القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حور عيني الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن

 رواية حور عيني الحلقة الثانية عشر 12 بقلم رحمة أيمن

رواية حور عيني الجزء الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن

رواية حور عيني البارت الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن

رواية حور عيني الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن


رواية حور عيني الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحمة أيمن

هنروح فين؟ 
_ مكان لازم تعرفي  
= حاضر بس... 
_ مبسش انجزي 
= طيب طيب 
غسلت ايدي من التراب والتنظيف وطلعت علي فوق عشان البس ولانه نرفوذ وبيتعصب بسرعه ولو اتاخرت هيهزقني كالعاده ف لبست ازل حاجه شوفتها ونزلت. 
في السياره... امام المعرض
= هتروح فين؟ 
_ دقيقه وجي متخرجيش من العربيه 
فك الحزام بتاعه ودخل جوه وبعدها طلع علطول وفتح شنطه العربيه و جيه قعد وصحاب المحل دبسو الشنطه هدايه وحاجات كتير، وتقريبا موصي عليهم من بدري؟!
قولي سر.. انت سنته كلوز بتاع الهدايه صح! 
_في اي؟ 
= اي؟ 
_ بتبصيلي كده لي؟ 
= هو انت دفعت حق كل دول؟ 
_ امم 
= ده انت عريس لقطه صحيح،  انا أطمنت علي مستقبلي 
_ ههه ربنا يهديكي يا حوريه 
ضحك الضحكه القمر دي وتحرك بالعربيه وانا مستغربه،  هو انا هزرت معاه بجد!  وقدرت اقول حاجه في دماغي من غير ما فكر فيها او اخاف!  ،  هو عيان صح؟  اكيد عيان
************
وقف ووصلنا مكان واسع فيه فناء كبير ومرجيح ونجيله وكأنها بيت علي حضانه علي ملاهي وخروجه حلوه للاطفال،  مكان شامل كل حاجه وطلع فعلا كده طلع دار ايتام للاطفال! 
المشرفه:  الو ي تميم بيه 
_ ازيك يا سندس،  انا بره 
المشرفه:  الحمد لله،  دقيقه هفتحلك البوابه و هقول للاطفال جوه دول هيفرحو اوي واقول ل ماما نور دقيقه. 
_ برحتك 
قفل القزاز عبال ما هي طلعت وفتحت البوابه ودخل لقيت كميه هييييي! جيه رجت المكان كلو وعموو تميم كبيره اوي وانا واقفه جنبه مستغربه،  مصدمه،  فرحانه،  وممتنه كمان.
_ وحشتوني 
الاطفال معا : وانت كمان يا عمو تميم 
_ شوفو عمو جاب اي،  تعالو
اتحرك علي الشنطه وفتحها وحرفيا كميه بهجه وسعاده وصوت عالي وضحك محصلتش،  لمعه عنيهم بالهدايه البسيطه دي بالدنيا وما فيها ول هو!  هو الي خلاني اشوف جانب منه انهارده مستحيل كنت اتخيله! 
_ كل واحد مكتوب عليه الهديه بتاعتو علي حسب اتفقنا تمام 
الاطفال بمرح:  تمااام 
_ اي القوااعد بقي ؟ 
الاطفال معا:  نقف طبور وكل واحد ياخد هديته ويتحرك 
_ حلو اوي،  يلا نبدا 
قلع الجاكت وفك اول زرار من القميص من فوق وعرفت انها عاده بيعملها لما يبدا شغل او يتوتر او يعمل حاجه مهمه، وبجد عاده قمااار. 
 وبعدها وزع عليهم بالاسم وكل واحد ياخد الهديه ويسيب فرصه لغيرو مع حضن كبير لعمو 
كنت واقفه وانا سرحنا فيه،  عينه،  ضحكته الي بجد طالعه من قالبه وهو معاهم ووقتها بجد خطف قلبي اكتر ما هو كان مخطوف انا وقعت خلاص بجد. 
"ينظر تميم لها ببتسامه فهو سعيد بقدومها واخبارها سرا من اسراره" 
_ احم تعالي 
= انا! 
_ امم تعالي ساعديني 
="بفرحه وحماسه  " حااضر 
بعد فتره... 
= باقي هديه 
_" يضحك " دي حاله خاصه 
=؟؟ 
_ تعالي نشوف ماما نور ونسلم عليها 
دخلنا وكان المكان عباره عن بيت كبيره،  مكان نضيف وراقي،  وكل اوضه فيها تلات سراير ودولاب كبير كل واحد عارف مكانه فين فيه،  نظام وترتب ونظافه مشفتش زيها بجد تسلم ايديهم علي الجمال ده. 
وبعدها دخلنا المكتب علي ست كبيره وشها بنور قبل اي حاجه... هي ماما نور فعلا. 
_ وحشتيني يا قمر 
نور:  ههه عامل اي ابني الغالي،  ديما لازم تيجي محمل مش كفايه خيرك مغرقنا 
_ ده ول حاجه مقابل الي عملتي معانا وبعدين حد اشتكالك 
نور: ههه ربنا يحميك ويخليك لينا يبني،  تعالي قولي عامل اي 
_ والله تمام و..   دقيقه،  حوريه تعالي 
كنت واقفه عند الباب بإحراج فاول ما ندا عليه دخلت وبعدها لمس دراعي بايده وقربني لي وحوطني جواه من الجنب وهو بقول بلعمه في عينيه مستغربها،  هو عمل اي كده معلش؟ 
_ دي يا ستي حوريه مراتي 
نور بضحك:  بجد!  الف مليون مبرووك لابني الغالي،  تعالي في حضني يا اميره تعالي 
اميره!  قلتلي اميره!  وهو قالها مراتي؟!  
وقتها عيني دمعت لوحدها،  قلبي و"جعني من فرحتي،  هو بجد و عارفها بيا وقالها اني مراته بكل الفخر والفرحه دي!  انا بجد! 
_ كفايه بقي سلامات وتعالي قوليلي عملتي اي الفتره الاخيره عشان ساعه وماشي 
نور: ساعه مين ده بيعينك انت هتسهر معانا اكيد 
_ والله ما ينفع ورايه شغل،  حوريه جيبي كرسي وتعالي 
كان في كرسي واحد قعد عليه قصادها وانا روحت ادور علي كرسي بره ملقتش فدخلت اقلو لقيتهم انسجمو في الكلام ومش مركز فسنتدت علي فتحت الباب وقعدت اسمعهم بقولو اي 
وبعدها صوت طفولي قمر كان ورايه فوقني من تركيزي : 
ريما:  لو سمحتِ يا حلوه 
= "بلف لها"  نعم؟! 
ديما:  ممكن تعديني عشان ادخل لل بيه الي جوه ده 
= اه طبعا اتفضلي 
حَركت الكرسي المتحرك الي قاعده عليها بإيدها الصغننه دي ودخلت تشرشح اقصد تسلم عليهم! 
ريما بغضب : تميم بيه 
_"بالوقوف بلهفه ونظر لها " قلب تيموو 
ريما:  كُل بعقلي حلوه يا خويا طب والله دي ما اخلاق رجاله 
_ ينهار ابيض عليا!  بت! 
حقيقي كنت همو"ت ضحك علي رئكشن وشه وهو بيتكلم وبعدها لقيت ماما نور بتضحك وبترد عليها 
نور:  عيب يا ريما دي طريقه نكلم بيها عمو 
ريما:  عمو مين!  ده اصغر مني!  بقلك اي سيبك من الناس دي وتعلالي كده عشان عايزك 
نور بعصبيه :  ريما! بطلي قله ادب 
ريما:  شايف الحجه نور بتقولي اي!  م هي مش فهمه الي فيها  
نور:  ياربي علي بنت دي! 
_ ههه سيبها يا ماما نور  هي ملكتي تعمل الي هيا عايزه 
نور:   ما انت الي مدلعها ومخليها فرده لسانها الطويل ده علينا لما يمشي يا ريما لينا كلام تاني 
ريما:  خليكو أهرو كده كتير اما تنسوني الكلمتين الي عايزه اشتمو بينهم واعيط في حضنه دلوقتي 
ضحكو بهزار كده الا انا كنت مزهوله حقيقي!  دي طفله!  ده انا الي طفله! 
وبعدها تميم قام ونزل قصادها بحنيه..
_ وحشتيني يا لميضه الكوكب كلو 
ريما: ايوا م هو انت لو بتيجي مكنتش هوحشك يا تميم 
_ "بديق" مش هتعصب لاء، ريما اسمي عمو تميم مفهوم يا بنت 
ريما: عمو مين بس سمي الله في سرك واهدا كده، تميم مين البنت المبرقه هناك دي؟
ضحك وهو بيلمس وشه بايده كده وهي شاورت عليا وانا مستغربه وبُقي مفتوح شبرين،  لاء دي لا يمكن تكون طفله بجد هتجنن !  مستحيل!  
_ ههه مراتي 
ريما:  نهارك اسود ومنيل!  بتخوني! 
_ ششش!  يخربيت مش تفضحينا بقي،  انا مش قلتلها اني متجوزك 
ريما:  قيلها اي في اي دلوقتي؟  تميم انت يتخوني بجد! 
نور بغضب :  يا ولي الصابرين علي البنت دي ولسانها مش ممكن مش ممكن عليها بجد! 
ريما بهمس له: خدني من هنا بسرعه لتقت*لني 
_ "بهمس" لاء هسيبك هنا عشان تسمعك محاضره كل يوم 
ريما:"بترجي " لاء ونبي انا موافقه علي جوازه التانيه بس يلا 
_ يعني مسامحه 
ريما: كان علي عيني والله بس لسه هنشوف البضاعه ونتفق 
_ بضاعه!  انا مش قلتلك يا جزمه متقعديش مع كريم تاني 
ريما:  لو سمحت يا تميم متغلطش في البوي فرند بتاعي انت بتغير وده حقك اه بس انا عندي طاقه وبتخنق 
_ ههههه انا خلاص هموت 
="نعم يختي "
نور:  يا رب انا لو حصلي حاجه هيكون بسبب البنت دى 
ريما بالهمس له:  احم اسمع دي بقي " نور وريما معا "  لازم اصبر علي الابتلاء ده،  ربنا رزقني بيكي تخليص حق والله، يووه   ههه ونبي بحبك يا حجه نور 
_ ههه والله يا ماما ربنا يكون في عونك،  انا سيبلك مصيبه فعلا
نور:  تميم يبني انت خرجها من هنا لانه ضغطي علي وهقع منكو 
_ تعالي يا مصيبه هتموتيها ههه يلا
حرك الكرسي بيها وبعدها بصتلي وانا واقفه زي الصنم مكاني كده
ريما:  وجيب الحلوه دي معانا،  بس هي مصدومه وبتبصلي كده لي؟! 
_ "بمرح معاها" يمكن عشان شافتك مثلا ؟ جايز مش متاكد 
ريما: متقلقش بكره نعودها،  تعالي عشان في حساب هنصفي انا وانتي سوي دلوقتي 
=؟؟! 
ريما:  تعالي بس متتكسفيش وانت حرك الكرسي كويس 
بصيت لتميم كده الي هو اي البنت دي في اي!  ف شاورلي براسه كده وبطمني وهو مسخسخ ضحك فضحكت علي ضحكته ول دهشتي علي كلمها؟  دي لو عندها 60 سنه مش هتكلم بالجرئه وطريقه دي! 
يخربيتك! 
وبعدها تميم جالو تلفون وسبنا لوحدنا!  لاء بالله عليك خد!  متسبنيش هنا لوحدي معاها ! 
ريما:... 
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث عشر اضغط علي (رواية حور عيني الفصل الثالث عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية حور عيني)
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق