القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حور عيني الفصل الثالث عشر 13 بقلم رحمة أيمن

 رواية حور عيني الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم رحمة أيمن

رواية حور عيني الجزء الثالث عشر 13 بقلم رحمة أيمن

رواية حور عيني البارت الثالث عشر 13 بقلم رحمة أيمن

رواية حور عيني الفصل الثالث عشر 13 بقلم رحمة أيمن

رواية حور عيني الفصل الثالث عشر 13 بقلم رحمة أيمن

وبعدها تميم جالو تلفون وسبنا لوحدنا!  لاء بالله عليك خد!  متسبنيش هنا لوحدي معاها ! 
ريما: اسمك اي 
= حور
ريما:  تعرفي اسمك جميل اوي بس انا اسمي احلي عشان تميم بناديني بي ديما 
= يعني اسمك مش ريما؟ 
ريما:  لاء اسمي ريم بس هو بقولي ريما ولما يحب حد بقولو اسم يشبه عشان يكون لي هو بس،  هو قلي كده وبعدها كُلهم قلدو وبقي اسمي ريماا من وقتها. 
ابتسمت وانا ببص في الارض وبقول يعني انا غاليه عنده،  يعني اسمي مميز بنسبه لي.... 
ريما:  ممكن اطلب منك حاجه؟ 
= اكيد 
حطت ايديها علي ركبتها وهي ببتسم بهدوء بشعرها الحرير اللاسمر زي سواد الليل وجمال عينيها وتقل رموشها،  ما شاء الله عليها بجد 
ريما:  ممكن تبقي تيجو وتقعدو معايا شويه بين فتره وفتره لانه بوحشني ومبجيش كتير وانا بزهق لوحدي هنا ها ممكن؟ 
ضحكت علي برئتها ورديت عليها: 
=اكيد هقولو والِح عليه واذن فوق راسه ونيجي علطول تمام 
ريما بفرحه:  تعرفي انتي شبه فرح انا حبيتك اوي،  ممكن نكون صحاب؟ 
= ده من غير ما تقولي اصلا،  اكيد هنكون صحاب 
ريما: عايزه اقلك حاجه كمان
= قولي يا ستي 
ريما: انا اكبر واحده في الملجأ هنا، وعشان كده كلو بقولي وبحكيلي  وبقف جنبهم لكن تميم وفرح وكريم ديما لما يجو بسمعوني وبحبوني اوي وبجبولي هدايه حلوه اوي وانا بفرح بوجودهم وديما لما سال كريم عنه بقولي ديما لوحده وانه حجر طالع منه بني ادم ههه وقاسي لكن هو مش كده هو عايز يبين كده 
عايزه يكون زي يلقي حد يتكلم معاه ويحيكلو زي ما انا...  بصي يعني حد يتكلم معاه ويحيكلو الي مديقو 
هو لما بحب حد بحكيلو وهو.. بصي انا مش عرفه اقلها بطريقه كبيره او مفهومه بس عايزه اوصلك انه عايز حد وفي نفس الوقت بقول انه مش عايز بس هو عايز فهمه قصدي 
ضحكت من اسلوبها،  انها نفسها توصلي اني اقف جنبه واسمعه وانه محتاج شخص في حياته يسمعو بس مبقلش وبعدها بصيت ليها بمتنان وجمال طيبه قلبها ونزلت ليها ومسكت ايديها بحب
= انا فهمه كل حاجه بتقوليها وعرفه انه مش قاسي كده وانه محتاج حد جنبه وانا اكيد هقف جنبه تمام كده 
ريما: "بمسك يدها ايضا"  توعديني 
= اوعدك
ريما: شكلك هتعجبيني وهرضي عن الجوازه دي 
= ههه انتي مشكله والله،  يا لميضه 
ريما:  ههه وانتي جميله 
= طيب قوليلي بقي،  قولتيلي اني اقف جنبه لي 
ريما:  تعالي قربي شويه عشان محدش يسمع 
="بستغراب" امم اهو يا ستي 
ريما:  عشان انتي هتموتي عليه وواقعه 
= اناااا! 
ريما:  اااه هههه 
= "بضحك"  بقي كده طيب تعالي بقي! 
زغزتها بمرح فضحكت وما احلي إبتسمتها.. 
معقول معاها حق،  باين عليه اني بحبه؟! 
ريما: تعرفي اي كمان
= اي كمان يا مصيبه 
ريما:  انه انقذني 
=؟؟ 
ريما: حجه نور قلتلي انه عملت حادثه مع ماما وبابا وهما ماتوا وكنت هموت انا كمان فعمل كل حاجه عشان ينقذني وروحت مستشفي كبيره وعملت عمليه كبيره قد كده وفي الاخر قدرت اعيش وبقيت قاعده علي كرسي ده بس متخيله! 
باكل وتنفس وبتكلم كويس ههه انا مبسوطه اوي! 
= ههه 
ريما: تميم قلي اني لما اتعب وزعل افكر في الحاجات الحلوه الي عندي عشان مزعلش قلي اي...  امم ايوا النعم الي عندي! 
وانه لما يجي الليل او ازعل ويوحشوني ابص لنجوم والمع اتنين في السماء هما دول ماما وبابا،  علمني حاجات كتير اوي وعشان كده لازم اقدم له حاجه كمان واشوفه فرحان زي ما هو بخليني فرحانه بس كده 
مسحت دموعي وفرحتي بتفكرها وتقبلها لكل حاجه في حياتها وفرحتي بي وبحنيه قلبه وقد اي هو قمر،  هو ده تميم فعلا الي بتكلم عنه!  
بعدها بوست جبنها بفخر وانا بقلها بحُب: 
= انتي جميله اوي يا ريما 
ريما:  وانتي قمر وربنا 
= ههه 
بعدها جيه فقومت من قدومها ووقفت جنبها.. 
ريما:  ما بدري يا استاذ 
_ اعمل اي مكالمه شغل،  حقك عليا 
ريما:  متقلقش هي سدت مكانك وزياده 
_ والله،  بقي عندك صديقه كمان يعني 
ريما:  ده غصب عنك وعنها اصلا مش كفايه اني وفقت علي الجوازه دي بس الصراحه هي فورتيكا 
_ ههه فورتيكا كمان !  منك لله يا كريم 
ضحكت علي طريقتها المرحه والجر"يئه في كلمها معاه وبعدها نزل ليها كده وسند دراعه علي كرسي بتاعها 
_ مش قلنا منقعدش مع كريم ونقلدو في الكلام 
ريما:  علي الاقل قبل يوم فرحه جيه هو وفرح عشان يقعدو معايا وانت مجتش ول سالت حتي عليا 
_ والله كنت مشغول الفتره الاخيره،  اعمل اي طيب؟  
ريما: انا ول الشغل؟ 
_ عيب تقولي كده،  الشغل طبعا 
ريما:  ههه رخم 
_ هه تعالي نشوف هديتك سوي عشان شويه وهمشي 
وشها قلب وعيونها نزلت دموع ومسكت ايده بحزن ولهفه كده، كأنه باباها الي هيخرج ويسبها لوحدها هنا، ول هو الي قلبه عليها ومحرج اوي من نظرتها وانه هيمشي ويسبها 
اي العلاقه القمر دي بجد! 
ريما: تميم! 
_ يا حبيبي هاجي علطول والله ومش هتاخر عليكي تاني وعد 
ريما: "بتحريك راسها بسلب " لاء مش هسيبك تمشي بسرعه كده 
_""بتوتر " طيب هو... 
حرك ايده علي شعره وقرب ليها وقلها حاجه في ودنها فضحكت ومسحت دموعها،  قلها اي؟  لاء بجد قلها اي؟ 
ريما:  ههه خلاص انا موافقه بدال كده بس تعالي تاني علطول فاهم
_ منقدرش اطول علي العيون القمر ده 
ريما بمرح ومد يدها : جيب هديتي بقي عشان تكون ثبتني بجد 
_ ثبتني!  اه يني عليكي انتي وتلفون الي كريم بوظك بيه ده،  تعالي يا اخره صبري 
قالي دقيقه ومسك الكرسي وتحركو علي العربيه وانا هموت واعرف قلها اي،  علفكره دي مش اخلا"ق رجا"له فعلا. 
_ هتوحشيني قد العالم 
ريما بهمس: وانت كمان اوي بس دقيقه ابقي قولي الي هيحصل لما تيجي تاني تمام 
_"بغمزه " ده اكيد ههه 
ريما:  ههه خدي بالك من نفسك يا حلوه،  ول حور 
= وانتي يا روحي خدي بالك من نفسك 
_ حوريه انا هسبقك ارد علي المكالمه دي 
= تمام 
اتحرك فلقتها بتبصلي وبتضحك بغمزه قمر تشبها 
ريما:  حوريه ها؟ 
="بإحراج "هههه 
ريما:  علي اتفقنا 
= ماشي يا ستي 
ريما:  باي 
= باااي 
سلمنا علي الباقي وماما نوره ومشينا،  كنت ببص لي وانا مش عرفه اقلو اي؟  اشكره،  ول اسأله،  ول حتي احضنه علي اليوم الجميل ده.. 
_ احم خليكي هنا،  هروح اجيب حاجه واجي 
= تمام 
وقفنا قدام مطعم فراخ وبعدها جاب كيستين ونولهم ليا من الشباك ولف الناحيه التانيه ومشينا... 
= اي ده؟ 
_ اي؟ 
يتبع...
لقراءة الفصل الرابع عشر اضغط علي (رواية حور عيني الفصل الرابع عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط علي (رواية حور عيني)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق