القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت صعيدي الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم ندى حمادة

رواية عشقت صعيدي الجزء الثامن والثلاثون 38 بقلم ندى حمادة

رواية عشقت صعيدي البارت الثامن والثلاثون 38 بقلم ندى حمادة
رواية عشقت صعيدي الحلقة الثامنة والثلاثون 38 بقلم ندى حمادة

رواية عشقت صعيدي الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم ندى حمادة

رواية عشقت صعيدي الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم ندى حمادة


ادم راح لندى المكتب 
ندى في حاجه 
ادم اه في ان مراتي بتشتغل وسايبه جوزها مش بتعبرو خالص 
ندى بضحك لا ولله علي اساس اننا مش جيينا مع بعض وكمان فطرنا مع بعض ها ولسه سايبني من ساعه بس 
ادم اه بس بردو بتوحشني ي جميل 
ندى بضحك وانت كمان ي روحي
ادم قام شد ندى وقبلها 
ندى زقت ادم وقالت ادم احنا فالشركة عيب كده 
ادم بقى كده طيب تعالي 
وخرج برة المكتب ووقف وبصوت عالي الكل ييجي هنا
ندى ادم في اي بطل جنان
الكل اتجمع
ادم الكل عارف ندى تبقى اي بالنسبة ليا صح 
الكل اه 
ادم تبقى اي 
الكل مراتك 
ادم شاطرين
يلا علي شغلكم
ندى دخلت المكتب وببتكلم بغيظ ادم انت عملت اي انت مجنون ازاي تعمل كده
ادم براحتى
ندي غبي وبااااااارد 
ادم بضحك وبحبك يلا باي 
ندى باي 
فاطمه برة بتضحك وادم قالها حاجه فاطمه ضحكت بصوت عالي اوي اوي وقالت ماشي موافقه
ندى خرجت فاللحظه دي 
موافقه علي اي 
فاطمه لاامفيش حاجه 
ادم باي ي فاطمه ومتنسيش
فاطمه حاضر 
ندى فاطمه في اي
فاطمه بجديه مصطنعه مفيش حاجه ي بنتي مالك 
ندى بعصبيه ولله بقى كده ماشي واسمي ندى هانم
ندى دخلت المكتب ومدايقه اوي اوي
ندى يووووووه بقى انا بغير علي ادم من نفسي ي ربي اعمل اي بقى 
.....
عند ادم فالمكتب 
ادم بيتكلم فالفون هاا ظبط كل حاجه كده تمام ندى هتتصدم علي الاخر 
ندى كانت رايحه عند ادم وسمعت الكلمه دي
رجعت المكتب وكانت بتعيط جامد اوي وقالت انا همشي مسحت دموعها ونزلت ركبت العربيه 
ندى للسواق اطلع علي البيت 
السواق حاضر 
......
عند مالك فالكليه راح وفضل يدور علي مليكه 
مش لقيها قال يمكن راحت المكتبة
وراح المكتبه كانت مليكه بتزاكر 
مالك من غير اه ي يهود الدفعه 
مليكه غصب عنها ضحكت 
مالك سرح في جمال مليكه 
تعالوا نوصف مليكه 
.......
هي طول متوسط 
شعرها لونو احمر طبيعي  وناعم جدا
عيونها لونها زمرد 
بيضه 
وكانت حقيقي جميل وبرئيه جدا وهي شخصيه بسيطه جدا ومختلفه واي حاجه بتخليها تعيط 
.....
مالك اي الجمال ده
مليكه شكرا 
مالك بتزاكري من غيري لي 
مليكه ي سلام ده ازاي 
مالك المفروض نزاكر سوى مش احنا اصحاب ي خطيبتي 
مليكه بضحك ولله مجنون 
مالك لا ي قمري خلي بالك احنا نزاكر سوى ناكل سوى نشرب سوى نغيب سوى نخرج سوى بس 
مليكه بزهول بس كل ده وبس 
مالك اه وبعدين تعالى بقى عشان عزمك بكرة علي حاجه حلوة وعايز اختار ليكي فستان حلو علي زوقي 
مليكه شكرا 
مالك بكلمك بجد ولله 
مليكه اي هي المناسبه 
مالك مش هقولك يلا بقى
مليكه اوكي يلا وخرجو 
راحو المحل واختار مالك فستان بكم اسود سق واخترلها الجزمه وجبلها طوق فضه تحفه 
مليكه الفستان حلوة اوي اوي ي مالك زوقك جميل جدا
مالك عشان تعرفي هو انا اي حد ي بت دنا مالك الأنصاري 
مليكه بضحك ماشي مانت ليك حق تتغر ي مالك بيه
مالك قرب منها انا اتغر علي الناس كلها الا انتي ي مليكه 
مليكه بتوتر مالك ابعد 
مالك لي ومساك شعرها 
مليكه هتعيط وجسمها بيرتعش مالك أرجوك 
مالك اتصدم من شكلها خدها في حضنو وهي بترتعش لحد مهديت 
مالك في اي ي بنتي انتي كويسه 
مليكه اه بس 
مالك بس اي 
مليكه مفيش حاجه
مالك لا في اي
مليكه اتوترت لما قربت مني 
مالك بغمزه دنا جامد بقى 
مليكه مكسوفه ووشها احمر 
مالك يخربيت الفروله دي 
مليكه فين الفروله دي
مالك علي خدودك 
مليكه اتكسفت اكتر 
مالك خلاص خلاص همشي بيكي فالشارع ازاي بالفروله دي مش عارف انا 
مليكه يلا 
مالك حاضر 
.....
ندى راحت البيت ودخلت الاوضه وطول اليوم بتعيط ومش عارفه ادم قصدو اي وادم مرنش عليها خالص طول اليوم وكان متعمد ده
ندى فضلت طول اليوم فالاوضه وبعدين نامت 
....
تاني يوم الصبح
ملك بتصحى ندى وبتعيط 
ندى في اي مالك ي حبيبتي
ملك لازم تيجي معايا المدرسه
ندى لي 
ملك بتعيط اتخنقت انا وصحبتي والمس طلبت انك لازم تيجي معايا لو مروحتيش هترفدني 
ندى اي للدرجه لي ي ملك عملتي اي
ملك معملتش حاجه وفضلت تعيط 
ندى خلاص هروح معاكي اهدي
ملك بفرحه بجد 
ندى اه 
ملك طيب انا هلبس وانتي كمان
ندى ماشي 
راحت ملك تجهز 
وقامت ندى بصت فالمرايا وسرحت معقول ي ادم ده كلو مترنش حتى عليا عشان تطمن ولا تسأل 
وقامت لبست بنطلون واسع اسود وتيشرت احمر 
ونزلت يلا ي ملك هنتاخر 
ملك حاضر 
عائشه افطري الاول ي حبيبتي
ندى مش قادرة 
عائشه طيب عشان خاطري ي ندى 
ندى حاضر ي ماما 
وفطرت ندى وملك وخدت ندى ملك ونزلت ركبت العربيه ومشيت المدرسه. وهي فالطريق طلع عربيات علي عربيه ندى 
ندى قالت للسواق عم عبدو مين دول 
عم عبدو مش عارف ي بنتي 
ندى متقفش اجري 
عم عبدو حاضر 
وفجاه وقف عم عبدو 
ونزل واحد شد ندى وخضرها غابت ندى عن الوعي
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن والثلاثون اضغط على (رواية عشقت صعيدي الفصل التاسع والثلاثون)
لقراءة جميع فصول الرواية اضغط على (عشقت صعيدي)
reaction:

تعليقات