القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فيروزة الفهد الفصل التاسع عشر 19 بقلم سلمى محمود

 رواية فيروزة الفهد الجزء التاسع عشر 19 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد الحلقة التاسعة عشر 19 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد البارت التاسع عشر 19 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد الفصل التاسع عشر 19 بقلم سلمى محمود

رواية فيروزة الفهد الفصل التاسع عشر 19 بقلم سلمى محمود


البنت: اعاااااا اوعى كده فك ايدي الكلبشات ديقة أنا مصرية مش ارهابية ابعد عني هتهور عليك يعم ابعد 
عاشق شد شنطتها وفتحها وشاف هويتها وقال بإبتسامة: ليلى ايوب 
ومقرأش الاسم كامل
ليلى: ملكش دعوة بإسمي 
عاشق: اخرسي 
ليلى بغضب زاحته: لما تعرف انا مين وبنت مين هتندم اوي 
عاشق: حصلنا الشرف يا ليلى هانم امشي يبت 
ليلى: يعم نزل ايدك 
عاشق: اخرسي
كانوا ماشيين وهو ماسك ايدها وهي بتبص ليه بغضب ورجلها كانت بتنزف وصل عند الشباب وكلهم وقفوا بصدمه وقالوا: عاشق 
عاشق: مسكتها اطلعي 
#بقلم_سلمى_محمود
ليلى بغضب: اظن انهم هما عارفين انا بنت مين نفسي اشوف وشك لما تعرف مين ابويا 
طلعت ليلى العربية وكلهم طلعوا ومشيوا عند القسم دخلها عاشق وكان باصص للقائد: قائدي مسكتها تمت العملية 
_ عاشق 
ليلى بمقاطعة: ممكن ارن على بابا 
_ اتفضلي فك ليها الكلبشات
عاشق: يفندم دي..
القائد: زي ما سمعت 
عاشق شدها بغضب وفك ليها الكلبشات وليلى بعدت عنه بغضب 
رنت على والدها 
وقعدت على الكرسي بغضب: كلم 
عاشق اخد منها التيلفون وعرف ان والدها 
(اللواء ايوب اصلان بيه)
عاشق بإبتسامة: تعالي ابوكِ عايزك 
شدها من ايدها 
ليلى بغضب: انت بتعمل ايه انت اتجننت 
عاشق: هوصلك بعد اذنك يا قائدي 
القائد: مجنون 
دخلها مكتبه الأول وقعدت على اريكة: اهدي كده علشان متهورش عليكِ 
ليلى بتعب: انت هتضمضلي رجلي علشان خايف منه 
عاشق هو وماسك المطهر بيحطه على رجلها وهي صرخت: اخاف من مين بلاش كُتر كلام مش صافيلك هربتي ليه لما شفتيني
ليلى بخوف: ملكش دعوة 
عاشق: لسانك طويل 
ليلى سكتت وعاشق حط القطن ولف رجلها بالشاش: خفيتي شوية 
ليلى هزت راسها وقفت لكنها وقعت على الاريكة تاني 
كانت بصالها 
علشق: يا صبر ايوب 
شالها ما بين يديه 
ليلى: انت اتجننت القسم كله ضُباط
عاشق كان ماشي بيها ومش متكلم 
عمر صاحبه ضحك وقال بهمس في ودن عاشق: القلوب عند بعضيها 
عاشق ضربه في كتفه وقال: راجعلك يا حيوان 
عمر اتالم وضحك 
طلع عاشق وطلعها عربيته جمبه وهو طلع جمبيها 
ليلى: يعم نزلني نزلني 
عاشق بغضب: كلمة تاني وهصفيه في دماغك 
وطلع المسدس 
ليلى بخوف بعدت عنه حطت حزام الأمان بخوف 
عاشق دارى السلاح وكان بيسوق دارىٰ ابتسامته لما شافها خايفة 
كان سايقة ووصل عند قصر كبير في لندن
عاشق:  أنتِ فاكره اني هخاف من أبوكِ
ليلى كانت بصاله وهو باصص ليها ولعيونها ولشفايفها الوردية بص في عيونها تاني شافها دمعت:  ومين مش بيخاف منه ده جهنم
نزلت من العربية وكان واقف ايوب عاشق استغرب ونزل 
كان واقف ايوب بهيبته وبينفخ سيجارته ولابس سلاسل دهب وقال:  اهلا عاشق الجورحي 
عاشق:  اهلا ايوب بيه 
ليلى بصت ليه وبصتله بكره جت تدخل ايوب وقفها وشدها لحضنه:  بنتي ليلى وحيدتي اخر سنه في طب تقدر تقول انها هتكون اصغر طبيبة في لندن
ليلى بغضب غمضت عينيها وبعدت عنه 
عاشق كان باصص ليهم وليلى دمعتها نزلت ومسحتها بسرعة 
عاشق بتوتر: اه اتعرفت عليها فرصة سعيدة
ايوب: تعالى اتفضل ادخل 
عاشق: لا انا ماشي معاي مهمة معلش يا انسة ليلى حصل سوء تفاهم 
ليلى بتوتر: ولا يهمك 
دخلت ليلى القصر وعاشق كان باصص ليها 
ايوب سلم على عاشق وقال: عازمك على العشا انهارده الساعة ٨ بليل يا حضرة الضابط إياك تخزلني
#بقلم_سلمى_محمود
عاشق هز راسه وابتسم وطلع عربيته ومشى 
رن على صاحبه وقال: اعرفلي كل حاجه عن ليلى ايوب وابوها من وقت ولادتها لغاية تاريخ انهارده الملف يكون على مكتبي في القسم
_ تحت امرك يا عاشق 
قفل عاشق وكمل سواقه بعربيته كان باصص للقصر وشاف ليلى طلعت من برنده وسانده وكانت باصه لي عاشق دخلت لما شافته بيبصلها وقفلت الباب 
عاشق: إيه حكايتك يا ليلى فعلا صدفة غريبة 
بيبص جمبه في الغربية شاف سلسال افتكر لما شافها وجريت مسك السلسال كان محفور عليه اسمها وعلى شكل فراشه وكان رقيق جدًا بص لـ السلسال وكمل سواقه  
...............................
رنا كانت لابسه قميض لونه ازرق قامت من نومها مشافتش ضياع ابتسمت وقامت لبست الروب بتاع القميص وقالت:  ضياع حبيبي 
كانت بتخبط على باب الحمام مش بيرد فتحت مفاتهوش دخلت البرنده مشافتهوش غيرت ملابسها بخوف ولمت شعرها وطلعت من الاوضة كانت ماشيه في الفتدق حافيه وخايفه دموعها زنزلت جريت في الطرقات دخلت الاسانسير ونزلت للطابق السُفلي:  مشفتش ضياع بيه
_ لا يا فندم 
رنا بدموع حطت ايدها وملست على شعرها وكانت ايدها بترتعش طلعت برا الفندق راحت الجنينة مكنش في حد راحت عند البحر في مكان هادي شافته واقف جريت بدموع وحضنته من ضهره: ضياع 
لف ليها:  ست الحُسن 
شهقت في البكا ضياح حضنها: مالك في إيه ششش ايه ده كله 
كانت بتبكي في حضنه: لو غبت عني دقيقتين ممكن اتجنن تحصلي حاجه متغبش تاني 
ضياع ابتسم وحضنها بكل قوته وقال: بتحبني للدرجة دي 
ضربت على كتفه وحضنته تاني: واكتر من كده 
ضياع ضحك وقال: ياه لقلوب العاشقين 
رنا بإبتسامة: ايه ده 
ضياع بإبتسامة: قفل لفه ليها كان محفور عليه 
(ضياع بيحب رنا) وكان فيه قلب في النصف 
شد ايدها وحطوا القفل في حديده على البحر رنا بإبتسامة مسكت المفتاح ورمته في البحر 
ضياع حضنها وقال: فيروزة عايشه
رنا:  فيروزة عايشه؟!
#بقلم_سلمى_محمود
ضياع: عاشق كان مخبيها عن فهد 
رنا: الشهور دي كلها مخبيها عنه حرمها منه 
ضياع: ولدت وجابت توأم 
رنا: هي فين دلوقتي وليه كان مخبيها 
ضياع: تعالي نروح ونفهم هي في المستشفى دلوقتي
رمشيت معاه رنا وكانوا ماشيين سوا 
دخلوا الفندق رنا شافت اجنبيه بالبكيني حطت إيدها على عين ضياع وقالت بغضب: قليلة الحياء المسلوعة دي متبصش
ضياع: في ايه عنيا 
رنا: استنى تعدي اللهي عدى عليها قطر 
كانت الشباب بتصفر وتبض ليها رنا شدت ضياع وطلعوا الاسانسير 
ضياع بضحك: حتى لو شفتها مكنتش بصيت اخاف ابص لغيرك واشوف دموعك او عصبيتك
رنا: تؤ لا إله إلاّ الله انت مخلوق علشان لسانك يقول كلام حلو ليه كنت سبتني ضربتها 
ضياع بضحك: شرسة 
وخدها في حضنها باسها بعمق على راسها وقال: ربنا يديمك ليا
رنا: ويديمك لينا 
ضياع حط ايده على بطنها وابتست وهي يندت على صدره 
.......................
فهد كان نايم جنب فيروزة  وماسك إيدها فتح عينيه شافها صاحية بتلعب في شعره:  صباح الخير 
فيروزة: صباح الورد 
مسك اطفاله وافتكر لما كبر ليهم إمبارح وسماهم 
(أسد و جوري) كان شايل جوري وكانت بتبكي كان بيغنيلها ويهزها هو وواقف البنت سكتت وضحكت كانت نسخه من فهد وعيونها زيه لكن لونهم ازرق وراثه من فيروزة والولد كان ابيض اوي وعينيه زرقة كانوا شبه بعض اوي:  فيروزة  اخيرت ضحكتلي 
فيروزة : مش بنتك وشبهك
فهد: هي شبهي فعلا والولد شبهك نسخه منك  لكن عيونهم زيك حوري لما بتحك عيونها بتقفل زيك 
فيروزة: الحمدلله انهم بصحة وبخير اولى من الشكل نفسه يا فهد 
فهد باس جوري وقال: الحمدلله 
فيروزة كانت ماسكه أسد وفرحانه بيهم عاشق كان واقف قدام الباب وباصص ليهم شافته فيروزة وقالت: ادخل يا عاشق 
عاشق دخل في الاوضة وفهد قام من مكانه: تعالى شوف اولاد اخوك 
عاشق ابتسم وشال البنت وباسها وكان باصص لفيروزة والولد: الحمدلله على سلامتك يا فيروزة 
فيروزة: الله يسلمك يا عاشق 
عاشق: انا جاي اقول اللِ في قلبي تجاهكم ايوا انا حسيت بالحب تجاهك يا فيروزة بسبب اهتمامي ليكِ لكن مقدرش اتخيل اننى نكون سوا سامحني يا فهد القلوب مش بإدينا دخل ضياع وقتها هو ورنا ورحبوا بيهم رنا بإبتسامة حضنت فيروزة واخدت منها الولد باسته وكانوا فرحانين عاشق جه يمشي وقال كلمته الاخيره: انا اهتميت بفيروزة اعرف اني اصلا مبصتلهاش حتى والله اديت واجبي يا فهد ٨ شهور هي في غيبوبه مفاقتش منها غير ليها كام يوم كنت هبلغك لكن فقدت الذاكرة والدكتور حذرني اني اجبرها تفتكر حياتها وماضيها او  تتعرض لتوتر وضغط نفسي وكنت اول ما تفتكر  هرجعهالك بعدتها عنك لانك كنت ماشي في الخرام فلوسك ملها حرام وربنا مكنش راضي عنك ربنا نزل غضبه كله على فيروزة  قلبها مكنش سعيد كان مكسور يا فهد. 
جه يمشي 
فهد بصوت هالي:  وحشني حضنك يا حضرة الضابط 
عاشق ابتسم ولف ليه وجري حضنه حضنوا بعض وفهد كان ماسك إيد فيروزة  كلهم كانوا فرحانين 
فيروزة بإبتسامة: بمناسبة الصُلح بقى وانكم اجتمعتوا من تاني نعمل سبوع التوأم في بلدنا وسط اهلنا نرجع مصر وتاخدهم في حضنها جدتهم عزيزه
فهد بصلها 
فيروزة مسكت ايده:  عاشق حكالي كل حاجه 
فهد هز راسه بنعم عاشق:  انا مش هقدر اسافر  معايا مهمة تخلص وهنزل مصر 
فيروزة: مهمة ولا ليلى 
عاشق كان السلسال باين من جيب عاشق مسكه قبل ما يقع:  مين ليلى 
فهد بضحك:  بتسألنا احنا 
عاشق جاله تيلفون وضحك:  اقابلكم بليل هما اسمهم ايه 
فيروزة بإبتسامة: أسد وجوري 
عاشق ابتسم وطلع
طلع من المستشفى وقال: ها 
_ كل حاجه تخصهم عندك يا عاشق باشا على المكتب في ملف 
عاشق: تسلم يا عمر 
_ متنساش تعزمني طيب 
عاشق:  على ايه 
عمر:  على جوازك يا شق 
#بقلم_سلمى_محمود
عاشق: انا غلطان اني اخدتك معايا لندن حقيقي شباب مصر تكسف
عمر:  ياخي افتخر بيا ده مصر ام الدنيا 
عاشق بضحك:  اقفل اقفل 
قفل وطلع من المستشفى قابله حارس من الحرس بتاعوته واداله الطلبات طلع تاني عاشق ودخل الاوضة: فيروزة 
فيروزة:  عاشق 
فهد كان قاعد مبتسم هو وشايل أسد 
اداها بوكية ورد وجاتوه فتحته شافته بالفروله:  ياااه ده حلو اوي 
عاشق  بضحك:  خلصيه كله فهد مياكلش فرولايه واحده انهارده هتنزلوا عندي استفانا محضرالكم اكل صحي نقط الاولاد 
ادى ظرفين لـ فهد وقال:  يلا السلام  عليكم اقابلكم بليل في الڤيلا بتاعتي 
طلع فهد من الاوضة وابتسم هو ورامي حِمل الدنيا كلها ورا ضهره 
فهد فتح الظرفين شاف كفة فيها خرزة زرقا دهب وخاتم الماس والظرف التاني فيه كفة كبيره وسلسال بإسم جوري 
ضياع اداهم فلوس للاتنين في اظراف ورنا كمان كذلك 
ضياع: اذن الخروج امتى 
فهد: بليل 
ضياع: على بليل هنكون هنا نسيبكم سوا سلامتك يا سلطانة فيروزة يتربوا في عزكم 
فيروزة بتعب: الله يسلمك يا ضياع 
رنا قربت منها وباست راس فيروزة وقالت: فرحانه برجوعك لولا العمليه كنت اخدتك في حضني يتربوا في عزكم يارب خلي في بالك اني مش هفارقكم خالص انا حبيتهم اوي 
فيروزة بإبتسامة: حبيبتي شدي حيلك عايزين ولد قمر او بنوته قمر ربنا يقومك بالسلامه 
رنا بإبتسامة: يارب 
ضياع همس في ودن فهد: سلطانتك بخير اياك تجرحها تاني 
فهد هز راسه
طلعوا سوا دخلت ممرضة اخدت الاطفال وطلعت فهد قرب ومنها وباس راسها: وحشتيني يا سلطانة 
فيروزة: وحشتيني يا فهد كنت دايمًا بتجي على بالي مبتغبش عن تفكيري
فهد قبلها على شفتيها برقة وقال: فاكرة يوم ما قولتلك هتجيبي بنت وولد وتوأم 
فيروزة:  فاكرة 
Flash back:
فيروزة طلعت من القصر تجري الساعة ١٢ بليل كان فهد مستنيها مسك ايدها وكانوا بيجروا في الشارع:  تتخيلي ابوكِ شافنا 
فيروزة:  بابا نايم متخفش 
فهد: دلوقتي الفيلم هيبدأ 
طلعوا حافلة كبيرة ووصلتهم عند السينما دخلوا وقعدوا فيروزة  كانت فرحانه حطت راسها على كتفه وهو كان ماسك إيدها وبيتفرجوا سوا  
كان فيلم التركي (ما تبقى منكَ لي) كان حزين جدًا جت لحظة وقوع البنت وكانت بتبكي فيروزة  دموعها نزلت وقالت بدموع:  هي هتموت 
فهد دمع واخدها في حضنه: هتموت 
فيروزة كانت بتتفرج وتبكي فهد كان بيبكي معاها وجت لحظة موت البنت لما سندت راسها على كتف حبيبها وقالتله:  سوف أنام لدقيقتين وماتت فيروزة بكيت اكتر فهد كان باصص ليها ومسح دموعها وطلعوا من السينما فيروزة قبل ما تطلع شالت غطا الكرسي وحفرت اسدها هي وفهد وطلعوا سوا 
فيروزة:  تفتكر لما نتجوز هنجيب ايه 
فهد:  بنت وولد توأم 
فيروزة بإبتسامة: ماشي 
فهد كان ماسك ايدها وقالت: على فين 
فهد: اي مكان تعالي 
كانوا ماشيين قصاد الجنينة بتاعت بيت فيروزة دخلوا الغابة كانت فيه فرشة كبيرة قعدوا عليها على حافة التلة وكانوا باصيين للسماء والنجوم نام جمبيها فهد وكان ماسك إيدها وهي باصه ليه: فهد انت بتحبني قد ايه 
فهد: بحبك قد نجوم السما، بحبك البحر وبخب عيونك عمري ما هتخلى عنك ولا هجرحك في يوم فيروزة: توعدني 
فهد: اوعدك
كانت باصه ليه والابتسامه مش مفارقه وجههم 
قام من مكانه وقال: فيه مفاجأة كمان اطلعي اوضتك هتلاقيها 
فيروزة: بجد 
فهد هز راسه بنعم وصلوا للقصر فيروزة بحركة سريعة باسته من خده ودخلت تجري فهد ابتسم ومشى 
#بقلم_سلمى_محمود
طلعت فيروزة تجري على السلم بتفتح باب اوضتها ودخلت بشويش شافت دبدوب كبير باندا كبير اوي ومربوط في رقبته بلالين حمرا على شكر قلب 
حضنت الباندت وكانت بتضحك من كل قلبها وتضحك اكتر وعيونها دمعت من الفرحه
Back.
...........................
عاشق راح المكتب وحل الليل هو وقاعد في مكتبه كان مصدوم عرف كل حقيقتها وقال: ليلى ايوب اصلان بيه تعيسه للدرجة دي ياه 
قام من مكانه وراح عند فهد في المستشفى اخدها بعربيته ومشى وضياع كان وراهم في عربية تانية وصلوا للڤيلا فهد كان ساند فيروزة ورنا شايله اسد وضياع شايل جوري طلعوا للاوضة بتاعت فيروزة ونومها على السرير فيروزة كانت بتبكي من شدة الالم فهد باس على راسها بحنان اتعشوا سوا فيروزة اكلها فهد بحنان مكانتش قادرة تاكل من شدة التعب عدى اليوم ضياع ورنا باتوا في الجناح التالت وضياع نام جمب فيروزة هي كانت نايمه وحاطه راسها على ايده هو كان باصصلها وباس راسها ونام واطفالهم في الاوضة اللِ عملها عاشق ليهم كان فيها سريرين وملابس اطفال جميلة جدًا ومزينه كانت رنا مهتمة بيهم وبترضعهم لبن صناعي وبتهزهم وضياع معاها عاشق كان نايم في اوضته وبيفكر في ليلى خو وماسك السلسال
............................
تاني يوم عند جامعة ليلى دخلت وقعدت في المحاضرة بعيد عن اصحابها للأسف كانت وجيده ملهاش اصحاب كانت شارده في السلسال اللِ مش لقياه كان قاعد في آخر مدرج في المحاضرة عاشق وباصص ليها دخل الدكتور والبنات كانت بتبص لـ عاشق وتوصف جماله وليلى متجاهله ده ومكانتش عارفه انه موجود اساسًا 
وقال الدكتور وهو كان مصري: رحبوا بالضابط عاشق الجوراحي ضيف انهارده في الجامعة **** العربية 
 شاور ليه وقام عاشق كان لابس بدلته وهيبته جميله ليلى بصت لورا واتفاجأت وشدت على القلم بغضب منه 
عاشق وقف جمب الدكتور الجامعة كلها صفقت ليها إلا ليلى كانت قاعده ومش راضيه تقوم 
عاشق: شكرا، شكرا انا جيت انهارده حبا في الدكتور وفي الجامعة لانها عربية مصرية وللتعليم العالي في لندن اتمنى ليكم مستقبل افضل 
الكل سقف ليه وقعدوا عاشق كان معدي وقعد جمب ليلى في المدرج الفاضي 
ليلى بصت ليه بغضب وبصت للدكتور 
كان قاعد جمبيها والدكتور بيشرح 
عاشق:  انتبهي مع الدكتور 
ليلى:  ملكش دعوه 
عاشق هز راسه وكان منتبه معاه هو وهي شارده اخد محلاظتها وقال:  قلم 
ليلى:  افندم 
عاشق شاورلها على القلم ليلى ادتهوله 
كان بيسجل كل حاجه لـ ليلى وهي مستغربه كان بيكتب بسرعة رهيبه وهي كانت بتبص للبنات كانوا بيبصولها بغضب وغيره 
ليلى بصت قدامها وبعد ما الدكتور خلص عاشق قفل النوته: مستنيكي بره 
_ ممكن صوره 
عاشق هز راسه بنت اتصورت معاه والجامعه كلها اتلمت عليه وهو عينه على ليلى هي وقاعده بعيد وطلعت برا المحاضرة 
عاشق: عن اذنكم 
طلع وراها والبنات جريت عليه واتصورا معاه ليلى قعدت على اريكة وكانت باصه للشجر قدامها ودموعها نزلت عاشق قعد جمبيها وقال: انهارده تلت سنين على ذكرى وفاتهم 
ليلى من بين دموعها: ابعد عني 
قامت ليلى ومسحت دموعها وحطت الهاند فري وشغلت موسيقى عاليه علشان تشوش تفكريها 
عاشق مشي وراها برا الجامعة وقال: ليلى 
ليلى مكانتش سامعه ومعديه الطريق عادي شاب كان معدي كان هيفوت فيها وقف بسرعة وكمل طريقه 
عاشق عدى وراها وقال: ليلى 
وشال الهاند فري 
ليلى تجاهلته وعدت 
عاشق:  لا مأنتِ مينفعش معاكِ غير كده 
طلع منديل وشممها وقعت بين يديه وشالها في حضنه:  اه منك 
طلعها عربيته وساق كان سايق لمكان بعيد في الغابة عي فاقت في العربية:  نزلني احنا فين 
نزل هو وهي نزلت وزقته بغضب:  انت جبتني  هنا ليه 
عاشق: ابوكِ هو السبب في اللي حصلكم صح هساعدك هجيب حقك وحق اللي ماتوا منه 
ليلى:  انت عرفت ازاي 
عاشق:  مش مهم عرفت ازاي ولا لا 
ليلى:  رجعني زي ما كنت سيبني امشي 
عاشق بغضب مسكها من كتفها: حياتك معرضاها للخطر دايما مستغنيه عن روحك ليه 
ليلى بهدوء تام: نزل ايدك 
عاشق بغضب محاولة ان يخليها تعترف وتطلع من الحالة النفسية اللي هيا فيها: انتِ مستفزه معندكيش قلب ماتوا صح ماتوا امك واخواتك ماتوا وانتِ مش حزينه سابوكِ
ليلى كانت حاطه ايدها على ودنها وبتبكي 
عاشق بغضب اكتر: عدى ٣ سنين على الحادث وسابوكي 
ليلى بدموع: اسكت 
عاشق كان ليصرخ اكتر: ليلى حزينه وبتعاني ليلى مش قوية 
ليلى بدموع اكتر: اسكت 
عاشق: ابوكي قتلهم  قدام عينك اعترفي 
ليلى بصرخ وقعت عند رجليه: اسكككككتتتتتت 
كانت بتبكي وتصرخ: خلاص كفايه كفايه روحي وجعاني 😭متزيدش بس، بس 😭
عاشق بدموع قرب منها ونزل ليها على الارض ومسك ايدها: احكيلي ابوكي قتلهم صح 
ليلى بدموع اكتر:قتلهم كلهم قدام عنيا 😭
عاشق قرب وهي كانت بتبكي بانهيار وصرخت: لغاية دلوقتي الحادثة قدامي حرام عليك ابعد عني
عاشق بعد عنها وقام من على الارض : قومي معايا
ليلى بدموع اكتر هزت راسها: فين
عاشق شدها من ايدها وكان ماشي ليلى بدموع:انا مش بنت بنوت
عاشق وقف وساب ايدها:ازاي
ليلى بدموع اكتر: ابويا السبب 😭
عاشق بغضب...
يتبع..
لقراءة الفصل العشرون اضغط على (رواية فيروزة الفهد الفصل العشرون)
لقراءة باقي الفصول اضغط على (رواية فيروزة الفهد)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق