي أنا قرفت منك
إلياس: لأ لسه بدري علي القرف هو انتِ لسه عرفتيني عشان تقرفي المهم استريحي شويه عشان اقولك علي طريقه تتخلصي مني بيها
وعد: ايه هيا الطريقة!
إلياس بإبتسامة: ماتستعجليش .
________________________
كانت رهف قاعدة علي الفطار بتاكل وهي بتبص ل ياسين من تحت لتحت ومتوتره ..
ياسين لاحظها : مالك في حاجه
رهف : ها لا مافيش حاجه !
هز براسه وكمل أكل وهو بيبص لها نظرات غريبه 
رهف بتفكير: يا تري في ايه وليه متغير
___________________________
نفخت وعد بزهق..
إلياس : عاوزه تقولي حاجه 
وعد: عاوزه اخد راحتي
إلياس بإبتسامه: ما تاخديها ، مش انا كنت راحتك في يوم من الأيام
وعد بغضب: انت واخد مقلب في نفسك أوي يعني.
إلياس: وماخدش ليه انتِ ناسيه انك بتحبيني !
وعد: كنت ، انما دلوقتي انت انسان مقرف اللي يبعد عنك أكرم واحسن له سيبني بقا في حالي وابعد عني 
قام من علي الكرسي بغضب وقرب منها ومسك شعرها بإيديه واتكلم بزعيق:
كلكم صنف نمرود ومقرف وخاين 
شالت ايده ونفضتها بعصبية:
وليه ماتكونش انت السبب في ده لما في حد خانك اوي كده ومقصر فيك عمر الحب ما كان بيجي بالمزاج يا بتاع المزاج انت !
مشي واداها ضهره وبص للحيطه : 
انتِ مش فاهمه حاجه خالص اسكتي
قامت من علي السرير ووقفت وراه:
انت هاتبعد كل الناس عنك وكل اللي بيحبوك بتصرفاتك وهمجيتك واسلوب حياتك الغلط وانت اللي هاتكون خسران في الآخر ايه اللي مضايقك كده وبتتكلم عن ان الستات صنف نمرود ومقرف وخاين 
الياس بعصبيه:
اخرسي خالص
_ايه حبيبتك خانتك وياتري كان ايه السبب ..
لف ليها بعصبيه :
بقولك أخرسي 
_اه يبقي إلياس العقرب بكل شغل المافيا والهايلمان الكبير ده ما كانش مالي عينها تلاقيها لقت الحب والأمان مع حد تاني غيرك 
قرب منها وهو بيفتكر ...
كان واقف يبص من الازاز علي حمام السباحة وبيدخن سيجارة..
نزلت لرجليه وهي بتعيط :
ارجوك سامحني ما تموتنيش كانت غلطه
رمي السيجارة ومسكها من رقبتها وزنقها في الحيطة بعصبية لحد مارفعها بإيده وهي بتعافر انها تعيش 
اتكلم وعيونه حمرا من غضبه ونفسه عالي :
انا مش بس هاموتك انا هاعذبك لحد ما تتمني الموت أنا هامحيكي من علي وش الارضر
بدأت تكح جامد وهي بتبص لعينيه وبتدمع 
بص في عينيها قلبه حن لها فسابها وقعت علي الارض وقعدت تكح واداها ضهره وهو عروقه بارزه من شده غضبه 
راحت عند طبق الفاكهة ومسكت السكينة ولف في نفس اللحظه قربت منه ومدت ايدها بالسكينة ليه 
رهف: اقتلني يلا بس هاتقدر انا اصلا عيشتي من غيرك مالهاش طعم 
ضحك بسخرية: آه فعلا انا عارف كل حاجة عشان كده خونتيني انت لسه هاتمثلي أنا عرفت كل حاجه عرفت انك اوسخ واحده في العالم أنا ربطت اسمي بوحده 
جز علي سنانه بعصبيه والنار في قلبه
رهف: ماخونتكش حرام عليك لما تديني اللفظ ده 
اتك علي اسنانه : 
لمسك نم.تي معاه 
غمض عينيه منتظر الرد منها..
عيطت وهي قاعده جمب رجله : ربنا بيسامح سامحني وانا اعيش لك خدامة
وطي ومسكها من شعرها:
ربنا اللي فوق بس اللي بيسامح مش انا
وقفت وهي بتزق ايده:
لأ هتسامحني يا الياس عارف ليه لأنك ضعيف وماتقدرش تبعد عني اه خونتك اقولك كمان 
لمسني هنا وهنا وهنا وهي بتشاور علي جسمها..
لقيت معاه السعاده والامان والاهتمام اللي محرومه منه معاك حسسني اني ست ومرغوبه مش بديل في البيت 
غمض عينيه بغضب وقال بصوت عالي:
اهربي
بصت ليه باستغراب: ايه
_بقولك اهربي .
بصت لنظراته اللي بتخوف خافت وعرفت انه هاتشوف الياس الشيطان بعد عنها نزلت تجري  بخوف وهو عمر مسدسه ونزل وراها وكل شويه يطلق طلقه جمب رجلها وهي بتجري تنط 
وكأنها لعبه موت...
لحد ماغابت عن عينيه 
طلع الأوضه يكسر كل صورها بعصبية وبدأت عينيه تدمع لحد ما قعد ومسك تليفونه..
_أنا عايزها عايشة اصابات ماتموتش أنا عاوز اقتلها بإيدي
مسك دماغه بإيده بعصبيه وهو بينفخ بعصبيه ..
#Back 
مسك وعد من رقبتها وهو متخيلها رهف ورفعها بايده بعصبية:
كل حاجه كانت تحت ايديكي طلباتك اولوياتي نقصت عليكي ايه حبيتك اكتر من نفسي سعادتك كانت املي وكنت ببقا سعيد لما اشوفك مبسوطة عاديت كتير عشانك كنت مخدووووووع فيكي حماااار كبير بس خلاص فوقت انا هاموتك بإيدي ابشعه موته
كانت بتكح جامد وعماله تبعد فيه وهو مش شايف قدامه من العصبيه وبيخنقها بزياده .....يتبع
ولسه اللي جاي تقيل مع كاتبة الجيل😎
التفاعل يا قوم ..
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث والعشرون اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ الفصل الثالث والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية لقد وقعت في الفخ)
reaction:

تعليقات