القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية منتقبة أوقعتني في حبها الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم هدير بدر

 رواية منتقبة أوقعتني في حبها الجزء الرابع والعشرون 24 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة أوقعتني في حبها الحلقة الرابعة والعشرون 24 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة أوقعتني في حبها البارت الرابع والعشرون 24 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة أوقعتني في حبها الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم هدير بدر

رواية منتقبة أوقعتني في حبها الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم هدير بدر


الدكتور: للاسف توفي 
واحد من رجاله ابو ايسل دخل 
جري عليه 
الشخص : حصله اي فوق يابيه 
ياسين كان مصدوم 
الشخص : انت عملتله اييييه 
حمزه دخل واتصدم 
حمزه : في اي ومين دا 
ياسين : ابو ايسل 
حمزه : وايه راميه كدا 
الشخص : والله لافضحكم وسابه ومشي 
حمزه : حصل اي احكيلي 
ياسين : كان جاي علشان بنته وفاجاه
وقع كدا والدكتور قال مات 
حمزه : طاب اهدي اهدي وطلب الاسعاف وجوم خدوه 
حمزه : هاروح اطمن علي أوضاع ايسل برضو 
ياسين: ماشي وانا هاخلص اجراءات الدفن 
حمزه راح مالاقاش ايسل في المخزن 
شد شعره وجري علي ياسين 
ياسين : هي المصايب مش هاتسيبني 
ايسل لاقوها داخله ومعاها الظابط 
ايسل : دة قتل ابويا وانا شاهده 
ياسين: ماحصلشي 
الظابط : تعالي اتفضل معانا 
حمزه : انا المقدم حمزه اتفضل وانا هاجي واجيبه 
ايسل : لا هايهربه علشان صاحبه 
حمزه بغضب : لو انتي مش ست كنتي هاعرفك قيمه كلمتك
الظابط : اسفين جدا يا حمزه بيه 
هاستاذن انا وتقدري تيجي معانا حضرتك 
ايسل بصيت لياسين بغرور ومشيت: 
حمزه : لازم نروح نخلص الموضوع دا 
ياسين : تمام يالا 
وراحوا 
الظابط: ايه سبب انك اتهمتي ياسين 
ايسل : اول حاجه كان حابسني وعرضني للضرب وبينت ايدها 
ياسين فتح بؤه 
تاني حاجه كان اي خلافات بينا علشان كان عايز يرجعني وانا رفضت
ووالدي راحله وبعدين اكيد مش هايموت كدا اول ماراحله وبدأت تعيط بخبث
الظابط: اهدي لوسمحت انا مقدر موقفك 
وبعدين وجه الكلام لياسين : تقدر تحكي حصل اي  
ياسين : كل اللي حصل انه دخل كان بيتخانق معايا وبعدين وقع 
الظابط : هل تعرضت لحضرتها واتعديت عليها بالضرب 
ياسين : ماحصلشي وتقدر تجيب سجل الكامير 
الظابط : نده لواحد وبالفعل ياسين والظابط وايسل وحمزه راحوا معاه 
وجابو سجل الكاميرا بس ماكنشي موجود
ياسين اتجنن 
ايسل : شوفت حضرتك ضيعوا السجل علشان مايتكشفوش 
الظابط: ياسين بيه فين السجل 
ياسين : ماعرفشي المفروض هنا ونده للمهندس 
ياسين : فين الفيديو بتاع النهارده 
المهندس : ماعرفشي ياباشا والله 
ياسين فقد الأمل انه يخرج منها 
راجل جيه وادا لايسل التحاليل: 
ايسل بابتسامه : اتفضل دا تحليل ان ابويا ماماتشي كدا دا متخطط ليه
الظابط : ياسين بيه اتفضل ادامنا
حمزه: استني حضرتك في حاجه غلط 
الظابط : حمزه باشا حضرتك عارف ان شغلنا معتمد علي الادله 
حمزه بص في الارض 
خدو ياسين 
الظابط : وبعد عرض الادله نقوم بحبس المتهم ياسين اربعه وعشرين ساعه علي زمه التحقيق 
حمزه جيه وطلب يشوف ياسين 
حمزه : ايه العمل دلوقتي مافيش اي حل حتي الفيديو مش موجود 
ياسين : مش عارف دماغي واقفه 
حمزه : خير ان شاءالله 
حمزه اتصل علي مراد وبلغه وراحوا لفيروز 
فاطمه كانت رايحه تقدملهم العصير وسمعت حمزه قال كدا 
وقع منها الصنيه 
فيروز : ابني لااااا 
فاطمه: اخويا عمره مايعمل كدا
حمزه : اهدي بس وكل حاجه هاتتحل هاجبله كبار المحاميين وان شاءالله هايطلع صدقيني 
فيروز : يارب يارب
فاطمه طلعت برا وفضلت تعيط 
حمزه خرج : ممكن تثقي فيا صدقيني انا مع اخوكي 
فاطمه مسحت دموعها زي الاطفال : بجد 
حمزه سرح فيها وبعدين فاق : احم بجد 
فاطمه : شكرا لحضرتك عن اذنك وسابته ومشي
حمزه : صبرني يارب كل اما اجي أتقدم خطوه تحصل مصيبه اي الجوازه الفقر دي 
تاني يوم كان كله حاضر 
حمزه : ثق في ربنا 
ياسين : يارب 
القواضي طلعت 
وكانت ادلت ايسل اقوي طبعا 
القاضي وبعد عرض الادله 
فيروز حطت ايدها علي قلبها وكله زعل لان مش بايدهم 
القاضي حكمت المحكمه حضوريا علي المتهم ياسين 
**** : استني لو سمحت انا معايا الدليل
يتبع..
لقراءة الفصل الخامس والعشرون اضغط على (رواية منتقبة أوقعتني في حبها الفصل الخامس والعشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية منتقبة أوقعتني في حبها)
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق