القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مصارع الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الجزء السابع والثلاثون 37 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الحلقة السابعة والثلاثون 37 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم يوستينا سامي

  رواية احببت مصارع الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم يوستينا سامي

في بيت عادل ....
نور وشمس جهزوا الشقة علشان وصول هيثم وأهله ....
هنا بفرحة: بابا ..يا عمر ..هيثم قالي أنه قدامه نص ساعة ويوصل 
عمر بفرحة: طب كويس اوي اول ما يقرب قوليلي أنزله علشان مايتوهشي ..
هنا :خلاص تمام انا ندخل أكلمه ..
نور واقفة جمب يوسف وفهد 
فهد  بحزن: ياعيني عليك يا ادهم تلاقيه مصوم دلوقتي 
يوسف بصله وسكت ..
نور: اي يا جماعة انتوا هتفضلوا زعلانين من بعض كدة في اي بقي...
يوسف :انا مش زعلان من حد اصلا
فهد: لله يا يوسف ما انا خايف عليه ..انت بذمتك مطمن أنه سافر كدة منغير مانعرف فين ولا حتي ليه
يوسف: لا يا فهد مش مطمن وخائف عليه اوي كمان 
بس انت شوفت بعينك هو بقي غبي ازاي ...
فهد: يوووه مش وقته الكلام ده بقي 
عمتا حقك عليا ..انا ولله ما اقصد ازعقلك ولا اي هبل 
ابراهيم: جدع ياض يا فهد .بس يلا بقي علشان العريس قرب يجي.....
وفعلا فضلوا كلهم منتظرين وصول هيثم وابنه 
وأهله.....
_____&&&&&&&&&&&&&&&&&&______
في انجلترا ....
نزل ادهم المطعم الي اتفق عليه مع هيا 
وفضل يدور عليهاوفتحته اتفاجاه بحد بيمسك أيده
ادهم ..هو انت 
هيا: امممم لقيتك تايه .يا حرام ..تعالي نقعد هنا اي رايك ...
ادهم: تمام اي حاجة عادي يعني مش فارقة 
وفعلا قعدوا ....
هيا :بص بقي انا الي عزماك علي الفطار 
ادهم :يسلام وليه بقي ..
هيا باحراج :بصراحة كدة .علشان اعتذرلك علي الي عملته معاك واشكر علي وقوفك جنبي 
ادهم: لا يا ستي ولا اعتذري ولا تشكري 
فكك من الي حصل كله ..وخلينا نفطر 
هيا: طب قولي الأول انت جاي انجلترا هنا ليه بقي 
ادهم ببرود: عادي شغل عندي 
هيا: بجد بيزنس ..طب انت شغال في اي ومع مين 
ادهم بثبات :انت مش واخدة بالك انك بتسالي كتير اوي وبعدين انا جاي أفطر مش اتكلم ولا انت رايك اي 
هيا باحراج :اه طبعا ..اوك هطلبلك فطار علي ذوقي 
ادهم: اوكي .......
وفعلا هيا طلبت الفطار ........
وبعد حوالي ساعة .....
هيا: انا راي بعد ما فطرنا ..تعالي اعرفك علي البلد ده انا هخرجك حتة خروجة ...
ادهم :هيااا
هيا :اي يا ادهم ..
ادهم :هو انت بتعملي اي هنا في انجلترا .يعني جاية مع باباكي ولا لوحدك ولا شغالة هنا ولا اي حكايتك بالضبط ...
هيا..: امممم لا انا كنت جاية هنا مع بابي ومامي 
ادهم: امم وهما فين بقي علي كدة 
هيا: ايه يا عم انت جاي تضايقني ليه ...
عمتا انا والدي متوفي ووالدتي متجوزة 
ادهم: اوكي انا اسف مكنش قصدي افكرك.
هيا :لا عادي ولا يهمك ..وانت 
ادهم: مافيش حاجة في حياتي قوية اوي علشان احكيها ..بس علشان ارتاحت ليكي هحكيلك 
يا سيتي ...
هيا: ماشي وانا سمعاك بقي ..
ادهم :بصي يا ستي انا مهندس كان عندي شركة كويسة اوي في مصر حصلت لخبطة كتير كدة قررت اني اصفي كل حاجة في مصر واعيش هنا 
هيا: اممم يعني أنت جاي علي إقامة بقي 
ادهم :تقدري تقولي كدة ....
جاك: ادهم ..ازيك 
ادهم: جاك اهلا عامل اي ...
جاك وهو بيبص لهيا: انا كويس اوي ..بس مش تعرفني علي الانسة 
ادهم :اه معلش دي هيا .وده جاك صديقي 
هيا: اهلا وسهلا 
جاك بنظرة اعجاب لهيا :اي يا ادهم لحقت تتعرف علي البنوتة الحلوة دي ..ده انت سريع اوي 
ادهم :وانت ظريف اوي 
هيا: طب بعد اذنكوا انا لازم امشي ..
وفعلا مشيت هياااا...
ادهم: اي يا جاك كسفتها يا اخي 
جاك: ادهم يا حبيبي معظم البنات الي هنا بيبقوا بيلفوا ويدوروا خاف علي نفسك ومتامنش لحد 
ادهم :لا متخفش عليا ...بعد اذنك يا جاك 
وفعلا مشي ادهم وهو مضايق اوي من دخول جاك
بس هو كان نفسه يقعد معاها شوية 
وفعلا طلع اوضاع وكلم جون يجيله ....
________________________________
في اسكندرية ....
أخيرا هيثم وصل البيت وكان معاه والده ووالدته ورافت وابنه اياد 
عادل: اهلا وسهلا اتفضلوا نورتوا ...
هيثم :ربنا يخليك يا اونكل ده من ذوقك حضرتك ..
يوسف اول ماشاف رافت اتعصب اوي ومسك ايد نور جامد ..
نور بصوت واطي: اي يا يوسف سيب ايدي 
يوسف بحدة :نور اوعي تتحركي من جنبي . سامعة 
نور: خلاص حاضر. .اففف 
ابراهيم: اهلا بيك يا دكتور شرفتنا 
هيثم: والله يا فندم ده الشرف ليااا 
اهلا يا حضرت الضابط ..
يوسف بغيظ: اهلا بيك يا دكتور ..
هيثم: وحضرتك يا استاذ.... اعذرني مش فاكر اوي الاسم 
فهد بغيظ ..احسن 
ابراهيم: احم ...اسمه فهد بس هو بيحب يهزر بس 
هيثم بخبث :اكيد يا عمو ...
فهد وهو بيبص لابنه بإعجاب :  هو ده ابنك 
هيثم: ابتسم اممم اياد هو احلي حاجة في حياتي .
يوسف ببتسامة: ربنا يخليه ليك يارب 
بسنت خرجت مع هنا ......
هنا: اهلا وسهلا حمدالله علي السلامة 
والده هيثم: ماشاءالله زي القمر يا حبيبتي ...
بسنت :اي ده وانا ...
يوسف ضحك ..
ابراهيم: لا انت بقي احلي من القمر نفسه ..
هيثم :الله مين دي يا جماعة ...
هنا :دي بسنت الي قولتلك عليها ....
هيثم: أيوة صح ..هو انت بقي بوسبوس .انا مكنتش متخيلك بالحلاوة دي ..
بسنت :لا بس انا بقي متخيلاك اصل هنا ورتني صورتك ...
نور خافت لتقول اي حاجة : بوسي تعالي يا حبيبتي هنااا ..
يوسف بصوت واطي: البت هتفضحناااا....
فهد: ما انا واخد بالي .....
هنا بسعادة وهي بتبص لاياد .هو ده ابنك يا هيثم 
هيثم شال اياد من والدته واداه لهنا 
وهنا شالته وكانت مبسوطة بيه اوي ...
منال كانت مضايقة بس لما شافت فرحة هنا بدأت تتقبل هيثم وابنه ....
وفعلا اليوم عدي وكانوا دمهم خفيف اوي ...
لحد ما حصل حاجة فعلا وترت الجووو
تفتكروا اي حصل .....
______________________________$$$
في مكتب اللواء سراج
علي بتوتر:  خير يا فندم حضرتك كنت عايزني .. 
سراج: الحقيقة مش انا يا علي ..هو يوسف عامل اي 
علي ؛الحمدلله يا فندم بدأ يتحسن شوية بس حضرتك عارف الرصاصة مكانها كان صعب شوية 
سراج :أيوة طبعا عارف ...طب بنتي تمارا 
قالتلي علي الموقف الي حصل بينكم 
علي بقلق: أنا وربنا يا فندم ماكنت اعرف انها بنت حضرتك ولله 
سراج :ما ده سبب ادعي اني اشكرك يا علي انك ساعدتها منغير ماتعرف انها بنتي حتي 
اصل احنا مش لازم نعرف هوية الي قدامنا علشان نساعدهم ولا اي 
علي: هي قالتلك اي بالضبط يا فندم 
سراج: قالت لي على حوار الولدين اللي حاول يرخموا عليها وانت اتدخلت طبعا ووقفت جمبها 
علي في سره :والله فعلا البنت دي جدعه طب يا فندم ده الطبيعي يعني لو ما عملتش كده عشان انا ضابط شرطه على الاقل هاعمل كده علشان انا راجل
سراج :انا عارف يا علي والله ان انت راجل جدع بس برده لازم اشكرك وبصراحه بقى كده تمارا  كانت مصممه انك تيجى بكره الفيلا عندنا 
على: اجي الفيلا طب ليه يا فندم هو في حاجه ولا ايه 
سراج: ما فيش يا سيدي عيد ميلاد تماره بنتي بكره ولما قلت لها نعمله  مثلا في مركب او ياخت لكن هي أصرت  تعملوا في الفيلا وأصرت ان انا اعزمك عشان تشكرك بنفسها علي الموقف بتاعك 
علي بفرحه: والله يا فندم مالوش لازمة  الشكر يعني  بس انا هاجي  العيد ميلاد بصراحه 
سراج بضحك :ماشي يا عم وانا هستناك ويا ريت كمان تقول  لامير بيجي هو وخطيبته ولو يوسف كمان يقدر يجي يا ريت تنوروا 
علي في سره :يوسف ايه بس وبتاع ايه يا يوسف دلوقت مقضيها مع نور ..
طب يا فندم حاضر هاشوف هاقول حضرتك ومتشكر جدا على الدعوه ومرسي جدا وبلغ انسه تماره ان كل سنه وهي طيبه يارب .
سراج :وانت طيب يا علي شكرا جدا اتفضل  على مكتبك 
وفعلا على راح مكتبه وهو فرحان جدا جدا بدعوه تماره لي العيد ميلادها وفي الوقت ده امير جيه مكتب عليه 
_____________________________________&&
امير: ايه يا ابني مالك ومسهم كده ليه
علي : اسكت يا امير مش اللواء سراج عزمني على عيد ميلاد بنته تمارا 
امير :طب والله ده خبر حلو جدا جدا جدا بقى طبعا انت الفرحة مش سيعاك دلوقتي 
على: ايه يا عم انتهت تنق فيها ولا ايه وبعدين قولي صحيح عملت ايه مع ندى علفكرة انتوا معزومين معايا 
امير بسعاده: لا يا عم اتصالحنا الحمد لله..وبعدين ماشي بس مش موضوعنا ... باقول لك ايه تعال بقى نكلم يوسف ونقول له ..بقولك اي انت مش خايف 
علي :اكذب عليك لو قلت لك مش خائف انا بصراحه مرعوب بس اقول لك ايه يلا بينا كده كده اللواء  سراج قال  قدامنا يومين عشان نجيب البنت  لاهلها وخصوصا ان جدها تعبان في المستشفى
تفتكروا فعلا هيكلموا يوسف ....
___&___________________________&___
في اسكندريه الجو كان ماشي حلوه جدا وكان هيثم ووالدته دمهم خفيف جدا لحد ما
رافت: وحضرتك بقى يا انسه يا نور مرتبطه 
نور كانت شايفه يوسف عيونه بتطلع شرار 
نور حرج: اه طبعا اه اه اه 
يوسف :اه ما انت مش واخذ بالك نور هتبقى خطيبتي وقريب قوي هتبقي امراتي واكيد هعزمك
رافت بكسوف: انا اسف والله ما كنتش اعرف عموما  مبروك الف الف مبروك 
نور: ميرسي جدا شكرا
ابراهيم حب يفك الجووو... اه اصل احنا لسه ما منعرفش بعض قوي نور ويوسف باذنك يا رب كتب كتابهم قريب قوي وشمس وفهد نفس الحكايه برده
والد هيثم: طب ايه رايك بقى نقرا الفاتحه
عادل: والله انا ما عنديش مانع اوك 
وفعلا قروا الفاتحة هيثم و هنا ..
وفعلا قروا الفاتحه ومنال بدات تحب فعلا هيثم هو وابنه ..
هيثم :طب باقول لك ايه يا عمي هو امتى يوسف ونور هيجيبوا كتاب..
يوسف بغيره لانه افتكر انه هيقول حاجه بخصوص رافت:  ليه بتسال ليه هيفرق معاك في  حاجه
نور :يوسف ايه ده ..اهدي  شويه ميصحش كدة 
هيثم فهد قصده : يا عم ركز شويه في الكلام انا بسال عشان انا عايزه اعمل كتب الكتاب انا وهنا معاك انت ونور 
فهد: لا انت فاهم غلط احنا بكثير جدا اخر الاسبوع ده هنكتب الكتاب انا وشمس ويوسف ونور والفرح بقى على مهلنا ..
هيثم :حلو حلو قوي خليني معاكو بقى والنبي
منال: معقوله بالسرعه دي يا هيثم
هيثم: وفيها ايه بس يا طنط ..ولا انت اي رايك يا هنا 
هنا بكسوف: الي تشوفوه 
نور :خلاص بقى يا ماما ... هي موافقه
يوسف بهدوء: خليكي في حالك واسكتي شويه
نور برده بصوت واطي: ده انت رخم بجد 
يوسف: ماشي لينا كلام لما يغوروا من هنااا  ..
هيثم  :ها يا عمي بيقول ايه
عادل: بصراحه بقى يا هيثم دي بالذات لا انا عايزك انت وهنا تاخذوا على بعض وكمان هنا تتعود على اياد ..... بصراحه رايي يا سيدي قبل كتب الكتاب بتاعهم  نعمل خطوبتك انت وهنا 
والد هيثم: وبصراحه انا كمان شايف كده 
وبعد شوية  استاذن هيثم واهله ان هم يمشوا بعد ما حددوا معاد الخطوبة .......
__________________________________$$$
يومها بالليل بعد ما كلهم مشيوا يوسف وفهد ونور وشمس كانوا قاعدين في البلكونه وبيستجوبوا عمر
عمر :ممكن افهم بقى القاعده اللذيذه دي ليه
فهد: على فكره احنا اللي مفروض نسالك انت منعزل عننا ليه وعلطول قاعد لوحدك 
نور قربت من عمر وحط ايدها علي كتفه :ها مالك بقى ياعم عمور ايه اللي مزعلك 
يوسف بغيره بينزل ايد نور من على كتفي عمر 
ها يا عم عمر مالك بقى 
نور بخنقه في ودن يوسف:  على فكره اخويا يا يوسف انت بجد اوفر 
يوسف :بعدين هنتحاسب يا نور ولو مقصتش لسانك
عمر :يا جماعه انا كويس والله ما فيش حاجه بس باقولكم ايه صحيح هو ادهم فين انا برن عليك كثير جدا مش بيرد عليا
يوسف: ايه ده هو انت ما تعرفش
عمر :ما اعرفش ايه
يوسف: يا ابني ادهم سافر انجلترا  من امبارح تقريبا
عمر بصدمة: اي ده طب ليه يا جماعة ...
يوسف :هو حر بقى ممكن يكون مسافر عشان خاطر شغل 
فهد :لا طبعا هو مش حر ولا حاجه انا بحاول اكلمه ومستني بس كده يضبط اموره ولو رد على اوكي لو ما ردتش هاسافر له 
يوسف: لاخويا ما تخافش هيرد ...
نور :باقول لكم ايه  انتم الاتنين هيتخانقوا ثاني 
وبعدين انت يا عم عمر مالك بقي .. هو مش موضوع فريدة ده خلص خلاص ولا انت لسه بتفكر فيها 
شمس: هي مش اتخطبت يا عمر ...
عمر بخنقة: معرفش وبس بقي انا مش عايز اتكلم اصلا مع حد .... 
شمس: لفهد تفتكر احنا عاكينا الدنيا  يا فهد
فهد: مش عارف بصراحة .....
وفاجاه جيه ليوسف تليفون من علي 
يوسف: الو يا علي خير ...
علي: بقولك يا يوسف في موضوع مهم كده يعني كان يعني ..خد كلم امير 
يوسف: يسلام هات امير ..الو يا أمير خير ..
امير بتوتر: يوسف احنا بقينا أهل بسنت 
يوسف فاجأه وشه غير.....😳😳. 
وامير قفل السكة علطووووول ....
تفتكروا رد فعل يوسف هيبقي اي بقي.......
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن والثلاثون اضغط على (رواية أحببت مصارع الفصل الثامن والثلاثون)
 لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت مصارع)
reaction:

تعليقات