القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أنجبته بالخطأ الفصل الثالث عشر 13 بقلم همس حسن

 رواية أنجبته بالخطأ الفصل الثالث عشر 13 بقلم همس حسن

رواية أنجبته بالخطأ الفصل الثالث عشر 13 بقلم همس حسن

رواية أنجبته بالخطأ الفصل الثالث عشر 13 بقلم همس حسن

حط المفتاح في الباب وفتح ..
ملقاش رهف في الأوضة 🔥🔥
مروان بيبص يمين وشمال : رههههههف
انتي يازفتة روحتي فييييين 
برق وقعد يجري في الشقة يمين وشمال يدور عليها ، ملهاش أي أثر 
*جرس الباب رن *
مروان بيفتح الباب بسرعة : رهف ؟؟
صالح وماجدة وإيمان 
صالح : رهف ! مالها رهف يامروان 
ماجدة بخضة : انت بتدور على رهف 😱 بنتي فين يامروان 
دخلوا يجروا على جوا 
مروان : انا صحيت من النوم ملقتلهاش أي أثر في الشقة معرفش مشيت امتى وراحت فين 
إيمان بغضب : يعني اااايه متعرفش يامروان اومال مييين اللي يعرف 
صالح بيمسك مروان من رقابته : قسماً بالله لو بنتي جرالها حاجة لادفعك التمن من عمرك يامروان ياجاد
مروان : تمن ااااايه ياعمي بقولك البت اختفتتتتت .. انا امبارح سايبها في الأوضة كويسة جد...
ماجدة : امبارح سايبها في الأوضة !
صالح بيطلع التليفون وبيتصل بحازم 
صالح : انت فين ياحازم 
حازم : بدور على أسماء يابا 
صالح : تمام .. دور على اختك بالمرة ، اختك كمان اختفت ياحازم 
حازم : يانهار اسوووود عليا .. اختفت ازاااااي وامتي 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
أسماء بتحاول تتعدل عشان تقوم 
زياد : هتقومي دلوقتي ؟
أسماء : اه الوقت عمال يجري وزمانهم قالبين عليا الدنيا .. لازم أرجع 
زياد قام وقف وسندها قومها 
زياد : أسماء انا اسف مرة تانية 
أسماء : آسف ايه بس يازياد بعد اللي حصل لمامتك دا .. المفروض انا اللي اتأسف أصلا
انا السبب في كل دا 
زياد : متحمليش نفسك ذنب مش ذنبك يااسماء .. حازم جوزك هو اللي غلط ، وعشان انتي غالية عندي انتي واللي في بطنك انا مش هقتله .. بس هدفعه التمن غالي اوي يااسماء ، انا آسف
أسماء : هقولك كلمتين خليهم حلقة في ودنك عايز تعمل بيهم أعمل مش عايز براحتك
حقك هييجي هييجي .. بس صدقني
لما ربنا يجيبهولك لحد عندك هيكون إحساسه أحلى بكتير من لما انت تخرب الدنيا عشان تجيبه
ومش بقولك كدا عشان هو جوزي .. انا واحدة اتبهدلت في حياتها كتير عشان مكانش ليها أهل ولا ضهر وعارفة يعني ايه ظلم ويعني ايه حق متاكل 
*بتتوجع * يلا انا هروح بقا عشان عاوزة أنام ضروري 
زياد : طيب تعالي انا هوصلك لحد مسافة قريبة كدا من البيت واسيبك تكملي انتي 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
رهف قاعدة في عيادة امراض نساء 
🔥فلاش باك 🔥
صحيت رهف من النوم .. لبست هدومها ، جربت تفتح الباب مفتحش 
اخدت البنسة بتاعتها من ع التسريحة .. حطيتها في الباب فتحته وخرجت براحة 
قفلت الباب تاني 
🔥رجعت من الفلاش باك على صوت السكيرتيرة 🔥
السكرتيرة : مدام رهف .. انتي اللي عليكي الدور بعد المدام اللي جوا
رهف : تمام 
السكرتيرة بتقوم تقف : اهي خرجت .. تعالي ادخلك 
رهف : لا لا مفيش داعي انا عارفة الطريق 
دخلت رهف على جوا .. خبطت ع الباب فتحت ودخلت 
الدكتور قامت وقفت : رههههههف 
جريت اخدتها بالحضن 
رهف : عاملة ايه ياشيرين .. وحشاني والله
د. شيرين : والله وانتي اكتر يابنتي ، فينك كدا بقالي مدة طويلة مبشوفكيش 
وبعدين انتي ازاي تستني دور يعني ما تقولي للسكرتيرة انا رهف وتدخلي علي طول 
رهف : منا قولت بلاش ابوظلك القوانين بقا
د. شيرين : والله هزعل منك لو عملتي كدا تاني ، المهم 
سمعت بالصدفة إن امبارح كان فرحك ، ازاي متعزمينيش كدا 
رهف : اعزمك فين بس ياشيرين ، انتي لو تعرفي فرحي دا حصل ازاي هتحمدي ربنا انك مجيتيش .. المهم 
انا في موقف لا أُحسد عليه خالص ومحتاجة مساعدتك
شيرين : خير ياحبيبتي مالك 
رهف : انا حملت قبل مااتجوز 
شيرين : امممم
غلطتي يعني 
رهف : لا مغلطتش .. حملت من غير مااعمل أي حاجة
وهتجنن مش عارفة ازاي دا حصل ، اتخدرت ، اغتصبت ، شربت حاجة 
انا حتي معرفش الطفل دا عامل ايه ولا سليم ولا لا
شيرين : ازاي حملتي من غير ماتعملي حاجة !
رهف : دا سبب مجيتي ليكي ، عايزة أعرف دا ممكن يكون حصل ازاي
شيرين : اممممم
قومي كدا يارهف ثواني 
رهف : أنام ع السرير يعني 
شيرين : اه 
رهف نامت ع السرير وبدأت دكتور شيرين تكشف عليها .. وبعد ٥ دقايق 
شيرين : ايه دا ازاي !!!
رهف : في ايه ياشيرين 
شيرين : البسي يارهف وقومي
راحت شيرين قعدت ع المكتب .. رهف لبست هدومها ورجعت قعدت قدامها 
شيرين : بصي يارهف .. مبدأيا كدا الطفل سليم وبخير ، بس مش دا المهم
رهف : اومال ايه المهم 
شيرين : المهم والغريب في نفس الوقت 
إنك مازلتي عذراء !!!
رهف بصالها بصدمة : نعم ؟!!!!
شيرين : زي ما بقولك كدا .. انتي مازلتي بنت لحد دلوقتي زي ما ربنا خلقك بالظبط
مفيش أي حاجة بتثبت إن انتي اتجوزتي قبل كدا بأي شكل من الأشكال 
رهف : ودا ممكن يحصل ازاي يعني ياشيرين ، منا مش ستنا مريم بردو عشان اجيب طفل من لا شئ 
شيرين : انتي مش ستنا مريم ، بس احنا مش في عصر الجاهلية بردو
دلوقتي فيه طرق كتير للحمل من غير أي تدخل جنسي .. زي التلقيح الصناعي مثلاً 
رهف : تلقيح صناعي ايه ياشيرين 
مين اللي هيعملي تلقيح صناعي وليه وازاي وامتي دا حصل أصلا وانا مش فاكرة حاجة زي كدا 
واللي هيخدرني عشان يعمل فيا كدا عشان عايز يجيب طفل مني كان هيتعامل بالطريقة الطبيعية جدا مدام الفرصة سامحة بدا
شيرين : الحوار دا فيه إن
غالباً كدا فيه لعبة كبيرة بتتلعب عليكي من حد متمكن وعارف هو بيعمل ايه .. ولازم تاخدي حذرك كويس اوي 
قامت رهف خرجت من عندها وبدأت تمشي في الشارع 
رهف : ياترى مين أبو الطفل دا ؟ وايه مصلحته يعمل حاجة زي كدا 
كنت فاكرة لما أعرف معلومة مهمة زي دي حيرتي هتهدى بس للأسف دلوقتي حيرتي زادت اكتر
بس انا مش هسكت .. لازم أعرف الحقيقة كاملة في أسرع وقت ممكن 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
مروان : انا مش هفضل قاعد كداااا .. انا لازم أنزل أدور عليها بنفسي 
صالح : انت مش هتتحرك من قدامي إلا ماالاقي بنتي ، ايه فاكرها سايبه
تضيعها للمرة التانية وتجري من قدامي 
إيمان : ايوه يا بابا بس مروان بيتكلم صح احنا مش هينفع نفضل قاعدين كده ساكتين لازم ننزل ندور عليها
ماجدة : بس مقولتليش يامروان .. ايه حكاية إنك سيبتها في الأوضة امبارح دي !
مروان : ياامي احنا في ايه ولا في ايه 
لما نلاقيها بس هشرحلكم كل حاجة 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
أسماء بتفتح باب الشقة وداخلة خايفة ومرعوبة .. بدأت تبص حواليها وتدور عليهم ، مفيش حد موجود 
قعدت على الكنبة ، اخدت نفس عميييق بتعب وإرهاق .. قامت دخلت على أوضتها قلعت الفستان 
دارت الجرح بحاجات كتير عشان ميبانش .. لبست جلبية عادية 
قعدت على السرير وشها تعبان ومرهق ، بطنها وجعاها ، الجرح بيشد عليها 
سندت دماغها على السرير راحت في النوم 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
حازم ماشي في الشارع بيدور على الاتنين ، فجأة وقف مرة واحدة
حازم : طب ما بمكن رهف ومروان اتخانقوا لأي سبب قامت سايباله البيت ورايحة على بيتنا 🤔
ركب العربية وراح في اتجاه البيت 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
*قدام عمارة مروان*
رهف نزلت من التاكسي .. فتحت باب العمارة ودخلت 
على الصف التانية واقفة عربية مراقبة رهف من العيادة لحد البيت 
*طلعت رهف رنت الجرس *
قام مروان جري فتح الباب 
مروان : رهف !!!
رهف : ممكن ادخل ولا أرجع تاني مكان ما كنت ؟ 
مروان بيشدها من دراعها جامد يدخلها : انتي كنتي فييييين وازاي تخرجي بالطريقة دي من غير ماتقوليلي وتقعديني كلللل دا مرعوب وركبي بتخبط في بعضهاااااا
جريت إيمان عليها خدتها بالحضن
صالح : براحة يامروان وراعي إن أهلها موجودين .. كنتي فين يارهف ؟
رهف : مفيش صحيت لقيت نفسي زهقانة قولت أنزل اتمشى شوية
ماجده : تنزلي تتمشي شويه يوم صباحيتك وكمان بالطريقه دي .. لا يا بنتي مش اصول
صالح : معرفتيش جوزك ليه قبل ما تخرجي من البيت يا رهف انا ربيتك على كده ؟!!!!
إيمان : يا جماعه خلاص بقى اكيد كان عندها اسبابها .. سيبوها ترتاح وبعدها اكيد هتشرحلنا كل حاجة 
رهف : انا مش هشرح حاجه لحد 
 اللي عايز يشوفني باعمل حاجه غلط يشوفني ، انا خلاص زهقت من التبرير
عن اذنكم هدخل اوضتي ارتاح 
مروان بيشدها من دراعها يرجعها تاني : لما أهلك يكونوا موجودين في بيتك تحترميهم 
صالح : خلاص خلاص يامروان ، سيبها على راحتها احنا كدا كدا ماشيين خلاص 
بيقرب من رهف وبيبصلها بتركيز : قلبي مش مرتاح من ناحيتك يابنت العناني .. وانا قلبي عمره ما خانني وقريب هعرف ايه اللي مخبياه ورا الوش المسالم دا
رفعت رهف عينيها وبصتله : من امتى يابابا كنت بتفهمني عشان تيجي بعد ما اتجوزت ودخلت دنيا وبعدت عنك تفهمني 
مروان : رهههههف 
صالح : سيبهاااا .. وتاني مرة متدخلش بيني وبين بنتي 
بيبصلها تاني : أي نعم مكنتش بتكلم واحكي معاكي كتير ، بس لحد اليوم دا انتي مفيش فكرة خطرت بس على بالك ومحستش بيها 
بيطبطب عليها : خدي بالك من نفسك .. وخليكي دايما عارفة إني على بعد خطوة منك
يلا ياماجدة ، يلا إيمان 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
نزلوا على تحت .. دخلت رهف على اوضتها ولسة هتقفل الباب كان مروان بيفتح الباب في نفس اللحظة 
رهف : عايز ايه يامروان ؟ دا انا حتى قولت اوفرلك قفلة الباب عليا واقفله انا المرة دي 
بيقرب منها : انا قربت أجيب اخررري يارهف .. ولو جيبته انتي هتزعلي جامد اووووي 
رهف : تمام .. حاجة تاني ؟ 
مروان : اه ، روحي جهزيلي الغدا 
رهف : عينيا ، وسع 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
حازم بيفتح باب الشقة وداخل يدور على رهف ، فتح كل الاوض ملقاش حاجة .. فتح اوضته ودخل ، بينور النور 
أسماء نايمة 
حازم اتسمر مكانه وبرررق 
حازم : اسماااااء !!!!!
أسماء اتفزعت وفتحت عينيها : حازم 
حازم بيقرب ناحية السرير 
حازم : كنتي فين يااسماء  ؟؟؟؟؟؟
أسماء بخوف : كنت ا....
حازم بيمسك ايديها : بقولك كنتي ايه ؟؟
أسماء : ثواني بس هشرحلك 
حازم : انتي عارفة انا حصلي ايه بسببك ؟ عارفة دورت عليكي في كام مكان وعملت ايه وشكلي بقا ازاي قدام الناس .. وبعد كلللل دا أرجع الاقيكي نايمة هنا ومتدفية 
بيمسكها من دراعها اللي أصلا واجعها : كنتي فييييييين انطططططقي 
إيمان جاية من وراه : كانت عند واحدة صحبتي ياحازم 
حازم : واحدة صحبتك ! 
إيمان : أسماء تعبت في الفرح جامد واللي لحقتها واحدة صاحبتي ومرضيتش تقولي عشان منقطعش الفرح ونقعد بيها ..
اخدتها عندها البيت ولسة مكلماني من شوية قايلالي إنها خرجت من عندها 
أسماء بتبصلها باستغراب
حازم : تعبانة مالها ؟ 
بيبص لأسماء : إبني جراله حاجة 
أسماء بخيبة أمل : لا ياحازم .. إبنك كويس
حازم : انا هعديها المرة دي بمزاجي ، بس أقسم بالله لو اتكررت تاني لاجيب عاليها واطيها
خرج من الأوضة .. جريت إيمان قفلت الباب وراه ودخلت لأسماء تاني 
إيمان : ايه اللي حصل احكيلي بسرعة 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
*في اسكندرية *
على سرير أوضة نوم .. شمس بتفتح عينيها الخضرا وبتفوق لقت نفسها من غير هدوم .. برقت وبصت حواليها بخوف
شافت شاب نايم جنبها على نفس السرير ، برقت وقامت اتفزعت من مكانها 
شمس بتلبس بسرعة : يانهار اسود ومنيل يانهار اسود 
خلصت لبس وبدأت تصحيه 
أحمد : ايه ايه في ايه ياشمس 
شمس بغضب : في ايه ياشمس ؟؟ 
بتضحك عليا يااحمد ! بتقولي تعالي اوريكي الشقة اللي هنتجوز فيها وتشربني عصير فيه مخدرات وتضيعني بالمنظر دا ؟؟؟؟!!
أحمد بيتاوب : مانتي اللي جيتي معايا هو انا غصبتك على حاجة 
شمس : بجد والله !!
عشان امنتلك وكنت واثقة فيك تخون ثقتي وتستغل إني في بلد لوحدي من غير أهلي ؟! 
اعمل ايه انا ياربي .. اعمل اااايه
أحمد ... احنا لازم نتجوز بسرعة أبوس ايدك 
أحمد : ماشي ماشي ربنا يسهل 
شمس بصدمة : ربنا يسهل !!
بتلطم على وشها : يعني انا كدا خلاص مستقبلي ضاع 😱 
أحمد : بقولك ايه ياشمس انا صاحي دماغي مصدعة ومش فايق لنكدك دا خالص .. قومي روحي انتي دلوقتي وبعدين نبقي نشوف الحوار دا 
بتعيط :حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياشيخ .. حسبي الله ونعم الوكيل 
بتفتح الباب عشان تخرج 
لقت تامر في وشها .. 
شمس بتبرق : تااااامر 😱😱
تامر داخل الأوضة ببطئ .. 
أحمد اتنطر وبرق اول ما شافه 
*رفع تامر وشه وبص لأحمد *
تامر : تعرف جزاء اللي يلعب مع تامر جاد او يأذي حد من أخواته بيكون ايه ؟؟؟ 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
رهف واقفة في المطبخ بتجهز الاكل .. مروان قاعد في الريسبشن مستني الأكل
الباب خبط .. قام مروان يفتح 
دينا : سيربرااااايس 😍😍
مروان : دينا ؟ 
تعالي اتفضلي 
 دخلت على الريسيبشن 
 دينا : انا عارفة والله إنك في اجازة الجواز والوقت مش مناسب خالص بس فيه ورق لازم يتمضي ضروري جدا 
اخد مروان الورق وبدأ يمضيه وعيون دينا متشالتش من عليه 
دينا بتمسك ايده بدلع : استني بس متقلبش .. فيه امضا هنا كمان 
مروان بيشيل ايديها : حاضر يادينا قولي بالبوق وانا هفهم 
دينا بتشد الورق منه وبتقرب عليه جامد : منا لما بقول بالبوق مبتفهمش يامارو 🥺
مروان بيبعد : دينا اللي بتعمليه دا مينفعش .. ابعدي بعد إذنك 
لسة هيبعد عنها راحت مرمية في حضنه
مروان بيبرق 😳 
رهف خارجة من المطبخ بالاطباق .. شافت المنظر دا 
الأطباق وقعت من ايديها اتكسرت 
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات