القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قرار عيله الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا

 رواية قرار عيله الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا

رواية قرار عيله الجزء الثامن 

رواية قرار عيله البارت الثامن 

رواية قرار عيله الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا


رواية قرار عيله الحلقة الثامنة

رؤوف :مش مهم عندي الحمل
ثريا :انت بتقول اي
محروس :هو انت اللي عملت فيها كده
ثريا :انطق يا رؤوف
رؤوف :اه لاني واثق أنه مش ابني
ثريا :انت اكيد اتجننت
رؤوف :ايوه مش ابني اكيد ده ابن عتمان
الجد :انت ازاي تقول كده
رؤوف :انت السبب انت اللي عامل فينا كده خليت كل واحد فينا يكره التاني انا مش بحب اخويا قبل ما اكون بحب ابن عمي أو بنت عمتي انت عايز اي انت خليت الكل يفكر في الفلوس وبس اتجوزت ميرا وانا كنت بحب اميره ايوه كنت بحب اختها خليتني كرهت نفسي كل ده علشان المزرعه تتحرق المزرعه انا مش عايز منك حاجه بس خليك عارف يا جدي يوم ما تموت محدش هيزعل عليك لانك جيت علي الكل اه وانتي يا عمتي انا هاكد ليكي أن اللي كان في بطن بنتك ده مش ابني ومشي رؤوف
حسين : بابا ده عيل تافهه ياريت متزعلش
ثريا :يتربي ومايخدش حاجه من الورث
محروس :ورث اي اللي بتفكري فيه انتي خلاص عقلك اتمسح بنتك بتموت وكمان جوزها بيقولك أنها خاينه انتي عايزه اي تاني
ثريا : عايزه تعويض علي اللي حصل في بنتي وبعدين انت ازاي تعلي صوتك عليا
محروس :خلصت يا ثريا انتي طالق وحق بنتي هعرف اخدوا ازاي
ثريا :انت بطلقني يا شحات يا زباله
محروس :اخرسي قطع لسانك بكره اعرفك الشحات ده هيعمل فيكم اي

وروح رؤوف الفيلا كانت اميره ورافت وافقين في الجنينه وسمعهم رؤوف وهما بيتكلموا
اميره :الحمد لله أن الحمل نزل
رافت :بس كان لازم تروحي
اميره : اشمعنا بقي عادي اول ما اروح هنزل الدمعتين وخلصنا
رافت :خليكي زكيه لازم يحسوا انك زعلانه
اميره :بس لولا الكدبه اللي عملتها مكنش رؤوف كره ميرا
رافت:علشان تعرفي بحبك قد اي
اميره :بس سؤال هي ليه ضربتك هو انت فعلا كنت عايز تغتصبها
رافت: انتي عايزه اي مش رجعت ليكي حبيب القلب
اميره:مين قالك أنه بقي حبيب القلب الموضوع بيني وبينه خلص خلاص انا مع بعكس بقي كل همي أن هو ميخدوتش المزرعه
رافت :انتي بقيتي سم اوي هههههههههههه
اميره :البركه فيك يا روحي
رافت :المهم لازم نروح المستشفي وتبقي وافقه مع ميرا وتقولي ليها لازم ترفع قضيه علي رؤوف أن لازم يرجع ليها حقها
اميره : اكيد يا حبيبي يلا بينا
رؤوف :بينا علي فين انتو طلعتوا اوسخ خلق الله
اميره :رؤوف انا كنت شيفاك علي فكره وحبيت افهمك دماغ اخوك كل الكلام اللي انت سمعته ده كدب والله انا بحبك بس كنت عايزه اعرفك اخوك عمل اي والله صدقني هي دي الحقيقه
رافت :اه يا قذره
رؤوف :مش عايزه اسمع صوت
رافت :والله هي كدابه هي كمان كانت عايزه تنتقم منك وكانت يتجاول تعمل مشاكل بينكم
رؤوف :اخرسوا انا اسيب مراتي علشان وحده زباله زيك
اميره :بقولك اي مس تعيش علينا الدور انت اكتر واحد كنت بتفكر في الفلوس عمرك ما حبيت حد
رؤوف :لا حبيت حبيت مراتي وانتو السبب انكم تخلونا نبعد عن بعض
رافت :احنا فيها رجع مراتك وخليك معاها
رؤوف :بعد اي بعد ما خليتها تنزل الجنين
اميره :بقولك اي من أمتي ورؤوف جوا الحنيه دي هو انت مش عارف اني عارفه أن كل عريس يتقدم لميرا كنت بتقتله علشان هي تتعب نفسيا
رافت :لا والله هههههههههههه وعامل فيها الشريف احنا التلاته شبه بعض ياريت منعملش شرفا بقي
رؤوف : انتي بتقولي اي الكلام ده كدب
اميره :سمعتك علي فكره يوم ما طارق علشان يخطب ميرا وهي كانت فرحنا كده

#فلاش باك

رؤوف واقف في الجنينه بتكلم في التلفون مع واحد بلطجي
رؤوف :الو ايوه انت فين
البلطجي :انا واقف قريب من الفيلا اي العريس خرج
رؤوف :يعتبر ماشي
البطلجي :وانا جاهز
رؤوف :بس مش انهارده مش ناقصه غباء
البطلجي :عيب عليك هي اول مره ولا اي
رؤوف :خلاص مش عايزين كلام كتير
البطلجي :بس سؤال يا باشا هو انت ليه مش بتاخد فلوسك وخلاص
البطلجي :ماشي يا كبير
رؤوف :يلا سلام
البلطجي :سلام يا حبيبي
#رجوع
اميره :اي الكلام ده محصلش
رافت :وانتي مالك حتي لو حصل اخويا كان بيحاول يحافط علي فلوسنا
رؤوف :وندمت خلاص
اميره :بعد اي بلاش تعمل فيها شريف بقي
رؤوف : ضرب اميره علي وشها
رافت جه من ورا وضرب رؤوف وقع علي الارض
اميره :ينهار اسود انت عملت اي
رافت :يعني اسيبه يضربك
اميره :ينهار اسود ده قطع النفس
رافت:اخرسي بقي علشان اعرف اتصرف
اميره : هنعمل اي ده شكله مات
رافت :بس بقي مش عايز صوت خلاص
اميره :سكت فكر في حل بقي
رافت :شيلي قصادي
اميره :هنروح فين
رافت :بطلي كلام وشيلي
اميره :تقيل اوي مش قادره
رافت :لازم تتصرفي معايا خلصي
اميره :حاضر وفعلا شالو ورموا في الصحرا
رافت :محدش يعرف حاجه رؤوف مجاش الفيلا اصلا
اميره :انا قلبي وجعني اوي
رافت :بقولك اي فوقي لنفسك ده لو كان يقدر بموتك كام عمالها

والكل رجع الفيلا
اميره حمد لله على سلامتك يا ميرا
ميرا :الله يسلمك
ثريا :مش كنا روحنا بيتنا احسن
ميرا :لا انا عايزه اكون هنا مع جدي
عتمان : تعالي يا حبيبتي في اوضتي
رافت :امال فين رؤوف
ثريا :مش عايزه اسمع الاسم ده مفهوم
عتمان :مش وقته أما هصلح كل حاجه خربت بسببي
ميرا :اول حاجه لازم أطلق من رؤوف يا جدو
عتمان :هعملك اللي انتي عايزه
والباب خبط وفتحت ثريا كان ظابط مباحث
الظابط :مش ده منزل رؤوف حسين
ثريا :ايوه هو عمل حاجه
الظباط :اه احنا لقنا بين الحياه والموت في الصحرا
ثريا :عملها محروس مافيش غيرو
يتبع

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات