القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مصارع الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم يوستينا سامي

 رواية احببت مصارع الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الجزء السادس والثلاثون 36 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الحلقة السادسة والثلاثون 36 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الفصل السادس والثلاثون 36 بقلم يوستينا سامي

بالليل في اسكندريه وصل ابراهيم اخيرا 
يوسف بفرحه :عمي حمد لله على السلامه والله لك وحشه 
ابراهيم :منافق وكذاب قوي يعني بذمتك افتكرتني لو لمره واحده بس وانت هنا وسط حبايبك
يوسف بضحك: اه طبعا احنا هنهرج ولا اي 
فهد بضحك: بابا حبيبي حمدالله علي سلامتك 
ابراهيم :لله يسلمك يا حبيبي 
ازيك يا عادل كده برده يعني انا اجيب لك العيال اعرفك عليهم تقوم واخذهم مني 
عادل بيضحك: والله ابدا عيالك هم اللي شبته فيا... المهم حمد لله على سلامتك نورت البيت ادخل ادخل
ابراهيم في فرحه: بوسبوس حبيبتي وحشتيني اووي اوي يا حياتي ...انا جايبلك معايا لعب كتير اوي 
بسنت كانت واقفه خايفه منه لان هي ما تعرفوش وما شفتوش غير مره واحده بس 
يوسف حس خوفها وفهم أن هي كانت خايفه تقرب من ابراهيم 
يوسف :بوسبوس بوصي ده بقى ده عمي وابو فهد و بيحبك جدا جدا جدا وجايبلك معاه لعب  كثير 
بسنت براءه :بص يا يوسف انا بقى ما عرفوش بس انا بحبه و كمان كفايه ان هو افتكرني بلعب 
وكلهم فضلوا يضحكوا على بسنت وعلى برائتها
ابراهيم شال بسنت وقعدها على رجله وفضل يلعب معاها وكان مبسوط بيها اوي واتمني لو فهد ويوسف يتجوزوا النهاردة قبل بكرة علشان يجيبوا أحفاد ليه 
عادل :انا فرحانه قوي انك جيت ولله يا ابراهيم 
ابراهيم :عيب عليك يا عادل يعني اعرف ان بنتي هيجيلها عريس بكره وما جيش ليه يعني 
هنا: ربنا يخليك يا عمو بجد ميرسي قوي بس يعني هو فين ادهم ما جاش ليه 
فهد: ايوه صح يا بابا هو فين ادهم
ابراهيم بيزعل: جيه الفيلا يا ابني واتفاجات ان هو نايم في الاسطبل ولما رحت له عشان افهم منه هو ليه جايه وما تطلعش ينام في اوضته لقيته متدايق قوي وقال لي ان هو مسافر 
فهد بحده: وازاي ما تقوليش. زاي ما ترنش عليا يا بابا ...
كنت عايز اشوفه  وافهم منه يعني ايه اصلا يسافر ويسافر فين وازاي تسيبه يا بابا ..حرام عليك 
ابراهيم: يا ابني ما سبتوش انا اتفاجئت بكلامه وقتها واتصدمت وعقبال ما فكرت اني أكلمكم واقولكم برغم أنه كان محذرني أن لو حد فيكم عرف هيسافر قبل ميعاده ..
وفاجاه لقيته بيكلمني في التليفون وبيقول ان هو في المطار انا مش فاهم هو عمل كدة ده اللي بجد 
هنا بزعل :اكيد عمل كده بسببي يا عمو.. انا فعلا اسفه قوي بس انا ما كنتش فاكره الموضوع هيوصل لي كده انا مكنتش اعرف ان هو  ممكن يسافر وسيب البلد
يوسف: اهدي هنا اهدي بصراحه يا جماعه ده مستقبله ولو هو مخطط ان هو يسافر ...طب وايه المشكله هو مش عيل صغير على فكره هو راجل وطالما قرر لمستقبله  كدة يبقى خلاص يا جماعه
فهد بعصبيه: يعني ايه يعني يسافر وليه اصلا 
 ومستقبل ايه اللي بتتكلم عنه يوسف ما طول عمره مستقبله هنا ومعنا ....باقوللك ايه انا شاكك فيك انت من ساعه ما طلعت الشقه عنده و انتم متخانقين هو انت قلتله ايه بالضبط انا عايزه افهم
يوسف بعصبيه: هاكون قلت ايه يعني يا فهد ما بالراحه شويه علي نفسك الله وبعدين بتزعلي ليه اصلا 
شمس :خلاص يا جماعه والله حصل خير اهدوا بس
فهد: بس شمس اسكتي انت
يوسف لاخر مره بسالك هو انت فعلا ما عملتش ليه  حاجه
يوسف: وانا الاخر مره برد عليك يا فهد اوعي تكلمني كده ثاني انت سامع ولا لا
وبعدين اه معملتلوش حاجه وحتى لو  اتكلمت معاه بعصبيه عشان خائف على مستقبله ابقى غلطت انت كنت معايا فوق وشفت بعينك ومش محتاجه أوضح قدام حد  اكثر من كده 
فهد: شكلك جرحته يا يوسف من غير ما تاخذ بالك ما انا عارفك بعد اذنكم يا جماعه ....
وفعلا دخل فهد البلكونة وشمس راحت وراه وهي زعلانة اوي ....
 ابراهيم وعادل كانوا قاعدين لا فاهمين حاجه ولا عارفين يتدخلوا بينهم 
يوسف : أنا كمان هنزل شوية اتمشي انا زهقان 
نور :استني يا يوسف انا جاية معاك 
وفعلا نزلت نور مع يوسف الشارع ...
لكن هنا دخلت اوضتها تكلم هيثم 
وإبراهيم وعادل كانوا بيلعبوا مع بسنت ...
ابراهيم بحسره:  والله يا عادل ما بقيت عارف اعمل ايه العيال كبرت او ما بقتش عيال بقى بقت رجاله لما كانوا اطفال كنت بقدر امشي كلامي عليهم لكن دلوقتي لا  والله انا غلبت معاهم 
عادل: عادي يا ابراهيم دي  سنة الحياه وبعدين انت مخلف شباب زي الورد وليهم رأيهم وحياتهم ..
بسنت :كفاية بقي كلام ويلا نلعب 
عادل :ماشي يا ستي ..العب يا ابراهيم 
ابراهيم ههههه حاضر..
----------------------------------------------------------
في الشارع
نور :ممكن اعرف بقي لازمه الخناقه دي كلها
يوسف بحده: انت عبيطه ولا حوله هو انا اللي عملت الخناقة اصلا ما هو اللي فضل يزعق 
نور: ما براحه على نفسك شويه يا عم الشبح ولا فاكرني هسكتلك 
يوسف: اه انت رجعتي ثاني ام لسان طويل
نور: نععععم ومالها ام لسان طويل   يا حبيبي باقول لك يا يوسف اتكلم عدل احسن والله والله اوريك الوش الثاني اللي انت بتخاف منه 
يوسف مستغرب: اخاف من مين يا ربع متر  انت
 نور باقولك ايه انا مش فايق لك ومش قادره اتخانق لو عايزه تتخانقي اطلعي فوق بيتكم احسن
 نور بهدوء :يا يوسف يا حبيبي ما انا باتكلم معاك بالراحه انت اللي بتزعق لي وبتغلط فيا وانا بصراحه مش باسكت 
يوسف بغل: نور لاخر مره سيبيني لوحدي انا فيا اللي مكفيني 
نور :اخص عليك يا يوسف مش انا وانت بنحب بعض اومال بس انا مش هامشي غير ونور معايا ..انا مش هامشي غير ونور على ذمتي وفي الاخر انا وانت مش عارفين نحتوي بعض  قولي يا حبيبي ايه اللي مزعلك 
يوسف بيضحك: والله يا نور ما فايقالك وانت عارفتي تضحكني 
نور: عيب يا ابني هو انا اي احد ده انا نور ...نور قولي بقى ايه اللي حصل بينك وبين ادهم 
يوسف: ماشي يا نور ولو قلت لك وحد عرف اعمل فيك ايه ساعتها ..احكمي علي نفسك انت 
نور باستهبال: اخص عليك يا يوسف بقي انا هاقول لحد برضو مش انا خالص يا ابني ..قول يلا 
يوسف: بصي يا نور انا حاليا فعلا مش عارف احكي الموضوع بالتفصيل بس كل اللي اقدر اقوله ان فعلا اتخنقت معا ه وفعلا خناقه مش بسيطه بس
 انا فعلا خايفه عليه ادهم باعني قبل كده وصدق اني ممكن اخونه ولما عرف الحقيقة  واتكسف استخبى وما رضيش يقول لي حقك علي وانا برده اللي رحت له بس يوم ما اروح لاخويا والاقي أنه  بيضيع نفسه هاعمل ستوب ولازم افهمه كويس قوي ان اللي فيه ده غلط 
نور: يا هو ايه اللي حصل لكل ده يوسف
يوسف: بوصي انا رحت الشقه ولقيت معاه بنات ولما حاولت اتكلم معه اول حاجه قلتها أنه  يمشيهم  عشان نقدر نتكلم بس لا ما رضيش وفضل  يتخانق ويتكلموا يشتم وبس يا نور
نور: وبس ازاي يعني عملت ايه يا يوسف 
يوسف: هددته ان لو ماشيش البنات هطلبه  بوليس الا.داب 
نور وصدمه: وفعلا يا  يوسف طلبتله البوليس .
يوسف .نور كفايه كده مش قادر اتكلم ...
تفتكروا يوسف فعلا عمل كدة مع ادهم .....
____________________________________&
في اوضه ادهم في الاوتيل
ادهم شال البنت اللي كان مغمى عليها ودخل بها أوضته وحطها على السرير و بدا يفوقها بس  البنت ما كانتش بتفوق خالص 
ادهم بقلق: لله يخربيتك انت مين الي باعتك عليا. بس  هو انا ناقص هبلك ده ...
وفعلا حاول كتير معاها بس البنت برضو مكنتش بتفوق ففهم انها مستحيل تفوق دلوقتي خالص 
فقرر أن هو كمان ينام علي الكنبة لحد تاني يوم 
وفعلا ده الي حصل.....
_______$____________________________
أما في اسكندرية يوسف ونور رجعوا البيت 
وعدي اليوووووم ومحدش اتكلم مع حد خالص 
أما هنا فكانت بتتكلم مع هيثم وكانت فرحانة اوي
انهم جايين بكرة 
____________________________________&&
تاني يوم الصبح ....
في بيت امير .صحي وكان علي بايت معاه ..
امير: يلا يا عم على اصحي بقى
 علي :هي الساعه كام يا أمير 
امير: 9:00 وقوم بقى عشان لو انت رايح الشغل اصل  انا بصراحه كده هاعدي على ندى الاول. يلا قوم بقي 
علي: ماشي يا حنين صح يا امير ما قلتليش برده هنقول يوسف ايه بخصوص موضوع بسنت 
امير: موضوع اي يا ابني 
علي: لا ده انت ضائع  يا ابني موضوع  بسنت واهلها
امير: اه اه صحيح انا مش عارف يوسف اتعلق قوي بسنت ولكنها بنته 
علي: عارف برغم ان يوسف من جواه عارف ان حرام بس كان بيدعي ان هي متلقيش أهلها عشان تفضل عايشه معاه وكان هيتكفل بيها 
امير: بس يا ابني برده ابوها وامها متوفين وهي عايشه مع جدتها  و جدها ودول برده كبار في السن يعني هي في الاول وفي الاخر محتاجه يوسف ويوسف برده هيبقى يفضل قريب منها 
علي: يا ابني انا خائف اصلا يوسف ما يرضاش يديهم بسنت هيقول أن هما السبب  ان هي تخطف باقول ايه انا خائف اكلمه هتكلمه انت 
امير: خلاص يا علي حاضر... اول ما ارجع من عند ندي  واجيلك المكتب ابقى اكلمه معاك 
باقولك ايه انا كفايه موضوع  ندى انا اصلا مخنوق انا نازل سلام 
علي :سلام يا اخويا
ما هو ده حظك ياض يا علي واحد خاطب و بيرخم على خطيبته والثاني مسافر عشان يخطب وانا يوم ما قلبي يتفتح لوحده تطلع بنت اللواء طول عمري فقري اووووف 
__________&___________________&
وفعلا امير راح بيت خطيبته وابوها قابله 
والد ندى: خير يا امير جاي بدري قوي كده ليه يا ابني
 امير :اعمل ايه يا عمي ما هو بعد المكالمه اللي كلمتها  مع ندى انا ما اعرفش انام طول الليل اصلا 
والد ندى : طيب عايزني اعمل لك ايه يعني بنتي و كلمتك وقالت لك كل شيء قسمه ونصيب انا اعمل ايه بقى أجبرها ترجعلك مثلا ...
انت عارف كويس اني كنت رافض انها تتجوز ضابط بس لما شفتك قلت عليك ابن ناس ومحترم لكن توصل انك في اي خناقه تقول لها ان انا هاسيبك ليه هو انت فاكره نفسك حاجه بابا 
امير،: انا عارف اني غلطانه ومتسرع وكمان غبي
 بس مش لدرجه اننا نسيب بعض ..عمي  انا بغير قوي على ندى وهي  عارفه كده كويس وبتفضل تضغط على اعصابي لحد ما بتنرفز لكن انا ما اعرفش اعيش من غيرها اصلا ...
ندى في اللحظة دي خرجت 
وانا ايه بقى يضمنلي يا استاذ امير انك ما ترجعش ثاني وتعمل نفس اللي بتعمله كل مره 
امير  بسعاده :وحياتك عندي يا ندي ما هاعمل كده ثاني ومهما حصل بيني وبينك عمري ما اقول كلمه نسيب بعض ثاني انا جربت في خلال يوم واحد بس بعدك عني عامل ازاي 
والد ندى: ها يا ندى هتسامحيه 
ندى: خلاص بقى يا بابا ما هو برده امير يعني مسمحاه بس عارف يا امير لو....
امير: والله ما فيها لو خلاص بقى يا ندى حقك عليا 
ندى: خلاص يا عم صافي يا لبن
امير :ماشي يا سيدي حليب يا قشطه انا لازم امشي بقى عشان ورايا شغل
ندى: برده يا امير ما تقعد شويه بس
امير :والله يا غصب عني ده انا عندي شغل قبل كده ده غير اصلا موضوع بسنت ويوسف 
ندى: بسنت ايه اللي حصل لها
امير :لا لا ما تخافيش ما فيش حاجه حصلتلها بس لاقينا اهلها وانت عارفه يوسف متعلق ازاي بيها و مش بسهوله كده يسيبها ليهم 
ندي: يا سلام طب ما هو بيحب اسمها ايه دي وهيتجوزها يخلف منها ما تخافش المواضيع دي بتعدي  بسهوله 
امير : يا رب يا ندى يسمع من بقك ربنا يلا لازم امشي بقى باي باي 
________________________________$_$$
في اوتيل ادهم البنت بدات تفوق
البنت ماسكت دماغها بوجع  اه يا دماغي 
انا فين يا ربي ...
اي ده انت مين ....عااااااااااااااا 
ادهم قام من علي الكنبة مفزوع ..اي في اي 
البنت :مين انت مين ..مامي ..اعاااااااااااااا 
ادهم: بس يا بنتي اهدي . اهدي يا ماما 
البنت: انت عملت فيا اي انطق انا اي جمبني هنا اصلا 
ادهم: طب اهدي انت الاول وانا ولله هفهمك وسيبيني الاباجورة ..
البنت: لا مش هسيب الاباجورة حد ما تفهمني انت مين وايه اللي جابني هنا..يلا بقي انطق 
ادهم :هنطق ازاي وانت موتراني كده
عموما عشان اريحك امبارح وانا كنت في الحفله لقيتك وقعتي قدامي عربيتي اغمي عليك 
الظاهر انك كنت شاربة كثير جدا 
البنت: انت كذاب على فكره انا ما بشربش اصلا
انت بتكذب وانت اللي خطفتنى عشان تعمل عمتك الدنيئة معيا 
ادهم بعصبية:  ايه يا اما ايه
هو ى كلام وخلاص بيقال......
هو انا اعرفك اصلا وبعدين هاعمل كده ليه اصلا وبعدين بقول لك يا بنت انت شكلك كده واحده  بتلف وتدور وانا ما ليش في الكلام ده
 ده اول يوم ليه يا جدعان ده اي الفقر ده 
البنت: ايه ده هو انت اول يوم ليه كده في انجلترا
ايوه :وكان يوم اسود على دماغي  و كان يوم اسود لما نزلت الحفله وشفتك يا شيخة 
البنت: ايه يا عم انت  بتكلمني كده ليه هو انا عملت لك ايه....
 وبعدين انا اللي صحيت لقيت نفسي في اوضتك يعني انا اللي خايفه منك ومفروض اتعصب
 بتزعل ليه بقى 
ادهم: والله شكلك عبيطه وغلبانه استغفر الله العظيم طب انت اسمك ايه يا بنتي 
البنت: بنتك ماشي يا بابا عامه اسمي هيا وانت 
ادهم: بصي هو بغض النظر عن اسلوبك اللي زي الزفت ما شاء الله انا اسمي ادهم 
البنت :عمتا ربنا يسامحك ممكن بقى  امشي من هنا 
ادهم: طب استني بس يا حاجه هو انت فعلا مش بتشربي
هيا: والله دي اول مره هم اصحابي فضلوا يضغطوا علىا اشرب وقالوا إن ده عصير ومافيهوش حاجة 
ادهم: بصي هو مافيش  حد في الدنيا عارف انت كذابه ولا صادقه غيرك ..اففففف بقي 
عموما انت كانت ريحتك كلها شرب فعلشان كده يعني لو انت فعلا مش بتشربي وصحابك ضحكوا عليك ابعدي عنهم لان العيال دي نويالك على شر واحمدي ربنا اصلا انك وقعت قدامي وانا اخذتك ومشيت الله اعلم ممكن يعملو فيكي ايه 
هيا: عموما ميرسي
وكان جاي تخرج من الاوضه بس وقفت ثاني قالتله  باقول لك ايه هو احنا ممكن نبقى اصحاب
ادهم ابتسامه: ماشي يا ستي هو انا اطول اكيد ممكن نبقى اصحاب
هيا ببتسامة : خلاص يبقى انا اروح اغير هدومي وانت كمان غير هدومك فوق ونزل نفطر مع بعض ايه رايك
ادهم:  وانا موافق ..... 
__________________________________________$$$
علي وهو في مكتبه دخله الشويش وقاله أن اللواء سراج عايزه ......
علي بخوف :يا لهووي عايزني ليه انا قلقت اصلا ....
وفعلا دخلوا المكتب واتفااااجاااااااا....
يتبع...
لقراءة الفصل السابع والثلاثون اضغط على (رواية أحببت مصارع الفصل السابع والثلاثون)
 لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت مصارع)
reaction:

تعليقات