القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فيروزة الفهد الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى محمود

 رواية فيروزة الفهد الجزء الثامن عشر 18 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد الحلقة الثامنة عشر 18 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد البارت الثامن عشر 18 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد الفصل الثامن عشر 18 بقلم سلمى محمود

فيروزة: الله جميل الفستان ده 
كانت شايفه قفا الفستان وفهد كان واقف قدامه كانت ماشيه تجاه الفستان والبدله وقالت:  لوني المفضل 
فهد في الجهه التانية: فيروزة لو كانت عايشه كانت اخدتهم لونها المفضل 
جه ياخدهم مد ايده وهي مدت  ايدها لمست ايد كانت رسمة مالا نهاية عند الاتنين وبارزه  فهد نزل وشه علشان يبص ليها وفجأة اتصدم لما شافها وقال بصدمه: فيروزة
فيروزة كانت بصاله بإستغراب ونفس الصوره في داخها فجأة اتقفلت جميع انوار المول كلها فيروزة عاشق شدها ليه وطلعوا من المول ركب عربيته ومشى 
فيروزة: عاشق 
فهد كان بيدور ليها فتح فلاش تيلفونه شاف السله اللي كانت مسكاها وقال بصراخ:  فيروزة  
كان بيدور عليها زي المجنون في المول هو وبيلف حولين نفسه اتفتحت الإضاءة تاني وضياع قرب منه:  انت بخير 
فهد فك زرار بدلته وقال بخنقه:  مستنيك برا 
طلع من المول يجري ويدور عليها واتنفس بصعوبة كانت دموعه بتنزل دخل المول تاني ومسح دموعه راح للعميل واتكلم معاه عن اوضة كاميرات المراقبه شاور  ودخل معاه كان بيتفرج على تسجيل انهارده مكنش شايف فيروزة خالص في الكاميرا ضرب على المكتب بقوة وطلع بكل غضب 
العميل رن على عاشق وقال: تم يا سيدي السيد فهد لم يرى شيء محيت المقطع
عاشق اتنهد وقفل 
فيروزة:  فهمني في ايه 
عاشق: في خطر على حياتك هناك 
فيروزة:ليه يا عاشق 
عاشق: مفيش خفت لما النور قطع اخدتك وطلعنا 
فيروزة: انا شفت واحد انهارده ناداني بإسمي حاسه اني شفته قبل كده
عاشق بتوتر:  اشكال الناس متشابهه كتير 
فيروزة:  فعلا 
عاشق: انتِ مش هتخرجي تاني خطر على الجنينين في الزحام كل حاجه هتلاقيها الفيلا عندك 
فيروزة ابتسمت وحطت ايدها على ايد عاشق:  خايف عليا 
عاشق بتوتر كان باصص لإيدها وسحب ايده: وصلنا 
نزلوا سوا ودخلوا الڤيلا 
عاشق:  استيفانا حضري العشا 
استيفانا: أجل سيد عاشق 
فيروزة: تصدق اول مره الاحظ انها بتتكلم مصري 
عاشق بإبتسامة: علشان تفهميها وتفهمك 
فيروزة بدلال: قصدك إني جاهله 
عاشق بإبتسامة: حصل
فيروزة ضربته في كتفه: مستفز 
ضحكت وطلعت فوق وهو واقف في نص السلم محتار بين قلبه وعقله وطلع اوضته: حضري هدومك ماشيين اليلة 
طلعت فيروزة من الاوضة وهو طلع: ليه 
عاشق: في خطر على حياتنا هنا 
فيروزة
فيروزة:هنمشي بجد
عاشق هز راسه ودخل اوضته 
فيروزة نزلت للمطبخ وقالت: ممكن تطلعي تحضري هدومي تحطيهم في شنطه 
الخدامات هزوا راسهم بنعم طلعوا وفيروزة هي اللِ كانت بتحضر الأكل عملته وعملت جاتوه الفرولة وابتسمت 
نزل عاشق وقال: أنتِ بتعملي ايه هنا 
فيروزة: عملت أكل يا عاشق هكون بعمل ايه
عاشق: أنتِ في اواخر التامن بلاش ضغط استيفانا 
_نعم عاشق بيه 
عاشق: حطي الاكل على السفرة 
هزت راسها بنعم 
فيروزة بإبتسامة: وتورتة الفرولة 
قعدت فيروزة جمب عاشق وقالت: أنت مش هتاكل 
عاشق: كلي أنتِ علشان نمشي يلا مفيش وقت 
فيروزة بإبتسامة قامت وكانت مقربه من عاشق: مش هتاكل
عاشق كان عنده حساسية من الفرولة: مبحبهاش 
فيروزة: على ما اظن كنت بتعملها وبناكل سوا 
عاشق: بس...
#بقلم_سلمى_محمود
قاطعته فيروزة لما حطتله قطعة من التورته في بؤه 
عاشق كان شايف ابتسامتها وهو اكل الجاتوه وايده كانت بترتعش 
فيروزة: عاشق 
عاشق: انا بخير 
طلع لفوق وقفل الباب دخل وكان واقف في الاوضة اخد البرشام بسرعة علشان الحساسية واتنفس بصعوبة 
لسه بيلف وراه شاف فهد 
فهد: سابقك بخطوتين دايمًا فهد الجوارحي محدش يضحك  فهد الجوارحيييييي عرف الحقيقة
عاشق بصدمه: فهد #بقلم_سلمى_محمود
فهد قرب منه وبكل طاقته ضربه بالبوكس وقع في الارض وصرخ: خونتيني ودربتني بسكينه في ضهري بتمثل انك زعلان على موتها وهي عايشه يا سي عاااااااااشق 
مسكه من ياقة قميصه وضربه تاني 
عاشق قام من على الارض ومسح الدم 
فيروزة سمعتهم تحت وكان فيه وجع في بطنها كانت بتطلع على السلم وبتنزل دم  وهنا جتلها (ولادة مُبكرة) عاشق قام من على الارض وردله الضربه:  بحبهاااااا حبيتها 
فهد وقف مصدوم من وقال بصدمه:  بتحبها! 
عاشق اتنهد ومسكه من ياقة قميصه:  فيروزة  فاقده الذاكرة افهم 
وضربه بالبوكس فهد اتخبط في الحيطه 
فهد بغضب قام وفرع السلاح وحطه على راسه وصرخ في وشه:  مراتي بتحبها يا عاشق يا خاين 
عاشق:  حميتها منك ومن جحيمك اضرب لو راجل اضرب 
فهد حط اصباعه على الزناد لكن ضرب في السقف بكل غضب 
فيروزة  سمعت ضرب النار ووقفت مكانها وكانت بتبكي وقفت قدام الاوضة وصرخت:  عااااشق 
فهد وعاشق اتخضوا عليها 
فهد:  فيروزة 
طلعوا يجروا فتحوا الباب كانت سانده على السلم وبتصرخ من بطنها 
فهد بدموع وقف مصدوم من منظرها صرخ:  فيروزة 
عاشق بصدمه لما شاف الدم:  بتولد 
فهد جري وشالها في حضنه وكانت بتبصله وبتستعيد ذاكرتها:  اااااااه 
فهد:  استحملي استحملي 
عاشق طلع يجري فتح العربية وطلع وكان بيسوق فهد حط فيروزة  على رجله من ورا وكان بيتنهد:  اهدي انا جنبك انا فهد جوزك ابو عيالنا انا فهد حبيبك وانتِ فيروزتي يا فيروزة  اهدي 
فيروزة كانت بتبكي من بطنها وتصرخ:  ااااااااه اوف اوف اوف 
كانت بتستعيد ذاكرتها مع فهد من وقت طفولتهم وصلوا للمستشفى  وحطوها على سرير فهد كان ماسك ايدها وعاشق كان بعيد عنهم وبيمسح في شعره ودموعه نزلت 
فيروزة كانت بتفتكر وكانت دايخه وهتغيب عن الوعي وقالت بدموع اول ما افتكرت كل حاجه:  فهد 😭
#بقلم_سلمى_محمود
فهد:  نور عيني 
دخلوها العمليات وقتها 
فهد بصراخ: عايز ادخل معاها 
الدكتور: مينفعش وأنت مين 
عاشق قرب منهم وقال: فهد الجوارحي دخلوه 
_ امرك يا عاشق بيه 
فهد كان باصصله وخدوه على التعقيم لبسوه ولبس كمامه ودخل معاهم 
فيروزة كانت فايقة اخدت البنج النصفي وفهد كان قاعد جمبيها وماسك إيدها وقرب منها وباس راسها بتعمق ودموعه نزلت على عيون  فيروزة: وحشتيني
فيروزة بدموع: عاشق فين 
فهد: برا 
#بقلم_سلمى_محمود
فيروزة: هو اهتم بيا وراعاني لكن انا حبيته كانه اخ ليا حبيتك انت انا مستحيل ابص لعاشق 
فهد: اهدي اهدي 
فيروزة بدموع: انا خايفه 
فهد مسك ايدها وقبلها بإبتسامة: متخافيش هتبقي بخير اولادنا هيكونا بخير 
فيروزة بدموع: بنت وولد 
فهد: بجد
فيروزة: اه والله
فهد: شفت ليهم رؤية في منامي وحشتيني يا فيروزة 
سند راسه على راسها وهي كانت بتبتسم وحاضنه وش فهد 
فهد: هنعيش سوا من تاني مع اولادنا في بيت دافي وسط عيلتنا بيت صغير حوليه جنينة وسط الطبيعة والورد والزرع الاخضر بيت ملهوش حيطان ولا شباك ولا باب لإنك أنتِ بيتي وحضنك الدافي ملجأي 
فيروزة بدموع: اوعدني انك مش هتسيبني تاني 
فهد: اوعدك
كان باصصلها بإبتسامة وبيلمس على وشها بكل حب  
داسوا على بطنها وقتها وصرخت: اااااااه
طلعوا البنت وكانت بتبكي فهد شافهم واصابته صدمه اول مره يشوف طفل مولود اخدوا البنت وطلعوا الولد مكنش بينطق 
فهد بخوف رجليه سابت: الولد مش بيبكي 
فيروزة بدموع: ابني 
مكانتش قادرة تتكلم الدكاترة بصوا لبعض قلبوا الولد ضربوا على ضهره مكنش ناطق نزلوا راسهم بياس 
فهد بدمع: متخافيش هيبقى بخير 
فيروزة ببكاء اكتر: ابني 😭
الدكتور لما شافها بتبكي ضرب اكتر على ضهر الولد صرخ الولد وكلهم ضحكوا الدكاترة والممرضين الكل فرحان فيروزة ضحكت وكانت بتبكي من الفرحه فهد وقف وكان فرحان ودموعه نزلت من فرحته 
عاشق كان واقف عند الشباك اتنهد بقوة لما شاف الاولاد بخير بص لفيروزة بصه اخير وطلع من المستشفى شنطة عربيته وشاف بدلته: جه الوقت يا عاشق 
اخد الملابس وحطهم في العربية رجع الڤيلا وغير هدومه وبص لهدوم فيروزة ودمعته نزلت مشى وراح المقر بتاعه في لندن ادوله دورية وكان ماشي مع اصحابه في العسكرية كانوا بيضحكوا ويغنوا وهو ساند راسه على الشباك 
......................... 
ضياع كان نايم جمب رنا في الفندق وهي نايمه في حضنه قرب منها بإبتسامة وقبلها بعمق هي كانت بتبتسم وقالت: لسه صاحي 
ضياع:  بالي مشغول على فهد اخد عربيته ومشى في نص الليالي 
رنا: هو بخير متخفش فهد قوي 
ضياع قام من مكانه وكان عاري لابس شورت قصير فقط اخد تيلفونه ورن عليه مكنش بيرد رجع نام تاني جمب رنا 
حضنها بقوة وقال: عمتو بترن
رنا بإبتسامة: رد 
ضياع: عمتو 
_ وحشتوني والله قلت اطمن عليكم 
ضياع: وانتِ كمان والله يا نن العين طمنيني عليكي
_ انا بخير انت بخير ورنا بخير 
رنا بإبتسامة: بخير يا خالتو 
_عامله ايه في الحمل 
رنا بإبتسامة: الحمد لله بخير لو تشوفيني خسيت ضياع مش بيأكلني 
#بقلم_سلمى_محمود
ضياع: بقى كده 
رنا بإبتسامة: اه كده 
_ ههههه طيب عن اذنكم دلوقتي يا ولاد شكلها هتبقى دم 
فصلت وضياع شدها لحضنه وكان بيدغدغها رنا ماتت من الضحك وقالت: ههه خلاص خلاص بهزر والله 
ضياع ضحك وشدها لحضنه وباس راسها: ضحكتك دي هي اللي مصبراني على هموم الدنيا
رنا ابتسمت وناموا سوا 
................................
في صباح اليوم التالي 
عاشق كان واقف في لندن في مهمة حراسه وماسك سلاحه في مكان عام وبيفكر في فيروزة  اللي محتله تفكيره بيبص جمبه على ناحية الشمال شاف بنت بشعر قصير اشقر وكانت شعله حواجبها صفره وعيونها سودا جميلة جدًا ولابسه بنطلون واسع وتي شيرت قصير كانت في منتهى الجمال كانت بتجري على السلم اللي في الشارع فجأة شافت عاشق في وشها وقالت في نفسها بصدمه: ضابط
عاشق وقف قدامها هي رجعت وجريت منه 
عاشق: استني 
كان بيجري وراها وهي بتجري وصرخت:  انا معملتش حاجه اوف 
كانت بتجري 
عاشق: استني 
طلعت على الطريق العمومي وكانت بتجري اسرع من عاشق اقفت قدام عربية وصرخت: اااااه 
عاشق بسرعة شدها لحضنه ووقعوا في الارض البنت كانت فوق عاشق وهو وقع على الارض رجلها اتجرحت 
عاشق: يا تفتحي عينيكي يا تقومي من عليا 
البنت فتحت عينيها وعاشق كان باصص لجمالها هي قامت بغضب وصرخت: عايز مني ايه 
عاشق: مش ملاحظه اني شرطي 
البنت: لكن أنا مش مذنبه 
عاشق شدها لحضنها من تاني وطلع الكلبشات كلبشها: اومال بتجري ليه 
طلع الاسلكي وقال بإبتسامة: مسكت الارهابية 
الفريق كله ابتسم وقالوا: عفارم عليك يا عاشق 
البنت: اعاااااا اوعى كده فك ايدي انا مصرية مش ارهابية ابعد عني 
عاشق شد شنطتها وفتحها وشاف هويتها وقال بإبتسامة: ليلى ايوب 
ليلى: ملكش دعوة بإسمي 
عاشق: اخرسي 
ليلى بغضب زاحته: لما تعرف انا مين وبنت مين هتندم اوي 
عاشق: حصلنا الشرف يست الحُسن امشي يبت 
ليلى بغضب: يعم نزل ايدك 
عاشق: اخرسي
يتبع..
لقراءة الفصل التاسع عشر اضغط على (رواية فيروزة الفهد الفصل التاسع عشر)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية فيروزة الفهد)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق