القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الجزء الثاني والثلاثون 32 بقلم حنين عادل

 رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم حنين عادل

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الجزء الثاني والثلاثون 32 بقلم حنين عادل

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الحلقة الثانية والثلاثون 32 بقلم حنين عادل

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم حنين عادل

رواية صعيدي علمني الأدب الجزء الثاني الجزء الثاني والثلاثون 32 بقلم حنين عادل


كرم بضحك: بجد طب امتي بقا ؟!
شاكر: بعد اسبوعين 
كرم: تاني ! انا بقيت بتشائم 
_________________________
ميرا بتفتح الباب وهيا متوترة وخايفه
_مدام ميرا
ميرا بتبص بتلاقي رجلين لابسين بدله 
ميرا: ايوه مين حضرتك 
_ انا محامي دكتور عبد الغني 
ميرا بصت ليه باستغراب : ايوه 
سابت ميرا  الباب مفتوح
ميرا: اتفضلوا
دخل المحامي ومعاه الراجل 
قعدت ميرا وهما كان قعدوا 
ميرا: ايوه حضرتك ايه سبب الزياره 
________________________
بتركب روح عربيتها وبتحط شنطتها وبتسوق متجهه للصعيد ...
في نفس الوقت بيكون يونس راكب عربيته وبيطلع من الصعيد 
روح بإبتسامه : وحشتني يا نمر !
______________________
مصطفي بيكون قاعد في البلكونه بيسمع صوت باب اوضه بسمه بيتفتح 
بيطلع يجري بيبص في المرايه بيعدل شعره وبيفتح الباب وبيعمل نفسه بيتاوب 
مصطفي بيشوفها وهيا لابسه اسدال وماشيه ....
مصطفي: ايه ده بسمه ....
بسمه بابتسامه : صباح الخير
مصطفي : صباح الورد 
بسمه بصت في الأرض بإحراج  ..
مصطفي: فطرتي
بسمه: لسه 
مصطفي: ليه كده لازم تفطري بدري الفوايد بدري فطاره كبيره 
بسمه : ايه ؟!
مصطفي كان بيبص في عينيها ومش مركز في كلامه
مصطفي: احم ....قصدي الفطار بدري فوايده كبيره يعني 
بسمه: أيوه 
بتمشي بسمه  ومصطفي معاها ...
بتنزل بيمشي معاها لحد السفره ..
مصطفي: اقعدي هنا وانا هنادم لصفيه البيت بيتك 
بتقعد بسمه وبينده مصطفي علي صفيه 
مصطفي: حضري الفطور يا صفيه
صفيه : حاضر ...
مصطفي: ستك صفاء فين 
صفيه : قاعده مع ست كريمه في الجنينه 
مصطفي : ماشي...
بتروح صفيه تحضر الفطار ...
مصطفي : صفاء دي تبقي امي وكريمه تبقي اختها وانا ابقي ( كمل بصوت واطي) ايه اللي انت بتلبخ فيه ده  يخربيتك ...
بتجيب صفيه الأكل ...
مصطفي: يلا بسم الله 
بتبدأ بسمه تاكل بإحراج واضح
مصطفي بتفكير: كلي قشطه يا قشطه ايه ده انا كنت هاقولها اكده ربنا يستر من لسانك يامصطفي ايه اللي جرالك يا جدع 
_____________________
في بيت ميرا ...
ميرا بصدمه: حضرتك بتقول ايه معقول ؟!
المحامي: ايوه يا مدام زي ما قولت ليكي دكتور عبد الغني كتب وصيته اللي فيها نص أملاكه ليكي من اراضي وعمارات اللي تقدر ب30 مليون جنيه والنص التاني وصي انه يروح للأيتام والمحتاجين لجمعيات خيريه معتمده 
بصت ميرا ليه وعقلها مش مستوعب الصدمه معقول هيا دلوقتي معاها ثروه تقدر ب 30 مليون بقت مليونيره في يوم وليله. 
ميرا: طب وهو مالوش قرايب او اهل او اي حد 
المحامي: لأ ....يمكن هو ما حكاش لحضرتك انه متربي في ملجأ مايعرفش أهله هو كان صديقي ربنا يرحمه ويغفر له ويعوضه عن اللي شافه في حياته 
كانت ميرا بتسمع ليه وهيا حزينه فعلا هيا عرفته ظاهريا الفلاح اللي الكل كان بيضحك عليه في الجامعه اللي كان بيمشي يمشوا يتريقوا عليه اه صحيح غلط في اللي عمله معاها لما اتفق مع مرات ابوها بس مجرد انك تسمع ان حد اتربي في ملجأ بتتخيل معاناته لأن مهما كان عمرها ماهتبقي بيئه طبيعيه لأي شخص !
__________________________
بعد ساعات ...
بتنزل روح من عربيتها وهيا لابسه نضاره سوده ورافعه شعرها لفوق ولابسه بنطلون جينز اسود وبلوزه بيضاء مقفوله ...
بتكون واقفه قدام المقابر...
بتدخل وفي ايدها ورد بتفضل تحط واحده واحده علي قبره ..
بتخلص وبتبص علي اسمه بدر النمر بتمشي ايدها عليه ...
روح : انت عامل ايه ...اكيد كويس كل اللي عند ربنا كويس ان شاء الله انت تعرف انا كل ما بقعد كده وافكر انك مش موجود ببقي مش مصدقه نفسي واصدق ازاي 
شايف كنت هاجيلك وفكرت اني خلاص علي فكره كنت فرحانه اوي بس ربنا ما اردش ليا الراحه الابديه
للأسف انت مش كنت بابا بس انت كنت بابا وماما وكنت اخ وصديق وسند وضهر وحنان وحب وطيبه وكل حاجه ارتباطي بيك كان بالقلب اكتر من الدم ..
فراق ماما صحيح واجع قلبي بس فراقك قسمه نصين 
بتمسح دموعها اللي نزلت وهيا بتتكلم وبتبتسم ..
يونس زهق مني يا بدر عايز يبعد عني عاوز يسيبني عارفه اني غلطت وعرضتنا للخطر بس اعمل ايه انا فكرت انها عايشه قولت يمكن مفاجأه تغير حياتي يمكن عوض بس للأسف طلعت لعبه من انسانه مريضه مافيش وراها وكل اللي بتفكر فيه اذيتنا وبس ...
عندي ليك كلام كتير اوي هاجيلك علطول يا حبيبي يا عمري يا روح الروح ...
بتقرأ الفاتحه وبتمسح دموعها وبتلبس النضاره وبتطلع من المقابر وبتركب عربيتها 
___________________________
في الجنينه..
مصطفي بابتسامه: دي امي ودي خالتي 
كريمه بضحك: اعترفت اخيرا 
مصطفي: ماخلاص بقا يا كريمه 
صفاء: اهلا يا بسمه اتفضلي اقعدي يا حبيبتي
بسمه قعدت: يزيد فضلك يا ام مصطفي
مصطفي: احلي مصطفي سمعتها في حياتي
بصت بسمه وصفاء وكريمه بصدمه 
مصطفي خد باله من اللي عمله وقعد يكح ...
مصطفي: الشمس ضاربه في عيني انا داخل جوه عن اذنكم احم احم ..
قام مصطفي ومشي ..
مصطفي: حالتك صعبه قوي يا مصطفي ماتهدي يا واد شويه اتهد يا  لساني يا طور انت مالك سايب علي روحك كده ليه
________________________
في الجنينه ..
كريمه: وايه حكايتك بقا يا بسمه ..
بسمه: حكايتي مش واضحه ليا حتي لحد دلوك كل اللي اعرفه ان علوان جدي وحاد الطبع ماتدراش هو بيحبك ولا بيكرهك واللي المفروض كان ابوي الحقيقه كان حنين يمكن هو الوحيد اللي افتكره بالخير بس مات من زمان واللي المفروض كانت امي كانت علطول محسساني اني عدوتها عمري ما حسيت منها بالحنيه ودلوك حتي حكايتي ملامحها مش باينه ومش واضحه وتجيبي منين راحه البال يا بسمه !
صفاء: ربنا يريح بالك يا بتي كل اللي عنده خير 
__________________________
بتنزل روح من عربيتها قدام البيت الكبير
بتشد شنطتها ...
روح : بقي كده يا نمر تسيبني ....هيا روح النمر تتساب يلا  هاتستعبط استني عليا لما اشوفك دا انا هاطلع............كل الشوق اللي في قلبي ليك !
بتدخل من باب البيت والغفير بيساعدها وبيشتال الشنطه ..
روح بتفكير: مارضيتش ادخل بعربيتي قدام البيت ياكش تتفاجئ ويبقي حب ولفلفه ونخلص بقا ..
بتفضل روح ماشيه لحد مابتشوف صفاء وكريمه وبسمه قاعدين ..
صفاء : مالك يابتي كفا الله الشر
روح: لا الحمد لله قدر ولطف
روح كانت لابسه شياله رافعه دراعها ...
كريمه بابتسامه: الف سلامه
روح بضحك: الله يسلمك 
كريمه: هو ده بسبب ايه ؟!
روح: لا ده بسبب ساميه هو في غيرها جلاب للمصايب بس الحمد لله اتمسكت وكله تمام 
صفاء: ليه مش كانت محبوسه 
روح: لا ما هي كانت هربت ..
بسمه كانت بتبصلها وروح ..
روح بابتسامه: اهلا..
بسمه: اهلا بيكي ..
_ اما بقا صفيه عامله شويه محشي خراااافه ياجدعان ريحته جايبه اخر البلد ..
بتبص روح : مصطفي....وحشتني يخربيتك ايه اللي عجنك كده انت عربيه رجعت عليك ولا ايه ..
مصطفي : روح ...وحشتيني ..ماانت برده حد معلم عليكي اهو ياختي الحال من بعضه يعني .
قعدت روح ومصطفي ...
مصطفي: انتي عارفه دي مين يا روح 
روح بصت لبسمه بابتسامه: لا لسه ما اتعرفتش عليها 
مصطفي: دي اكبر مفاجأه في حياتك انها لسبرايز كبيره جدا تخطف الانفاس 
روح: جري ايه يا مصطفي شوقتني 
مصطفي: بصي هافاجئك ...مستعده ....
روح: اخلص ...بدأت أقلق
بسمه كانت بتبص لروح وروح مستغربه نظراتها ..
مصطفي: دي تبقي أختك التوأم 
روح بضحك: ههههههه مش قادرة يخرب عقلك يا مصطفي انت شارب مانجا ولا ايه
مصطفي: والله مش بهزر بجد صدقيني 
روح: كمان بتحلف ...
مصطفي : طب بصي تعالي كده...
بيشدها مصطفي من ايدها وبيمسك بسمه من ايدها بسمه بتتحرج ووشها بيحمر وبيدخل البيت وهوا شاددهم وراه 
كريمه: هو مصطفي اتهبل ولا ايه وليه مبسوط قوي اكده الواد شكله وقع ياحجه ..
صفاء: هههههه البت حلوه وعاقله ..
_________________________
يونس بيكون واقف في مستشفي وفي ناس كتير  رايحين جايين وباين انها مستشفي حكومي ...
كان واقف بيتكلم مع حد وواضح انه متفاجأ من كلامه. .
طلع يونس من المستشفي ...
يونس وهو بيركب عربيته: كده كل شئ بقا واضح 
ياتري يونس عرف ايه 
وبسمه اخت روح التوام ولا لأ
وساميه ليها يد في الموضوع ولا لأ 
كل ده هيبان قريب جدا ..
ويونس هيفجر المفاجأت اللي لسه مش واضحه
________________________
روح كانت بتسمع لشاكر وهيا مصدومه ..
روح: انت بتقول ايه ياعمي معقوله 
شاكر: ده اللي بدر خبرني بيه يا بنتي 
روح ببكاء: يعني انتي اختي !
______________________
علي القهوه.  
كرم: قالي الفرح بعد اسبوعين  عاوزك تدلعني ياصاحبي سونه ومساچ وعاوز اتدلع بقا وماسكات وبص عاوز اتمنجه وابقي عريس وسيم
_ هههههه حاضر دا لو النحس اتفك يعني
كرم: ليه كده حرام عليك بتحدفها في وشي ليه اكده هاتعدي ان شاء الله .............انا مش متفائل يا صاحبي
_ ولا انا ( وهو بيضحك)
كرم: يلا يا فقر يابومه عليا الطلاق ما انا عازمك في الفرح 
_ ياعم دا لو اتعمل 
كرم: بتحرق في دمي ليه حرام عليك غور ياض من هنا غور بس قبل ماتمشي حاسب عالشا......ياض خد ياض ...اه يا بن ....بتستكرضني دا عاشر شاي ادفعه 
____________________
روح ببكاء : يعني انتي اختي!
بسمه:..................
يتبع..
لقراءة الفصل الثالث والثلاثون اضغط على
reaction:

تعليقات