القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواجي لن يتم الفصل الثاني 2 بقلم دعاء زينة

 رواية زواجي لن يتم الحلقة الثانية 2 بقلم دعاء زينة

رواية زواجي لن يتم الجزء الثاني 2 بقلم دعاء زينة

رواية زواجي لن يتم البارت الثاني 2 بقلم دعاء زينة

رواية زواجي لن يتم الفصل الثاني 2 بقلم دعاء زينة

رواية زواجي لن يتم الفصل الثاني 2 بقلم دعاء زينة

_هو ايه اللى مش طبيعي بالظبط 
رقية: وأنت شايف أن جوازى من بنت طبيعي
_بهدوء مميت أنا مش بنت وعمرى ماحسيت أنى مرتاح وأنا فى جسم بنت 
رقية فى محاولة منها أنها تهدي نفسها: والله ثم أخذت شهيقًا عله يهدئ من نار قلبها المتأججة  طب ما أنا مش مرتاحة عشان أنا بنت أنا زيك على فكرة وفاهمة إحساسك بسبب نظرات الرجالة لينا وحالات التحرش إلا بتزيد يوم عن التانى والعنف الأسري والضغط المجتمعى اللى بيتحط على البنت كل ساعة  أكيد دول من ضمن الأسباب اللى مخلينك مش متقبلة نفسك وأنا كمان زيك بس ميدناش الحق أبدا أننا نغير فى خلقة ربنا 
_أنا واخد اثباتات صحية تثبت عملية العبور وكمان إفتاء مش عاوزك تقلقى 
رقية وقد زاد إفراز الادرينالين لديها وضغط على أعصابها وكتمت أنفاسها: تمام بس أنتى لسه معملتيش العملية يبقى ازاى عاوزة تتجوزى
_العملية كده كده هتتعمل متستعجليش
رقية: مستعجلش على ايه أنتى متخلفة يابسمة انتى حتى لو عملتيها مش هتخلفى
_بعصبية أظهرت عروقها باسم أسمى باسم وهتتجوزك غصب عنك ورغم أنفين أنفك فاهمة ومش عاوز خلفة وهحرمك منها زي ماهحرمك من حاجات كتير
رقية نهضت بعصبية قادرة على إحراق الأخضر واليابس: وده مش هيحصل ولو على جثتى
_تؤ جثتك دى هتكون عندى فى بيتى أتمتع بيها
رقية رفعت يديها حتى تطلمها على وجهها فتكف عن قول المزيد من الهراءات، لتمسكها تلك الملقبة ذاتها ب باسم وتلف يديها خلف ظهرها وتقرب رقية منها بقوة
_إيديك لو اترفعت تانى هتنزل جمب رجلك وهتبقى بسواها والفرح ليعلو صوتها فجأة وهو ينادي ممدوووووووح
ليأتى جميع من فى الخارج ركضًا أثر هذا الصوت العالي
ممدوح بنحناء: اؤمرك ياباشا
_رقية هتبقى فى بيتى أخر الأسبوع
ممدوح برضوخ: من النهاردة لو تحب يا باسم باشا
_بسمة أحست بانتشاء من ذلك اللقب التى تود فرضه على الجميع لا أخر الاسبوع عشان أكون جهزت جناح خاص بالعروسة، لتبعدت عنها رقية بعد محاولات قد بائت بالفشل 
***********
دخلت رقية غرفتها وقد شعرت أن كل بيبان العالم أجمع قد أغلقت فى وجهها الدموع تتكتل داخل أعينها تأبى الهبوط حلقها كما لو كان بيه صخرة مدببة الأطراف تجعلها لا تستطيع ابتلاع ريقها وتعوق عملية تنفسها
أمسكت هاتفها وبدأت فى البحث عن حالات مشابهة لتلك الحالة المرضية التي تواجهها فبعد بحث وقراءة توصلت أنه يجوز عملية التحويل فى حالة وجود أعضاء تناسلية ذكرية ومعها الاعضاء الأنثوية ولكنها ضامرة، كما أن يكون المظهر الخارجي للانثى لا يمد لابناء جنسها بأى شكل وكما وضحنا أن النباء التشريحى للجسم يكون ذكرى بالإضافة إلى الوضع فى عين الإعتبار إفراز الهرمونات الذكرية وإذا وجدت إفرازت للهرومونات أنثوية ان تكون مؤذية وتسبب ضرر للشخص الذى يعتريه تلك الحالة غير ذلك يكون
أولاً:
لا يمكن لأحدٍ كائناً من كان أن يغيِّر خلق الله تعالى من ذكر إلى أنثى أو العكس ، فمن خلقه الله تعالى ذكَراً فإنه لن يصير أنثى تحيض ، وتلد !
نعم ، قد يعبث به الأطباء لإرضاء شذوذه ليوهم نفسه أنه صار أنثى ! لكنه لن يكون أنثى حقيقية، وسيعيش في غموم وهموم ، وقد يقوده ذلك إلى الانتحار .
(وحاشانا ثم حاشانا أن نعصى الخالق لإرضاء غرور وشذوذ المخلوق........)
ثانياً :
ما يشعر به المرء في داخله أنه جنس آخر غير الظاهر منه : ليس عذراً لتغيير جنسه ، بل هو اتباع للشيطان في تغيير خلق الله – في الظاهر لا في الحقيقة – ولا يجيز له ذلك الشعور إجراء عملية جراحية ، ولا تناول أدوية وهرمونات لتغيير ظاهره ، بل عليه الرضى بقَدَر الله تعالى ، ومعالجة نفسه بالإيمان والطاعة ، ولا يحل له إظهار جنس غير جنسه الذي خلقه الله عليه وإلا كان مرتكباً لكبيرة من كبائر الذنوب ، فإن كانت أنثى في الحقيقة فتكون مسترجلة ، وإن كان ذكراً في الحقيقة فيكون مخنَّثاً .
ولينظر جوابا السؤالين : ( 21277 ) و ( 34553 ) .
والعملية الجراحية الجائزة في هذا : إذا كان الشخص قد خلق من الأصل ذكراً أو أنثى ، ولكن أعضاءه غير ظاهره ، فيجوز إجراء عملية جراحية لإظهار تلك الأعضاء ، وإعطاء الشخص أدوية أو هرمونات لتقوية أصل الخلقة التي خلقه الله عليها .
وأما من يُخلق بعضوي تناسل أنثوي وذكري – وهو ما يسمى بـ"الخنثى المشكل" : فلا يجوز الاستعجال بإلغاء أحدهما وإظهار الآخر ، بل يُنتظر حتى يُعلم ماذا يقدِّر الله تعالى له ، فقد يظهر ذلك بعد مضي وقت من عمره .
رقية و بعد ماتوصلت إليه أيقنت أن تلك الحالة ماهى سوى جنون هستيرى يصيب تلك المدعوة بسمة وخاصة أنها لا يظهر عليها ملامح ذكرية......
فقررت أنه لن تتم الزيجة وإن ألقت بذاتها من أعلى البناية
تعبت رقية وخلدت للنوم لتستيقظ صباح اليوم التالى على صوت والدتها تجبرها على الاستيقاظ
ميرڨت: ايه خوم نوم قومى يابت قامت قيامتك
رقية تفتح عيانها بصعوبة: اهممم في ايه
ميرڨت: قدامك خمس دقائق يارووحى عشان ننزل نجيبلك حاجات العروسة ياعروسة ياقمر أنتى
رقية..........
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث اضغط على (رواية زواجي لن يتم الفصل الثالث)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية زواجي لن يتم)
reaction:

تعليقات