القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب خارج ارادتي الفصل السابع عشر 17 بقلم ماهي أحمد

 رواية حب خارج ارادتي الفصل السابع عشر 17 بقلم ماهي أحمد

رواية حب خارج ارادتي الجزء السابع عشر 17 بقلم ماهي أحمد

رواية حب خارج ارادتي الحلقة السابعة عشر 17 بقلم ماهي أحمد

رواية حب خارج ارادتي الفصل السابع عشر 17 بقلم ماهي أحمد

رواية حب خارج ارادتي الجزء السابع عشر 17 بقلم ماهي أحمد

غرام هموم الدنيا كلها في قلبها بس بمجرد ما بتكون مع عز بتنسي نفسها وبتبتسم لوحدها في ناس كده مجرد وجودهم جنبنا بنبتسم وبنبقي فرحانين فرحه العيال الصغيره 
الناس دي بتبقي جوه قلوبنا ومقفول عليهم 
غرام شغلت النور ورجعت علي سريرها بس كانت نايمه وهي مبسوطه والابتسامه علي وشها عز كان نايم في الارض راح بص كده عليها وهي نايمه بعد ما راحت في النوم وبطراطيف صوابعه كان عايز يلمسها ويلمس بأيديه ملامحها وخلاص قرب بصوابعه من وشها راحت في حاجه منعته وماقدرش يلمسها رجع في كلامه بسرعه ورجع لمكانه مره تانيه 
غرام كانت مظبطه المنبه علي الساعه خمسه عشان تصحي قبل عز واول ما المنبه ضرب راحت قامت بسرعه وقفلت المنبه في لحظتها وكانت خايفه لا عز يصحي قامت واتسحبت من جنبه بالراحه اوي وهي بتمشي علي طراطيف صوابعها بتبص لاقيت عز مش متغطي كويس راحت قربت منه وغطيته بالراحه اوي وبعدها بقت تبصله وهو نايم وابتسمت كان شكله حلو اوي وهو نايم غرام كان نفسها تلمسه وكانت خلاص لسه هتلمس شعره بس برضوا للاسف هي كمان حاجه منعتها خليتها ماتقدرش تقربله راحت رجعت في كلامها ومشيت وسابته 
وبعدها نزلت المطبخ بتبص لاقيت عم حسين تحت 
غرام : صباح الخير ياراجل ياطيب 
عم حسين : صباحك زي العسل ياست غرام 
غرام : ست .. اي ست دي ياعم حسين انا غرام بس ياعم حسين 
عم حسين: برضوا يابنتي انتي بقيتي دلوقتي ست البيت وليكي احترامك 
غرام : ست البيت مره واحده مين قالك كده بقي ده كلها كام شهر واطلع منه خلاص 
عم حسين : ماظنش ياست غرام 
غرام : ( باستغراب ) ليه ياعم حسين ماتظنش يعني 
عم حسين: الابتسامه اللي علي شفايفك ووشك المنور ده بيقول غير كده 
وانك تصحي بدرى وتدخلي المطبخ عشان تحضري الفطار لعز 
كمان بيقول انك ان شاء الله هتطولي معانا 
(غرام ابتسمت وسكتت وبعد كده راحت حاولت تغير الموضوع راحت قالت ) 
غرام : طيب اي ياراجل ياطيب انا عايزه احضر الفطار النهارده ( وفتحت التلاجه وقالت ) 
غرام : عندنا فطار اي 
عم حسين طلع كل اللي في التلاجه وراح حطه علي الطرابيزه 
غرام : طيب سيبني انا بقي ياعم حسين اعمل الفطار ده بعد اذنك طبعا 
عم حسين : ماشي يابنتي وانا هساعدك 
غرام : اتفقنا 😊
غرام ابتدت تعمل الفطار بس المره دي كانت بتعمله وهي مبسوطه وهي عايزه تعمله مش مغصوبه زي الاول عملت البيض وعليه رسمت بالكاتشب وش بيضحك وحطيت زتون اسود عليه كأنه عيون ومناخير بالفلفل الاطباق كان شكلها حلو ولذيذ وكلها علي شكل رسمه اطفال 
واخيرا حضرت السفره وهي مبسوطه اوي 
والساعه جت سته والساعات دقت زي كل يوم 
وشريف كان نايم ومن صوت الساعات بقي يحط المخده علي راسه عشان الصوت بيبقي عالي جدا حرفيا 
وعز صحي ونزل من علي السلالم عشان يفطر كعادته 
غرام اتخبت بسرعه وقالت لعم حسين 
غرام : عم حسين ماتقولش لعز ان انا اللي عامله الفطار بالله عليك 
عم حسين: ليه بس يابنتي 
غرام : ( قلقت وراحت قالت ) مش عارفه بس يمكن يكون مايحبش طريقه اكلي. 
عم حسين : ماتقلقيش انا من غير ما اقوله هو هيعرف 
عز نزل وقعد علي السفره وغرام بقت تبص عليه من بعيد وهي متخبيه ورا العمود وقلبها بيدق اوي خايفه الفطار مايعجبهووش 
عز اول ما شاف الاكل اول حاجه عملها ابتسم 
وكل ما يشوف طبق يلاقي علي شكل ايموجي راح ضحك ضحكه بصوت ورفع وشه بقي يحرك راسه شمال ويمين كده اللي هو الكلام ده بجد ☺️
غرام وهي بتبص علي عز من بعيد : يارب الفطار يعجبه يارب يعجبه .. يارب يعجبه يااارب 
غرام كانت ورا عز 
عز وهو مدي غرام ضهره وقاعد علي السفره 
عز : تعالي .. تعالي شايفك 
غرام : اي ده انت عندك عنين من ورا 😳
عز : ههه تعالي ياغرام 
غرام : الاكل مش عجبك 
عز : بالعكس جميل اوي ..
غرام : حبيت اعملك حاجه مختلفه عن كل يوم تبدأ بيها يومك 
عز : عجبني جدا علي فكره تعبتي نفسك عشاني 
غرام : لا خالص ما انت هتجيبلي شيكولاته وانت جاي عشان انا عملتلك الفطار 
عز : شيكولاته 
غرام : ماتقلقش دي مش غاليه دي ب ٢٠ جنيه بس 
عز : ٢٠ جنيه 
غرام : خلاص هات ام ١٠ صغيره بس هاتها بالبندق
عز ضحك كده وقلها 
عز : خلاص هجيبهالك بالبندق
غرام حطت ايدها علي وشها وبصت لعز وهو بياكل وقالت في نفسها وهي بتبصله
غرام : معقول في ضحكه حلوه اوي كده
عز : غرام روحتي فين 
غرام : اي .. لا ابدا مافيش 
عز : طيب اي مش هتاكلي 
غرام : اه .. اه طبعا هاكل 
غرام بقت تاكل هى وعز سوا لاول مره وكل واحد منهم بيبص للتاني من تحت لتحت كده
وعم حسين بقي يبصلهم من بعيد وبقي يقول 
عم حسين: ربنا يهدي بالك يابني ☺️
واخيرا عز خلص الفطار بتاعه وطلع عشان يلبس 
عشان يروح الشركه بتاعته 
غرام لمت السفره مع عم حسين 
وعز لبس ونازل من علي السلم ولسه هيفتح الباب عشان يمشي 
غرام : عز .. عز 
عز : اي ياغرام عايزه حاجه 
غرام : ماتنساش الشيكولاته عشان انا عارفه انك هتنسي اصلا ومش هتحطني في بالك حرفيا 
عز بصلها كده ورفع حاجبه راحت غرام قالتله 
غرام : خلاص مش عايزه 
عز وهو واقف هو وغرام راحت غرام بتبص لاقت بتاع الجرايد جه اول ما شافت بتاع الجرايد قلبها دق جدا وخافت 
عز : غرام في اي مالك وشك اتغير كده ليه 
غرام : لا لا ابدا 
عز : طيب خلاص ماتزعليش هجيبلك الشيكولاته 
غرام : وانا هستناها 
عز ساب غرام وهو مبسوط جدا وركب عربيته ومشي وغرام جريت علي بتاع الجرايد بسرعه قبل ما عم حسين يروحله 
غرام : استني انت ياعم حسين انا هاروح اخد منخ الجرايد 
عم حسين: اللي تشوفيه يابنتي 
غرام اخدت الجرايد وطلعت بيها بسرعه علي اوضتها وفتحت صفحه .. صفحه ولاقت الخط ملزوق بلزفه بسيطه خالص اخدته بسرعه ومسكته 
غرام : وبعدين اعمل اي ياربي 
عز  كان قاسي ومفترى بس مبقاش كده دلوقتي خلاص 
غرام: ايوه بس انا لو معملتش كده مين اللي هياخدلي حقي من شريف 
غرام كان جواها صراعات كتيره جدا ومش عارفه تعمل اي 
--------------------بقلمي مآآهي آآحمد -------------------------------
عز راح المكتب بتاعه ولاول مره يقول للموظفين كلمه صباح الخير وهو مبسوط 
الموظفين : 😳😳
عز وقف وهو بيبص عليهم ومستغرب 
عز : انتوا متنحين كده ليه انا بقول صباح الخير 
الموظفين : 😳 لسه متنحين مش مصدقين ان عز القدرى بيقول صباح الخير ده علي طول مكشر وبيدخل المكتب ومابيردش علي حد ولو حد كلمه يزعق فيه اي اللي اتغير 
عز : ( بزعيق ) اللاه ما قولت صباح الخير 
الموظفين اتخضوا كده وكلهم بقوا ينطقوا ويقولوا 
الموظفين : صباح الخير يافندم 
عز بصلهم كده ودخل مكتبه وقلع الجاكيت بتاعه وسند علي الكرسي بضهره وحط ايده الاتنين علي راسه من ورا وهو مبسوط وبيبتسم 
السكرتير : هو في اي النهارده 
الموظف : مش عارف بس ده بيبتسم عز القدرى بيبتسم 
السكرتير : لاء وكمان قال صباح الخير حاجه عجيبه 
الموظف: سبحان مغير الاحوال 
عز نده علي السكرتير: انت يازفت 
السكرتير: استر يارب ودخل لعز 
السكرتير : نعم ياعز بيه 
عز : تعرف حد بيبيع شيكولاته يعني يبقي محل فخم كده وشيك 
السكرتير : حضرتك بتقول شيكولاته
مراد فتح الباب ودخل ومعاه تذاكر السفر 
مراد : لا لا لا انت بتقول شيكولاته ليه الدنيا جرا فيها اي ياجدعان 
عز : شيكولاته .. شيكولاته اي .  انا .. انا قولت شيكولاته 
السكرتير : ايوه حضرتك كنت لسه بتطلب شيكولاته حالا دلوقتي 
عز : ( بتوتر ) انا حصل امتي ده ..  تعرف عشان كدبك ده مخصوم منك ٣ ايام 
السكرتير: انا يافندم 
مراد راح ضحك وقال: ياعم بيضحك معاك مش هيخصم حاجه اطلع انت بس 
عز وادا وشه الناحيه التانيه علي طول اول ما السكرتير طلع 
مراد : عز .. يااااعزززز 
عز : اي يامراد في ايه 
مراد : شيكولاته مره واحده ياعز 
عز : اه شيكولاته اي المشكله يعني لما يكون نفسي في الشيكولاته 
مراد : ياعم مافيش مشاكل دي حاجه تفرحني والله 
عز : والله يامراد انت كلامك غريب اوي وانا مش فاهم منك حاجه 
مراد : لا انت فاهم بس بتستعبط وانا مش هضغط عليك اكتى من كده 
عز: بطل كلام فارغ وقولي السفر امتي بكره 
مراد : السفر بكره الساعه ٣ العصر وادي التذاكر انا هجيب ايمان معايا وبالمره تتعرف علي غرام 
عز : ماشي هي ما اصلها حنه امك هي 
مراد : مالكش دعوه با امي عشان هي كانت  بتحبك 
عز : الله يرحمها 
-----------------بقلمي مآآهي آآحمد ------------------------------
شريف ابتدي يصحي من النوم كان الوقت علي العصر تقريبا لانه مانامش حرفيا امبارح من كتر التفكير 
عم حسين : مش هتصحي بقي يابني كفايه كده انت نايم من امبارح 
شريف ( اول ما صحي ولسه بيفتح عنيه راح قال ) 
شريف: فين غرام ياعم حسين 
عم حسين: ( استغرب ) بتسأل ليه علي مرات اخوك ياشريف 
شريف : غريبه ياعم حسين
عم حسين : اي اللي غريبه في كده يابني 
شريف: اول مره تقول عليها انها مرات اخويا يعني 
عم حسين: عشان هي مرات اخوك ياشريف مهما حصل هي مرات اخوك
شريف : ده علي الورق بس 
عم حسين: لحد دلوقتي على الورق بس محدش عارف بكره ممكن يحصل في اي يابني 
شريف: هيحصل كل خير ياعم حسين 
شريف دخل الحمام عشان ياخد شاور عشان يفوء 
اخد الشاور بتاعه وطلع بره عشان يروح الاسطبل 
ويركب الحصان بتاعه شويه 
دخل ولسه بيدخل عشان يجيب الحصان بتاعه لقي غرام بتأكل الحصان 
شريف : تعرفي ان الحصان ده بتاعي .. يعني اتولد علي ايدي 
غرام : ( بقرف) ماكنتش اعرف وبطلت تأكله 
شريف: انتي بطلتي تأكليه عشان عرفتي انه حصاني 
غرام : اي حاجه ممكن تكون ليها علاقه بيك انا مش هتعامل معاها نهائي 
شريف : ماتاخديش الحصان بذنبي ياغرام 
غرام : من كتر ما بكرهك مابطيقش حاجه تكون تبعك ياشريف 
غرام جت تمشي راح شريف مسكها من دراعها وقربها لي وقلها 
شريف: انا هسألك سؤال واحد بس ياغرام 
غرام : شريف انت بتعمل اي سيبني 
شريف: قرب منها ولمس بصوابعه علي رقبتها وجاب شعرها علي جنب وقتها غرام بقي نفسها طالع نازل من كتر قرب شريف منها 
شريف اتكلم بهمس في ودن غرام وقلها 
شريف : لو كنت قابلتك في ظروف غير دي ياغرام لو ماكنتش اغتصبتك كنتي ممكن تحبيني في يوم 
غرام بصتله كده وهو لسه ماسك دراعها ومقربها لي وبقت تبصله وهي ساكته 
شريف بقي يبص في عيون غرام ويقولها 
شريف: جاوبيني ياغرام ردي عليا .. 
غرام :_______
يتبع..
لقراءة الفصل الثامن عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب خارج ارادتي)
reaction:

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق