القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب خارج ارادتي الفصل السادس عشر 16 بقلم ماهي أحمد

 رواية حب خارج ارادتي الفصل السادس عشر 16 بقلم ماهي أحمد

رواية حب خارج ارادتي الجزء السادس عشر 16 بقلم ماهي أحمد

رواية حب خارج ارادتي الحلقة السادسة عشر 16 بقلم ماهي أحمد

رواية حب خارج ارادتي الفصل السادس عشر 16 بقلم ماهي أحمد

رواية حب خارج ارادتي الجزء السادس عشر 16 بقلم ماهي أحمد

ومره واحده شريف وهو واخد غرام في حضنه بيبص لقي اللي داخل عليهم 
مراد بص لشريف كده باستغراب 
غرام بس كانت مديه ضهرها لمراد ماشفتهووش راحت فاقت بسرعه وزقت شريف رجعته لورا 
غرام : ( بعياط )  اوعي تلمسني ولا تفكر في يوم اني هصدق انك بني ادم بتحس وعندك ضمير  انت حيوان ياشريف .. عارف يعني اي حيوان 
مراد اتدخل بسرعه 
مراد : غرام كفايه كده عز جاي ورايا ادخلي اوضتك 
غرام  وهي بتعيط وقلبها محروق من العياط 
غرام : ما ييجي عز .. خليه ييجي ممكن يحس علي دمه ويعرف ان اخوه لازم يتعاقب علي اللي عمله في بنات الناس يامراد 
مراد : شريف ادخل انت دلوقتي عز لو شافك واقف مع غرام هتبقي مصيبه 
شريف: بقي باصص لغرام وشايفهه وهي منهاره بالمنظر ده قدامه راح قال لمراد
شريف: ( وهو الدموع بتلمع في عنيه )  هتصدقني يامراد لو قولتلك اني مبقاش فارق معايا ممكن يحصلي اي 
مراد : لازم يفرق معاك ياشريف امشي دلوقتي امشي 
مراد بقي يزق شريف عشان يدخل الفيلا وشريف دخل الفيلا ومراد قفل الباب بسرعه علي دخله عز 
مراد : اسمعيني ياغرام انا عارف انتي مريتي بأيه وحاسس بكل حاجه انتي حاسه بيها بس مهما عملتي انتي مش هتبقي غاليه عند عز زي ما شريف غالي عليه 
انسي ياغرام .. انسي وعيشي 
غرام بصت لمراد من فوق لتحت بصت احتكار وقالتله 
غرام :  انت اللي زيك حرام حتي الكلام معاه ( وسابته ومشيت ) 
مراد : غرام استني .. غرام انتي مش فاهمه 
عز : في اي يامراد 
مراد : ايه .. هيكون في اي يعني مافيش 
عز : غرام بتعيط ليه 
مراد : مش عارف ياعز يعني انا حتي لما شوفتها قولتها انتي بتعيطي ليه ماردتش عليا وسابتني ومشيت 
عز : طيب اانا هطلع اشوف في اي 
مراد : لااااا استني ياحبيبي هات الملف الاول اللي انا جاي مخصوص عشانه 
عز : اه صح ده انا نسيت 
مراد : اي اللي واخد عقلك 
عز : ماحدش يقدر 
مراد : طيب اي اللي واخد قلبك 
عز : ابتسم ضحكه سخريه كده وقال 
عز : قلبي .. قلبي اي يا اهبل هو انا في حد يقدر ياخد قلبي 
مراد : مش عارف بصراحه والله 
عز : طيب امسك الملف اهوه يلا بقي هوينا .. 
مراد : اي ده انت بتطردني 
عز : اه بطردك يلا بقي .
مراد وهو ماشي وعز بيزق فيه 
مراد : طيب انت اتاخرت كده ليه علي ما جيت البيت 
عز : يابني مش روحت وصلت العملا الاول 
يلا بقث انجز 
مراد : ماشي بس اعمل حسابك السفر بعد بكره 
عز : خلاص عرفت 
--------------------بقلمي مآآهي آآحمد---------------------------
شريف في اوضته لا كان علي نار ولا علي بارد 
بقي يعض في ايده وبقي يفتكر غرام وهي بتقوله 
شريف: انا بكرهك .. بكرهك ياشريف 
شريف سند ضهره علي الحيطه وبقي بينزل وبقي ضهره يحتك بالحيطه وهو نازل 
وقعد وهو مضايق اوي من كتر كره غرام لي 
وبعدها بقي يفتكر غرام وهي في حضنه وقد اي دقات قلبه بتبقي سريعه اوي اول ما بيفكر فيها ما بالك بقي لما تبقي في حضنه 
شريف بقي بيبتسم وهو بيفكر في غرام 
وبعد كده يفتكر كلمه بكرهك يرجع يكره نفسه اكتر وبقي يسأل نفسه
شريف: ( بيكلم نفسه وبيقول ) طيب ما تكرهني انا اي اللي مخليني مضايق اوي كده .. 
وبعدها حط ايده علي قلبه وحس بدقات قلبه السريعه لمجرد انه بيفكر فيها 
وقال 
شريف: ( اتنهد ) معقول .. معقول اكون معجب بغرام 
شريف: ( بيكلم نفسه) اكيد اومال ليه زعلان عليها 
شريف (؛لسه بيكلم نفسه وقال) لاء .. لاء ياشريف اوعي ماينفعش .. انت عمرك ما عرفت تحب 
شريف: اومال اي اللي انا فيه ده اي بس ياربي 
شريف ضرب الحيطه بأيديه بعد ما اتاكد انه ممكن يكون معجب بغرام 
-----------------------بقلمي مآآهي آآحمد-------------------------
عز بيفتح الباب بتاع الاوضه اللي فيها غرام 
غرام قاعده وبصه للبلكونه وبتبص علي الجنينه 
عز : احم .. احم 
غرام مسحت دموعها بسرعه ورفعت الغطا عشان تنام 
عز : بتعيطي ليه ياغرام 
غرام: يهمك تعرف 
عز : لا عااادي حابه تقولي قولي مش حابه خلاص 
غرام : طيب ياعز 
عز داس علي سنانه من غيظه من غرام وراح اتنهد وسكت فتح الدولاب بتاعه وقلع القميص اللي كان لابسه 
غرام غطت وشها بالملايه بسرعه وغمضت عنيها عز اخد البنطلون وغير في الحمام 
بقلمي مآآهي آآحمد
غرام : يارب يسالني مالك تاني يارب 
عز : دخل الاوضه وراح فرش في الارض جنب السرير وحط المخده وبقي باصص للسقف 
غرام كمان كانت نايمه علي طرف السرير جنب عز بس هي علي السرير وهو تحتها بالظبط في الارض 
عز : ( في نفسه وهو نايم و باصص للسقف  ) ياتري اسالها تاني مالها ولا بلاش احسن خلينا كده
غرام : ( بتكلم نفسها وهي نايمه وباصه للسقف ) يعني اي المشكله لما يسألني مره تانيه مالي وبعيط ليه هيتشك في لسانه يعني 
عز اخيرا قرر انه هيقول لغرام واخيرا نطق 
عز قام وقعد نص قاعده في الارض وقال لغرام 
عز : مش ناويه تقوليلي مالك بقي 
غرام قامت واتعدلت وقعدت نص قاعده علي السرير وبصت لعز وبقت بصاله وبتبص في عنيه وهو كمان بيبصلها في عيونها الزتوني القمر دي وغرام  ابتسمت وقالتله 
غرام : انت مالك شىء ما يخصكش 
عز غرام اول ما قالتله كده اتعصب وقلها 
عز : تعرفي ياغرام لو بتموتي بعد كده ما هسأل عنك تاني 
غرام نامت بسرعه وحطت الملايه علي وشها واتغطت وهي قلبها فرحان اوي عشان عز سألها مره تانيه راح عز بص كده 
عز : ( طيب وحياه امك ماشي ياغرام) 
عز مد ايده وفصل الكهربا بتاعت الاوضه .. والاوضه بقت ضلمه كحل غرام اول ما شافت كده شالت الملايه من علي وشها وبقت تصوت وبحركه لا اراديه منها وقعت في الارض وبقت نايمه جنب عز 
عز : ( بقي يبتسم بضحكه مكتومه ) انتي بتعملي اي
غرام : ( غرام وهي في حضن عز وماسكه فيه زي البيبي )  هو مش النور قطع ولا اي 
بقلمي مآآهي آآحمد
عز : مش عارف 
غرام : هو اي اللي مش عارف غرام بتبص لاقيت من تحت عقب الباب في نور داخل 
قامت وفتحت الباب لاقيت النور شغال 
غرام : انت اللي عملت كده صح 
عز : بصراحه صح 
عز : مش ناويه تقوليلي بقي مالك 
غرام : ادت ضهرها لعز وقالتله 
غرام : ( وهي بتبتسم ) برضوا لاء 
غرام هموم الدنيا كلها في قلبها بس بمجرد ما بتكون مع عز بتنسي نفسها وبتبتسم لوحدها في ناس كده مجرد وجودهم جنبنا بنبتسم وبنبقي فرحانين فرحه العيال الصغيره 
الناس دي بتبقي جوه قلوبنا ومقفول عليهم 
يتبع..
لقراءة الفصل السابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب خارج ارادتي)
reaction:

تعليقات